انطلاقة جديدة لحزب ميرتس اليساري: منتسبو حزب ميرتس اختاروا أمس بأغلبية كبيرة، 70% من الأصوات، السياسية الإسرائيلية الشابة، تمار زندبرغ، رئيسة للحزب خلفا لرئيسة الحزب زهافا غلؤون.

وكانت زندبرغ قد فازت في المنافسة عل رئاسة الحزب بعد أن هزمت 3 مرشحين آخرين. وأعلنت بعد فوزها "عدنا لنكون بديلا. ميرتس ستحدث ثورة منذ غد".
وهنّأت رئيسة الحزب في السابق زهافا غلؤون الرئيسة الجديدة قائلة: "نجاحك يعني نجاح ميرتس واليسار الإسرائيلي كله".

تبلغ زندبرغ من العمر 41 عاما وهي تعمل في الراهن على اتمام رسالة الدكتورة في السياسة والحكم في جامعة بن غوريون. عملت محاضرة في كلية منذ عام 2003 إلى دخولها إلى الكنيست. كذلك عملت في الصحافة قبلها تحولها إلى السياسة.

في عام 2013 احتلت المكان ال6 في قائمة ميرتس للكنيست ال19 وأصبحت عضوة كنيست. وكانت قد أعلنت العام الماضي عن نيتها المنافسة على رئاسة الحزب لأجل "رفع مكانة الحزب واليسار الإسرائيلي الذي يعاني من تقهقر عظيم" وتعهدت بأن الحزب سيفوز تحت قيادتها ب10 مقاعد على الأٌقل في الكنيست (من أصل 120).