صحيح أننا في أصبحنا عند نهاية آذارتقريبا، ومن المتوقع أن ينتهي موسم الشتاء تدريجيا في إسرائيل ليبدأ موسم الربيع، ولكن شعر الإسرائيليون هذا الأسبوع بارتفاع درجات الحرارة التي تسود غالبا في شهر آب الحار. في ظل التغييرات الاستثنائية التي طرأت على حالة الطقس، سينتهي فجر هذه اللية ما بين الخميس والجمعة (23.03.18) في إسرائيل التوقيت الصيفي، وستُحرك عقارب الساعة ستون دقيقة إلى الأمام، فسيصبح النهار أطول.

قال وزير الداخلية الإسرائيلي، أرييه درعي، هذا الأسبوع: "حل موسم الربيع وسيبدأ موسم التوقيت الصيفي قريبا. سيتمتع الجميع بساعة أخرى من الضوء التي تساعد الاقتصاد، توفر استهلاك الطاقة، وتعمل لصالح كل الجمهور". في الواقع، اقتصاديا، يؤثر الانتقال إلى التوقيت الصيفي في سكان إسرائيل، وكذلك في العمال الفلسطينيين الذين يعملون في إسرائيل ويتعين عليهم أن يتماشوا مع التوقيت الصيفي.

كما ذُكر آنفًا، ساد طقس استثنائي هذا الأسبوع في إسرائيل. وطرأ اليوم ارتفاع على درجات الحرارة، والطقس حار أكثر من المعتاد، وخمسيني إلى حد معين. من المتوقع أن يطرأ تحسن على حالة الطقس في نهاية الأسبوع، ولكن وصل موسم الصيف إلى إسرائيل وسيستمر لنصف سنة على الأقل.