أكدت قوات الأمن الإسرائيلية مقتل جنديين، ضابط وجندي، وإصابة 3 آخرين أحدهم بجروح خطيرة جرّاء عملية دهس نفذها فلسطيني غربي جنين، اليوم الجمعة. وقال الجيش إن منفذ العملية هو علاء راتب قبها من قرية برطعة، وهو أسير محرر سجن في إسرائيل لمدة سنة ونصف السنة على خلفية جنح أمنية.

وقام الجيش الإسرائيلي بمداهمة منزل منفذ العملية واعتقال شقيقه عصام راب قبها في قرية برطعة. وأصدر منسق نشاطات الحكومة الإسرائيلية في الضفة، يوآف مردخاي، أوامر بسحب تصاريح العمل والامتيازات التجارية لأقارب منفذ العملية. ويدور الحديث عن 67 تصريحا للعمل في إسرائيل، و26 تصريح تجارة، و4 رخص عمل.

وقال رئيس الدفاع الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، في تعليق على العملية: "سندفع لإعدام منفذ العملية وهدم بيته ومعاقبة كل من قدم له العون. لا يوجد شيء اسمه "عمليات فردية". إنها عمليات تدعمها السلطة التي تدفع رواتب لمنفذي العمليات. سنوقف هذه الرواتب".