دُهش الإسرائيليون اليوم (الإثنين) صباحا من الطقس الشتوي بعد أن كان حارا بشكل خاص في نهاية الأسبوع الماضي. بدأت تهطل أمطار خلال الليل في مناطق مختلفة في أنحاء إسرائيل، ولكن هطلت كمية أقل منها في ساعات الصباح، حتى حدثت مفاجئة حقيقية: هبت عواصف برد شديدة في تل أبيب وأثارت فزعا لدى سكان المدينة.

ما زالت حالة الطقس غير المستقرة مستمرة منذ أسابيع في إسرائيل، وشهدت البلاد قبل بضعة أسابيع كمية رواسب استثنائية أدت إلى فيضانات خطيرة، أضرار، وحالات وفاة. إلا أنه يبدو أن خلال هذا الأسبوع سيعود الإسرائيليون إلى شواطئ البحر إذ يتوقع أن يكون الطقس حارا.