في بداية الأسبوع، أعلنت شرطة إسرائيل أنها فتحت تحقيقا ضد نجم كرة قدم "بيتار القدس"، يدعى أنطوني وارن، بعد تسريب مقطع فيديو في الشبكات الاجتماعية، يظهر فيه وارن وهو يمارس علاقات جنسية مع شابة دون أن تتحرك. من المتوقع أن تجري الشرطة تحقيقا مع وارن بتهمة تنفيذ مخالفات جنائية، وحتى أنها ستستدعي الشابة التي تعرضت للتحرش الجنسي لإدلاء شهادتها.

في مقطع الفيديو الذي سُرّب إلى الشبكات الاجتماعية في الأسبوع الماضي وأثار ضجة في إسرائيل، يظهر وارن وثلاثة شبان آخرون وهم يمارسون علاقات جنسية مع شابة وهي مستلقية على بطنها دون أن تتحرك. وفق التقارير، يبدو أن مقطع الفيديو التُقِط قبل عامين تقريبا، ولكن ليس واضحا بعد إذا تمت العلاقات الجنسية بمحض إرادة الشابة وهل كانت واعية. أوردت مواقع الرياضة الإسرائيلية، في تقاريرها أن اللاعب أعرب أمام صدقائه أنه يشعر بـ "الإحراج والندم" واعترف بالخطأ الذي ارتكبه.

أثار نشر مقطع الفيديو ردود فعل غاضبة في إسرائيل. في بداية الأسبوع، قدمت عضوة الكنيست، ميراف ميخائيلي، شكوى في شرطة لواء تل أبيب لفتح تحقيق في القضية الخطيرة بأسرع وقت. "ألعاب كرة القدم محبوبة في إسرائيل، ويشجع آلاف الأطفال الفرق واللاعبين مثل أنطوني وارن. لا يُعقل أن تُرتكب أعمال تحرش فظيعة بحق شابة، ونقل رسالة أن هذا عادي، وألا يهتم أحد بالقضية"، قالت ميخائيلي.

عضوة الكنيست ميراف ميخائيلي (Miriam Alster / Flash90)

توجهت أمس (الثلاثاء) 13 عضوة كنيست إلى إدارة نادي كرة القدم، بيتار القدس، وطلبت إرجاء عمل وارن حتى انتهاء تحقيق الشرطة. "نعتقد أن إبعاد اللاعب يجب أن يتم فورا وحتى انتهاء التحقيق في الشرطة. إن عدم الاهتمام بمعالجة القضية، ينقل رسالة خاطئة ويضفي شرعية، ويبدي تسامحا تجاه المتهمين بارتكاب تحرشات جنسية بحق النساء"، كتبت عضوات الكنيست.

ترفض إدارة فريق كرة القدم إرجاء عمل وارن حاليا. جاء على لسان اتحاد كرة القدم الإسرائيلي، الذي قرر عدم محاكمة وارن، ردا على القضية: "يشجب اتحاد كرة القدم التصرفات المنسوبة إلى اللاعب وفق ما يظهر في مقطع الفيديو. نتوقع أن يحافظ لاعبو كرة القدم، وكل شخص آخر على القيم الأخلاقية والاحترام المتباد".

هذه ليست المرة الأولى التي يتصدر فيها اسم فريق كرة القدم الناجح، بيتار القدس، العناوين. ففي الماضي، أثار فريق كرة القدم المقدسي المشهور، الذي يحقق نجحا كبيرا في هذا الموسم، جدالات وفوضى بعد أن أعرب مؤيدوه عن عنصريتهم، ولكن في هذا الموسم طرأ انخفاض كبير على مظاهر العنصرية هذه.