صورة بشار الأسد (AFP)
صورة بشار الأسد (AFP)

حتى الآن، الأسد منتصر

نظرة من إسرائيل إلى الوضع الحالي في الحرب الأهلية السورية تكشف صورة حزينة: مئات التنظيمات الثورية، معظمها تحت "الراية السوداء"، إيرانيون لا ييأسون، وضغوط كبيرة على الأردن ولبنان بسبب تدفّق اللاجئين

الأخبار الجيّدة هي أنّ تفكيك السلاح الكيميائي يتقدّم كما خُطّط له، ومع ذلك هناك استخدام متكرّر للنظام بالسلاح الكيميائي، ولم يرد ذكره في الاتفاقات الدولية، ضد المدنيّين. يتجاهل المجتمع الدولي ذلك، لأنّ هذا مريح له، ولكن الطريقة التي يتعامل فيها الأسد مع حظر استخدام السلاح الكيميائي “المعياري” هي بواسطة استخدام علماء من أجل إنتاج مركّبات كيميائية غير واردة في الاتفاقات الدولية لحظر استخدام أسلحة الدمار الشامل.

رغم حقيقة أن نحو 90% من مخزون السلاح الكيميائي الذي كان بيد النظام السوري تم تسليمه، يستمرّ الأسد بمساعدة الإيرانيين في تنفيذ هجمات بواسطة الكلور والغازات غير المميتة الأخرى، لتحقيق إنجازات وانتصارات تكتيكية في مناطق استراتيجية.

ووفقًا للتقارير المختلفة، فقد نفّذ نظام الأسد 14 هجمة بواسطة السلاح الكيميائي منذ شهر تشرين الأول 2013. ولكن من الصعب معرفة عدد الهجمات المؤكّد، بسبب التبخّر السريع لغاز الكلور الذي يتبخّر سريعًا. وقد ادّعى مسؤولون أمنيّون غربيّون أنّ إيران نقلت لنظام الأسد 10,000 أسطوانة غاز مليئة بالكلور، مصنوعة في الصين.

بالإضافة إلى ذلك، تشير التقارير القادمة من سوريا (والتي مصدرها القوات المعارضة للأسد، كما يمكن القول) إلى استخدام أساليب التجويع والحرمان من العلاج الطبّي لإخضاع الثوار. أحيانًا، يكون الحديث عن قرى بأكملها تعاني من ذلك.

حاليًّا تمكّن الأسد، بمساعدة مكثّفة جدّا من إيران وحزب الله، من تحقيق سيّطرته على “قلب الدولة” (منطقة الساحل، القصير، حمص، دمشق)، ولكنه يفقد سيطرته على ضواحيها، بحيث يمكننا القول إنّ الدولة السورية، بصورتها المعروفة، لم تعد موجودة.

ومن المثير للاهتمام أن نشير إلى أنّه داخل إيران نفسها، تنقسم الآراء بخصوص الاستمرار بدعم بشّار الأسد. في هذه اللحظة، فإنّ مركز الدعم لصالح الوقوف إلى جانب الدكتاتور السوري هو فيلق القدس داخل الحرس الثوري (وهو المسؤول عن عمليات إيران خارج حدود الدولة) وبشكل أساسي قائده، قاسم سليماني.

قاسم سليماني, قائد فرقة القدس (نیروی قدس) في  الحرس الثوري الإيراني
قاسم سليماني, قائد فرقة القدس (نیروی قدس) في الحرس الثوري الإيراني

ومقابل ذلك، هناك معسكر مؤيّدي الرئيس روحاني، الذين لا يوافق على استمرار المشاركة، ويرجع ذلك أساسًا إلى الضرر الذي تسبّبه لموقف إيران في المجتمع الدولي .

تعمل في سوريا المئات من التنظيمات المختلفة والمتنوّعة، بعضها صغير جدّا. والميزة الأساسية في معظمها هي “الراية السوداء”، كنوع من التماهي مع القاعدة. ومع ذلك، فلا يعني هذا أنّ معظم الثوّار ينتمون حقّا إلى الفكر المتطرّف، وإنّما ينضمّون إلى هذه التنظيمات رغبة منهم في إسقاط نظام الأسد، ولأنّ هذه التنظيمات تتمتّع بتمويل يمكّنهم من الوجود الاقتصادي.

وبخصوص الأسد نفسه، على خلاف الماضي القريب، حيث ذكر أن بقاءه في السلطة أمر لازم لاستكمال عملية نزع السلاح الكيميائي، فالآن يجري النزع بشكل يشير إلى رغبة في واقع الأمر، وكان من الممكن وضع حلّ حتّى من دونه. ولكن يبدو أن لا أحد في الدول الغربية “متعجّل” لطلب تغييره وهو يتقدّم بأمان للفوز بولاية ثانية كرئيس لسوريا، في الانتخابات التي نظّمها بنفسه.

وتشير التقديرات إلى أنّ عدم الاستقرار في سوريا لن يُحلّ خلال سنوات معدودة، ولكن من المرتقب أن يرافق الشرق الأوسط على مدى عشرات السنين، وحتّى أكثر من ذلك. إنّ الآثار على المدى الطويل للحرب الأهلية السورية من الممكن أن تفكّك في الواقع الدولة القومية العربية كما عرفناها، وأن ترسم حدود دول المنطقة من جديد.

اقرأوا المزيد: 459 كلمة
عرض أقل

التهدئة تنهار.. غزة على حافة الحرب

عمود دخان في غزة بعد قصف لسلاج الجو الإسرائيلي هناك (Abed Rahim Khatib/Flash90)
عمود دخان في غزة بعد قصف لسلاج الجو الإسرائيلي هناك (Abed Rahim Khatib/Flash90)

هل انهارت تفاهمات التهدئة بين إسرائيل وحماس؟ إطلاق عشرات القذائف من قطاع غزة نحو البلدات الإسرائيلية المحاذية والحديث عن إصابات في الجانب الإسرائيلي والجيش الإسرائيلي يقصف في القطاع

12 نوفمبر 2018 | 17:34

أكّد الجيش الإسرائيلي، اليوم الاثنين، أنه شن هجمات جوية واسعة في قطاع غزة، استهدف فيها نحو 70 موقعا تابعا لحماس، بعد تعرض البلدات الإسرائيلية المحاذية لقطاع غزة لقصف عنيف من القطاع. وأضاف الجيش أن المنظومة الدفاعة “القبة الحديدية” تصدت لعشرات القذائف، بغلت نحو 300 قذيفة، إلا أن بعضها سقط في الأراضي الإسرائيلية وأسفر عن إصابات.

وتحدثت تقارير إسرائيلية عن سقوط قذائف في مدينتي سديروت ونتيفوت وبلدات إسرائيلية أخرى، وعن قصف حافلة إسرائيلية بصاروخ أدى إلى إصابة شاب إسرائيلي بجروح خطيرة. ونقل الإعلام الإسرائيلي صورا لأماكن سكنية تضررت جرّاء سقوط القذائف.

إصابة حافلة إسرائيلية بقذيفة من غزة

يذكر أن التصعيد الراهن يأتي في أعقاب اشتباك عنيف لقوة عسكرية إسرائيلية سرية نشطت أمس الأحد في عمق قطاع غزة، مع عناصر من كتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة حماس. وأسفر الاشتباك عن مقتل ضابط إسرائيلي رفيع وإصابة آخر، ومقتل 7 عناصر من الكتائب.

اقرأوا المزيد: 133 كلمة
عرض أقل

فنانو إسرائيل يعارضون إقحام السياسة في الفن

صورة توضيحية (Miriam Alster/FLASH90)
صورة توضيحية (Miriam Alster/FLASH90)

وقّع آلاف الفنانين على عريضة ضد قانون "الولاء في الثقافة"، الذي يُتوقع أن يؤدي إلى سحب الميزانيات من مؤسسات ثقافية تمس بقيّم الدولة ورموزها

12 نوفمبر 2018 | 15:40

لا يزال قانون “الولاء في الثقافة”، الذي بادرت إليه وزيرة التربية والثقافة الإسرائيلية، ميري ريغيف، يثير انتقادات في إسرائيل. يرمي هذا القانون الذي صادقت عليه الحكومة مؤخرا إلى سحب الميزانيات من هيئات ثقافية “تسعى” إلى تقويض قيّم الدولة ورموزها.

أرسل أمس “منتدى مؤسسات الثقافة والفن في إسرائيل” عريضة إلى أعضاء الكنيست ضد القانون. وقّع نحو 2800 فنان، مفكّر، كاتب، سينمائي، وشخصيات أخرى من مجال الثقافة في إسرائيل من بينهم خمسة أشخاص حاصلون على “جائزة إسرائيل” العريقة على العريضة التي تطالب بمنع سن القانون.

“نحن فنانون ومفكّرون نناشد الحكومة الإسرائيلية والكنيست الإسرائيلي بعدم سن قانون ‘الولاء في الثقافة’، كُتِب في العريضة. “إذا سُنّ القانون، يمكن سحب التمويل الجماهيري لأي نشاط ثقافي، لأسباب سياسية، ويمكن في إطاره أن يخضع عالم الثقافة الإسرائيلي، الإبداع والفن، إلى تحليلات سياسية، قرارات شعبوية، واعتبارات جهات سياسية”.

وكُتِب أيضا: “المجتمع الإسرائيلي متين وديمقراطي، يستمد قوته من قدرته على إقامة حوار متنوع، يحترم الآراء ووجهات النظر المختلفة. يهدف تمويل المشاريع الثقافية إلى ضمان إطار واسع من التفكير والإبداع، لصالح كل المجتمع الإسرائيلي، والتيارات والآراء المختلفة. لهذا، لا يجوز المصادقة على القانون، ويحظر السماح لأية هيئة حاكمة استخدام ميزانية الجمهور لمنع التعبير الشرعي عن الآراء المختلفة في الحيز العام، التي لا تتماشى مع الهيئة الحاكمة”.

اقرأوا المزيد: 193 كلمة
عرض أقل

“هدف العملية لم يكن اغتيال أو خطف قيادي في حماس”

نشاط عسكري سري للجيش الإسرائيلي (الجيش الإسرائيلي)
نشاط عسكري سري للجيش الإسرائيلي (الجيش الإسرائيلي)

قال الجيش الإسرائيلي أن العملية السرية التي كشفت في غزة وتعقدت هي شيء بسيط من النشاطات السرية التي تقوم بها إسرائيل من أجل الحفاظ على تفوقها العسكري

12 نوفمبر 2018 | 09:21

أكدّ الجيش الإسرائيلي، اليوم الاثنين، أن هدف العملية العسكرية السرية التي أطلقتها قوة خاصة تابعة للجيش الإسرائيلي في منطقة خان يونس في غزة، والتي أودت بحياة ضابط إسرائيلي كبير وإصابة آخر بجروح متوسطة، لم تكن اغتيال أو خطف قيادي في حماس.

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، رونين مانليس، إن القوة الخاصة كانت تنشط في غزة بهدف إزالة خطر محدق بدولة إسرائيل وأضاف أن القوة كانت في عملية عسكرية متواصلة وواجهت “واقعا معقدا”. وأشاد مانليس بتصرف المقاتلين الإسرائيليين بعد الاشتباك الذي اندلع مع عناصر حماس قائلا إنهم “حاربوا ببسالة”.

وأشار المتحدث العسكري إلى أن اسم الضابط الذي قتل وتفاصيله لن تكشف. وتابع أن العملية التي كشفت الليلة في غزة كانت شيئا بسيطا من النشاطات السرية التي تقوم بها القوات الخاصة الإسرائيلية بهدف الحفاظ على التفوق العسكري الإسرائيلي.

وشدّد مانليس على أن الجيش في حالة تأهب للرد على تطورات أمنية محتملة من غزة، متعلقة بالعملية التي أسفرت عن مقتل قائد في الجناح العسكري لحركة حماس، و6 مقاتلين آخرين.

اقرأوا المزيد: 153 كلمة
عرض أقل

إقبال متزايد على العمليات التجميلية في إسرائيل

صورة توضيحية
صورة توضيحية

وفق بيانات الاتحاد الإسرائيلي لجراحة التجميل، فقد اجتاز في السنة الماضية أكثر من 450 ألف إسرائيلي إجراءات تجميلية، %40 من بينهم كانوا رجالا

12 نوفمبر 2018 | 17:49

يتبين من بيانات جديدة نشرها، أمس الأحد، الاتحاد الإسرائيلي لجراحة التجميل أن جراحة التجميل تحظى بشعبية في إسرائيل. ويتضح من هذه البيانات أنه خلال العام 2018، اجتاز نحو 456 ألف إسرائيلي إجراءات تجميلية، ونحو 65 ألف اجتازوا عمليات تجميلية. كذلك، تُجرى أكثر من 5.000 عملية جراحية شهريا، ونحو 38 ألف إجراءات تجميلية مثل حقن البوتكس.

علاوة على هذا، يتضح من استطلاع شارك فيه أطباء أنه طرأت زيادة ملحوظة على الطلب لاجتياز عمليات جراحية لرفع الثديين أو تصغيرهما، وبالمقابل، طرأ انخفاض على الطلب لإجراء عمليات لشد الوجه وتكبير الصدر. أشار اتحاد جراحة التجميل إلى أن وزارة الصحة الإسرائيلية توصي بالرضاعة ما أدى إلى انخفاض الطلب على عمليات تكبير الصدر. رغم هذا، ما زالت عملية تكبير الصدر الأكثر طلبا بين العمليات الجراحية التجميلية في إسرائيل، إذ أجري في عام 2018 ما معدله 8.861 عملية من هذا النوع. حقن البوتكس هو الأكثر طلبا، إذ تم تقديم 197,435 علاجا في عام 2018.

هناك حقيقة هامة أخرى تم الكشف عنها من البيانات تشير إلى أنه في السنوات الماضية طرأت زيادة كبيرة على طلب الخضوع لعمليات جراحية تجميلية لدى الرجال، وقد اجتاز %40 من الرجال عمليات جراحية من هذا النوع من بين إجمالي هذه العمليات في عام 2018. قال الدكتور مئير كوهين، رئيس اتحاد جراحة التجميل في اتحاد الأطباء: “في السنوات الماضية، طرأت زيادة على الطلب لاجتياز عمليات جراحية من قبل الرجال، وقد ساهمت مواقع التواصل الاجتماعي وصور السلفي، إضافة إلى نموذج الجمال الرجولي في هذه المعطيات. إذا كان يبدو أن الإجراءات الجراحية التجميلية هي من نصيب النساء، يتضح الآن أنه طرأ تغيير كبير على طلب الخضوع لهذه العمليات بين كلا الجنسين”.

اقرأوا المزيد: 254 كلمة
عرض أقل

في ظل التصعيد في غزة.. مطالبة بتعيين قائم بأعمال لنتنياهو

رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ووزيرة الثقافة ميري ريغيف (FLASH 90)
رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ووزيرة الثقافة ميري ريغيف (FLASH 90)

على الرغم من أن نتنياهو قطع زيارته إلى فرنسا وعاد لإدارة الأزمة الأمنية، فإنه تعرض لانتقادات لأنه اختار ميري ريغيف لتشغل منصب القائم بأعمال رئيس الحكومة في هذه الفترة الدقيقة‎

12 نوفمبر 2018 | 13:19

تسلط العملية الإسرائيلية التي تورطت في غزة الضوء على نتنياهو واتخاذه القرارات الإسرائيلية. ففي حين وقعت حادثة، كان يبدو فيها أن إسرائيل وحماس أصبحتا على وشك التصعيد، كان نتنياهو في باريس بمناسبة ذكرى انتهاء الحرب العالمية الأولى. يتطلب القانون الإسرائيلي تعيين قائم بأعمال رئيس الحكومة عندما يكون الرئيس خارج البلاد، ولكن نتنياهو الذي يفضل ألا يعين أحدا من منافسيه في الحزب، يختار كل مرة سياسيا آخر ليقوم بأعماله تعبيرا له عن ولائه السياسي. لقد اختار نتنياهو هذه المرة الوزيرة ميري ريغيف لتقوم بأعماله، ولكن تنقصها خبرة بالشؤون الأمنية من هذا النوع. 

لهذا تعرض نتنياهو لانتقادات لاذعة. هاجم رئيس الحكومة الأسبق، إيهود باراك، نتنياهو في حسابه على تويتر: “أتساءل حول قرارات نتنياهو، وحول تعيينه ميري ريغيف لترأس شؤون الدولة في الوقت الذي ستُشن فيه حملة في غزة”.‎ ‎

ادعى مقربو نتنياهو ردا على الانتقادات أن نتنياهو أدار الأزمة وهو في باريس، وأن المشكلة الوحيدة تكمن في أن رئيس الحكومة ليست لديه طائرة خاصة مزوّدة بوسائل أمنية، ما أجبره على إجراء استشارات وهو في طائرة لشركة تجارية.‎ ‎

اقرأوا المزيد: 164 كلمة
عرض أقل

الرجال الإسرائيليون يعيشون أكثر من غيرهم

صورة توضيحية (Hadas Parush/Flash90)
صورة توضيحية (Hadas Parush/Flash90)

يكشف تقرير جديد أن متوسط طول العمر لدى الإسرائيليين هو الأعلى مقارنة بسائر دول العالم؛ أية دولة عربية تحتل المرتبة الأعلى في متوسط طول العمر؟

12 نوفمبر 2018 | 12:15

يتبين من تقرير جديد نُشر في نهاية الأسبوع أن متوسط العمر في إسرائيل هو الأعلى في معظم دول العالم. وفق التقرير، الذي يستند إلى بيانات منظمة الصحة العالمية والأمم المتحدة، يحتل الرجال الإسرائيليون المرتبة الثالثة في العالم في متوسط طول العمر، أما النساء الإسرائيليات فيحتللن المرتبة الثانية عشرة. فحص معدو التقرير بيانات من 195 دولة بين الأعوام 1950 حتى 2017، تضمنت معايير صحية كثيرة، منها التغييرات التي طرأت على متوسط العمر في العقود الماضية، إضافة إلى أسباب الوفاة.

يتبين من التقرير أنه في هذه السنوات طرأ انخفاض كبير على عدد حالات الوفاة في السنة في العالم، وقد طرأ الانخفاض الأكبر في مستوى الوفاة لدى الأطفال دون سن خمس سنوات، وذلك بفضل تحسّن طرق الولادة وخدمات الصحة في العالم. خلافا للأطفال، شهدت حالات الوفاة لدى المسنين زيادة مضطردة، ويعود ذلك إلى زيادة متوسط العمر التي أدت إلى زيادة عدد المسنين في العالم، مقارنة بالماضي.

وفق التقرير، فإن متوسط العمر المتوقع الأعلى لدى الرجال هو في سويسرا، ويصل إلى 82.1 سنة، تليها سنغافورة (‏81.9 سنة بالمعدل)، ويحتل الرجال الإسرائيليون المرتبة الثالثة في متوسط العمر المتوقع الذي يصل إلى 81.2 سنوات. يحتل الرجال الكويتيون المرتبة السابعة في متوسط العمر الذي يصل إلى 80.6 سنوات. في سنغافورة هي الدولة ذات متوسط عمر النساء هو الأعلى، إذ تعيش فيها النساء 87.5 سنوات بالمعدل، ثم تليها اليابان (87.2 سنة)، الكويت (‏87.1‏ سنة)، وأيسلندا (‏85.9‏ سنة).

كما يتضح من التقرير، أن الدول الإفريقية هي الدول الأكثر خطورة من حيث ولادة الأطفال والعيش فيها. تتميز جمهورية أفريقيا الوسطى بمتوسط العمر الأكثر انخفاضا، إذ يصل فيها متوسط عمر الرجال إلى 50.2 أعوام، ومتوسط عمر النساء هو 59.3 أعوام.

اقرأوا المزيد: 256 كلمة
عرض أقل

100 عام على الحرب التي غيّرت وجه العالم

الزعماء في الاحتفال الخاص في باريس (AFP)
الزعماء في الاحتفال الخاص في باريس (AFP)

شارك عشرات الزعماء في احتفال خاص في باريس لذكرى مرور 100 عام على الحرب العالمية الأولى: "لن تزول عواقب الحرب أبدا"

11 نوفمبر 2018 | 16:02

شارك اليوم الأحد، زعماء من سعبين دولة في احتفال مركزي في باريس بمناسبة مرور مئة عام على الهدنة التي أدت إلى إنهاء الحرب العالمية الأولى. قدّم زعماء كثيرون التحية لملايين الجنود والمواطنين الذين قُتِلوا في الحرب الضارية، التي انتهت بتاريخ 11 تشرين الثاني 1918.

ترأس الاحتفال الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، وشارك فيه من بين زعماء آخرين، رئيس الولايات المتحدة، دونالد ترامب، المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، ورئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو. أشار الرئيس الفرنسي، الذي كان الخطيب الرئيسي في الاحتفال، في خطابه إلى السلام الهش، والخطر الكامن في العنصرية. “لن تزول عواقب هذه الحرب أبدا، فالشياطين تخرج من الأرض ثانية”، قال ماكرون. كما حث الزعماء على العمل معا من أجل السلام، سعيا منهم لمواجهة التحديات مثل التغييرات الإقليمية، الفقر، الجوع، ونقص المساواة.

في وقت لاحق من اليوم، سيعقد ماكرون مؤتمرا في قصر الإليزيه، يشارك فيه زعماء العالم، وهو يهدف إلى تعزيز التعاون بين المشاركين، وإلى منع ارتكاب أخطاء الماضي ثانية، تلك التي أدت إلى نشوب الحرب العالمية الأولى.

الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون (AFP)

قال بنيامين نتنياهو، أمس السبت، قبل أن يتجه إلى باريس “نحن في طريقنا للمشاركة في الاحتفال الهام للذكرى المئوية لانتهاء الحرب العالمية الأولى. ذكرى الحرب الضارية التي أسفرت عن قتل الملايين. لقد أثرت هذه الحرب في شعبنا أيضا. أولا، لأنه شارك فيها آلاف المقاتلين اليهود، ما يشير إلى التغيير في قدرتنا على حماية أنفسنا، وطبعا لأن الحرب أدت إلى نهاية الإمبراطورية العثمانية التي سيطرت على بلادنا، وساهمت في شق طريق الصهيونية”.

قُتِل نحو عشرة ملايين جندي، وقُتِل ملايين المواطنين في الحرب العالمية الأولى، التي كانت أحد النزاعات المسلحة الأكثر فتكا في التاريخ، وأدت إلى تغييرات جذرية سياسية وديموغرافية في أوروبا. لقد استمر السلام بعدها لمدة قصيرة، نحو عقدين فقط، حتى اجتاح الألمان الدول الجارة وبدأت الحرب العالمية الثانية.

اقرأوا المزيد: 276 كلمة
عرض أقل

إسرائيل تؤجل الإعلان عن إقامة أنبوب غاز في غزة

شاطئ غزة (Abed Rahim Khatib/Flash90)
شاطئ غزة (Abed Rahim Khatib/Flash90)

في ظل الضغط الذي تمارسه عائلة الجندي هدار غولدين، يعود القرار إلى إقامة أنبوب لنقل الغاز من إسرائيل إلى غزة إلى المجلس الوزاري المصغر للشؤون الأمنية والسياسية

11 نوفمبر 2018 | 12:37

اليوم الأحد، وردت تقارير في الموقع الإسرائيلي “ذا ماركر” تفيد أن اللجنة القطرية للتخطيط والبناء قررت عدم اتخاذ قرار بشأن أنبوب الغاز الذي يُفترض أن يربط بين إسرائيل وقطاع غزة. في اجتماع عُقِد يوم الخميس قررت اللجنة أن ينظر المجلس الوزاري في قضية أنبوب الغاز، ومن غير المعروف متى سيحدث ذلك. تشير هذه الخطوة إلى أن أنبوب الغاز يشكل ورقة مساومة لدى إسرائيل في مفاوضاتها مع حماس. في أعقاب القرار، يُتوقع استئناف ممارسة الضغط الأوروبي على إسرائيل للشروع بإقامة الأنبوب.

أوضحت جهات حكومية أن اللجنة قد أرجأت اتخاذ القرار بناء على طلب عائلة غولدين، التي تحتجز حماس جثمان ابنها. شارك تسور غولدين، أخ هدار، في نقاشات اللجنة معارضا تنفيذ البرنامج طالما تحتجز حماس جثمانه أخيه.

تسيطر إسرائيل على نقل الطاقة إلى قطاع غزة، إذ يستند إمداد القطاع بالكهرباء إلى نقل الكهرباء عبر خطوط شركة الكهرباء الإسرائيلية. قبل نحو عامين، قررت الحكومة الإسرائيلية المصادقة على إقامة أنبوب غاز مائي إلى قطاع غزة، يمكن استخدامه عند إقامة محطة توليد طاقة، ومنشآت تحلية المياه. رغم هذا، لم يتم تنفيذ المشروع، وهو ما زال في مراحل التخطيط من جهة الشركة التي يفترض أن تنفذه.

جاء قرار النظر بشأن أنبوب الغاز في المجلس الوزاري في ظل الأخبار عن محادثات بين إسرائيل وقطر لفتح خط مائي اقتصادي بين قبرص وقطاع غزة بإشراف دولي وبناء على مصادقة أمنية إسرائيلية. يتوقع أن يخفف هذا القرار من وطأة الحصار الاقتصادي في قطاع غزة.

اقرأوا المزيد: 223 كلمة
عرض أقل
وزيرة الثقافة والرياضة الإسرائيلية، ميري ريغيف (Hadas Parush/Flash90)
وزيرة الثقافة والرياضة الإسرائيلية، ميري ريغيف (Hadas Parush/Flash90)

يمينية، صوتها عالِ، ولا يمكن وقفها.. تعرفوا إلى الوزيرة ريغيف

لا تزال الشخصية الأكثر تلونا في السياسة الإسرائيلية، التي حظيت بشعبية هائلة في السنوات الماضية، تتصدر العناوين الرئيسية في إسرائيل

هذا الأسبوع، عُرِض في ميدان المسرح القومي (هبيما) في تل أبيب تمثال لوزيرة الثقافة والرياضة الإسرائيلية، ميري ريغيف. في التمثال، تظهر ريغيف وهي ترتدي فستانا أبيض، تقف أمام مرآة كبيرة، ومن حولها أعمدة تربط بينها حبال، وإلى جانبها تظهر لافتة عليها الكتابة “قلب الأمة”. لم يحدث توقيت نصب التمثال صدفة، ذلك لأن الوزيرة ريغيف، التي تعتبر سياسية ملوّنة ومثيرة للجدل، تصدرت في الأسابيع الماضية العناوين الرئيسية عدة مرات لأسباب مختلفة.

تمثال الوزيرة ميري ريغيف في تل أبيب (Miriam Alster/Flash90)

في بداية الأسبوع، أثاتر تصريحات عضو الكنيست، إليعزر شتيرن، بحق ريغيف انتقادات ثاقبة في إسرائيل. أثناء الجدل الذي دار بين الوزيرين، قال شتيرن: “لا أريد التحدث عن كيف شققت طريقك في الجيش، وأفضل السكوت”، مشيرا إلى شائعات ترتبط بخدمة ريغيف في الجيش، عندما كانت المتحدثة باسم الجيش. أثارت أقوال شيترين غضبا وانتقادا لاذعا، فسارع الكثيرون إلى دعم الوزيرة ريغيف، التي تصدرت جدول الأعمال اليومي الإسرائيلي ثانية.

تعتبر ريغيف، رمزا لليكود واليمين الإسرائيلي، وشخصية بارزة ومثيرة للجدل في السياسة الإسرائيلية. منذ أن بدأت ريغيف بشغل منصبها، تثير ضجة وجدلا في أحيان قريبة، إذ نُشرت في مواقع التواصل الاجتماعي في أحيان كثيرة تصريحاتها المحرجة واللاذعة. بالمقابل، حظيت ريغيف باستقبال حار في العالم العربي، وأعرب الكثيرون عن رضاهم عن نشاطاتها لدفع التطبيع بين إسرائيل والدول العربية قدما.

قبل نحو أسبوعين رافقت ريغيف بعثة رياضية إسرائيلية إلى بطولة الجودو “جراند سلام”، التي جرت في أبو ظبي. لقد حظيت ريغيف باستقبال حار من كبار المسؤولين في اتحاد الجودو في الإمارات العربية المتحدة. انتشرت صورة ريغيف وهي تصافح يد رئيس اتحاد الجودو المحلي في مواقع التواصل الاجتماعي سريعا، فانتقد بعض المتصفحين الإسرائيليين محاولات ريغيف لجذب الانتباه، بالمقابل أثنى بعض المتصفحين على نشاطاتها من أجل تقريب القلوب والتطبيع.

ريغيف مع رئيس جمعية الجيدو المحلية في أبو ظبي (لقطة شاشة)

وُلِدت ريغيف في كريات غات، عمرها 53 عاما، وأصل والدها من المغرب، أما والدتها فهي من إسبانيا. وبدأت طريقها السياسية في وحدة المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي في الثمانينات، ثم تقدمت وشغلت منصب المتحدثة باسم الجيش. أثار دور ريغيف بصفتها المتحدثة باسم الجيش في حرب لبنان الثانية انتقادات في إسرائيل، إذ اعتقد الكثيرون أنها تعمل على “دفع” الجيش ورئيس الأركان قدما، وأثارت مقابلاتها معارضة وفق رأيهم.

في عام 2008، بعد أن أنهت ريغيف خدمتها العسكرية، انضمت إلى حزب الليكود، ومنذ عام 2009 وهي تشغل منصب عضو كنيست نيابة عن هذا الحزب. خلال وقت قصير، أصبحت ريغيف السياسية الأكثر شعبية في الليكود بعد رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، وهناك من ينسب هذه الشعبية إلى دعمها الأعمى لنتنياهو وزوجته. يذكر معارضو ريغيف في أحيان كثيرة أن إدارتها غير لائقة، موضحين أنها لا تستند إلى أساس أيدولوجي حقيقي.

ريغيف بصفتها المتحدثة باسم الجيش (GPO)

في أيار 2015، عُيّنت ريغيف وزيرة الثقافة والرياضة. تسبب منصبها بخلافات مع فنانين، إذ ادعى جزء منهم أن ريغيف لا تموّل أعمالا فنية لا ترغب فيها. في لقاء مع فنانين، ادعت ريغيف أن الليكود حصل على 30 مقعدا، لهذا هي التي تقرر من يتمتع بميزانية وزراة الثقافة والرياضة. من بين خلافات أخرى، دار خلاف بين ريغيف والممثل العربي، نورمان عيسى، الذي رفض المشاركة في عرض في غور الأردن، لهذا انشترت حملة احتجاجية وقّع عليها مئات الأشخاص.

في أيلول 2015، نشرت ريغيف المعايير الخاصة بوزارة الثقافة والرياضة لتمويل مؤسسات ثقافية. من بين معايير عدم التمويل: مَن ينكر وجود دولة إسرائيل كدولة يهودية وديمقراطية، من يحرض على العنصرية، يمارس العنف والإرهاب، يذكر يوم استقلال إسرائيل كيوم حزن، مَن يرتكب أعمال تلحق ضررا برموز الدولة، ومَن يقاطع إسرائيل أو يناشد مقاطعتها.

ريغيف مع ناخبي الليكود في القدس (Hadas Parush/Flash90)

في بداية الأسبوع، أثارت ريغيف غضبا لدى فنانين إسرائيليين مرة أخرى، بعد أن صادقت اللجنة الوزارية لشؤون التشريع على مشروع قانون “الولاء في الثقافة”، الذي بادرت إليه ريغيف ووافقت الحكومة عليه. يُفترض أن يلغي مشروع القانون هذا تمويل هيئات ثقافية “تسعى” إلى زعزعة قيم الدولة ورموزها. مثلا، لن تحصل المؤسسات الثقافية التي تمس برموز الدولة أو تحتقرها على ميزانيات. عارض إسرائيليون كثيرون القانون، مناشدين الحكومة للتخلي عنه، ومنع تقييد حرية التعبير، الإبداع، والتفكير.

إضافة إلى الانتقادات الكثيرة إزاء الوزيرة صاحبة الصوت العالي، والمسيطرة، فهناك الكثيرون الذين يدعمون هذه الوزيرة الجريئة، التي لا يمكن وقفها، ويرحبون بنشاطاتها في مجال الثقافة والرياضة. يشير داعموها إلى ما لا نهاية من المبادرات التي قامت بها منذ أن بدأت تشغل منصبها، ومنها إحداث ثورة في مجال الثقافة، وجعل الثقافة الشرقية تتصدر مكانا هاما في إسرائيل.

ريغيف متزوجة من درور، الذي يعمل مهندسا في الصناعة الجوية، ولديهما ثلاثة أطفال. وهي حاملة اللقب الأول في التربية غير الرسمية، واللقب الثاني في إدارة الأعمال.

اقرأوا المزيد: 668 كلمة
عرض أقل

مليار دولار في 85 ثانية.. “عيد العزاب الصيني”

عيد العزاب الصيني (AFP)
عيد العزاب الصيني (AFP)

افتُتِح اليوم "عيد العزاب الصيني" المعروف بيوم المشتريات العالمي محققا أرباحا كبيرة: وصلت المبيعات إلى أكثر من مليار دولار في أقل من دقيقتين

يحتفل محبو المشتريات في العالم، اليوم الأحد بـ “عيد العزاب الصيني” الذي يعتبر يوم المشتريات الأكبر في العالم عبر الإنترنت. في هذا العام، يدعى يوم العزاب “مهرجان المشتريات العالمي” ويشارك فيه أكثر من 7.000 حانوت، تعرض “أفضل الأسعار في هذا اليوم”، هذا وفق موقع “علي بابا” الصيني الذي يدير المهرجان.

وفق تقارير شركة “علي بابا” فقد تعدى حجم المبيعات مليار دولار في 85 ثانية منذ افتتاح المهرجان، إذ يشكل هذا المبلغ ذروة المبيعات لدى الشركة مقارنة بالوقت القصير. بعد مرور ساعة من افتتاح المهرجان، وصلت المبيعات إلى 10 مليارات دولار، أي %21 أكثر من العام الماضي. يشكل يوم العزاب الصيني بداية حملات المبيعات في النت، التي تتضمن، من بين حملات أخرى، حملة “الجمعة السوداء” (Black Friday) و “الاثنين الخرافي” cyber Monday)‎).

(Cyber Monday (AFP

منذ يوم أمس السبت، بدأ المستهلكون الإسرائيليون المعروفون بحبهم للمشتريات عبر النت بالمشاركة بالحملات الكثيرة وطلب تشكيلة من المنتجات التي تخطر في بالهم. أوضحت رعوت لونبرغ، مديرة مجموعة الفيس بوك “رعوت اشتر لي”، أن “أكثر المبيعات في يوم العزاب الصيني هو مكانس كهربائية لشركة ‘شاومي’ مشيرة إلى أن طراز ‘جيمي’ هو الأكثر مبيعا. بالإضافة إلى ذلك، هناك طلب كبير على المكانس الكهربائية الروبوتية من صنع هذه الشركة. كما أن هناك حملات كثيرة على الألعاب، ملابس الأطفال والأولاد، وكاميرات الحراسة المختلفة”.

اقرأوا المزيد: 199 كلمة
عرض أقل

حقائب الدولارات القطرية تلحق ضررا بصورة نتنياهو وحماس‎ ‎

عناصر حماس يحصلون على الأموال بعد سماح إسرائيل نقل 15 مليون دلار قطري إلى غزة ( Abed Rahim Khatib/ Flash90)
عناصر حماس يحصلون على الأموال بعد سماح إسرائيل نقل 15 مليون دلار قطري إلى غزة ( Abed Rahim Khatib/ Flash90)

دفع الأموال مقابل وقف المقاومة: تثير صورة الدولارات في غزة انتقادات عارمة تجاه نتنياهو، كما وتلحق ضررا بحماس أيضا ‎

إذا كنتم تعتقدون أن صورة حقائب الدولارات، والاحتفالات بالأموال النقدية التي وصلت إلى غزة تشكل إحراجا لدى نتنياهو فحسب (إنها صعبة وخطيرة حقا)، يجدر بكم الانتباه إلى الضرر الهائل الذي تسببت به لحماس أيضا. لم يتمالك عناصر حماس أنفسهم، فأطلقوا حملة استعراضية، والتقطوا فيها صورا إلى جانب الأموال النقدية. أطلِقت ادعاءات خطيرة تجاه الحركة التي يبدو أنها تنازلت عن الأهداف الرسمية كليا، أي الادعاء أن حماس ترغب في تمثيل كل الفلسطينيين أو على الأقل غالبية سكان غزة الذين يعيشون في ظل حكمها منذ 11 عاما، والتي يتصرف قادتها كزعماء حزب، مليشية، يعملون لصالح المقربين.

سعت حماس تحديدا إلى توسيع دائرة المستفدين، بأكبر قدر ممكن، من الأموال القطرية، تضمن ذلك إعطاء 100 دولار لخمسين ألف عائلة. هكذا يمكن الحصول على المال: يجب على المواطن إدخال رقم بطاقة الهوية، وتاريخ الميلاد إلى موقع أقيم لهذا الهدف تحديدا، ثم يمكنه أن يعرف إذا كان يستحق الحصول على الهدية المالية غير المتوقعة أم لا. في وسع كل مواطن في غزة أن يفحص استحقاقه، ولكن سيفوز 50 ألف مواطن بالجائرة المالية فقط، ويبدو أن الفوز سيكون من نصيب 50 ألف مواطن في غزة تربطهم علاقة بحماس. أما بقية مواطني غزة، الذين تعدادهم نحو مليون ونصف لن يحالفهم الحظ.‎ ‎

حقائب الدولارات القطرية في طريقها إلى حركة حامس في القطاع

أصرت حماس على تلقي الأموال نقدا، ويمكن أن نخمن السبب – يمكن إخفاء الأموال النقدية مهما كانت تخضع للمراقبة، ولكن عندما تُنقل الأموال لهدف محدد (يجب تمييز هذه الأموال عن الأموال التي تنقل بهدف المشاريع، الرواتب، وغيرها) من الصعب التصرف بها بحرية، إذ إن المراقبة على هذه الأموال تكون صارمة. لم تكن سابقا العلاقة بين العنف والفساد بازرة إلى هذا الحد أبدا. لقد دُفعت الأموال مقابل حياة الشبان الذين لاقوا حتفهم أثناء التظاهرات. أثارت هذه الحقيقة استياء لدى فلسطينيين كثيرين، إضافة إلى الغضب الذي أثارته حملة تسويقية معادية لحماس، يديرها السعوديون بكل الوسائل المتاحة أمامهم، وتصف حماس كذراع إيراني تنازلت عن النضال ضد إسرائيل، وعن الشبان الغزويين الذين أصبح الكثيرون منهم معاقين بعد أن شاركوا في مسيرات العودة، كل هذا مقابل الأموال القطرية، التي تضمن صمود حماس.

يمكن أن تتهم حماس نفسها فقط. الغرور والعار يسيران معا: مَن بدأ “مسيرات العودة”، وأرسل طلاب المدارس وهم يحملون مفاتيح كرتون للمشاركة في التظاهرات والعودة إلى فلسطين التي كانت قبل 48، ينهي النضال بوقف إطلاق النيران على الأمد الطويل ضد إسرائيل، مقابل الحصول على مساعدة دولية، وهذه السياسة لا تختلف عن السياسة المتبعة مع السلطة الفلسطينية منذ أن أصبح أبو مازن خلفا لعرفات.

أقول لكم (من جهتي) كيف يجب التفكير في تسوية مع حماس، افتراضا أن التفاؤل سيصمد لأكثر من أسابيع أو أشهر قليلة: إذا افترضنا أنه ليس هناك الآن احتمال لاتخاذ خطوة تاريخية بين إسرائيل والفلسطينيين، فإن الوضع الذي تدير فيه إسرائيل هدنتين على الأمد الطويل مع كيانين فلسطينيين مختلفين، ومتنزعين، ليس وضعا سيئا. كما أن إسرائيل ليست لديها علاقة سلام مع أبو مازن والسلطة الفلسطينية، بل هناك تفاهم حول من المسؤول عن السلطة، إذ أن الأفضليات المالية والأخرى لمنع العنف تتفوق على السلبيات. طالما أن هناك خطرا لخسارة الأفضليات، ستكون السيطرة على العنف سارية المفعول. لا يتطلب هذا الوضع من الفلسطينيين التوصل إلى رد حول تقسيم فلسطين، ولا يعرضهم للمجاعة. كل ما فعلته حماس، يشكل تطبيقا للسياسة التي يتبعها أبو مازن.‎ ‎

اقرأوا المزيد: 502 كلمة
عرض أقل

انتقادات حادة في إسرائيل ل “حقائب الدولارات” لحماس

عناصر حماس يحصلون على الأموال بعد سماح إسرائيل نقل 15 مليون دلار قطري إلى غزة ( Abed Rahim Khatib/ Flash90)
عناصر حماس يحصلون على الأموال بعد سماح إسرائيل نقل 15 مليون دلار قطري إلى غزة ( Abed Rahim Khatib/ Flash90)

وزير الدفاع ليبرمان: إسرائيل تشتري الهدوء للوقت القريب بالمال وتخاطر بالأمن للمدى البعيد.. اتهامات لنتنياهو في مواقع التواصل على دفع رواتب لحركة يعدها إرهابية

09 نوفمبر 2018 | 15:20

يستعد الجيش الإسرائيلي، اليوم الجمعة، بقوات معززة عند الحدود مع قطاع غزة لمواجهة المظاهرات الأسبوعية في إطار “مسيرة العودة الكبرى”، رغم الهدوء الذي ساد في المظاهرات الأسبوع الماضي، ورغم نقل الملايين القطرية إلى حركة حماس في القطاع.

ويأمل الجهاز الأمني الإسرائيلي أن يستمر الهدوء عند الحدود وأن تقل مظاهر العنف والمواجهات عند السياج الأمني بعد نقل 15 مليون دولار قطري إلى القطاع لصالح دفع رواتب موظفي حماس.

وإلى جانب الحديث عن الهدوء المرتقب في القطاع، حفلت مواقع التواصل الاجتماعي في إسرائيل بتعليقات تتحدث عن الثمن الذي تدفعه إسرائيل من أجل هذا الهدوء. فقد انشرت صور حقائب السفر المكدسة بالدولارات في طريقها إلى غزة في المواقع الإسرائيلية تحت عنوان: نتنياهو وليبرمان وبينيت يدفعون الرواتب لحماس رغم أنهم يعرفونها أنها حركة إرهابية.

وحسب التقارير الإخبارية، كان ليبرمان قد عارض “اللفتة” الإسرائيلية، وفي حديث مع مسؤولين كبار في وزارة الدفاع وصف موافقة إسرائيل نقل الأموال القطرية إلى غزة بأنها “رضوخ للإرهاب” وأضاف أن “إسرائيل تشتري الهدوء للمدى القريب بالمال، لكنها تمس بأمن الدولة للمدى البعيد”.

حقائب الدولارات القطرية في طريقها إلى حركة حامس في القطاع

وعلّق زعيم “حزب العمل”، آفي غباي، على موافقة حكومة نتنياهو نقل الدولارات إلى حماس قائلا: “صور حقائب المال القطري تصل إلى حماس مؤلمة وتدل على الخنوع والمذلة. إسرائيل تدفع أموال وصاية لحماس. هذه الصورة تجسد الإخفاق السياسي لنتنياهو وليبرمان”.

وهاجم معلقون إسرائيليون على تويتر موافقة الكابينت الإسرائيلي نقل الدولارات من قطر إلى غزة قائلين إن نتنياهو ووزراءه الذين يفرضون الحصار على حركة حماس بهدف خنقها لكي تكف عن التسلح ضد إسرائيل، يدفعون المال نقدا المرة لحركة حماس للتصرف بها كما تشاء وذلك مقابل هدوء غير مضمون.

وكتبت المحللة الإسرائيلية للشؤون العربية، شيمريت مئير، على صفحتها على تويتر، أن حركة حماس بعد نقل نحو 5 مليون دولار للموظفين، ستستغل الأموال التي وصلتها من قطر لبسط نفوذها في غزة مرة أخرى عبر دفع الأموال لنحو 50000 عائلة محتاجة، وخلق 10000 مكان عمل جديد براتب شهري مقداره 1000 شيكل (نحو 280 دولار) لمدة نصف سنة، وستنقل نحو 5 مليون دولار لمصابي وعائلات ضحايا مسيرة العودة.

وعدا عن الانتقادات في إسرائيل لصفقة الدولارات لحماس مقابل الهدوء، وجه مسؤولون في السلطة الفلسطينية الانتقادات لحركة حماس والجهات التي ساهمت في نقل الدولارات للحركة قائلين إن حماس “باعت” الدم الفلسطيني ب15 مليون دولار. وكتبت مواقع محسوبة على السلطة أن حماس تواصل تعميق الانقسام من الضفة في طريقها لإقامة دولتها في غزة.

اقرأوا المزيد: 359 كلمة
عرض أقل

وضع رأس خنزير على مدخل معبد يهودي في إسرائيل

وضع خنزير على مدخل كنيس في رمات هشرون (إعلام الشرطة الإسرائيلية)
وضع خنزير على مدخل كنيس في رمات هشرون (إعلام الشرطة الإسرائيلية)

أقدم مجهولون على وضع رأس خنزير على مدخل كنيس في مدينة "رمات هشرون" الواقعة شمالي مدينة تل أبيب.. الشرطة تقدر أن الجريمة موجّهة ضد المتدينين في المدينة على خلفية انتخابات محلية

09 نوفمبر 2018 | 13:17

قالت الشرطة الإسرائيلية، اليوم الجمعة، إنها تحقق في ملابسات جريمة كراهية وقعت في مدينة “رمات هشرون”، الواقعة شمالي مدينة تل أبيب، وذلك بعد أن أقدم مجهولون على وضع رأس خنزير مذبوح، حيوان نجس وتناوله محرم وفق الشريعة اليهودية، على بوابة كنيس اسمه “سوكات شاؤول” (مظلة شاؤول) في المدينة.

وقال القائم بأعمال الكنيس إنه تلقى اتصالا من أصدقائه أبلغوه أن هناك رأس خنزير معلق على مدخل الكنيس، وحين وصل إلى المكان أصيب بصدمة من المنظر. “لم تكن صورة أو تماثل، وإنما رأس خنزير ما زالت تسيل عليه الدماء” وصف القائم بأعمال الكنيس المشهد وأضاف “إنه أمر مقزز”.

ووصف الوزير نفتالي بينيت، زعيم حزب “البيت اليهودي”، الحادثة بأنها “عمل دنيء” وأضاف أن “حملة العلمانيين ضد مظاهر التدين “المتخيلة” في المجتمع الإسرائيلي أدت إلى كراهية الديانة. هذا العمل لا يمثل الجمهور غير المتدين في إسرائيل ولا قلة منه حتى. كلنا، متدينون وعلمانيون سنواصل في حبنا لتقاليدنا. إننا فخورون بشعبنا وتراثنا”.

واستنكر وزير العلوم، أوفير أكونيس من حزب ليكود، الحادثة وقال إن الشرطة يجب أن تضع يديها على الجاني فورا ومعاقبتهم بصورة قاسية.وعلّق نائب وزير الدفاع الإسرائيلي، إيلي بن دهان، على الجريمة قائلا: “بعد مرور 80 عاما على هجمات “ليلة البلور” في ألمانيا ضد اليهود، اللاسامية ترفع رأسها هنا في إسرائيل. التحريض ضد المتدينين في “رمات هشرون” شهد تصعيدا خطيرا على شاكلة تعليق رأس خنزير في مدخل كنيس. يجب وقف هذا التحريض فورا”.

وقال رئيس المدينة التي تستعد لإجراء الجولة الثانية في إطار الانتخابات المحلية في غضون أيام، لأن نتيجة الانتخابات لم تحسم في الجولة الأولى- قال إنه لن يسمح لعناصر متطرفة أن تخلق انقساما وتنشر العنصرية في المدينة. “لا يوجد لهم مكان في رمات هشرون ولا في المجتمع الإسرائيلي. ستبقى رمات هشرون مجتمعا واحدا متماسكا يعيش فيه المتدينون والعلمانيون، الرجال النساء، الأشكناز والشرقيون، المثليون وغير المثليين” قال آفي غربور، رئيس البلدية.

اقرأوا المزيد: 284 كلمة
عرض أقل

نتنياهو يخضع لفحص تحت التخدير ويعود لمزاولة مهامه

رئيس الحكومة الإسرائيلي بنيامين نتنياهو  (Ohad Zwigenberg)
رئيس الحكومة الإسرائيلي بنيامين نتنياهو (Ohad Zwigenberg)

استعرض الطبيب الشخصي لرئيس الحكومة الإسرائيلي وضعه الصحي قائلا إنه يخضع لمتابعة في قسم الجهاز البولي وقسم في جهاز الأنف والأذن والحنجرة.. الفحوص الطبيبة الأخيرة أسفرت عن نتائج "طبيعية"

09 نوفمبر 2018 | 10:54

خضع رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، اليوم الجمعة، لفحص عادي في جهاز الهضم في مستشفى في القدس، وضع خلالها تحت التخدير. ووصف الطبيب الشخصي لنتنياهو نتائج الفحص بأنها “طبيعية”، وأضاف أن رئيس الحكومة عاد إلى مهامه بالكامل. وقد حل محل نتنياهو في وقت التخدير الوزير زئيف أليكين.

وقال طبيب نتنياهو، هيرمان بركوفيتش، إن رئيس الحكومة يخضع لمتابعة في قسم الجهاز البولي، وإن الفحوصات العامة التي أجراها مؤخرا أظهرت نتائج “طبيعية” وإن نتائج فحص ضغط الدم كان جيدا. كما أن نتنياهو يخضع لمتابعة في جهاز الأنف والأذن والحنجرة، نتيجة ضيق جيب الأنف عنده.

وكان نتنياهو قد خضع العام الماضي، شهر أكتوبر، لفحوصات في جهاز الهضم. وكان الفحص تحت التخدير لمدة نصف ساعة، استلمت خلالها الوزيرة ميري ريغيف مكان نتنياهو. وقبل بنصف عام خضع نتنياهو لإجراء تحطيم حصى في المثانة.

وفي نهاية عام 2015 خضع نتنياهو لفحص تنظير القولون تحت التخدير، وكشف الفحص وجود أورام تم إزالتها بنجاح، وقد تم هذا الإجراء في أعقاب فحص مشابه سابق أسفر عن وجود ورم صغير، اتضح بعد تحليله أنه حميد، لذلك خضع نتنياهو لفحوصات نهاية عام 2015.

وفي بداية عام 2015 خضع نتنياهو لإجراء طبي تجريبي في مستشفى في مدينة “بني براك”، يتعلق بالبروستاتا. وتم هذا الإجراء بسرية كاملة تم خلالها نقل نتنياهو مرتين إلى المستشفى في مركبة لنقل الخبز ومرة ثانية في مركبة شركة مبيدات للحشرات، وكان حراسه قد تنكروا لعمال شركة المبيدات.

وفي عام 2013، أجرى نتنياهو عملية فتق سُري، حينها نقلت صلاحياته لمدة يوم كامل لوزير الدفاع آنذاك بوغي يلعون. وفي بداية عام 2014 نقلت صلاحيات نتنياهو لمدة ساعة للوزير أفيغدور ليبرمان، وذلك خلال خضوع نتنياهو لفحص تنظير القولون تحت التخدير.

اقرأوا المزيد: 254 كلمة
عرض أقل

شبان إسرائيليون يحتجون على الوضع الأمني مع قطاع غزة

مسيرة احتجاجية على الوضع الأمني مع قطاع غزة (Yonatan Sindel/Flash90)
مسيرة احتجاجية على الوضع الأمني مع قطاع غزة (Yonatan Sindel/Flash90)

سار آلاف الشبان من بلدات محيط غزة حتى القدس في تظاهرة معربين عن معارضتهم للوضع الأمني بالقربن من الحدود مع القطاع: "نطالب بتغيير الوضع، ونعارض الوضع الأمني الحالي"

اليوم الخميس، أنهى آلاف الشبان الجزء الأخير من المسيرة التي انطلقت من الحدود مع قطاع غزة، والتي بدأت يوم الأحد الماضي، احتجاجا على الوضع الأمني في بلدات المحاذية للقطاع.

في البداية، انطلق نحو 100 طالب من الصفوف العاشرة حتى الثواني عشر من مدرسة “شاعر هنيغيف”، في مسار طوله 90 كليومترا، ثم انضم إليهم مئات الأشخاص من إسرائيل مناشدين: “نطالب العيش بهدوء”. اختتم المتظاهرون المسيرة بالقرب من مقر الكنيست في القدس، وأجروا فيه تظاهرة، ناشد فيها الطلاب الحكومة العمل من أجل إعادة الهدوء إلى البلدات الإسرائيلية في محيط غزة.

وانضمت اليوم إلى المسيرة عائلات ثكلى كانت قد ثكلت أعزاءها في عملية “الجرف الصامد” في غزة. تعرض الشبان وهم في طريقهم إلى القدس لحالة طقس قاسية تضمنت هطول أمطار، وحلا، وبردا في ساعات الليل. استقبل رئيس الدولة، رؤوفين ريفلين، الشبان عندما وصلوا إلى القدس وسار معهم باتجاه الكنيست. “أعدكم أن “صفارات الإنذار” لن تدوم.. إنضممت إليكم باسم كل مواطني الدولة الذين يتابعونكم، ويرافقونكم”، قال ريفلين.

قبيل المسيرة، أعد الطلاب لافتات، أعلام، وقمصانا كُتب عليها: “نطالب العيش بهدوء”. “نريد التغيير، ونعارض الوضع الأمني الحالي”، قال روعي رحف، طالب في الصف الثاني عشر. “منذ طفولتنا ونحن نعيش بين حرب وأخرى، لكننا نريد أن نعيش حياة هادئة في منطقة غزة. القيادة الإسرائيلية هي المسؤولة عن إحداث التغيير، لهذا وصلنا إلى الكنيست”.

وقال رئيس المجلس الإقليمي، شاعر هنيغيف، أوفير ليبشطاين: “أرحب بالشبان الرائعين، والتظاهرة الخلاقة الخالية من السياسة أو الأقوال التي لا محل لها. تظاهر فتيان وفتيات ووصلوا إلى القدس من أجل هذه الدولة، وهذا الوطن. نشد على أياديهم، ونساعدهم قدر الإمكان”.

اقرأوا المزيد: 242 كلمة
عرض أقل

إسرائيل تعتمد سفيري مصر والأردن الجديدين لديها

  • سفير مصر الجديد لدى إسرائيل، خالد عزمي، يقدم أوراق اعتماده للرئيس الإسرائيلي
    سفير مصر الجديد لدى إسرائيل، خالد عزمي، يقدم أوراق اعتماده للرئيس الإسرائيلي
  • سفير الأردن الجديد لدى إسرائيل، غسان المجالي، يقدم أوراق اعتماده للرئيس الإسرائيلي
    سفير الأردن الجديد لدى إسرائيل، غسان المجالي، يقدم أوراق اعتماده للرئيس الإسرائيلي

شكر سفير الأردن الجديد، غسان المجالي، وسفير مصر الجديد، خالد عزمي، لدى إسرائيل، الرئيس الإسرائيلي على استقباله الحار.. ريفلين: إننا مصريون على العيش بسلام مع جيراننا ونأمل أن تحذو دول المنطقة حذو الأردن ومصر

08 نوفمبر 2018 | 17:39

عقد مقر الرئيس الإسرائيلي، رؤوفين ريفلين، اليوم الخميس، مراسم اعتماد سفراء جدد لدى إسرائيل، أبزهما سفير الأردن، غسان المجالي، وسفير مصر، خالد عزمي، الذين قدما أوراق اعتمادهما كسائر السفراء للرئيس الإسرائيلي.

وفي حين أشار سفير الأردن بعد تقديم أوراق اعتماده للرئيس الإسرائيلي إلى أن الإسرائيليين والأردنيين سيحيون العام القادم ذكرى مرور 25 سنة لاتفاق السلام بينهما، أشار السفير المصري إلى مرور 40 عاما على اتفاق بين الإسرائيليين والمصريين.

وقال ريفلين للسفير الأردني إن إسرائيل: “مصرة على العيش بسلام مع جيرانها، وأنها متفائلة ومليئة بالأمل أن جيرانها سيحذون حذو الأردنيين. العلاقات الجيدة بين الدولتين هي شهادة على زعامة الملك حسين. أرسل تحياتنا الحارة للملك عبد الله”. وأضاف “الأردن تعلب دورا أساسيا في الحفاظ على استقرار المنطقة”، مشددا على أن أهمية توسيع التعاون بين الشعبين.

“إننا نتنفس نفس الهواء، ونعيش على نفس التربة. حين تنقص الماء عندنا، تنقص عندكم. يجب أن نجد طرقا لمواجهة هذه التحديات سويا. هناك قضية أخرى هامة وهي نجاح مشروع “بوابة الأردن” التي بإمكانها ربط ميناء حيفا بإربد وعمان والعقبة، ومنها للعالم العرب، إنها ستخلق آلاف أماكن العمل” قال ريفلين.

ورد سفير الأردن أن المملكة الهاشمية لا تنسى الجهود العظيمة التي بذلها الزعيمان الكبيران الراحلان، الملك حسين ورئيس الحكومة يتسحاق رابين من أجل تحقيق السلام. وأضاف “الملك عبد الله يؤمن أن السلام مع إسرائيل حجر الأساس لتحقيق السلام في المنطقة والعالم. ويولي اهتماما عظيما لعملية السلام بين إسرائيل والفلسطينيين”.

وتوجه الرئيس الإسرائيلي كذلك للسفير المصري الجديد، خالد عزمي، وقال له “منذ عقد اتفاق السلام بين إسرائيل ومصر، نحو 40 عاما، رحبت إسرائيل ب6 سفراء مصريين. أنت السابع. أتمنى لك النجاح في مدتك هنا”.

وأضاف ريفلين: “إننا نواجه تحديات مشابهة، وهناك أهمية استراتيجية للتعاون العسكري والاستخباراتي بيننا. معا يمكننا التصدي أفضل لمخاطر الإرهاب وداعش في سيناء وغزة. مصر تحت قيادة السيسي تلعب دورا مركزيا في العالم العربي وهي تعد صوت العقلانية والاعتدال. إننا نقدر جهود مصر من أجل تعزيز الاستقرار في المنطقة، لا سيما مع جيراننا الفلسطينيين في غزة”.

وشكر سفير مصر الرئيس الإسرائيلي على استقباله الحار وقال عن معاهدة السلام مع إسرائيل: “لقد كانت خطوة هامة وتجسيدا لرؤيا رجال دولة كبار، إنها رمز للاستقرار ومثال في المنطقة. مصر ملتزمة باتفاقية السلام. الشعب المصري فخور بتاريخه وثقافته القائمة على تقبل الآخر والتعايش”.

اقرأوا المزيد: 346 كلمة
عرض أقل

الشرطة الإسرائيلية توصي بمحاكمة محامي نتنياهو وكاتم أسراره

محامي نتنياهو دافيد شمرون (Yossi Zeliger/Flash90)
محامي نتنياهو دافيد شمرون (Yossi Zeliger/Flash90)

محامي رئيس الحكومة نتنياهو وكاتم أسراره، دافيد شمرون، متهم بالتوسط في صفقة فاسدة لشراء غواصات حربية من ألمانيا.. شمرون يقول إنه بريء وإن الادعاء العام لن يقدم لائحة اتهام ضده بناء على توصيات الشرطة

08 نوفمبر 2018 | 15:02

نشرت الشرطة الإسرائيلية، اليوم الخميس، نتائج التحقيق في الملف المعروف في إسرائيل باسم “ملف 3000” أو “ملف الغواصات” ويتعلق بشبه فساد أقدمت عليها شخصيات إسرائيلية في إطار شراء غواصات حربية من ألمانيا. وقالت الشرطة إنها وجدت أدلة قوية ضد محامي رئيس الحكومة نتنياهو، وكاتم أسراره، دافيد شمرون، على أنه توسط صفقة يشتبه بأنها فاسدة.

وعدا عن شمرون، الشخصية المركزية في القضية والأكثر ملفتة لأنه قريب نتنياهو، قالت الشرطة إنها توصي بمحاكمة قائد البحرية الإسرائيلية في الماضي، إليعيزر مروم، بتهمة فساد، و4 شخصيات أخرى معروفة في إسرائيل. وكانت الشرطة قد حققت كذلك مع مقرب آخر من نتنياهو، محامي الدفاع يتسحاق مولخو، إلا أنها لم توصِ بمحاكمته لعدم وجود أدلة قوية ضده في قضية الغواصات.

ووصف مسؤول كبير في الشرطة القضية بعد اتضاح الصورة بأنها “رهيبة” وأضاف في حديث للقناة الإسرائيلية العاشرة بأنها كشفت جوانب لا أخلاقية ومقلقة بالنسبة لعملية شراء الأسلحة الأمنية الإسرائيلية. “لقد اكتشفنا أن القرارات الأمنية الهامة تتخذ دون تفكير والاعتبارات الغالبة فيها غير موضوعية وشخصية والطمع. طيبة القلب اختفت من العالم”

نتنياهو يحضر حفل لعرض غواصة اشترتها إسرائيل من ألمانيا (AFP)

يجدر الذكر أن شمرون وملوخو شريكان في نفس مكتب المحاماة ويقدمان خدمات للزوجين نتنياهو. وتتهم الشرطة شمرون بأنه استغل علاقته برئيس الحكومة من أجل اتمام صفقة لشراء غواصات ألمانية لصالح شركة إسرائيلية. وقالت الشرطة إنه حصل لقاء أتعابه على 270 ألف شيكل.

وردّ شمرون على إعلان الشرطة قائلا “هذا الملف لن يغدو لائحة اتهام والسبب بسيط، وهو أنني لم ارتكب أية جريمة، هذا حسب اعتقادي واعتقاد مستشارين قانونيين”. وأضاف: “لم أقرأ كل المواد بعد. لا أقول إنني لست قلقا لكي لا يُظن أنني متكبر ومتعجرف، لكنني متأكد 100% ببراءتي. أعتقد أن عمر هذا الملف سيكون قصيرا والادعاء العام لن يقدم لائحة اتهام”.

ومن المتوقع أن تنقل الشرطة مواد التحقيق والتوصيات بشأن المشتبه بهم إلى الادعاء العام، الجهة المسؤولة عن تقديم لوائح اتهام ضد المتورطين في القضية. يجدر الذكر أن رئيس الحكومة الإسرائيلي نتنياهو قدّم شهادة في الملف لكن لا توجد أي شبه موجهة إليه في القضية.

اقرأوا المزيد: 304 كلمة
عرض أقل

كندا تعتذر لليهود عن قرار اتخذته عام 1939

رئيس وزراء كندا، جاستن ترودو (AFP)
رئيس وزراء كندا، جاستن ترودو (AFP)

اعتذر رئيس وزراء كندا لأن بلاده رفضت استيعاب سفينة كان على متنها يهود كثيرون فروا من النازيين في عام 1939: "نأسف لرفض بلادنا استقبال اليهود"

اعتذر رئيس وزراء كندا، جاستن ترودو، اليوم الخميس، لأن بلاده لم تستقبل في عام 1939 سفينة كان على متنها أكثر من 900 يهودي فروا من ألمانيا النازية، مشيرا إلى أن بلاده ستعزز نشاطاتها لحماية اليهود في كندا من العنف.

أبحرت سفينة “سانت لويس” من هامبورغ، ألمانيا، بهدف العثور على ملجأ لليهود الفارين من الاضطهاد النازي. ولكن بعد أن رفضت كندا ودول أخرى السماح بدخول هذه السفينة إلى بلادها، عادت السفينة أدراجها إلى أوروبا. يقدر المؤرخون أنه قُتِل أكثر من 250 يهوديا كانوا على متن السفينة في معسكرات الإبادة النازية. “نعتذر من 907 يهودي وعائلاتهم، الذين كانوا على متن السفينة ولقوا حتفهم”، قال ترودو في مجلس الشيوخ في كندا. “نعرب عن أسفنا لعدم التعاطف من جهة كندا، وعدم الاعتذار في وقت سابق”.

جاء اعتذار ترودو بعد مرور أقل من أسبوعين على من عملية القتل في كنيس في بيتسبرغ، التي أسفرت عن مقتل 11 مواطنا، من بينهم امرأة كندية. بعد عملية القتل، جرت مسيرات دعم في كندا تنديدا لإطلاق النيران. “يشعر اليهود في كندا بعدم الأمان”، أوضح ترودو. “يجب تعزيز حماية المدارس، والأماكن الأخرى المعرضة للجرائم بسبب الكراهية. ألتزم ببذل قصارى جهودنا”، قال ترودو. وقال أيضا إن %17 من جرائم الكراهية في كندا تستهدف اليهود.

علق شمعون كوبلر فوغل، مدير عام مركز الشؤون اليهودية في كندا على تصريحات ترودو: “هذا الاعتذار تاريخي”، مرحِبًا بالتزام ترودو لتعزيز أمن اليهود في كندا.

اقرأوا المزيد: 215 كلمة
عرض أقل

نصب تمثال للوزيرة ريغيف في مركز تل أبيب

النائب الإسرائيلي من حزب ليكود، أورن حزان، يلتقط صورة بجانب تمثال للوزيرة ميري ريغيف (Yossi Zeliger/Flash90)
النائب الإسرائيلي من حزب ليكود، أورن حزان، يلتقط صورة بجانب تمثال للوزيرة ميري ريغيف (Yossi Zeliger/Flash90)

الفنان الذي صنع التمثال الذهبي لنتنياهو وأثار ضجة في تل أبيب يدهش سكان المدينة مرة أخرى بتمثال للوزيرة المثيرة للجدل ميري ريغيف.. الوزيرة شكرت الفنان وقالت إنها مرآة للنخبة المسيطرة على الفن في إسرائيل وإنها تستمد قوتها من الشعب

08 نوفمبر 2018 | 09:44

أزالت السلطات الإسرائيلية، صباح اليوم الخميس، تمثالا نصب بصور غير قانونية للوزيرة ميري ريغيف في ميدان المسرح القومي في إسرائيل، “هبيما”، في مدينة تل أبيب، بعد أن أثار العمل الفني ضجة في المدينة وتصدر عناوين المواقع الإسرائيلية.

وشاهد سكان المدينة الذين مرّوا في ميدان ” هبيما”، تمثالا للوزيرة ترتدي فستانا أبيض، وتقف أمام مرآة، في مشهد يذكر رواية سندريلا، وبجانبها لافتة صغير تقول: “قلب الأمة”. وفسّر البعض نصب التمثال بأنه عمل احتجاجي على القانون الأخير الذي بادرت إليه الوزير في مجال الثقافة في إسرائيل وحظي بدعم أولي في البرلمان.

ويحدد القانون 5 معايير إذا تجاوزها الفنان في إسرائيل، فتستطيع وزارة الثقافة إلغاء الدعم المالي للفنان أو للمؤسسة التي تدعمه، من هذه المعايير مثلا: نزع الشرعية عن دولة إسرائيل.

وقال الفنان الإسرائيلي، أيتاي زلايت، الذي نصب التمثال في تل أبيب، إن العمل الفني ليس احتجاجا ضد قانون “الولاء في الثقافة”. وأضاف “أنا لا أريد أن أضعف أو أقوي جانبا واحدا. همي هو نصب مرآة”.

أما الوزيرة، فردّت على نصب التمثال بشكر الفنان وقالت “في السنوات الثلاث الأخيرة قمت بنصب مرآة أمام عالم الثقافة في إسرائيل. وهذه المرآة كشفت إقصاء جماهير عديدة ووصاية من ظنوا أنهم في قلب الأمة. الشعب هو مرآتي”.

يذكر أن الفنان الذي صنع التمثال هو نفس الفنان الذي صنع التمثال الذهبي لرئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، ونصبه في نفس المكان عام 2016.

اقرأوا المزيد: 209 كلمة
عرض أقل