أجريت اليوم صباحا (الثلاثاء) في مطار بن غوريون الواقع في مدينة اللد تدريبات حالات الطوارئ لمحاكاة تحطم طائرة أثناء هبوطها وهي تحمل على متنها مسافرين. شارك الكثيرون من أعضاء القوى الأمنية، الجنود وعمال المطار في تدريبات الطوارئ، وتدربوا معا على التعامل مع حالة تحطّم طائرة من طراز "دريملينر" (بوينغ 787).

(Tomer Neuberg / Flash90)

وفق السيناريو المتخيّل، اضطرت طائرة كانت في طريقها من لندن وعلى متنها 300 مسافر وطاقم الطائرة، إلى العودة إلى مطار بن غوريون والهبوط ثانية بسبب خلل في منظومة العجلات. بعد أن أقلعت الطائرة، لاحظ قائد الطائرة أن مصباح المؤشر الخاص بمنظومة العجلات بدأ يومض مشيرا إلى عطل في المنظومة. عندما فشلت محاولات الطاقم لحل المشكلة، أعلن قبطان الطائرة عن حالة طوارئ مشيرا إلى أن الطائرة ستعود إلى مطار بن غوريون. في هذه المرحلة استدعيت قوات الطوارئ الكبيرة، وعندما اصطدمت الطائرة بالأرض تحطمت منظومة العجلات اليمنى واندلعت النيران في الطائرة. بهدف الفرار من الطائرة المشتعلة، فُتِحت مظلات الطوارئ (باراشوتات) في طائرة "دريملينر" وتم إنقاذ المسافرين من الطائرة بمساعدة قوات الإنقاذ.

(Tomer Neuberg / Flash90)

أعرب وزير النقل، يسرائيل كاتس، الذي شاهد التدريبات، عن رضاه عن مستوى الأمان في المطارات قائلا: "هناك أهمية كبيرة لهذه التدريبات الهامة اليوم بشكل خاص، بسبب هذا العصر الذي نشهده والذي يتضمن تهديدات خطيرة ضد الطيران المدني الإسرائيلي".

(Tomer Neuberg / Flash90)

(Tomer Neuberg / Flash90)

(Tomer Neuberg / Flash90)