جرف سيل قوي في أحد الأودية القريبة من جنوب البحر الميت 25 شابا وشابة كانوا في رحلة إلى المكان، مخلفا مقتل 9 شابات وشاب. وكانت مجموعة الشابات والشبان تتنزه في الوادي في إطار رحلة للمدرسة التحضيرية للخدمة العسكرية في تل أبيب.

ووصلت قوات إنقاذ عسكرية ومدنية إلى المكان فور الإبلاغ عن الحادثة المروعة وأفلحت طواقم البحث في العثور على الشابات والشبان المفقودين، عدا شابة واحدة. وأوقفت قوات الإنقاذ عمليات التفتيش بسبب الظروف الجوية المتقلبة في المكان.

وقال قائد قوات الشرطة في محطة ديمونا القريبة من الحادثة إن المجموعة تقسمت لثلاث فرق، واحدة منهن سارت داخل الوادي واثنتين على سحفه، وفي حين أفلح الفرقتين على السفح في الإفلات من الجرف المفاجئ، لقيت الفرقة داخل الوادي مصيرا أليما.