جرى أمس (الأربعاء) في إسطنبول استقبال احتفالي بمناسبة عيد استقلال إسرائيل الـ 70. أقيم الحفل برئاسة القنصل العام في إسطنبول، يوسي ليفي سفري، وشارك فيه نحو 600 مدعو، وتضمن سفراء، دبلوماسيّين، ورجال أعمال. وشارك ممثل من وزارة الخارجية التركية في إسطنبول، صاليح موراط تامر (Salih Murat Tamer) نيابة عن الحكومة التركية، ونائب حكومة إسطنبول، بادير كراكايا (Bahadır Karakaya).

تمتع المشاركون في الاحتفال بتناول وجبة احتفالية ومشاهدة عرض غنائي للمطربة الإسرائيلية المشهورة، سبير سبان، التي غنت النشيدين الوطنيين الإسرائيلي والتركي، بينما كان علما البلدين مرفوعين جنبا إلى جنب.

في ظل العلاقات غير المستقرة بين إسرائيل وتركيا، والأزمات التي حدثت بينهما في السنوات الماضية، فإن إجراء احتفال بمناسبة عيد استقلال إسرائيل في إسطنبول ليس أمرا مفهوما ضمنا. فقبل نحو عام ونصف فقط، استُئنفت العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، ووقع كلاهما على اتفاق تسوية، وذلك بعد ست سنوات من قطع العلاقات بينهما بعد حادثة أسطول "مرمرة".

واحتفلت القاهرة هذا الأسبوع أيضا بعيد استقلال إسرائيل الـ 70، برئاسة السفير الإسرائيلي في مصر، وشارك في الحفل مئات المدعوين من بينهم ممثلون عن الحكومة المصرية. تمتع الحضور بتناول وجبات مميّزة إسرائيلية، أعدها الشيف المشهور، شاؤول بن إدرات. قال السفير الإسرائيلي، دافيد جبرين، في الحفل: "تشكل الشراكة القوية بين إسرائيل ومصر مثالا يحتذى به لتخطي النزاعات الإقليمية والدولية في يومنا هذا أيضا".