أطلق النائب الإسرائيلي المثير للجدل، أورن حزان، المبعد عن الكنيست جرّاء تصرفات غير لائقة، أمس الخميس، تصريحات عنصرية خلال حوار مع راديو إسرائيلي، في أثناء الحديث عن من تشريع تعاطي الماريجوانا في إسرائيل، قائلا إنه يعارض تشريع تعاطي الماريجوانا مضيفا ملاحظة عنصرية عن بدو النقب.

فقال: "المسؤولية إزاء سلامة الجمهور تملي علي بألا أقبل أن يدخن الإسرائيليون مخدرات هربت إلى إسرائيل في مؤخرة بدوي".

وكان حزان سئل خلال الحوار عن موقفه إزاء السياسة التي تنتهجها إسرائيل إزاء القنب، فقال "لم أدخن في الماضي" وأضاف أخشى أن يزيد تشريع تعاطي ماريجوانا من انحلال أخلاق الشباب. "اليوم نرى شباب في جيل 12 سنة يشربون "رد بول" وفي جيل 13 يتجولون ثملون في المتزهات، لا أريد أن أتخيل كيف سيكون الوضع إذا أصبحت المخدرات في متناول اليد؟" قال.

وأضاف حزان إنه يتوقع أن تستثمر الدولة أولا في مراكز لمعالجة المدمنين على المخدرات قبل أن تشرع في تشريع تعاطي الماريجوانا.

وجرّت ملاحظة حزان انتقادات عديدة لأنه يتهم البدو بتهريب المخدرات إلى إسرائيل، مع العلم أن الجزء الأكبر من الماريجوانا يتم زرعه في إسرائيل على يد منظمات إجرامية، بعد انخفاض عمليات التهريب عبر الحدود مع مصر.