ستحتفل إسرائيل هذا المساء (الأربعاء) بعيد "لاك بعومر"، وهو عيد يهودي تقليدي يشعل فيه المحتفلون الشعل في أنحاء البلاد ويتناولون الوجبات. لكن حالة الطقس الاستثنائية التي تسود منذ الأيام الماضية، قد تؤثر في الاحتفالات وتمنع إشعال المشاعل التقليدية.

نشرت جهات الإطفاء المسؤولة إرشادات وتقييدات حول إشعال المشاعل، يُحظر إيقاد المشاعل التي يتعدى ارتفاعها أكثر من متر ونصف ويجب أن يكون قطرها حتى 3 أمتار. إضافة إلى ذلك، أكدت السلطات المسؤولة أنه يحظر إيقاد المشاعل في الغابات، وناشدت توخي الحذر مثلا، ألا تشعل النيران بالقرب من المباني السكنية والكهرباء.

طفايات الحريق في مدينة بتاح تكفا (Roy Alima / Flash90)

بالإضافة إلى ذلك، حذرت الهيئات المسؤولة من الطقس الحار الذي تسود فيه رياح قوية، من شأنها أن تساعد على انتشار الحرائق. بسبب حالة الطقس الخطيرة، تناشد سلطات الإطفاء أن يشعل طلاب المدارس المشاعل ويحتفلوا معا، لتقليص مواقع النيران في البلدات.

جاء على لسان خدمة الأرصاد الجوية الإسرائيلية أن "هذا المساء، ستسود حالة الطقس الأسوأ من ناحية منع نشوب الحرائق. لقد ازدادت سرعة الرياح الشرقية، الصحراوية والجافة على حد سواء. إضافة إلى هذا هناك درجات الحرارة المرتفعة، الجفاف، وقد مضى بضعة أيام منذ هطول الأمطار".

في الأيام الماضية، ناشد المسؤولون في بلديات مختلفة المواطنين لعدم إيقاد الشعل بعيد "لاك بعومر" وحُظر إيقادها في مدن أخرى، رغم أن الأطفال ينتظرون هذا العيد.