أثارت صور إباحية لعارضة الأزياء الإسرائيلية المعروفة عالميا، بار رفائيلي، نشرت على حسابها على إنستجرام ردود فعل كثيرة، الغالب فيها انتقادات موجهة للعارضة الناجحة، والسبب الرئيسي هو أن بار رفائيلي دخلت في طور الأمومة.

واللافت أن الصور التي نشرت ليست جديدة وإنما من الماضي - يبدو أن العارضة تشعر بالحنين إلى شهرة الماضي منذ أصحبت أما لولدين- إلا أن الصور لم ترق للجمهور الإسرائيلي المحافظ الذي لم يعجب بمنظر "الأم" شبه العارية.

فكتب لها أحدهم "لا حاجة للتعري لكي يسطع نجمك من جديد. يجب أن تحترمي الحالة الشخصية الجديدة الخاصة بك. أن تكوني أمّا وامرأة متزوجة فهذه هدية". وآخر وبّخ رفائيلي كاتبا: "ماذا ستقول طفلتك حين ترى هذه الصور؟".

عارضة الأزياء بار رفائيلي (إنستجرام)

وطلب آخر من ريفائلي أن تحتشم أكثر كاتبا: "إنك جميلة وأنت لست غبية. هذه الصور لا تلائم امرأة متزوجة، وأمّا لطفلتين. هذا رأي بصراحة".

ويبدو أن العارضة لا تأبه بهذه العظات من قبل الجمهور المحافظ، مفضلة سيرتها المهنية الناجحة التي تملي عليها الإباحية من أجل الشهرة.