في قاعدة التدريبات للضابطات الإسرائيليات، وقعت حادثة استثنائية في نهاية دورة الضابطات الأخيرة حلقت فيها عشرات الضابطات شعرهن. جاءت هذه الخطوة بناء على طلب صديقتهن، ضابطة أيضا، كانت قد مرضت بالسرطان في صغرها ونجحت في التعافي منه، وبدأت الآن تساعد مرضى السرطان الآخرين من خلال التبرع بالشعر.

التبرع بالشعر لمرضى السرطان (لقطة شاشة)

وفق النشر في القناة 19 الإسرائيلية، كانت تعاني الضابطة الشابة، شيرا ليندي، عند ولادتها من السرطان وتعافت منه في صغرها، ولكنها خسرت رؤيتها في  عينها اليسرى. بعد ذلك مرضى أخيها بالسرطان أيضا. حسب أقوالها، عندما كانت مريضة حظيت بدعم جمعية رافقتها في اللحظات الصعبة وحتى أنها تبرعت لها بالشعر المستعار مجانا، لاستخدامه بدلا من شعرها الذي تساقط بسبب العلاجات الإشعاعية. "منذ دخول دورة الضباط يبدأ المشاركون بالتطرق إلى موضوع العطاء والقيم وهذه خطوة هامة"، قالت ليندي. "والتحدي الأهم هو القيام بخطوة كهذه".

التبرع بالشعر لمرضى السرطان (لقطة شاشة)

والآن، نجحت ليندي خلال مشاركتها في دورة للضباط في إقناع صديقاتها  بالتبرع بشعرهن لمرضى السرطان بإشراف جمعية تعنى بهؤلاء المرضى. جلست الشابات وهن يرتدين الزي العسكري الأخضر وحلقن شعرهن لدى مصفف الشعر الواحدة تلو الأخرى. "رسالتي هي أن العطاء مهم"، أوضحت ليندي. "ليس للدولة فحسب، بل للآخرين أيضا".