في نهاية الأسبوع، أطلق الجناح العسكري لحماس موقع إنترنت جديدا باللغة العبرية. يتضمن الموقع برامج مختلفة منها الإخبارية، مقاطع فيديو، بيانات الناطق باسم كتائب عز الدين القسام ومجموعة صور لعمليات نُفّذت سابقا. يبدو أن حماس تستثمر جهودا كثيرة ساعية إلى توضيح رؤيتها للجمهور الإسرائيلي بلغة واضحة وسليمة قدر المستطاع، وآملة أن يقرأ الإسرائيليون رسائلها. ولكن بطبيعة الحال يمكن العثور على عدد غير قليل من الأخطاء الإملائية والكتابية باللغة العبريّة.

من الواضح أن حماس استثمرت جهودا كثيرة في الموقع. خلافا للموقع السابق بالعبرية، فإن الموقع الجديد مصمم بحلة جديدة، ويتضمن صورا أكثر، مقالات ومقاطع فيديو. في صفحة "من نحن" يمكن العثور على شرح عن كتائب الشهيد عز الدين القسام يتضمن تفسيرا لأهدافها وتاريخها. تسعى حماس إلى "إثارة روح الجهاد في قلوب الفلسطينيين، العرب والمسلمين؛ الحفاظ على الفلسطينيين وأراضيهم من الاحتلال الصهيوني وعدوانيته؛ وتحرير فلسطين التي سلبتها قوات الاحتلال الصهيونية والمستوطنين"، وفق ما ورد في الموقع بالعبرية لمعرفة القارئ الإسرائيلي.

السؤال هو لماذا أطلقت حماس الآن تحديدًا موقعا جديدا بالعبرية. يمكن أن نفترض أن وضعها الإشكالي الحالي والمنافسة المتزايد أمام فتح، دفعا الجناح العسكري لزيادة جهوده ونقل رسائل للمعنيين بها وغيرهم. كما أن منظمة التحرير الفلسطينية لديها صفحة منافسة بالعبرية في الفيس بوك، تدعى "فلسطين بالعبرية". علاوة على ذلك، ربما عدد المشاركين المنخفض في "مسيرة العودة الكبرى"، أثار حاجة لدى كتائب عز الدين إلى ترهيب الإسرائيليين من خلال نقل رسائل في الموقع الجديد.