قررت روتم رِبي، ملكة جمال إسرائيل لعام 2017، والتي لديها حساب انستجرام يتابعه أكثر من 30.000 متابع، أن تنشر منشورا تعارض فيه اليهود الإسرائيليين الذين يتمنون عيدا مجيدا ('‏Merry Christmas‏') لأصدقائهم المسيحيين عبر شبكات التواصل الاجتماعي.

"لا أتذكر أن هناك شخصا قد تمنى لنا عيدا سعيدا في عيد رأس السنة العبرية واهتم بأن يتفاخر بذلك"، كتبت ربي في منشور غاضب عبر الإنستجرام، مناشدة: "كونوا فخورين بأنفسكم وبأعيادكم وليس بأعياد الآخرين".

وقد أدى تعبيرها عن رأيها إلى أن ينتقدها عدد كبير من المتصفحين الذين شنوا هجوما ضد أقوالها وحتى أنهم نجحوا في أن تنشر ملكة الجمال اعتذارها.

قبل بضع ساعات نشرت ربي منشورا آخر وأوضحت فيه: "أعيش في القدس إلى جانب كل أبناء الديانات ولدي أصدقاء من هذه الديانات وأحبهم كثيرا وأحترمهم. لقد تحدثت عن سلوكياتنا نحن اليهود ولم أتحدث عن أية ديانة أخرى لا سمح الله".

وقالت موضحة: "لست نادمة أبدا لأنني يهودية وعيد الميلاد ليس عيدي، وليس هناك أي سبب للأحتفل به، ويسرني لو كنا معا كشعب واحد نعبّر عنا فخرنا أكثر ونظهر هذا، لا سيّما عبر شبكات التواصل الاجتماعي. آسفة إذا لم تُفهم أقوالي كما ينبغي".