أصبح الجيش الإسرائيلي مؤخرا يعمل جاهدا لإجراء بعض التغييرات في الزي والأطعمة للجنود. ففي الأسابيع القادمة، في إطار برنامج استبدال الزي العسكري الميداني في الجيش، سيحصل الجنود في الوحدات القتاليّة على زي جديد، وسيرتدونه لفترة تجريبية. الزي الجديد مصنوع من أقمشة مهوءة ومريحة أكثر، ومقاومة للنيران والحرارة أكثر. علاوة على هذا، الزي مصنع من أقمشة منقطة، سيظهر عليها اسم الجندي أو الضابط، إضافة إلى علم إسرائيل، ورمز الوحدة العسكرية.

في الربع الثاني من هذا العام، ستبدأ المصانع بتصنيع هذه الملابس، بحيث سيوزع في نهاية هذا العام 150 ألف زوج ملابس للمرة الأولى، على جنود الوحدات القتالية. "سيرتدي المقاتلون الزي وسيجربونه في ظروف مختلفة مثل الزحف، تدريبات في مناطق مبنية، مواقع مختلفة مثل الصحراء الجنوبية، وفي منطقة أحراش الجولان"، أوضح ضابط مسؤول في شعبة التكنولوجيا واللوجستيكا في الجيش.

الزي العسكري الجديد (Facebook)

إضافة إلى التغييرات في الزي، من المتوقع أن يجري الجيش الإسرائيلي تجديدات في الوجبات وأن يدخل وجبات جديدة، مثل خبز "الفرن" المغربي، قطع خبز من الأرز، وبيتزا من شركات مشهورة. وفق التقارير، وقّع الجيش على اتفاقية مع شركة كبيرة لبيع البيتزا لتقديم هذه الوجبة للجنود في الوحدات التي تعمل في ساعات الليل، بدلا من الوجبات البسيطة التي يقدمها الجيش في غرفة الطعام.

كذلك، في الأشهر الأخيرة، في أحد أقسام الجيش الإسرائيلي، انتهت تجربة "فود تراك" (FOOD TRUCK) وهي عبارة عن شاحنة صغيرة للجيش تعمل على نقل الأطعمة وهي شبيهة بالسيارات المعدّة للأطعمة المستخدمة منذ السنوات الأخيرة.‎ ‎وصلت الشاحنة إلى مواقع التدريبات وقدمت للمقاتلين وجبات الغداء السريعة، الخبز، الباستا، الحساء، والهامبورغر. أعرب الجنود عن رضاهم عن المشروع.