اليوم: قرار بشأن إدخال حزب الله لقائمة الإرهاب التابعة للاتحاد الأوروبي
مسيرة لحزب الله (AFP)
مسيرة لحزب الله (AFP)

اليوم: قرار بشأن إدخال حزب الله لقائمة الإرهاب التابعة للاتحاد الأوروبي

تشيكيا، إيرلندا، ومالطا تعترض، لكن يبدو أنّ ثمة أكثرية للقرار

يُتوقّع أن يناقش مجلس وزراء الخارجية الأوروبيين اليوم (الثلاثاء) القرار إن كان سيُدخِل الذراع العسكرية لحزب الله إلى قائمة المنظمات الإرهابية للاتحاد الأوروبي. حتى الآن، يُرجَّح في إسرائيل وأوروبا أنّ احتمال نجاح العملية كبير، لكن يبدو هذا الصباح أنه لم يجرِ حسم الموضوع بعد.

نشرت جريدة “معاريف” أمس أنّ لجنة الاختصاصيين لدول الاتحاد التي اجتمعت يوم الخميس أخفقت في تقديم توصية إيجابية في هذا الشأن، قبيل جلسة وزراء الخارجية هذا الأسبوع. والدول التي عارضت أو نأت بنفسها عن هذا الإجراء هي تشيكيا، إيرلندا، ومالطا.

مع ذلك، رغم أنه لم يجرِ تحقيق إجماع في لجنة الاختصاصيين، فيمكن أن يجري إحراز أكثرية في مجلس وزراء الخارجية – ما يؤدي إلى ضمّ حزب الله إلى قائمة الإرهاب. لهذا الإجراء آثار فورية في جميع الدول الـ 28 الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، وتشمل العواقبُ تجميد مدخرات الحزب وأمواله في أوروبا ومنع العلاقات التجارية معه. 

تمّ في إسرائيل بذل جهد كبير لإقناع الأوروبيين بضمّ حزب الله إلى قائمة الإرهاب التابعة للاتحاد. فقد تحدث رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو شخصيًّا مع زعماء أوروبيين، بينهم الرئيس الفرنسي، فرانسوا هولاند، رئيس حكومة اليونان أنطونيس ساماراس، رئيس حكومة مالطا جوزيف موسكات، ومستشار النمسا فرنر فايمن.

يُذكر أن الرئيس اللبناني، ميشل سليمان، أرسل الأسبوع الماضي رسالة إلى الاتحاد الأوروبي يدعوه فيها إلى عدم إدراج حزب الله على قائمة المنظمات الإرهابية، لكونه “مكوِّنًا أساسيًّا من مكونات المجتمع اللبناني”.

وتبلور قرار إدراج حزب الله على قائمة المنظمات الإرهابية للاتحاد الأوروبي في الشهور الأخيرة، بعد أن أعلنت الحكومة البلغارية أنّ لديها براهينَ على أن عناصر الحزب مسؤولون عن التفجير ضد السياح الإسرائيليين في مطار بورغاس، وكذلك إثر الكشف عن خطط إرهابية للحزب ضد إسرائيليين في قبرص.

اقرأوا المزيد: 256 كلمة
عرض أقل

قضية الجنس والتعيينات تزداد تورطا في إسرائيل

إيفي نافيه (Yonatan Sindel/Flash90)
إيفي نافيه (Yonatan Sindel/Flash90)

يدعي المتهم الرئيسي في قضية الجنس والتعيينات في الجهاز القضائي الإسرائيلي أن الأدلة ضده مرفوضة لأنه تم التوصل إليها بعد اختراق هاتفه الخلوي

21 يناير 2019 | 13:46

ما زالت قضية تعيين القضاة والترقية مقابل رشوة جنسية تعصف في إسرائيل. بعد أن استقال المتهم المركزي في القضية، رئيس نقابة المحامين، إيفي نافيه، من منصبه، أصبح يشكك محاميه فيما إذا كان جمع الأدلة ضده قانونيا. نافيه متهم بارتكاب مخالفات خرق النزاهة فيما يتعلق بتعيين القضاة، وبإقامة علاقات جنسية بهدف تعيين قضاة وترقيتهم.

وفق النشر، قدّم نافيه، أمس الأحد، شكوى في الشرطة مدعيا أنه تم سرق هاتفه واختراقه. تستند التهم المنسوبة إليه تحديدا إلى مواد تم الحصول عليها من هاتفه الخلوي القديم، الذي وصل إلى أيدي الصحفية الإسرائيلية هداس شتايف. يبدو أن الحديث يجري تحديدا عن رسائل نصية قصيرة ومحادثات مسجّلة، مثيرة للشك. وفق الشكوى التي قدمها نافيه، حصلت شتايف على هاتفه الخلوي خلافا للقانون، وقدمته إلى خبير أمن قام باختراقه، ثم نظرت إلى المضامين التي فيه، حتى أنها عرضت هذه المضامين على زملائها في البث.

السؤال المثير للاهتمام هو هل نشر رسائل نصية قصيرة ومحادثات شخصية أجراها مستخدم أيا كان من جهازه الخاص، لا سيما عندما يجري الحديث عن شخصية جماهيرية كبيرة يعتبر قانونيا وأخلاقيا. فمن جهة، من الواضح أن الحديث يجري عن انتهاك الخصوصية بشكل مهين، وقد يكون مخالفا للقانون، ومن جهة أخرى، يُطرح السؤال، ماذا يتعين على صحفية أن تعمل في حال كشفت أن الرسائل النصية والمكالمات الهاتفية تشير إلى وجود رشاوى خطيرة تتعلق بموضوع هام، مثل تعيين القضاة.

يشكل الهاتف الخلوي التابع لنافيه مصدرا للدفاع عنه من جهة محاميه، الذي يدعي أنه يجب حظر استخدام الرسائل النصية التي عُثِر عليها في هاتف موكله لأن هذه الخطوة مخالفة لقانون حماية الخصوصية، إذ إنه ينص قانون حماية الخصوصية بشكل خاص على أن المواد التي يتم الحصول عليها من خلال المس بالخصوصية لا يمكن أن تُستخدم دليلا في المحكمة، إلا إذا سمحت المحكمة بخرق الخصوصية أو إذا حدث خرق كهذا بموجب أحد الإعفاءات القانونية. جاء في بيان شرطة إسرائيل المتعلق بالتحقيق في هذا الموضوع أن التحقيق يجري بموجب مصادقة الجهات المؤهلة، وأن الشرطة طلبت مصادقة المحكمة للنظر في المواد المتعلقة بالقضية وحصلت على موافقة كهذه.

اقرأوا المزيد: 316 كلمة
عرض أقل

المواجهة بين إسرائيل وإيران في سوريا ما زالت مفتوحة

منتجع جبل الشيخ في الجانب الإسرائيلي (Basel Awidat/Flash90)
منتجع جبل الشيخ في الجانب الإسرائيلي (Basel Awidat/Flash90)

استبعد المحللون الإسرائيليون نشوب حرب بين إسرائيل وإيران على خلفية المواجهة العسكرية الأخيرة في سوريا، لكنهم اتفقوا على أن "المعركة" بين الجانبين لم تنتهِ وإطلاق صاروخ أرض أرض نحو إسرائيل

21 يناير 2019 | 13:07

اتفق المحللون الإسرائيليون، اليوم الاثنين، على أن التصعيد بين إسرائيل وإيران في سوريا عاد إلى مستويات عالية في أعقاب القصف الإسرائيلي العلني ضد مواقع إيرانية في سوريا ردا على صاروخ أرض أرض إيراني أطلق من سوريا نحو الجانب الإسرائيلي من هضبة الجولان.

وقال المحلل العسكري لصحيفة “يديعوت أحرونوت”، رون بن يشاي، إن العملية الإيرانية المتمثلة بإطلاق صاروخ واحد نحو إسرائيل، كانت عملية مدبرة تحتاج إلى تجهيزات وتخطيط مسبق، مضيفا أن إطلاق الصاروخ يدل على الاتجاه الهجومي الذي ستنتهجه إيران ضد إسرائيل في سوريا.

وكان المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، رونين مانيلس، قد قال في حديث مع الإعلام الإسرائيلي حول التصعيد الأخير إن إطلاق الصاروخ الإيراني نحو هضبة الجولان جاء بعد أشهر من التخطيط، وتم من منطقة يفترض أنها خالية من الإيرانيين حسب الوعود الروسية.

“يبدو أن سليماني ما زال مصرا على المضي قدما بخططه العسكرية ضد إسرائيل في سوريا رغم الضربة الموجعة التي تلقاها في المواجهة بين الجانبين في مايو/ أيار الأخير” قال يشاي وأضاف أن الصراع بين إيران وإسرائيل في سوريا ما زال جاريا ولم ينتهِ كما ظن مراقبون في أعقاب المواجهة الأخيرة بين الطرفين.

وكتب المحلل العسكري لصحيفة “هآرتس”، عاموس هرئيل، أن المواجهة العسكرية الأخيرة بين إسرائيل وإيران تدل على أن الوعود الروسية بشأن إبعاد القوات الإيرانية من الحدود مع إسرائيل لمسافة 70 كلم ليست جدية.

وأضاف أن روسيا يمكنها أن تفرض تفاهمات بين إسرائيل وإيران في سوريا وأن تمنع تدهور الأوضاع الأمنية لكنها ليست معنية بذلك في الراهن.

اقرأوا المزيد: 225 كلمة
عرض أقل

إسرائيل: قصفنا أهدافا تابعة ل “فيلق القدس” الإيراني في سوريا

طائرة حربية إسرائيلية خلال مناورة عسكرية (IDF)
طائرة حربية إسرائيلية خلال مناورة عسكرية (IDF)

قال الجيش الإسرائيلي إن طائراته الحربية وجهت صواريخها نحو أهداف عسكرية تابعة ل"فيلق القدس" الإيراني داخل سوريا وكذلك نحو الدفاعات الجوية السورية التي حاولت التعرض للمقاتلات الإسرائيلية

21 يناير 2019 | 09:15

أكّد إعلام الجيش الإسرائيلي، اليوم الاثنين، شن سلاح الجو عملية هجومية في سوريا، ليلا، ضد أهداف إيرانية، ردا على إطلاق صاروخ أرض – أرض من سوريا نحو إسرائيل أمس الأحد. وأوضح البيان أن سلاح الجو استهدف في الهجوم الجوي أهدافا عسكرية تابعة ل “فيلق القدس” الإيراني.

وجاء في البيان أن منظومة “القبة الحديدية” الدفاعية، كانت تعرضت لصاروخ أرض – أرض أطلق من سوريا على يد الإيرانيين نحو شمال هضبة الجولان. وقال الجيش إن الرد الإسرائيلي على هذه العملية التي تعد تجاوزا خطيرا شمل تدمير مخازن أسلحة، أبرزها مخزن في مطار دمشق الدولي، وموقع استخبارات ومعسكر تدريبات إيرانيين.

وأوضح الجيش أنه حذر الجانب السوري من استخدام دفاعاته الجوية خلال الهجوم الإسرائيلي، إلا أن السوريين أطلقوا صواريخ جوية – أرضية دفعت سلاح الجو الإسرائيلي إلى تدميرها.

وقال الجيش إن الهجوم الإيراني نحو إسرائيل أمس الأحد يثبت بوضوح النوايا الإيرانية خلف التموضع في سوريا، والذي بات يشكل خطورة على دولة إسرائيل وعلى الاستقرار في المنطقة. وحمّل الجيش الإسرائيلي النظام السوري مسؤولية ما يحدث في أراضيه محذرا النظام من عواقب قاسية في حال قرر شن هجمات ضد إسرائيل.

وعلى خلفية هذه الأحداث الأمنية، أمر الجيش بإغلاق موقع الاستجمام في جبل الجيش اليوم الاثنين.

وفي بيان تابع لوزارة الدفاع الروسية، تطرق إلى الهجوم الإسرائيلي في سوريا، جاء أن 4 جنود سوريين لقوا حتفهم و6 أصيبوا في القصف. وأضاف البيان أن ضررا كبيرا لحق بمطار دمشق. وأشار البيان أن الدفاعات السورية أسقطت نحو 30 صاروخا إسرائيلي مواجها.

اقرأوا المزيد: 226 كلمة
عرض أقل

إسرائيل وتشاد تستأنفان العلاقات الدبلوماسية بينهما

رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، ورئيس تشاد، إدريس ديبي (GPO)
رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، ورئيس تشاد، إدريس ديبي (GPO)

وصل نتنياهو في زيارة رسمية إلى انجمِينا، عاصمة تشاد، واتفق مع الرئيس ديبي على استئناف العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، التي انقطعت منذ 47 عاما

20 يناير 2019 | 16:21

اتفق رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، ورئيس تشاد، إدريس ديبي، اليوم الأحد على استئناف العلاقات بين البلدين، التي انقطعت منذ عام 1972. تم التوصل إلى هذا الإنجاز، خلال زيارة رسمية قصيرة لنتنياهو إلى العاصمة الإفريقية، انْجمِينا. حقق الرئيس ديبي إنجازا تاريخيا في تشرين الثاني الماضي، عندما زار إسرائيل والتقى مع نتنياهو وعدد من الجهات الأخرى.

بعد اللقاء، قال ديبي: “رغم عدم وجود علاقات دبلوماسية بين كلا البلدين منذ عام 1972 هناك تعاون بين البلدين”. وأوضح أن هو ونتنياهو وقعا على بعض الاتفاقات، إضافة إلى استئناف العلاقات الدبلوماسية، مشيرا إلى أن “تشاد معنية بالتعاون مع إسرائيل في مجالات المياه، الزراعة، والطاقة”. وأضاف الرئيس دبيي قائلا: “تقف أمامنا تحديات هامة مثل مكافحة الإرهاب”. وفق أقواله: “لا تأتي العلاقات بين البلدين على حساب القضية الفلسطينية، معربا أنه يريد دفع السلام بين إسرائيل والعالم العربي قدما”.

“شكرا لك يا صديقي”، قال نتنياهو لدييبي. “أشعر بفخر لكوني رئيس الحكومة الإسرائيلي الأول الذي يزور الدولة. هذه هي زيارة تاريخية بعد زيارة تاريخية أخرى – زيارتك إلى إسرائيل قبل نحو شهرين. أزور هذه البلاد بهدف استئناف العلاقات الدبلوماسية بشكل رسمي”. وأضاف نتيناهو: “تشاد هي دولة هامة جدا بالنسبة لإسرائيل. إن مستقبل إفريقيا يعتمد على مستقبل منطقة الساحل الأفريقي. ما يحدث هنا قد يؤثر في كل العالم”. وقال أيضا: “تحدثنا عن تعزيز التعاون في كل المجالات، من بينها الأمن، الزراعة، الطعام، المياه، الطاقة، الصحة، وغيرها. أؤمن أن هذا التعاون يبني مستقبلا أفضل وأمنا أكثر لكلا الشعبين”.

قبل أن يسافر رئيس الحكومة نتنياهو إلى تشاد اليوم صباحا قال: “أنا في طريقي الآن لإحداث تقدم كبير في تشاد – في دولة مسلمة كبيرة محاذية لليبيا والسودان. يشكل هذا جزءا من الثورة التي نخوضها في العالم العربي والإسلامي. أقول لكم إن هذه العلاقات تثير قلقا كبيرا، حتى أنها تثير غضبا لدى الإيرانيين والفلسطينيين. وهم يحاولون منعها لكن دون جدوى. لقد وعدتكم بأخبار سارة، وأعدكم أنه سوف تُجرى زيارات أخرى”.

اقرأوا المزيد: 295 كلمة
عرض أقل

للمرة الأولى.. أفراد الشرطة يحملون كاميرات على أجسامهم

صورة توضيحية (الشرطة الإسرائيلية)
صورة توضيحية (الشرطة الإسرائيلية)

في إطار برنامج جديد سوف تُوضع كاميرات على أجسام قوات الشرطة الاسرائيلية بهدف تعزيز ثقة الجمهور بالشرطة، ومنع المواجهات بين قوات الشرطة والمواطنين

20 يناير 2019 | 13:50

في ظل الانتقادات ضد العنف الذي تمارسه الشرطة، أطلقت الشرطة الإسرائيلية اليوم الأحد حملة سوف يتنقل فيها أفراد الشرطة وهم يضعون كاميرات جديدة على أجسامهم بدءا من الآن. شارك في الاحتفال لتدشين استخدام الكاميرات وزير الأمن الداخلي، جلعاد أردان، ومسؤولون آخرون في الشرطة. توضح الشرطة أن استخدام الكاميرات من قبل قوات الشرطة هو مشروع هام بادرت إليه في السنوات الماضية، وهي تأمل أن تعزز هذه الخطوة ثقة الجمهور بالشرطة، وتدفع أهداف أخرى قدما، مثل تعزيز الشفافية والسيطرة على المواجهات المحتملة بين قوات الشرطة والمواطنين.

قال الوزير أردان خلال الاحتفال إن الحديث يجري عن “خطوة حاسمة تعزز ثقة الجمهور بالشرطة”. وأشار إلى أنه “خلال سنة، سوف يحمل كل قوات الشرطة الذين تعدادهم 12 ألف شرطي كاميرات كهذه”. وفق أقواله: “الهدف من هذه الكاميرات هو السيطرة على تصرفات الشرطة والمواطنين، وطبعا زيادة الشفافية بشأن حالات معينة. هناك حقيقة أن قوات الشرطة لا تستطيع توثيق الأحداث. ففي السنوات الماضية كان في وسع كل مواطن أن يوثق الأحداث. ولكن قوات الشرطة لم تكن قادرة على أن تثبت ما حدث فعلا. من شأن الكاميرات أن تقصر عمليات الشكاوى. إذ ستكون بحوزة الشرطة أدلة جوهرية”.

وزير الأمن الداخلي جلعاد أردان (Miriam Alster/FLASH90)

تمت تجربة الكاميرات التي توضع على الجسم في عدة وحدات في الشرطة منذ عام 2016، واستُثمرت ملايين الشواقل في المشروع. منذ ذلك الحين، أجريت عشرات العمليات التحضيرية، منها عمليات في مقر الشرطة تطرقت إلى خصائص الكاميرات، التي سوف يحملها أفراد شرطة المرور وقوات الدوريات في أنحاء البلاد. في هذه الأيام، بدأ استخدام هذه الكاميرات في لواء تل أبيب.

يأتي إطلاق المشروع بسبب الشكاوى ضد العنف الذي يمارسه أفراد الشرطة. يوم الجمعة الماضي، أطلق شرطي النيران على يهودا بيادغا، ابن 24 عاما، فأرداه قتيلا بعد أن مارس أعمال شغب وكان يحمل سكينا. قال شرطي كان يركب دراجة نارية أن شابا إثيوبيا، ركض باتجاه وهو يحمل سكينا وشعر أنه يرغب في طعنه. ردا على ذلك، سحب مسدسه وأطلق طلقتين تجاهه. انتقد أبناء عائلة بيادغا بشدة تصرفات الشرطة، التي افتتحت تحقيقا لمعرفة ملابسات الحادثة.

اقرأوا المزيد: 308 كلمة
عرض أقل

نتنياهو ضدّ المستشار القضائي للحكومة: “حملة مطاردة”

نتنياهو ومندلبليت (Yonatan Sindel/Flash90)
نتنياهو ومندلبليت (Yonatan Sindel/Flash90)

نتيناهو ومقربوه يشنون هجوما ضد مندلبليت، بعد مقابلة معه تطرق فيها مندلبليت إلى التحقيقات مع رئيس الحكومة، نتيناهو: "يجري الحديث عن ملفات كاذبة"

20 يناير 2019 | 12:05

هاجم رئيس الحكومة نتنياهو أمس السبت المستشار القضائي للحكومة، أفيحاي مندلبليت، بشدة بعد المقابلة التي أجراها لصالح نشرة إخبارية إسرائيلية. “إن خيار المشاركة في برنامج كهذا، في هذا الوقت تحديدا، لم يحدث سابقا في تاريخ القضاء الإسرائيلي، وهو يطرح علامات سؤال خطيرة”، قال نتنياهو. قبل أن يجري نتنياهو زيارة سياسية إلى تشاد، قال إن الحديث يجري عن حملة مطاردة ضده، لا سيما بسبب بث المقابلة عشية الليلة التي يُفترض أن يتخذ فيها مندلبليت قرارا بشأن نتنياهو.

وفق الخبر الذي نُشر في القناة الإخبارية الإسرائيلية 12، قال مندلبليت لمقربيه بشأن ملفات نتنياهو: “هذه الملفات ليست هامة لي فحسب، بل للجهاز القضائي ودولة إسرائيل أيضا”. وأضاف مندلبليت: “جعلني عملي المهني طوال حياتي أواجه هذه القضية، وسوف يتم تقييم سيرتي الذاتية وفق القرار بشأنها”. وفق الجلسة التي تطرقت إلى المكافآت التي حصل عليها الزوجان نتنياهو، على ما يبدو، من رجل الأعمال، أرنون ميلتشن، قال مندلبليت للحضور: “نتنياهو ليس حذرا. على رئيس الحكومة أن يكون حذرا أكثر، يا للخسارة”.

“لقد عملت سنوات مع نتنياهو ولم تحدث مشاكل”، قال مندلبليت. “لمزيد الأسف، وصلنا إلى هنا. ولكن، بالمجمل، تم الكشف عن تصرفات إشكالية من جهة نتنياهو، الذي اقترب من أصحاب الأموال وبدلا من الابتعاد عنهم وعن مصالحهم، كان يعمل لدفع هذه المصالح قدما”. بالإضافة إلى ذلك، أوضح مندلبليت أن الهجمات ضده لن تؤثر فيه مشيرا: “أومن أن سلطة القانون في الدولة الديمقراطية تنطبق على الجميع – ابتداء م المواطن العادي وصولا إلى رئيس الحكومة. هذا الوضع السائد وسوف يستمر”.‎ ‎

في غضون ذلك، من المتوقع أن يلتقي يوم الثلاثاء مندلبليت مع محاميي نتنياهو فيما يتعلق بطلبهم تأجيل نشر القرار بشأن ملفات رئيس الحكومة حتى انتهاء الانتخابات. يأتي هذا اللقاء في ظل الأخبار التي تشير إلى أن مندلبليت قد أنهى الجلسات المتعلقة بملفات رئيس الحكومة. وفق التقديرات، سوف يعلن مندلبليت أنه قرر محاكمة نتنياهو بتهمة الرشوة في “ملف 4000” (ملف شركة بيزك – والاه) بناء على استجوابه.

انضم رئيس الائتلاف، عضو الكنيست، دافيد أمسلم، اليوم الأحد إلى رئيس الحكومة نتنياهو شنا هجوما لاذعا ضد المستشار القضائي للحكومة بسبب تصريحاته. “لقد أهان مندلبليت رئيس الحكومة أمس دون سبب. يا للعار”، قال أمسلم في مقابلة معه لمحطة إذاعة إسرائيلية. وفق أقواله: “التحقيقات ليست شرعية، وهي تشكل ملفات كاذبة ضد رئيس الحكومة. إضافة إلى ذلك، المستشار القضائي للحكومة شريك في تصريحات القيل والقال”.

اقرأوا المزيد: 361 كلمة
عرض أقل

مسلسل تركي يثير جنون الإسرائيليين

مسلسل "عروس اسطنبول" (Facebook)
مسلسل "عروس اسطنبول" (Facebook)

أصبح أكثر من مليون إسرائيلي مدمنين على مشاهدة مسلسل "عروس اسطنبول" (Istanbullu Gelin) رغم العلاقات المتوترة بين إسرائيل وتركيا

20 يناير 2019 | 13:08

لم نشهد اهتماما كهذا منذ وقت: أكثر من مليون إسرائيلي يشاهدون المسلسل التركي “عروس اسطنبول”. لا تنتظر المشاهدات المدمنات على المسلسل حتى تتم الترجمة إلى العبرية ويشاهدنه عبر بث قناة تركية في الإنترنت. أصبح هذا المسلسل ظاهرة ثقافية: تُجرى في مواقع التواصل الاجتماعي نقاشات حول حبكة المسلسل والرسائل التي ينقلها في إطار مجموعات لفتيات تشارك فيها عشرات آلاف المشاركات. نجح المسلسل في جذب مشاهدين لم يشاهدوا سابقا مسلسلات كهذه وجعهلم مدمنين على مشاهدته.‎ ‎

يتطرق المسلسل إلى قصة حب لشابة سورية، مطربة يتيمة تعيش مع قريبتها، وإلى فاروق رجل أعمال غني. ترغب الشابة وفاروق في الزواج لكنهما يواجهان صعوبات كثيرة. يستند المسلسل إلى قصة حقيقية ويطرح أسئلة حول موقف المرأة في تركيا. بالمناسبة، هناك عدد ليس قليل من المشاهدين إضافة إلى المشاهدات.‎‎ ‎

في الأسابيع الماضية، نُشِرت أخبار تفيد أن نجوم المسلسل سوف يزورون إسرائيل، ولكن لم تتم المصادقة على هذه الأخبار بعد. كما هو معروف، العلاقات بين البلدين ليست جيدة، وقد يتعرض هؤلاء النجوم إلى انتقادات في تركيا.

اقرأوا المزيد: 157 كلمة
عرض أقل

هل الطلاب الفلسطينيون ينضمون إلى جهاز التعليم الإسرائيلي؟

طفلة في طريقها إلى مدرسة تديرها وكالة الأمم المتحدة للاجئين الفلسطينيين (الأونروا) في مخيم بلاطة للاجئين ، شرقي نابلس (AFP)
طفلة في طريقها إلى مدرسة تديرها وكالة الأمم المتحدة للاجئين الفلسطينيين (الأونروا) في مخيم بلاطة للاجئين ، شرقي نابلس (AFP)

قررت إسرائيل إغلاق مدارس الأونروا في القدس بسبب التحريض في الكتب التعليمية. المشكلة: يتطلب تشغيل وزارة تربية وتعليم أموالا كثيرة.

20 يناير 2019 | 10:12

قرر مجلس الأمن الوطني الإسرائيلي قبل بضعة أسابيع إغلاق مدارس الأونروا في القدس الشرقية، هذا وفق النشر أمس (السبت) في أخبار القناة الإسرائيلية 12. تطرق النقاش المغلق في المجلس إلى البرنامج لإبعاد مؤسسات الأونروا من القدس الشرقية، وكانت قرارات الرئيس دونالد ترامب ضد هذه المنظمة الدافع وراء هذه الخطوة.

تم التوصل إلى قرار هام أثناء الجلسة: تطبيق برنامج رئيس بلدية القدس سابقا، نير بركات، فيما يتعلق بمؤسسات جهاز التربية التابعة للأونروا في القدس، ابتداء من السنة القادمة. أي أنه لن تُمنح تأشيرات ورخص عمل إضافية في السنة القادمة لمدارس الأونروا، وسيتم استبدالها بمدراسة بلدية. ورد في النشرة الإخبارية أن البلدية بدأت تستعد لاستئجار مبان جديدة أو في أسوأ الحالات وضع مبان مؤقتة واستخدامها كمدارس. الهدف من هذه الخطوة هو أن تكون البرامج التعليمية للطلاب الفلسطينيين خاضعة للمراقبة الإسرائيلية. تأتي هذه الخطوة بعد أن كُشف في السنوات الماضية أن جزءا من الكتب التعليمية في مدارس الأونروا كان يتضمن محتويات تحريضية ضد إسرائيل، وعنفا.‎ ‎

رغم هذه الحال، هناك عقبات قد تؤدي إلى تأجيل القرار: يجري الحديث عن قرار يصادف قبيل الانتخابات الإسرائيلية، ويتطلب تطبيقه أموالا كثيرة وعملا من جهة البلدية ووزارة التربية والتعليم.

علق رئيس بلدية القدس سابقا، نير بركات، على النشر قائلا: “أرحب بقرار حكومة إسرائيل وتبنيها البرنامج الذي عرضته لإبعاد مدارس الأونروا”، من القدس. آن الأوان لوضع حد لكذب اللاجئين. لقد بدأنا بإبعاد المؤسسات التابعة للأونروا، التي تقدم خدمات النظافة والصحة، وآن الأوان الآن لإكمال المهمة والتخلص من جهاز التربية والتعليم”. وأضاف: “طوال عشرات السنوات، تنشر الأونروا عبر مدارسها الكراهية والتحريض ضد إسرائيل والشعب اليهودي، ويشكل إبعادها تعبيرا عن السيادة الإسرائيلية، وتوضيحا أن القدس لن يتم تقسيمها إطلاقا”.

اقرأوا المزيد: 256 كلمة
عرض أقل

مؤنس دبور.. مهاجم عربي إسرائيلي صنع التاريخ

  • المهاجم مؤنس دبور في "ريد بول سالزبورغ" (AFP)
    المهاجم مؤنس دبور في "ريد بول سالزبورغ" (AFP)
  • المهاجم مؤنس دبور في "ريد بول سالزبورغ" (AFP)
    المهاجم مؤنس دبور في "ريد بول سالزبورغ" (AFP)
  • مؤنس دبور في المنتخب الإسرائيلي (AFP)
    مؤنس دبور في المنتخب الإسرائيلي (AFP)

تعرفوا إلى المهاجم العربي الذي أزعج محمد صلاح وأصبح هذا الأسبوع أغلى لاعب دولي في تاريخ إسرائيل بعد انتقاله إلى نادي إشبيلية العريق

19 يناير 2019 | 11:38

خصصت الصحافة الإسرائيلية، هذا الأسبوع، حيزا كبيرا، لتغطية نجاح المهاجم العربي الإسرائيلي، مؤنس دبور، لاعب المنتخب الإسرائيلي، وتعاقده مع نادي إشبيلية العريق من الدوري الإسباني. وأجمعت الصحافة الإسرائيلية على أن دبور من مدينة الناصرة هو اللاعب الإسرائيلي الأكثر نجاحا في تاريخ إسرائيل بالنظر إلى مبلغ العقد مع إشبيلية.

وكان النادي الإسباني العريق، يحتل المرتبة الثالثة في الدوري الإسباني، ويطمح إلى الوصول إلى أبطال أوروبا، قد دفع لنادي “ريد بول سالزبورغ” النمساوي 15 مليون يورو مقابل ضم دبور إلى صفوفه بداية العام الكروي القادم، بعد أن قدّم اللاعب الإسرائيلي في الدوري النمساوي أداء رائعا، متربعا على قائمة الهدافين في الدوري.

دبور من الناصرة

ويعد دبور المنحدر من عائلة نصاروية، ويبلغ من العمر 26 عاما، من أبرز المهاجمين في المنتخب الإسرائيلي. وروى دبور للصحافة الإسرائيلية إنه ثكل والده حين كان في ال17 من العمر. وهو الآن يحقق حلم والده بأن يصبح لاعبا عالميا. وأضاف دبور أن والدته هي الشخصية الأهم في حياته.

وفي تقرير متلفز عن حياة اللاعب في النمسا، روت والدة دبور بأنها تحرص على إعداد الأطعمة التي يحبها وإرسالها إليه مع أصدقائه وأقاربه التي يسافرون إلى زيارته.

وكان دبور قد تصدر العناوين في إسرائيل قبل عامين على خلفية عدم استدعائه إلى المنتخب الإسرائيلي، فكتب محللون أن قرار المدرب آنذاك، إيليشع ليفي، غريب بالنظر إلى أداء دبور في أوروبا. وأشار بعضهم أن أسبابا سياسية قد تكون خلف القرار. لكن المهاجم الذي يلعب اليوم مع المنتخب تحت قيادة المدرب النمساوي، أندراس هيرتسوغ، طوى صحفة الماضي ومصمم على قيادة المنتخب إلى انجازات عالمية.

أزعج محمد صلاح؟

وكان الإعلام العربي قد تعرّف على دبور بعد تداول أنباء عن أن نادي ليفربول الإنجليزي يرغب في ضمه إلى النادي العريق، وأن الخطوة في حال خرجت إلى حيز التنفيذ قد تسبب المتاعب للاعب المصري محمد صلاح، نجم ليفربول، لأنه سيضطر إلى اللعب إلى جانب لاعب إسرائيلي. يجدر الذكر أن دبور كان في الماضي قد قال عن محمد صلاح بأنه فخر للعرب والمسلمين، لا سيما أن دبور يعرف نفسه عربيا ويحرص على أداء الفرائض الإسلامية.

وكتب محللون رياضيون إسرائيليون عن مؤنس أن انتقاله لإشبيلية يضعه على أفضل منابر كرة القدم العالمية، وفي حال قدّم مستويات عالية في النادي الإسباني فلا شك أنه سيجد نفسه في العامين القريبين في أحد النوادي الكبار في إنجلترا، ربما في ليفيربول إلى جانب صلاح.

اقرأوا المزيد: 353 كلمة
عرض أقل

من يحذر الجمهور الإسرائيلي من تأثير الإعلاميين؟

أثارت حملة دعائية غامضة تحمل صورة إعلاميين بارزين ينتمون إلى اليسار وفوقها شعار: "هؤلاء لن يقرروا" ضجة من قبل معارضين لنتنياهو

18 يناير 2019 | 17:15

ظهرت اليوم الجمعة في إسرائيل حملة دعائية غامضة، على لافتة ضخمة في تل أبيب، وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، تحمل صورة لإعلاميين بارزين في إسرائيل ينتمون إلى اليسار، وفوقها مكتوب: “هؤلاء لن يقرروا”، وذلك في الفترة التي تستعد فيها إسرائيل إلى انتخابات مبكرة ستعقد في ال9 من نيسان/ أبريل.

وقالت صفحة فيسبوك تحمل نفس شعار الحملة: “يحاول الإعلام منذ سنوات بث رسائل كراهية ضد نتنياهو”، وبعدها جاء “لحسن الحظ هؤلاء لن يقرروا من سيحكم إسرائيل”. والإعلاميون هم من اليمين: بن كسبيت، وأمنون أفراموفيتش، وغاي بيلغ ورفيف دروكر. صحافيون معروفون بانتقاداتهم اللاذعة وتقاريرهم ضد نتنياهو.

وأثارت الحملة انتقادات من المعارضة الإسرائيلية التي اتهمت رئيس الحكومة بأنه وراء الحملة المجهولة على خلفية انشغال الإعلام بالتحقيقات ضده في ملفات فساد قبل الانتخابات. فكتبت السياسية المعارضة لنتنياهو، تسيبي ليفني، على فيسبوك أن نتنياهو انتقل الآن للتحريض ضد الإعلاميين على غرار الشعار الذي أطلقه في الماضي ضد العرب بأنهم “يتدفقون إلى صناديق الاقتراع من أجل إسقاطه”. “قرار الجمهور سيكون تغيير رئيس الحكومة الذي يحرض ويزرع الفتنة في الداخل ” كتبت ليفني التي ترأس حزب هتنوعا (الحركة).

وانتقدت زعيمة حزب “ميرتس” اليساري، تمار زندبرغ، اللافتة التي تستهدف الإعلاميين وقامت بنشر صورة مشابهة لكن بتغيير صور الإعلاميين ووضع صور إعلاميين وشخصيات يمينية، بينهم نجل نتنياهو، وكتبت “لقد قمنا بتعديل اللافتة”.

يذكر أن حزب الليكود كان الوحيد الذي عارض اتخاذ إجراءات ضد انشر الدعايات المجهولة في الشبكة. وجاء في بيان الليكود أن الأمر يجب أن يراجع في البرلمان على شكل تشريع وليس في الجنة المركزية للانتخابات المسؤولة عن عملية الانتخاب ونزاهتها.

اقرأوا المزيد: 238 كلمة
عرض أقل

تظاهرة ضد العنف في أستراليا إثر مقتل طالبة عربية إسرائيلية

  • عائلة مصاروة تشارك في تظاهرة في ملبورن ترحما على مقتل الطالبة (AFP)
    عائلة مصاروة تشارك في تظاهرة في ملبورن ترحما على مقتل الطالبة (AFP)
  • الطالبة آية مصاروة (إنستجرام)
    الطالبة آية مصاروة (إنستجرام)

قالت عائلة الطالبة آية مصاروة من مدينة باقة الغربية التي قتلت في أستراليا حيث كانت تدرس إنها ربّت ابنتها على احترام المختلف وحب الآخرين وأعربت عن شكرها لدعم المجتمع الأسترالي

18 يناير 2019 | 15:29

احتشد المئات في أستراليا، أمس الخميس واليوم الجمعة، مرتدين لباسا أسود، في تظاهرة، ترحما على روح الطالبة العربية من مدينة باقة الغربية في إسرائيل، آية مصاروة، التي قتلت قبل أيام في مدينة ملبورن. وحضرت التظاهرة عائلة الفقيدة التي تبلغ من العمر 23 عاما، وكانت وصلت إلى أستراليا قبل أشهر في إطار برنامج “تبادل طلبة”.

وأعرب مشاركون في التظاهرة، تحدثوا مع الإعلام الأسترالي، عن ألمهم لمقتل الشابة الإسرائيلية قائلين إنها كانت شابة جميلة وما حصل لها محزن جدا. “لقد جئت لأطلق صرخة غصب ضد العنف ضد النساء” قالت مشاركة في التظاهرة.

وقال والد الطالبة، سعيد مصاروة، الذي شارك في التظاهرة، خلال زيارة لمسرح الجريمة، إنه يشعر بالحزن الشديد لأنه أراد أن “يمضي مزيدا من الوقت مع ابنته لكن شخصا ما قرر أن ذلك لن يكون”. وشكر الوالد المجتمع في ملبورن على دعمه والتضامن معه في مصابه.

وقالت الشرطة الأسترالية إنها اعتقلت شابا عمره 20 عاما، يشبته بأنه ارتكب جريمة القتل. وأضافت الشرطة أن الضحية تعرضت لاعتداء جنسي قبل قتلها. وكانت الشرطة قد تلقت بلاغا من مواطنين رأوا جثة آية في منطقة وعرية، بالقرب من محطة ترام حيث نزلت بعد أن كانت في عرض كوميدي. وتعرضت آية إلى الهجوم أثناء مكالمة هاتفية مع شقيقتها.

ووصف رئيس الوزراء الأسترالي، سكوت موريسون، الحدث الأليم، بأنه “مشين وموجع” قائلا إنه يرسل التعازي لعائلة الفقيدة وأصدقائها. وأضاف: “يجب أن تشعر أي امرأة في أستراليا أنها قادرة على مغادرة بيتها والعودة إليه بسلام وأمان. لا أدري بعد كيف سأعزي عائلة آية”.

اقرأوا المزيد: 230 كلمة
عرض أقل

الوزيرة شاكيد لنشطاء دروز: لن نغيّر قانون القومية

الوزيرة أيليت شاكيد ( Noam Revkin Fenton/Flash90)
الوزيرة أيليت شاكيد ( Noam Revkin Fenton/Flash90)

أعرب النشطاء الدروز الذين يناضلون من أجل تغيير قانون القومية في إسرائيل عن خيبة ظنهم من موقف وزيرة العدل.. اللقاء خارج بيتها تحول إلى مواجهة

18 يناير 2019 | 11:22

وصل صباح اليوم الجمعة، عشرات النشطاء الدروز ضد قانون القومية، إلى بيت وزيرة العدل الإسرائيلية، أيليت شاكيد، وطالبوا تغيير القانون المجحف بحقهم حسب وصفهم، فكان رد الوزيرة اليمنية صارما وهو أنها لن تدعم تغيير القانون. وقد أدى ردّ شاكيد إلى “انفجار” اللقاء ومغادرة النشطاء من المكان.

والتقت شاكيد خارج بيتها مع النشطاء وقالت إن الأقلية الدرزية مهمة جدا لدولة إسرائيل ولها بصورة شخصية، لكن قانون القومية يعرّف دولة إسرائيل دولة الشعب اليهودي وهذا أمر بديهي لا يمكن التنازل عنه. واقترحت الوزيرة طرح تشريع آخر لا يمت بصلة لقانون القومية يعرّف مكانة الطائفة.

وطالب المتظاهرون أمام بيت الوزيرة التي تنتمي الآن إلى حزب “اليمين الجديد” بعد أن انشقت عن حزب “البيت اليهودي” مع نفتالي بينيت، أن تضاف كملة الديموقراطية والمساواة إلى القانون لكنها رفضت ذلك.

وقال زعيم النضال، أمل أسعد، ضابط سابق في الجيش الإسرائيلي، إن “الخوف من الانتخابات القريبة يسيطر على شاكيد وهذا مخيب للظن”. وأضاف: “جئنا إلى هنا لكي نقول للوزيرة أننا نريد أن نكون جزءا من الدولة. لا نطالب بأن يعطفوا علينا إننا نريد أن نكون إسرائيليين. رد الوزيرة كان مخيبا وسنواصل النضال من أجل تغيير القانون”.

اقرأوا المزيد: 176 كلمة
عرض أقل

إسرائيل تدشن مطارا جديدا في الأسبوع القادم

مطار "رامون" (Moshe Shai/Flash90)
مطار "رامون" (Moshe Shai/Flash90)

سوف تدشن إسرائيل في الأسبوع القادم مطارا دوليا يدعى "رامون"، ويتوقع أن يمره عبره 4.5 مليون مسافر سنويا

17 يناير 2019 | 16:10

في بداية الشهر القادم، سوف يبدأ مطار جديد يدعى “رامون”، بعمله، ويتوقع أن يكون المطار الدولي الثاني في إسرائيل، هذا وفق ما أعلنه اليوم الخميس وزير المواصلات، يسرائيل كاتس. سوف يعمل المطار الجديد بديلا لمطار بن غوريون في ساعات الطوارئ ويتوقع أن يمر عبره نحو 4.5 مليون مسافر سنويا. يوم الإثنين القادم، سوف يدشن رئيس الحكومة، بنيامين نتيناهو، ووزير المواصلات، يسرائيل كاتس، المطار القريب من إيلات، الذي سمي رامون تيمنا باسم رائد الفضاء، إيلان رامون، ولذكراه، وذكرى ابنه الطيار طيب الذكر أساف.

بُني المطار الجديد وفق معايير عصرية ومتقدمة وهو يتضمن 60 موقفا للطائرات. طول المسار هو 3.6 كيلومتر، وهو يسمح للطائرات الكبيرة مثل طائرة جمبو بالهبوط في المطار في حالات الطوارئ. استُثمر في المطار الذي بدأ بناؤه قبل خمس سنوات تقريبا، نحو 1.7 مليار شاقل، وهو يشكل مشهدا معماريا رائعا على خلفية المشهد الصحراوي.

قال المصمم، أمير، رئيس طاقم تخطيط المطار: “تأثر التخطيط للمطار وتصميمه كثيرا بعالم الطيران المستقبلي، وبالبيئة الصحراوية. يُتوقع أن يصبح المطار مصدر جذب للسياح وأن يحظى بأهمية كبيرة في خارطة السياحة الإقلمية والعالمية إلى إسرائيل”.

قرر الوزير كاتس أن يسمي المطار باسم “رامون” تقديرا وتعبيرا عن احترام دولة إسرائيل لرائد الفضاء إيلان رامون وابنه أساف، وعائلتهما. “ليس هناك عمل رمزي ملائم أكثر لتخليد هذين الإسرائليَين اللذين ساهما جدا في دولة إسرائيل، وتسمية المطار على اسم عائلة “رامون”، قال الوزير كاتس. وأضاف: “مطار رامون هو مطار دولي، يُتوقع أن يعزز السياحة في مدينة إيلات، من قبل السياح الأجانب، الإسرائيليين، وأن يشكل مطارا بديلا في ساعات الطوارئ”.

اقرأوا المزيد: 239 كلمة
عرض أقل

نتنياهو يزور تشاد في الأسبوع القادم

نتنياهو مع رئيس تشاد، إدريس ديبي (Marc Israel Sellem/POOL)
نتنياهو مع رئيس تشاد، إدريس ديبي (Marc Israel Sellem/POOL)

بعد الزيارة التاريخية التي أجراها رئيس تشاد، إدريس ديبي، إلى إسرائيل، سوف يزور نتنياهو في الأيام القريبة تشاد ويلتقي رئيسها ثانية

17 يناير 2019 | 14:17

سوف يغادر رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، في الأسبوع القادم لبضع ساعات إلى تشاد، ويلتقي رئيسها، هذا وفق ما سُمح بنشره اليوم الخميس. رغم ذلك، ليس واضحا بعد إذا كان سيُنشر بيان خلال الزيارة حول استئناف العلاقات الدبلوماسية بين الدولتين، تلك التي انقطعت عام 1972 بسبب ضغط الدول العربية.

شهدت الفترة الأخيرة دفئا في هذه العلاقات. إذ أجرى رئيس الدولة الإسلامية، تشاد، في شهر تشرين الثاني الماضي زيارة رسمية أولى إلى إسرائيل منذ إقامتها. أعلن الرئيس في زيارته عن استئناف العلاقات بين البلدين. كما عرض رئيس تشاد أمام رئيس الحكومة الإسرائيلية ومستشار الأمن القومي، مئير بن شبت، قائمة مطالب في مجال التعاون بين البلدين والمساعدات العسكرية والأمنية.

وفق التقارير في القناة الإخبارية العاشرة، قال مسؤولون في وزارة الخارجية الإسرائيلية إن القائمة تتضمن، من بين مطالب أخرى، معدات عسكرية ترغب تشاد في شرائها من إسرائيل. كما أشار المسؤولون إلى أن رئيس تشاد ومسؤولين آخرين طالبوا بالحصول على المساعدات الأمنية ملمحين إلى أن هناك علاقة بين الاستجابة إلى مطالبهم واستئناف العلاقات الدبلوماسية بين تشاد وإسرائيل.

“تشاد هي دولة هامة جدا في أفريقيا وبالنسبة لإسرائيل، وأنا فرح لتعزيز العلاقات بين البلدين”، قال نتنياهو في مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس ديبي خلال زيارته، مضيفا: “أولا، نود مكافحة الإرهاب، منح الأشخاص كل ما يستحقونه – الأمن، الطعام، المياه النظيفة، والصحة – كل هذه الأمور يؤثر التعاون بيننا فيها إيجابا. في السنتَين الماضيتَين، زرت أفريقيا ثلاث مرات، وآمل الآن أن أزور مركز أفريقيا، وهذا رمز كبير”.

اقرأوا المزيد: 228 كلمة
عرض أقل

غانتس يطلق حملته الانتخابية بعد مماطلة

المرشح لرئاسة الحكومة الإسرائيلية، رئيس الأركان الأسبق بيني غانتس (Noam Revkin Fenton/Flash90)
المرشح لرئاسة الحكومة الإسرائيلية، رئيس الأركان الأسبق بيني غانتس (Noam Revkin Fenton/Flash90)

أطلق رئيس الأركان الأسبق بيني غانتس حملته الانتخابية بعد صمت طويل فظهر في فيديو قصير يقول إن إسرائيل بحاجة إلى سلوك درب مختلفة.. شعاره: "إسرائيل قبل أي شيء"

17 يناير 2019 | 12:19

أطلق الحزب الجديد الذي أقامه رئيس الأركان الأسبق، بيني غانتس، اليوم الخميس، حملته الانتخابية بعد مماطلة في طرح برنامجه السياسي قبل الانتخابات التي ستجرى في إسرائيل في ال9 من نيسان/ أبريل، تحت شعار “إسرائيل قبل أي شيء”.

وفي فيديو أول قصير في إطار الحملة، قال غانتس: “بالنسبة لي إسرائيل ستكون قبل أي شيء. انضموا إلى حزبي لكي ننطلق إلى طريق جديدة. يجب أن ننتهج خطا آخر، وهذا ما سنقوم به”.

وختم غانتس الفيديو القصير قائلا إنه يعتقد أنه “تحدث أكثر من اللازم” ساخرا من نفسه على خلفية الانتقادات التي طالته من منافسيه في اليمين الذين قالوا إن غانتس فضّل إطالة صمته إزاء برنامجه السياسي لأنه برنامج يساري ولن يستقطب مصوتي اليمين.

وقد أشارت استطلاعات أخيرة فحصت وضع الأحزاب الإسرائيلية قبيل الانتخابات إلى تراجع شعبية غانتس جرّاء الصمت الذي يلتزمه قبيل الانتخابات، فبعد أن حصل على 15 مقعدا في الماضي، أظهرت استطلاعات أخيرة أنه فقد مقعدين وفي حال انعقاد الانتخابات اليوم فسيفوز ب13 مقعدا.

כי בשבילי ישראל לפני הכל

החלטתי להתייצב מחדש כי בשבילי ישראל לפני הכל.#BG19

Posted by ‎בני גנץ – Benny Gantz‎ on Thursday, 17 January 2019

وأشار مراقبون إلى التشابه بين شعار المرشح الإسرائيلي القوي لرئاسة الحكومة وشعار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب خلال حملته الانتخابية، فالأول اختار شعار “إسرائيل قبل أي شيء” والثاني اختار “أمريكا أولا”. وقال هؤلاء إن غانتس اختار اللون الزيتي لحملته وهو لون زي الجيش الإسرائيلي الذي يعد من المؤسسات الأكثر شعبية لدى الإسرائيليين.

يذكر أن غانتس كان قد ساند مطلع الأسبوع نشطاء دروز وصولوا إلى مقره في إطار نضالهم ضد “قانون القومية”، وتعهد غانتس أمام المتظاهرين بأن يبذل كل ما يستطيع من أجل تغيير الوضع القانوني الذي يمس بمبدأ المساواة للأٌقلية العربية في إسرائيل، لا سيما للطائفة الدرزية التي يلتحق شبابها في صفوف الجيش.

وتعرض المرشح الذي لم يعلن بعد إلى أي معسكر سياسي ينتمي، أكان إلى اليسار أم اليمين أم المركز، إلى انتقادات من اليمين بعد حديثه عن تغيير قانون القومية، فعلّق حزب “اليمين الجديد” بزعامة نفتالي بينيت وإيليت شاكيد على أن غانتس بات واضحا أنه ينتمي إلى اليسار بدعمه إلغاء قانون القومية.

اقرأوا المزيد: 299 كلمة
عرض أقل

خطة ترامب للسلام.. دولة فلسطينية على %90 من أراضي الضفة

ترامب ونتنياهو في البيت الأبيض (AFP)
ترامب ونتنياهو في البيت الأبيض (AFP)

وفق التقارير في إسرائيل، سوف تتضمن "صفقة القرن" للرئيس ترامب تجميد البناء في المستوطنات المعزولة وإقامة عاصمة الدولة الفلسطينية في القدس الشرقية

17 يناير 2019 | 11:14

نُشرت في نشرة إخبارية إسرائيلية، أمس الأربعاء، تفاصيل عن برنامج السلام للرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، المعروف بـ “صفقة القرن” وفق ما يتوقع عرضه في نهاية المطاف على كلا الجانبين. لقد تم تأجيل عرض البرنامج عدة مرات، وسوف يضطر ترامب الآن إلى تأجيله ثانية بسبب الانتخابات الإسرائيلية في شهر آذار القادم.

وفق النشر، سوف يتضمن البرنامج إقامة دولة فلسطينية على نحو %90 من أراضي الضفة الغربية، وسوف تكون عاصمتها في جزء من القدس الشرقية. وفق البرنامج، لن يتم البناء بعد في المستوطنات المعزولة، وسيتم إخلاء البؤر الاستيطانية غير القانونية. جرى نشر التفاصيل الجديدة المتعلقة ببرنامج السلام الخاص بترامب أثناء مؤتمر أجراه مسؤول أمريكي قبل بضعة أيام.

جاء في أقوال ذلك المسؤول أن برنامج ترامب يتضمن إقامة دولة فلسطينية على أراض حجمها أكبر بضعفين من منطقتي “أ” و “ب” اللتين تسيطر عليهما السلطة الفلسطينية اليوم. أي يجري الحديث عن منطقة حجمها نحو 85%-90 من الضفة الغربية. يشمل برنامج ترامب أيضا بند تبادل الأراضي بين إسرائيل والفلسطنيين، ولكن ليس واضحا بعد ما هو حجم الأراضي المعدّة للتبادل.

تتطرق إحدى أهم النقاط الجديدة في برنامج ترامب إلى المستوطنات. قسّم الأمريكيون المستوطنات إلى ثلاث مجموعات: سوف تُضم كتل استيطانية كبيرة مثل غوش عتصيون، معليه أدوميم، ألفي منشه، وأريئل إلى إسرائيل كما ورد في برامج السلام السابقة. لن يتم إخلاء مستوطنات معزولة مثل يتسهار أو تبواح، ولكن لا يمكن زيادة البناء فيها لأنه سيتم تجميده. بكلمات أخرى سوف يتم “تجميد” البناء في المستوطنات التي خارج الكتل الاستطانية، وإخلاء البؤر الاستيطانية غير القانونية.

وفق أقوال المسؤول الأمريكي، سوف يقسّم برنامج ترامب السيادة على القدس إلى عاصمتين – عاصمة إسرائيل في القدس الغربية وفي أجزاء معينة من القدس الشرقية؛ وعاصمة فلسطين في القدس الشرقية، وإضافة إلى ذلك، منح الفلسطينيين السيادة على معظم الأحياء العربية في المدينة. بكل ما يتعلق بالمواقع المقدسة، التي تتضمن جبل الهيكل، الحائط الغربي، والبلدة القديمة أوضح المسؤول أنها ستظل تحت السيادة الإسرائيلية ولكن ستتم إدارتها بالتعاون مع الفلسطينيين، الأردن، وربما مع دول أخرى.

اقرأوا المزيد: 305 كلمة
عرض أقل