ماذا سيُبنى على الأرض التي تقع عليها السفارة الأمريكية في تل أبيب؟
السفارة الأمريكية في تل أبيب (Flash90)
السفارة الأمريكية في تل أبيب (Flash90)

ماذا سيُبنى على الأرض التي تقع عليها السفارة الأمريكية في تل أبيب؟

تقدّر مصادر في سوق العقارات الإسرائيلي أنه إذا نُقِلت السفارة إلى القدس، فسيصبح سعر الأرض الأعلى ثمنا في تل أبيب

بصرف النظر عن التأثيرات السياسية والأمنية، فإن إعلان الرئيس دونالد ترامب حول القدس يثير اهتماما كبيرا في سوق العقارات. إذا نُقِلت السفارة الأميركية من تل أبيب إلى القدس، فإن مساحة كبيرة ستكون متاحة في واحدة من أفخر المناطق والأكثر طلبا في إسرائيل، لأنها تطل على شاطئ تل أبيب المعدّ لقضاء الوقت.

اليوم، تقع السفارة الأمريكية في شارع هياركون في تل أبيب، ويتعرّف الكثيرون إلى المبنى وفقا لحراس الأمن المسلحين والطوابير الطويلة لمقدّمي التأشيرات الذين يصلون إلى السفارة يوميا. يقدّر خبراء العقارات أنه إذا نُقلت السفارة إلى القدس، فمن المرجح أن مباني سكنية فاخرة ستُبنى على هذه الأرض. يجري الحديث عن أحد المناطق الأكثر طلبا في إسرائيل، ومن الصعب جدا العثور على عقارات غير مأهولة فيها.

تبلغ مساحة السفارة الأمريكية اليوم 2000 متر مربع (دونمان)، ويقدّر أن تصل تكلفة الأرض إلى نحو 180 مليون شيكل (زهاء 51 مليون دولار)، وقد تربح الولايات المتحدة هذا المبلغ عند بيع الأرض.

وعلى الرغم من الاهتمام بالأرض المطلوبة، فمن المحتمل أن يضطر المهتمون في سوق العقارات إلى الانتظار وقتا طويلا، لأنه صحيح حتى الآن فقد تم تأجيل “الموعد المناسب” لنقل السفارة وليس واضحا متى ستُنقل حقا.

اقرأوا المزيد: 178 كلمة
عرض أقل

الإسرائيليون يتظاهرون ضد غلاء الأسعار على غرار الفرنسيين

  • إسرائيليون يتظاهرون ضد الغلاء في تل أبيب ويرتدون سترات صفراء (Miriam Alster/Flash90)
    إسرائيليون يتظاهرون ضد الغلاء في تل أبيب ويرتدون سترات صفراء (Miriam Alster/Flash90)
  • اعقتال متظاهرة إسرائيلية ترتدي سترة صفراء (Noam Revkin Fenton/Flash90)
    اعقتال متظاهرة إسرائيلية ترتدي سترة صفراء (Noam Revkin Fenton/Flash90)

منظمو مظاهرة "السترات الصفراء" الإسرائيلية ضد الوضع الاقتصادي: يجب على الحكومة الإسرائيلية أن تناقش أزمة الأسعار في جلستها القريبة يوم الأحد، وأن تضع حدا لموجة الغلاء قبل أن تشتعل النيران في أرجاء البلاد

14 ديسمبر 2018 | 15:18

تظاهر مئات الإسرائيليين، اليوم الجمعة، في مدينة تل أبيب، ضد موجة غلاء الأسعار المتوقعة في إسرائيل. وارتدى المشاركون في المظاهرة سترات صفراء على غرار المتظاهرين في فرنسا الذين اشتهروا في العالم بفضل هذا اللباس. وشهدت المظاهرة اشتباكات بين المتظاهرين ورجال الشرطة بعد أن اقدم بعضهم على سد مفترق طرق رئيس في تل أبيب واعتقال نحو 10 نشطاء.

ورفع المتظاهرون شعارات ضد غلاء المعيشة وضد العلاقة غير الأخلاقية بين “رجال الأموال ونظام الحكم وعالم الإجرام المنظم”. وقال أحد منظمي المظاهرة إن موجة المظاهرات القادمة ستستقطب المزيد من المواطنين، “الأسبوع القادم سيشارك في المظاهرة عشرات آلاف المواطنين”.

وأوضح منظمو المظاهرة التي تصدرت عناوين المواقع الإسرائيلية أنهم قرّروا الخروج إلى الشوارع “ضد الغلاء، ومن أجل إضعاف الاحتكار في السوق، وتخفيض كلفة العيش التي تثقل كاهل مواطني إسرائيل”.

وتابعوا أن الأهداف الراهنة للمظاهرات هي وقف ارتفاع أسعار الكهرباء والماء وما سينبثق منها على منتجات الطعام. “يجب على الحكومة الإسرائيلية أن تناقش أزمة الأسعار في جلستها القريبة يوم الأحد، ووضع حد لموجة الغلاء قبل أن تشتعل نيران المظاهرات في أرجاء البلاد” قال منظمو المظاهرة.

وشدد المتظاهرون أن الاحتجاج الذي انطلق اليوم الجمعة شعبي وغير سياسي، ويخص كل مواطن في إسرائيل من الشمال وإلى الجنوب. ورفض هؤلاء محاولة بعض السياسيين “استغلال” المظاهرة، مثل زعيم حزب “يوجد مستقبل”، يائير لبيد الذي نشر صورة له يرتدي سترة صفراء تضامنا مع المتظاهرين، لكنه بذلك جر انتقادات عديدة.

وأعلن الاتحاد القطري لطلبة الجامعة عن انضمامه للاحتجاج ضد غلاء المعيشة ودعا الطلبة إلى المشاركة في مظاهرة كبرى في تل أبيب في 22 ديسمبر. “نعود إلى الشوارع لأننا لا نقدر على التحمل بعد. الأسعار ترتفع، وحين ندير خدنا الثانية نصفع بغلاء آخر.

يذكر أن سلطة الكهرباء أعلنت هذا الأسبوع عن ارتفاع في أسعار الكهرباء بنحو 8%، وكذلك سلطة المياه أعلنت أنها تنوي رفع الأسعار بنحو 4%. وقالت شرك غذاء ضخمة في إسرائيل أنها تنوي رفع أسعار منتجاتها الرئيسية. ومن المتوقع أن يترفع سعر الخبز في أعقاب رفع أسعار المياه والكهرباء.

اقرأوا المزيد: 302 كلمة
عرض أقل

“إذا لم يسد الهدوء في الضفة فلن يكون هدوء في غزة”

تعزيزات عسكرية في الضفة (Hadas Parush/Flash90)
تعزيزات عسكرية في الضفة (Hadas Parush/Flash90)

الرد الإسرائيلي على العمليات الأخيرة في الضفة: حملة اعتقالات واسعة لنشطاء حماس في الضفة، وشرعنة مباني سكنية لمستوطنين في الضفة.. نتنياهو نقل رسالة لحماس عبر مصر: "إذا لم يسد الهدوء في الضفة فلن يكون هناك هدوء في غزة"

14 ديسمبر 2018 | 10:56

قال مسؤول إسرائيلي كبير، اليوم الجمعة، إن رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، نقل أمس رسائل لحركة حماس في قطاع غزة، عبر مصر وقنوات تواصل أخرى، في أعقاب التصعيد الأمني في الضفة الغربية، مفادها أن إسرائيل لن تقبل بوضع يوجد فيه وقف إطلاق نار في غزة وبالمقابل اشتعال للأوضاع في الضفة. “إذا لم يسد الهدوء في الضفة فلن يكون هناك هدوء في غزة” وصف المسؤول الإسرائيلي المعادلة التي طرحها نتنياهو.

وأضاف المسؤول الإسرائيلي أن نتنياهو نقل كذلك رسائل إلى رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، عبر منسق نشاطات الحكومة في الأراضي الفلسطينية، طالب فيها أجهزة الأمن الفلسطينية بالعمل ضد العمليات من الضفة والتصدي لأي تصعيد مرتقب. “أوضحنا لمسؤولي السلطة أن الوضع القائم ليس مقبولا ولن نسمح باستمراره” أوضح المسؤول الإسرائيلي.

وكان نتنياهو قد أجرى مشاورات أمنية لتقييم الوضع في أعقاب عملية إطلاق نار شرقي رام الله، راح ضحيتها جنديان وأصيب فيها جندية ومواطن بجروح خطيرة، فقرر رئيس الحكومة في ختامها الإسراع في هدم بيوت منفذي العملية، وتعزيز البناء في المستوطنات.

وأوعز نتنياهو الذي يشغل منصب وزير الدفاع ويتعرض في الراهن إلى انتقادات من قبل المستوطنين على إهمال الأمن في الضفة عبر مهادنة حركة حماس، إلى الجهات المسؤولة بتسوية البناء غير الشرعي في الضفة، وتوسيع مسطح مستوطنات قائمة، أبرزها مستوطنة “عوفرا”، حيث وقعت عملية إطلاق نار أودت بحياة جنين ولد قبل الأوان جرّاء رصاصة أصابت أمه.

وعن البناء في المستوطنات كرد على العمليات، قال ديوان نتنياهو إن رئيس الحكومة قرر تسوية المكانة القانونية لآلاف البيوت لمستوطنين في الضفة الغربية، بنوا دون ترخيص. وجاء في البيان أن نتنياهو توجه للمستشار القضائي للحكومة لاتخاذ خطوات قانونية من أجل بناء 82 وحدة سكنية في “عوفرا”. وجاء كذلك أن رئيس الحكومة ينوي بناء منطقتين صناعيتين بالقرب من مستوطنة “أفني حيفتس” و “بيتار عليت”.

وعلى المستوى الأمني، وافق نتنياهو بعد التشاور مع ممثلي أجهزة الأمن على سلسة إجراءات عاجلة وهي: هدم بيوت منفذي العمليات خلال 48 ساعة، ومواصلة الجهود من أجل القبض على مرتكبي العمليات وإحباط البنى التحتية لهم في الضفة، وزيادة اعتقال نشطاء حماس في الضفة، وتعزيز قوات الجيش في الضفة، وتعزيز الحراسة على شوارع الضفة ووضع حواجز وفرض طوق أمني على البيرة وإلغاء تصاريح العمل لأبناء عائلات منفذي العمليات والمتعاونين معهم.

اقرأوا المزيد: 339 كلمة
عرض أقل

“عصفوران بحجر”

قوات إسرائيلية تداهم مناطق بالقرب من رام الله (AFP)
قوات إسرائيلية تداهم مناطق بالقرب من رام الله (AFP)

عمليات إطلاق النار الأخيرة لم تقع في منطقة رام الله من باب الصدفة.. حركة حماس تركز على هذه المنطقة لسببين: نقل النيران من غزة إلى الضفة من جهة وإحراج السلطة الفلسطينيّة من جهة ثانية

تتركز سلسلة العمليات ضد الإسرائيليين التي تقف وراءها حماس في الضفة الغربية، خلال الأسابيع والأيام الماضية في منطقة رام الله، وليس ذلك صدفة. فمن جهة حماس، الهدف هو زعزعة “عاصمة” السلطة الفلسطينيّة وإجبار أجهزتها الأمنية على الانحياز إلى جانب ما. وقد وصلت الأمور إلى درجة عمل قوات خاصة إسرائيلية على بُعد نحو 200 متر من المقاطعة.

صباح اليوم، بعد أن عبّر الإسرائيليون عن رضاهم على القبض على منفّذَي العمليتَين، في المنطقة الصناعية “بركان” وفي مفترق عفرة (عملية كانت نتيجتها وفاة رضيع وُلد خديجا، وهو ما غاب لسببٍ ما عن الإعلام الفلسطيني)، سارعت حماس إلى تنفيذ عملية أخرى. تحاول الحركة خلق انطباع أنّ الضفة مشتعلة وأنّ مركز الثقل في محاربة إسرائيل انتقل من غزّة إليها.

السؤال هو: إلى أيّ حد يدعم المواطنون في الضفة الغربية بشكل عامّ أعمال حماس، التي تؤدي إلى سلسلة من الخطوات القاسية من الجانب الإسرائيلي، في منطقة كانت هادئة نسبيًّا لسنوات؟ فعلى سبيل المثال، فُرض على رام الله حصار وحواجز، وهو أمر نادر جدًّا. حتى إنّ الخطوات مرشّحة للتصاعد. بكلمات أخرى، هل سكّان الضفة الغربية معنيّون بتبادل الأدوار مع سكّان القطاع، الذين في حالة وقف إطلاق نار مع إسرائيل حاليًّا، وفي بداية عملية إعادة تأهيل اقتصادية، بمساعدة الأموال القَطرية؟.

في الجانب الإسرائيلي، الضغوط تزداد كثيرًا على الحكومة، لا سيّما مع تسلّم نتنياهو مهامّ وزير الدفاع أيضًا. فالمستوطِنون، الذين يشكّلون حِصن الدعم الأساسي لائتلاف نتنياهو اليميني، يشعرون بتدهور في أمنهم الشخصي. وكون إسرائيل تواجه حاليًّا أنفاق حزب الله شمالًا لا يعنيهم، فهم يريدون أن يلمسوا تغييرًا ملحوظًا. والمرجح أن نتنياهو الذي يخطو نحو انتخابات مبكرة، لا يرغب في خوضها في ظل عدم رضى معظم الشعب عن الوضع الأمني.

اقرأوا المزيد: 257 كلمة
عرض أقل
(لقطة شاشة)
(لقطة شاشة)

أولاد من إسرائيل وغزة والعراق يغنّون معًا

مبادَرة إسرائيلية خاصّة تجمع أطفالًا من إسرائيل وغزة ولاجئين من شمالي العراق، تصوّروا جميعًا في مقطع فيديو مؤثر ونقلوا رسالة سلام وأُخوّة

14 ديسمبر 2018 | 11:06

يُحيي العالَم كلّ عام في شهر شباط ذِكرى مولد المغنّي الشهير بوب مارلي، الذي فارق الحياة منذ ما يقرب من أربعة عقود. يُقام في إسرائيل كلّ سنة مهرجان ‏‎”One Love”‎‏ تيمّنًا بأغنية مارلي الشهيرة، ويشارك في المهرجان عدد كبير من الفنانين الذين يؤدون أغانيه وينقلون رسالة سلام، محبة، ووحدة.

هذه السنة، قرّرت إدارة المهرجان أن تصوّر مقطع فيديو خصوصيًّا واستثنائيًّا لأغنية “One Love”، شارك فيه أطفال وبالغون من جميع أنحاء الشرق الأوسط. فإلى جانب أعضاء الفرقة الذين أدّوا الأغنية، تصوّر في البداية أشخاص من جميع الطبقات الاجتماعية والعِرقية في إسرائيل. ثمّ خطرت على بال المُنتِجين فكرة ضمّ مواطنين من غزة إلى الكليب، وكذلك أطفال فرّوا من داعش ويقيمون في مخيّم لاجئين شمالي العراق.

“اعتقدنا أنه سيكون رائعًا أن ننجح في الوصول إليهم وضمّهم إلى الكليب”، تحدّثت لموقع MAKO بيلا ملكين، المبادِرة إلى المهرجان. وحين توّجهتْ إليهم لتعرض عليهم المشاركة في الفيديو، لاقت حماسة شديدة. وفي الموقعَين، كان كثيرون مستعدّين للمشاركة بفرح ونشاط.

في غزّة، تمّ تصوير صفّ طالبات في مدرسة ابتدائية، بعد أن تعلّمنَ عن الأغنية والرسائل التي فيها. “لقد عرفنَ أنّهنَ يتصوّرن لكليب إسرائيلي سيُنشَر على يوتيوب للعالم كله، وتحمّسنَ كثيرًا لهذه الفكرة ولإمكانية إطلاق رسالة سلام من غزّة”، تروي ملكين. أمّا إضافة أطفال شمال العراق للفيديو فقد أثرت فيها أكثر أيضًا. “أن تفكّر أنّ أطفالًا قطعوا رؤوسًا بالأمس تحت تهديدات داعش يغنّون اليوم ‎”One Love”‎‏ ربّما يكون الأمر الأكثر قوّة الذي عشتُه في العمل مع أغنيات مارلي”، تابعت ملكين.

(لقطة شاشة)

خلال الأسابيع الماضية، تمّ تحرير جميع المقاطع لتشكّل فيلمًا مؤثرًا واحدًا. في السنة الماضية، بلغ عدد مشاهدات كليب منظمي المهرجان 28 مليونًا، أما هذه السنة فهم يطمحون إلى تجاوز ذاك الرقم – خُصوصًا من أجل نقل رسالتهم إلى أكبر عدد ممكن من الناس. تختتم ملكين: “نرجو أن ننجح في توحيد أشخاص مختلفين عبر موسيقى بوب مارلي”.

اقرأوا المزيد: 283 كلمة
عرض أقل

الحيلة الجديدة للموساد لتجنيد العملاء

إعلان مثير للموساد (النت)
إعلان مثير للموساد (النت)

توجّه جهاز الاستخبارات الإسرائيلي إلى أشخاص محددين عبر إعلان مثير لشدهم إلى الانضمام إلى صفوفه والملفت أنه لم يترك في الإعلان طريقة للاتصال به.. إعلان هو في الحقيقة لغز

13 ديسمبر 2018 | 15:55

“لو سمحت! هل لديك دقيقة؟”.. إعلان توظيف غير عادي للموساد: دشن جهاز الاستخبارات الإسرائيلي، الموساد، حملة دعائية جديدة تهدف إلى العثور على الأشخاص الأكثر إبداعا وتجنيدهم إلى صفوفه، والملفت المرة أن الموساد توجّه إلى أشخاص محددين، “يرغبون في خوض المغامرات”، لكن دون نشر طريقة للاتصال به، كما هو متبع بالإعلانات.

ويكشف الإعلان الذي كُتب بصورة مشوقة، جانبا من حياة عملاء الموساد، فمثلا جاء في الإعلان: “هل أنت متمرس في ترتيب حقيبة السفر لثلاثة أيام؟ هل ترغب في إبلاغ أصدقائك أنك لن تشارك في مباراة كرة القدم معهم لأنه في لندن، لإجراء لقاءات، ومن كان يصدق أن الشركة ستطلب منك السفر حتى لندن لتسمع منك عن “التسويق عن طريق الخوارزمية”.

وواصل الإعلان بطرح إمكانية عيش حياة المزدوجة على المرشحين كاتبا: “الأيام ستكون مريحة وسهلة خارج البلاد. ستكون إنجليزيا فجأة. تحتسي الخمرة في خانة قبل العشاء”. وتابع: “لدينا عرض يعنيك. يمكننا أن نروي لك أكثر لكن.. لا تحاول أن تتخيل لأن ذلك يفوق الخيال”.

وختم الإعلان: “الموساد يجند. يمكن أن تقع الخيار عليك”. لكن دون إرفاق طريقة للتواصل كما هو متبع في الإعلانات. وممكن أن تكون الرسالة من وراء الإعلان المثير أن الموساد يصل إلى الأشخاص ذوي الكفاءات بنفسه، ولا حاجة للاتصال به. والتفسير الآخر أن الإعلان هو في نفس الوقت لغز، وفقط من يعرف فكّه سيحصل على فرصة للانضمام للجهاز الذي يعد من الأقوى في العالم في مجال الاستخبارات.

اقرأوا المزيد: 215 كلمة
عرض أقل

هل سيخرج الإسرائيليون إلى الشوراع قريبا بسبب غلاء المعيشة؟

احتجاجات شعبية في صيف 2011 (Dimai Vazinovich / Flash90)
احتجاجات شعبية في صيف 2011 (Dimai Vazinovich / Flash90)

في حين ما زالت الأسعار في إسرائيل تشهد ازديادا، يُطرح السؤال كيف سيرد الإسرائيليون، وهل سيتظاهرون كما حدث في عام 2011

مرة أخرى تضرب موجة غلاء الأسعار البلاد، وذلك مع غلاء المعيشة الذي بدأ يتقدم في الصيف ويتوقع أن يزداد في الشهر القادم. أعلنت هذا الأسبوع شركة “أوسم” وهي شركة الأطعمة الثالثة من حيث حجمها في إسرائيل، أنها ستزيد سعر منتجاتها. بالإضافة إلى ذلك، ازداد سعر السمسم ما سيؤدي إلى ارتفاع أسعار الطحينة، وربما الحمص الجاهز، كما سترتفع أسعار الكهرباء في الشهر القادم بنسبة ‏8.1%.

تنضم موجة الغلاء هذه إلى ارتفاع الأسعار الذي بدأ قبل بضعة أشهر، إذ ارتفع فيها سعر الأرز، منتجات الحليب، الدجاج، الفواكه والخضراوات، حزم الاتصال، وغيرها. يأتي إعلان شركة “أوسم” عن نيتها رفع أسعارها بعد أن رفعت شركات أخرى مثل “تنوفا” و”كوكا كولا” أسعارها. كما أن نتائج ارتفاع الأسعار بدت واضحة، إذ إن الأسعار في المتاجر مرتفعة جدا وأصبحت الأعلى ثمنا منذ عام 2014.

بطبيعة الحال، يُطرح السؤال كيف سيرد الإسرائيليون على موجة الغلاء المتوقعة، وهل سيتظاهرون ضد غلاء المعيشة مرة أخرى. كما هو معروف، في عام 2011 جرت في إسرائيل التظاهرة الأكبر منذ قيام الدولة وحظيت باسم “تظاهرة الخيم”. في إطار التظاهرة التي بدأت بسبب ارتفاع أسعار الشقق والأسعار الأخرى في إسرائيل، جرت تظاهرات في البلاد وأقيمت “خيم احتجاجية” في تل أبيب وبلدان أخرى.

احتجاجات شعبية في صيف 2011 (Miriam Alster/ FLASH90)

في ظل التظاهرة الكبيرة، أعلنت الحكومة الإسرائيلية عن عدة خطوات لحل ضائقة السكن، بالإضافة إلى ذلك، أقيمت “لجنة ترختنبرغ” في الماضي بهدف توفير حلول لمطالب المتظاهرين المالية والاجتماعية، لا سيما مشكلة غلاء المعيشة والفجوات الاجتماعية في إسرائيل. كذلك، منذ التظاهرة في عام 2011 خشيت شبكات مختلفة، شركات، ووكالات استيراد من رفع أسعارها منعا لمقاطعة منتجاتها، ولكن يبدو أن هذا الغضب قد زال إلى حد معين.

أعلن وزير المالية، موشيه كحلون، ووزير الاقتصاد، إيلي كوهين، أمس الأربعاء، أنهما سيشكلان لجنة طارئة لفحص غلاء المعيشة في إسرائيل. ستنظر اللجنة في إدخال تعديلات، زيادة نجاعة الخدمات الحكومية، تقليص البيروقراطية والأنظمة الإدارية، الاستثمار في المجالات الجديدة، وتحسين الاقتصاد الإسرائيلي. رغم أن إقامة اللجنة جاءت بناء على “ارتفاع أسعار الأطعمة مؤخرا، إلا أن إسرائيليين كثيرين انتقدوا توقيت إقامتها مدعين أن هذه الخطوة تأتي لأسباب سياسية، لأنها قد تخدم الوزيرين المذكورين أعلاه قُبيل الانتخابات القريبة.

اقرأوا المزيد: 323 كلمة
عرض أقل

مقتل جنديين بعملية إطلاق نار في الضفة

  • .مسرح عملية إطلاق النار شرقي مدينة رام الله (Hadas Parush/Flash90)
    .مسرح عملية إطلاق النار شرقي مدينة رام الله (Hadas Parush/Flash90)
  • قوات الإسعاف تنقل الجرحى إلى العلاج في مستشفى في القدس (Noam Revkin Fenton/Flash90)
    قوات الإسعاف تنقل الجرحى إلى العلاج في مستشفى في القدس (Noam Revkin Fenton/Flash90)

أسفرت عملية إطلاق نار شرقي الضفة نفذها فلسطيني عن مقتل جنديين اثنين وإصابة ثالث بجروح خطيرة.. قوات الأمن تطارد منفذ العملية الذي فر من المكان

13 ديسمبر 2018 | 12:18

أكدت قوات الإنقاذ الإسرائيلي، اليوم الخميس، مقتل إسرائيليين اثنين وإصابة اثنين، واحد بجروح خطيرة، في عملية إطلاق نار في الضفة الغربية، شرقي رام الله. وروى شهود عيان للإعلام العبري أن منفذ العملية ترجل من مركبة وأطلق النار نحو الإسرائيليين الذين كانوا في محطة لحافلات وبعدها فر من المكان.

وسمحت الرقابة العسكرية الإسرائيلية بالنشر بعد ساعات ان القتلى والمصابين في العملية هم جنود. وأضافت أن قوات الأمن تطارد منفذ العملية ومن كان معه في المركبة، في حين فرض الجيش الإسرائيلي طوقا أمنيا على مدينة رام الله بهدف الإغلاق على منفذي العملية التي وقعت شرقي المدينة.

يذكر أن المنطقة التي وقعت فيها العملية، قرب متسوطنة عوفرا، شهدت عملية مشابهة مطلع الأسبوع، أسفرت عن مقتل جنين إسرائيلي ولد قب الأوان إثر إصابة أمه برصاصة. وكانت قوات الأمن الإسرائيلية قد أعلنت صباح اليوم عن العثور على منفذ العملية، صالح برغوثي وقتله في اشتباك مسلح.

اقرأوا المزيد: 137 كلمة
عرض أقل

“ولد قبل الأوان ومات قبل الأوان”

جنازة الطفل عميعاد يسرائيل (Yonatan Sindel/Flash90)
جنازة الطفل عميعاد يسرائيل (Yonatan Sindel/Flash90)

رافق عشرات الإسرائيليين الطفل الذي تم توليد أمه بعد إصابتها في عملية في بداية الأسبوع: "سنتخلص من الظلام الذي ينشرونه بفضل الضوء الذي ينبعث منك"

13 ديسمبر 2018 | 11:00

أمس الأربعاء، دُفِن في مقبرة في القدس، الطفل الذي تم توليد أمه، شيران إيش ران، بعد أن أصيبت في عملية إطلاق نيران عند مدخل بلدة عوفرا يوم الأحد الماضي. بناء على توصية الحاخامات، أجريت مراسم ختان للطفل وتسميته وفق الشريعة اليهودية، فسُمي “عميعاد يسرائيل” (تعني كلمة عميعاد شعبي إلى الأبد). في حين شارك عشرات الإسرائيليين في دفن الطفل، ظل والداه في المستشفى.

رثى الحاخام رفائيل إيش ران، جد الطفل، حفيده باكيا: “يا فلذة قلبي. أبناء صهيون هم الذين يبنون أرض إسرائيل ولكن لم يكن لديك وقت كاف للقيام بهذا. ليس هناك أشخاص كثيرون عاشوا سنوات طويلة ونجحوا في توحيد الإسرائيليين كما نجحت في توحيدهم. غمرتنا بضوء كبير، وسنستغله للتخلص من الظلام الذي ينشره الآخرون”. وأضاف: “توصي الشريعة اليهودية بتسمية الطفل، وقد منحك والداك اسما هاما: عميعاد إسرائيل. سيظل شعبنا الإسرائيلي هنا إلى أبد الآبدين”.

ناضل الأطباء في قسم الخدّج في مستشفى شعاري تصيدق في القدس ثلاثة أيام من أجل أن تظل على قيد الحياة، ولكنهم اضطروا إلى الإعلان عن وفاتك. لقد شاهد أمس الأربعاء، في ساعات الصباح والدا عميعاد، شيرا وعميحاي، اللذان أصيبا في العملية ابنهما في قسم الخدّاج للمرة الأولى. قالت دكتور ألونا بن نون، مديرة قسم الخدّاج في المركز الطبي شعاري تصيدق: “وصل الطفل إلينا بعد أن عانى من إصابات كثيرة وخطيرة، وتلقى العلاج الأفضل في قسم الرعاية المكثّفة. رغم ذلك، لم ينجح في التغلب فتوفي”.

تطرق رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو إلى وفاة الطفل، خلال مراسم الاحتفال قبيل رأس السنة الميلادية بحضور وسائل الإعلام الأجنبية قائلا: “نتقدم بتعازينا إلى الوالدين شيرا وعميحاي اللذين خسرا ابنهما ابن الأربعة أيام. لقد قتله مجرمون وحشيون. تبحث القوى الأمنية عن القتلة، وآمل أن يتم الإمساك بهم ومحاكمتهم قريبا”.

اقرأوا المزيد: 263 كلمة
عرض أقل

بعد مطاردة طويلة.. العثور على منفذ عملية “بركان” وقتله

ضحية عملية "بركان" التي نفذها أشرف نعالوه، كيم ليفينغروند كانت أما لطفلة
ضحية عملية "بركان" التي نفذها أشرف نعالوه، كيم ليفينغروند كانت أما لطفلة

قوات الأمن الإسرائيلية تقتل مطلوبين فلسطينيين نفذا عمليات إطلاق نار في الضفة وهربا.. الأول، أشرف نعالوه، نفذ عملية "بركان" وقتل إسرائيليين اثنين، والثاني، صلاح برغوثي، نفذ عملية "عوفرا" وقتل جنين

13 ديسمبر 2018 | 09:59

نهاية المطاردة: قالت قوات الأمن الإسرائيلية إنها أفلحت في العثور على منفذ عملية عوفرا، صلاح برغوثي، وكذلك منفذ عملية بركان، أشرف نعالوه، وقتل الاثنين بعد اشتباك مسلح. وكان الاثنان قد نفذا عمليات إطلاق نار ضد إسرائيليين وأفلحا في الهروب من قوات الأمن.

وكانت القوات الإسرائيلية قد عثرت على الأول في منطقة رام الله، والثاني في مخيم عسكر في نابلس. ووصفت الصحف الإسرائيلية العمليتين أنها “إغلاق حساب” مع فلسطينيين نفذا عمليتين خطيرتين ضد إسرائيليين، فكان برغوثي قد أطلق النار على إسرائيليين من منطقة مستوطنة عوفرا، مطلع الأسبوع، وأصاب حامل وزوجها بجروح خطيرة، وأسفرت عمليته عن مقتل الجنين.

قوات الجيش الإسرائيلي تنشط في الضفة (إعلام الجيش)

أما نعالوه، فكان قد نفذ عملية في المنطقة الصناعية بركان في ال7 من أكتوبر هذا العام، وقتل أم شابة كانت تعمل في المصنع وأب شاب كان يعمل في المصنع كذلك وأصاب إسرائيلية ثالثة بجروح خطيرة. ووثقت كاميرات المصنع العملية الدموية وكذلك هروب نعالوه من المكان الذي عمل فيه.

وفي حين أفلحت قوت الأمن، بفضل معلومات استخباراتية ومجهود كبير لقوات الشاباك، في الوصول إلى منفذ علمية عوفرا، برغوثي، في غضون أيام، استغرقت ملاحقة نعالوه أشهرا عديدة. وخلال هذه المدة الزمنية، اعتقلت قوات الأمن اعتقلت فلسطينيين تعاونوا مع نعالوه وساعدوه على الاختفاء، إلى الوصول إليه مخبئه في مخيم عسكر.

وقال جهاز الأمن العام الإسرائيلي، الشاباك، أن نعالوه كان يخطط لتنفيذ عملية أخرى، لكن القوات التي وصلت إليه وقتلته أحبطت هذه العملية.

اقرأوا المزيد: 211 كلمة
عرض أقل

تقرير.. نصف الإسرائيليين تقريبا يعانون من البدانة

صورة توضيحية (Moshe Shai/Flash90)
صورة توضيحية (Moshe Shai/Flash90)

البدانة والوفاة من السرطان.. يكشف تقرير يتناول الوضع الصحي وأسباب الوفاة في إسرائيل عن معلومات هامة حول صحة الإسرائيليين

12 ديسمبر 2018 | 16:36

نشر المعهد الوطني لبحث السياسات الصحية، اليوم الأربعاء، تقريرا سنويا عن وضع الإسرائيليين الصحي، يستند إلى بيانات شاملة من العام 2017. يتضح من البيانات أن أكثر من نصف المواطنين البالغين الإسرائيليين يعاني من البدانة: نحو %62 من الرجال وأكثر من %53 من النساء في عمر 20 حتى 64 يعانون من البدانة. بالإضافة إلى ذلك، من الواضح أنه ليست هناك فجوة بين الرجال فيما يتعلق بالبدانة مقارنة بالوضع الاجتماعي الاقتصادي، مقارنة بالنساء، اللواتي يكون وزنهن منخفضا أكثر عندما يكون وضعهن الاجتماعي الاقتصادي أفضل.

وفق التقرير، ‏19.2% من الإسرائيليين الذين أعمارهم 16-74 يدخنون. %26.6‏ من الرجال مدخنين و ‏12.1%‏ مدخنات. رغم أنه طرأ انخفاض معتدل ومستمر مقارنة بالسنوات القادمة على نسب المدخنين، ولكن عددهم ما زال أعلى من المعدل وفق منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (OECD)، ويصل إلى %18.4. وفق معطى آخر، مقارنة بدول العالم، إسرائيل رائدة في استخدام المضادات الحيوية، شائع الاستخدام في دول العالم أيضا، رغم أن استخدامها آخذ بالنقصان مع مرور الوقت بسبب أنواع الجراثيم المقاومة.‎

صورة توضيحية (Kobi Gideon / Flash90)

نشرت دائرة الإحصاء المركزية اليوم الأربعاء تقريرا يقدم لمحة عن أسباب الوفاة الشائعة في إسرائيل. وفق التقرير الذي يتطرق إلى عام 2016، نحو ربع حالات الوفاة في إسرائيل يعود إلى الإصابة بالسرطان، إذ مات قبل عامين (2016) ما معدله 11.077 إسرائيليا بسبب السرطان. الأمراض القلبية هي سبب الوفاة الثاني من حيث شيوعه، ونسبته هي %15 من بين الحالات (6.399 إسرائيلي). حدث %4 فقط من حالات الوفاة نتيجة حادث طرق، انتحار، وقتل.

يشير التقرير إلى أنه منذ ثمانينات القرن الماضي، طرأ انخفاض كبير على نسب الوفاة نتيجة الأمراض القلبية، على غرار حالات الوفاة في العالم الغربي. شهدت السنوات الماضية تغييرات غير مستقرة في نسب الوفاة من السرطان، ولكن نشهد الآن انخفاضا معتدلا.

بالإضافة إلى ذلك، يتضح أن أسباب الوفاة تختلف بين اليهود والعرب. يؤدي السرطان إلى الوفاة لدى %25.4 من اليهود مقارنة بـ %21.4 من العرب. تشكل الوفاة نتيجة حوادث الطرق، القتل والانتحار سبب الوفاة الثالث من حيث الانتشار لدى العرب – ‏6.9%‏ من حالات الوفاة لدى هذه الفئة السكانية، مقارنة بـ ‏3.6%‏ من اليهود. ينبع الاختلاف في أسباب الوفاة بين اليهود والعرب، من بين أسباب أخرى، إلى الفوارق في توزيعة الأعمار بين الفئتين السكانيتين، إذ إن المجتمع العربي يتضمن شبانا أكثر.

اقرأوا المزيد: 345 كلمة
عرض أقل

تقرير.. يعارض معظم الشيعة في لبنان الحرب مع إسرائيل

أعلام لبنان وحزب الله وفلسطين بالقرب من الحدود مع إسرائيل (AFP)
أعلام لبنان وحزب الله وفلسطين بالقرب من الحدود مع إسرائيل (AFP)

يتبين من تقرير جديد يستند إلى استطلاع أجري في لبنان أن هناك خلافات كبيرة في الرأي بشأن سياسة حزب الله، وفق رأي الشيعة أيضا

12 ديسمبر 2018 | 13:31

كشف تقرير نشره معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى خلافات هامة في الرأي في لبنان، بكل ما يتعلق بسياسة حزب الله. يستند التقرير الذي كتبه الباحث دافيد بولوك، إلى الرأي العام اللبناني في الشهر الماضي، إذ يتضح أن جزءا من اللبنانيين الشيعة يعربون عن تحفظاتهم عن سياسة حزب الله أيضا. كذلك، يشير التقرير إلى أن السنة يعارضون سياسة حزب الله بشكل تام، بينما هناك خلاف في الرأي بين اللبنانيين المسيحيين بشأن سياسة حزب الله.

“ما يجذب الانتباه هو أنه وفق البيانات، يرغب ثلث الشيعة فقط أن يخوض حزب الله مواجهة حقيقية مع إسرائيل، وقال أقل من ربع الشيعة إن حل المشكلة الفلسطينية يجب أن يكون الأهم”، كتب معهد واشنطن. كما يتضح من التقرير أن ثلث المستطلعة آراؤهم يعتقدون أن “على حزب الله أن يحمي لبنان من إسرائيل، بدلا من أن يعمل وفق الإملاءات الخارجية”.

إضافة إلى ذلك، يؤيد %77 من اللبنانيين الشيعة حزب الله، ولكن يجري الحديث عن انخفاض مقارنة باستطلاع أجري في العام الماضي، إذ أعرب %83 عن دعمهم لحزب الله. بالمقابل، يعارض %53 من اللبنانيين حزب الله – معلومة مفاجئة وفق ادعاءات المعهد. أشار المعهد إلى أن هذه البيانات تستند إلى استطلاع أجرته شركة تجارية إقليمية شاركت فيه عينة تمثيلية من 1000 لبناني، في شهر تشرين الثاني 2018.

اقرأوا المزيد: 201 كلمة
عرض أقل

“رئيسة بلدية حيفا تراجعت عن تعيين زعاترة نائبا لها”

رئيسة بلدية حيفا المنتخبة حديثا عينات كاليش روتيم ("رئيسة بلدية حيفا تراجعت عن تعيين زعاترة نائبا لها (Yonatan Sindel/Flash90)
رئيسة بلدية حيفا المنتخبة حديثا عينات كاليش روتيم ("رئيسة بلدية حيفا تراجعت عن تعيين زعاترة نائبا لها (Yonatan Sindel/Flash90)

أفادت تقارير أن رئيسة بلدية حيفا المنتخبة جديدا تراجعت عن قرارها تعيين عضو الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة، رجا زعاترة، نائبا لها بعد العاصفة السياسية التي أثارها التعيين.. زعاترة كان أعرب عن دعمه لحماس وحزب الله

12 ديسمبر 2018 | 11:23

قال مقربون من رئيسة بلدية حيفا المعينة جديدة، عينات كاليش – روتيم، أمس الثلاثاء، إن احتمال تعيين رجا زعاترة، عضو الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة، نائبا لرئيسة البلدية، بات ضعيفا بعد أن توجهت كاليش – روتيم إلى زعاترة وطالبته بأن يتخلى عن تصريحات مثيرة للجدل أدلى بها في الماضي.

وتوقعت تقارير إعلامية أن يعلن زعاترة في مؤتمر صحفي مرتقب اليوم تنازله عن المنصب، وسط تكهنات بأن تشغل المنصب مكانه عضوة أخرى من الجبهة.

رجا زعاترة (لقطة شاشة)

وكان تعيين زعاترة نائبا لرئيسة البلدية بموجب اتفاق ائتلاف مع حزب الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة في البلدية، قد أثار ضجة سياسية في إسرائيل منذ اللحظة الأولى على خلفية تصريحات أطلقها زعاترة في الماضي، أعرب فيها عن دعمه لحركة حماس وحزب الله، وقارن بين حركة داعش والحركة الصهيونية.

وبلغت الأزمة حد تدخل وزير الداخلية، آرييه درعي، في التعيين وعقده العزم على إلغاء التعيين، واتصال رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، لرئيس البلدية ومناشدتها إلغاء التعيين على خلفية دعم زعاترة لأعداء إسرائيل.

اقرأوا المزيد: 147 كلمة
عرض أقل

وزير الطاقة الإسرائيلي يجتمع بنظيره الأردني سرا

وزير الطاقة والمياه الإسرائيلي، يوفال شتاينتس (Yonatan Sindel/Flash90)
وزير الطاقة والمياه الإسرائيلي، يوفال شتاينتس (Yonatan Sindel/Flash90)

وفق تقارير إسرائيلية، جرى لقاء سري بين وزير الطاقة والمياه الإسرائيلي ونظيره الأردني بهدف إيجاد حل لأزمة مشروع "قناة البحرين"

12 ديسمبر 2018 | 11:01

قالت القناة العاشرة الإسرائيلية أمس الثلاثاء، إن وزير الطاقة والمياه الإسرائيلي، يوفال شتاينتس التقى في الشهر الماضي سرا بوزير المياه الأردني، رائد أبو سعود، من أجل محاولة إيجاد حل للأزمة بين الدول المحيطة بمشروع قناة البحرين. وفق التقارير، التي أفادتها جهات سياسية مسؤولة، جرى اللقاء بموافقة رئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو.

وجاء أيضا، أنه خلال اللقاء اقترح شتاينتس على أبو سعود ثلاثة برامج لحل الأزمة، منها إلغاء مشروع “قناة البحرين” وإقامة محطة تحلية كبيرة جدًا في مدينة العقبة، بحيث تزود الأردنيين بـ 60 مليون متر مكعب من المياه المحلاة سنويًا وهذا الاقتراح هو الأكثر احتمالا الآن. إلى جانب هذا، تلتزم إسرائيل بنقل كل الملح الذي يبقى بعد تحلية المياه إلى البحر الميت سعيا منها لوقف اضمحلال مياهه. وفق التقارير، أبدى الأردنيون تحمسهم لهذا الاقتراح موضحين أنه يتعين الآن على المسؤولين الإسرائيليين أن يقدموا إلى الأردن إجابة نهائية.

من المتوقع إنشاء مشروع “قناة البحرين” بهدف إقامة قناة تربط بين البحر الأحمر والبحر الميت، المعروف بمشروع “‏Red-dead‏”، في الأراضي الأردنية، وأن يتضمن المشروع إقامة منشآت تحلية للمياه، إنتاج الطاقة وتشجيع السياحة، ويفترض أن يعيد يؤثر إيجابا في البحر الميت الذي يعاني من الجفاف، ويحسن العلاقات الاستراتيجية بين البلدين. قبل بضع سنوات، تم التوقيع على اتفاقية بين إسرائيل والأردن حول هذا المشروع، ولكن خلال أزمة السفارة الإسرائيلية في الأردن في عام 2017، قررت إسرائيل تجميده. بعد حل الأزمة، توقع الأردنيون أن يتقدم المشروع، ولكن هذه التوقعات لم تحدث رغم طلبات الأردنيين الكثيرة.

وفق أقوال مسؤولين كبار، التقى المستشار المالي لنتنياهو، آفي سمحون، في شهر حزيران الماضي مع وزير المياه الأردني في عمان. خلال اللقاء، اقترح سمحون، الذي يعارض مشروع قناة البحرين بسبب تكلفته الباهظة، مشروعا بديلا ولكن الأردنيين رفضوه كليا. توجه مسؤولون في القصر الملكي الأردني إلى مسؤولين في البيت الأبيض ونقلوا إليهم رسالة تشير إلى أن إسرائيل تتهرب من المشروع. طلب الأردنيون من الأمريكيين التدخل، وذلك لأن الإدارة الأمريكية شريكة في اتفاقية إقامة المشروع، حتى أنه يتوقع أن تمول إقامته بمبلغ 100 مليون دولار.

اقرأوا المزيد: 308 كلمة
عرض أقل

“سنهدم البيوت الجديدة لمنفذي عملية تل أبيب”

قوات تابعة للجيش الإسرائيلي تنشط في الضفة الغربية (إعلام الجيش الإسرائيلي)
قوات تابعة للجيش الإسرائيلي تنشط في الضفة الغربية (إعلام الجيش الإسرائيلي)

بيان للجيش الإسرائيلي: أجرت قواتنا قياسات هندسية لبيتي منفذي عملية تل أبيب، خالد ومحمد مخامرة، الذين قتلا 4 إسرائيليين، بعد أن تم بناؤهما من جديد من دون ترخيص بهدف هدمها قريبا

12 ديسمبر 2018 | 09:52

قال الجيش الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، إن قواته أجرت قياسات هندسية لبيوت شيدت حديثا في قرية يطا، في الضفة الغربية، تابعة لعائلات منفذي عملية إطلاق النار في المركز التجاري “شارونا” في مدينة تل أبيب، في شهر يونيو/ حزيران عام 2016، ، خالد ومحمد مخامرة.

وأضاف الجيش في بيان أنه يدرس هدم البيتين لأنهما بنيا من جديد دون ترخيص بعد أن هدمت قوات الجيش البيتين في أعقاب العملية التي أودت بحياة 4 إسرائيليين وإصابة آخرين.

وفي غضون ذلك، تواصل قوات مشتركة للجيش والشاباك وحرس الحدود نشاطاتها في الضفة الغربية بحثا عن منفذي عملية إطلاق النار بالقرب من مستوطنة عوفرا، حيث أطلق فلسطينيون النار من مركبة مسرعة صوب إسرائيليين كانوا يقفون في محطة لحافلات. وأصابت الطلقات حامل، اضطر الأطباء إلى توليدها في عملية قيصرية، وفي حين تحسن وضع الأم، ما زال المولود الذي ولد قبل الأوان في خطر.

وجاء في بيان الجيش أن القوات تركز جهودها في منطقة رام الله وتستخدم قدرات استخباراتية إلى جانب قوات أرضية تمشط البلدات بحثا عن منفذي عملية إطلاق النار التي وقعت قبل أيام.

وكان الجيش قد نصب حواجز في المنطقة لتكثيف عمليات التفتيش. وأكد البيان أن الجيش لن يكف عن هذه النشاطات إلا بعد العثور على منفذي العملية. إضافة إلى ذلك، اعتقلت القوات العسكرية 7 مطلوبين يشتبه ضلوعهم في نشاطات معادية.

اقرأوا المزيد: 200 كلمة
عرض أقل

ضجة في الكنيست خلال تكريم “ملك الطرب العبري”

  • إيال غولان يحصل على جائزة تكريم في الكنيست (Hadas Parush/Flash90)
    إيال غولان يحصل على جائزة تكريم في الكنيست (Hadas Parush/Flash90)
  • متظاهرة تحتج على منح الجائزة للمطرب إيال غولان (Hadas Parush/Flash90)
    متظاهرة تحتج على منح الجائزة للمطرب إيال غولان (Hadas Parush/Flash90)

قطعت متظاهرات احتفال تكريم للطرب العبري في الكنيست احتجاجا على منح جائزة للمطرب إيال غولان الذي اتهم في السابق بارتكاب مخالفات جنسية

ثارت فوضى اليوم الثلاثاء في احتفال لمطرب الطرب العبري المعروف الذي أجري في الكنيست. حاولت مجموعة نساء شاركن في احتفال التكريم الاحتجاج ضد الاحتفال بسبب منح جائزة تكريمية للمطرب إيال غولان، الذي كان متهما بارتكاب جرائم جنسية سابقا. “منح جائزة لشخص كهذا هو عار”، صرخ جزء من النساء.

دخل المطرب ورئيسة لوبي الطرب العبري، عضوة الكنيست نافه بوكير، على وقع هتافات الجمهور. عندما صعد المطرب على المنصة لتلقي الجائزة سُمعت هتافات المتظاهرات، ولكن غولان كان يبدو هادئا عند سماعها وقال: “لن نتطرق إلى الضجة في الخلفية”. وعلقت عضوة الكنيست بوكير على الفوضى قائلة للمتظاهرات: “أيها النساء اللواتي تصرخن، صراخكن مرفوض. اتضح أن المطرب بريء وهو لا يستحق هذه المعاملة”. صرخت المتظاهرات أيضا: “يا للعار للكنيست الإسرائيلي. عاهر، يستغل القاصرات”. بعد الهتافات التي تضمنت أقوال من شهادات الشابات ضد غولان، تم إبعاد المتظاهرات من قاعة الكنيست.

في الأيام الماضية، أثار فوز غولان بالجائزة ضجة جماهيرية، في ظل التهم المنسوبة إليه بارتكاب مخالفات جنسية بحق قاصرات، وإغلاق الملف في عام 2014 بسبب نقص الأدلة. بادرت عضوة الكنيست بوكير إلى الاحتفال بصفتها رئيسة اللوبي لتشجيع الطرب العبري في إسرائيل، ولكن في الأيام الأخيرة، في ظل معارضة منظمات نسائية، تراجع أعضاء اللوبي عن قرار منح غولان جائزة تكريمية، موضحين أنهم لن يشاركوا في الاحتفال.

متظاهرة تحتج على منح الجائزة للمطرب إيال غولان (Hadas Parush/Flash90)

في ظل الاحتجاج، أطلِقت عريضة ضد منح غولان جائزة، وقّع عليها حتى الآن أكثر من 32 ألف شخص.‎ ‎‏ إضافة إلى ذلك، عُلِقت اليوم صباحا ملابس داخلية وصدريات نسائية على شمعدان الكنيست. قالت المتظاهرات من “وحدة مكافحة الإرهاب الجندري”، إن “منح جائزة عريقة لمطرب العبرية، إيال غولان، هو إهانة لكل أنثى تعرضت لتحرشات جنسية، لكل أنثى استغلها الأقوياء، وكل فتاة لديها حلم العيش في بيئة آمنة، مبنية على الاحترام”.

اقرأوا المزيد: 266 كلمة
عرض أقل