في السنوات الماضية، اشتهرت تطبيقات تعارف مختلفة مشهورة في العالم، وحتى أنها أصبحت طريقة التعارف الأفضل لدى العزاب والعزباوات. كشف تطبيق التعارف المشهور "تندر" (Tinder)، الذي يتعرف فيها شبان وشابات يبحثون عن شركاء حياة في العالم، عن 30 أعزب وعزباء الأكثر طلبا في بريطانيا، كانوا قد حظيوا بعدد "الإعجابات" الأكبر.

طلبت شركة "تندر" الموافقة من هؤلاء العزاب لنشر صورهم وتفاصيلهم، سعيا منها لمساعدة مستخدمي التطبيق الآخرين في "التعارف" عبر التطبيق. تحدث كل واحد من هؤلاء العزاب عن ماضيه في تطبيق التعارف وعن لقاء المواعدة الأكثر نجاحا، وتفضيلاته بما يتعلق بالبحث عن شريك الحياة. ما هي النصائح التي يقدمها هؤلاء العزاب الأكثر طلبا؟

1. إيميلي هي طالبة جامعية عمرها 22 عاما، توصي الرجال بألا يستخدموا نظارات شمسية في صورهم التي ينشرونها في التطبيق، وتوضح أنها ترفض التعرف إلى شاب يعرض صورته مع نظارة شمسية. إضافةً إلى ذلك، من المهم لها أن يكون الشاب وسيما.

(لقطة شاشة)

2. توضح سوزان، وهي مديرة حسابات ابنة 23 عاما، أنها لن تتعرف إلى شاب في التطبيق يضع صورة "سيلفي" وهو لا يرتدي قميصا أو عندما يعرض صورة مع نمور في تايلاند. وتشير أيضا إلى أنه من المهم لديها أن يكون الشاب وسيما.

(لقطة شاشة)

3. رفكاه هي موظفة مركز خدمة، عمرها 21 عاما، لا تحب الشبان الذين ينشرون في التطبيق صورا يظهر فيها الجزء الخلفي من رأسهم، وبالمقابل، يجذبها الشبان ذوو المظهر المتمرد.

(لقطة شاشة)

4. داني هو طالب جامعي ابن 23 عاما، معني بالتعرف إلى شابة تعمل، ويوضح أنه لن يتوجه إلى شابة لا تضع صورة بروفيلها في التطبيق. وهو معتاد على التوجه عبر التطبيق إلى الفتيات مباشرة وسؤالهن: "أهلا، كيف الحال"؟

(لقطة شاشة)

5. بيتر هو طالب جامعي، عمره 24 عاما، يقترح على الفتيات ألا ينشرن صورا جماعية فقط في التطبيق، ويوضح أنه يتعرف إلى فتيات يبدون نشطات في مواقع أخرى إضافة إلى الشبكات الاجتماعية.

(لقطة شاشة)

6. ماكس هو مدير مشاريع، عمره 26 عاما، يعرب أنه يستعين بالمعلومات التي تظهر في بروفيل الفتيات لصياغة سؤال مفتوح عندما يتوجه إليهن. وفق أقواله، لن يتوجه أبدا إلى فتاة تبدو مشغولة بنفسها كثيرا.

(لقطة شاشة)