شاهد أمس الاثنين، مساءً، عشرات آلاف الإسرائيليين، المغنية الإسرائيلية الحائزة على لقب أفضل أغنية في أوروبا، نيتاع برزيلاي، ترقص وتؤدي أغنية "توي" الشهيرة لها على منصبة ضخمة في ميدان رابين أو باسم الثاني ميدان الدولة في مدينة تل أبيب. ووصف الحفل بأنه من أكبر ما شهده الميدان الشهير في تل أبيب.

وتوجهت برزيلاي بالشكر للجمهور الذي وصل إلى الميدان من أجل مشاهدة حفلها، وقالت المطربة بعد أن شاهدت الجمهور الغفير بعد اعتلائها المنصة: "ماذي يجري هنا؟ ماذا فعلنا؟ أحبكم جدا. كل شيء بفضلكم".

ميدان رابين في تل أبيب امتلأت بالمحتفلين رغم الأحداث في غزة (Tomer Neuberg/Flash90)

ووجهت شخصيات يسارية في إسرائيل انتقادات لبلدية تل أبيب، منظم الاحتفال، لعدم مراعاتها الأحداث التي وقعت في غزة، حيث قتل أكثر من 50 فلسطينيا في مواجهات عند السياج الأمني مع الجيش الإسرائيلي. وكتب بعضهم على مواقع التواصل الاجتماعي "كان الأفضل أن تقيم بلدية تل أبيب الحفل في يوم غير أمس في أعقاب الأحداث المؤسفة في غزة".

ورد وزير الدفاع الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، على هذه الاتهامات بتغريدة على تويتر كتب فيها: "عشرات آلاف الإسرائيليون تجمعوا في ميدان رابين لحفل موسيقى. أما في غزة، فاجتمع الآلاف لكي يخترقوا السياج لإسرائيلي لتنفيذ عمليات. هذا هو الفرق بين ثقافة الحياة في إسرائيل وثقافة الموت لحماس في غزة".