رغم أن الربيع قد حل منذ وقت، ولكن يبدو أن في إسرائيل أصبح يسود موسم الشتاء ثانية. فمنذ اليوم (الأربعاء) صباحا، أصبح يسود في البلاد طقس شتوي وهطلت الأمطار. هطلت كميات كبيرة من الأمطار منذ ساعات الصباح لا سيّما في المناطق الشمالية، في الجليل الأسفل وخليج حيفا، وانتشرت في ساعات الظهيرة في المناطق الجنوبية أيضا. سقط في مدينة ديمونا في الجنوب برد وأحدث ضررا هائلا في الممتلكات. كانت الأمطار المحلية مصحوبة بغبار وعواصف رعدية.

أوضح مدير مركز خدمة الأرصاد الجوية الإسرائيلية، د. عميت سافير، اليوم صباحا لموقع ynet أن حالة الطقس هذه عادية وملائمة لموسم الربيع: "هذا هو موسم الربيع في إسرائيل، إذ يكون الطقس جافا أحيانا، وماطرا في أحيان أخرى. يميز هذا الطقس موسم الربيع تماما. ربما يعود حدوث العواصف الرعدية وسقوط الأمطار في الربيع إلى أن درجة حرارة الغلاف الجوي عالية. تكون هذه الظاهرة أقل انتشارا في الشتاء".

من المتوقع أن يستمر الطقس الشتوي الذي نجح في إرباك الإسرائيليين بعد أن وصل إلى ذروته في هذا الموسم حتى نهاية الأسبوع وقد يؤدي إلى فيضانات في مناطق معينة.