سُمع صراخ طلب النجدة أمس (الأحد) في بناية في بئر السبع في جنوب اسرائيل، بعد أن شبّ حريق في إحدى الشقق في الطابق السابع، لهذا علقت العائلة في المنزل واضطرت الأم وأطفالها الثمانية إلى الهرب.

نجحت الأم في الهروب من البناية مع أطفالها الخمسة، ولكن أطفالها الثلاثة الآخرين ظلوا في الشقة واضطروا إلى الانتظار حتى وصول فريق الإنقاذ. عندما وصل فريق الإنقاذ أخبرتهم الوالدة أن جزءا من أطفالها ما زالوا في الشقة. أنقذ الفريق طفل عمره 4 سنوات بعد أن كانت إصابته بالغة، وطفلة عمرها عامين، توفيت في وقت لاحق.

الطفلة ابنة 8 سنوات، كانت عالقة في الشرفة، فقفزت بجرأة كبيرة طابقين نحو الأسفل وسقطت في شرفة الجيران، الذين وضعوا وسائل واقية حفاظا عليها عند سقوطها وهكذا نجت. شجع الجيران القلقون الطفلة على القفز بهدف النجاة، فتسلقت على الدرابزين وقفزت دون تردد.

"صرخنا وطلبنا من الطفلة أن تقفز. أوضحنا لها أننا وضعنا وسائل واقية لحمايتها عند سقوطها"، قال رجال الإطفائية الذين شاركوا في عملية الإنقاذ. "بعد أن تنفست الطفلة الصعداء صرخنا "واحد، اثنين، ثلاثة"، فقفزت. عندما سقطت أمسكنا بها". نُقلت الوالدة وطفلتها ابنة الثماني سنوات إلى المستشفى وهما تعانيان من صعوبة بسبب استنشاق الدخان والكدمات.