عيد المساخر الذي يحتفل به الإسرائيليون اليوم (الثلاثاء) وخلال الأسبوع هو العيد الأكثر محبة لدى الأطفال الإسرائيليين. خلال العيد، يصل الإسرائيليون إلى المدارس وأماكن العمل وهم يرتدون أقنعة مختلفة.

وفق التقاليد، يُحتفل بعيد المساخر اليوم تقديرا للخالق على إنقاذ اليهود في عهد الإمبراطورية الفارسيّة من القتل بأمر من هامان، كبير الوزراء عند الملك أحشويروش، الذي حرض الملك ضد اليهود في الإمبراطورية.

الوزير جلعاد إردان مع أولاده (تويتر)

تتضمن وصايا العيد قراءة "سفر إستر" التوراتي، الذي يتحدث عن الأعمال التي تعرض لها اليهود في ظل حكم الملك أحشويروش؛ تقديم الهدايا للفقراء؛ تبادل الهدايا بين الأصدقاء؛ وإقامة مأدبة احتفالية خاصة بالعيد، التي من المعتاد استهلاك الكحول فيها حتى يصبح المحتفلون سكارى. يتميز العيد بالفرحة التي تسود فيه، لا سيّما ارتداء الملابس التنكرية والأقنعة المختلفة.

أطفال يلبسون ملابس تنكرية (Anat Hermony / Flash90)

سنويا، تُجرى في إسرائيل احتفالات مختلفة بمناسبة العيد، ومنها عروض احتفالية، مهرجانات، احتفالات في الشوارع ومباريات الأزياء التنكرية التقليدية الأفضل. يمكن أن نشاهد في شوارع المدن، المدارس وفي الاحتفالات المختلفة ملابس تنكرية أصلية ومميزة.

نقدم لكم بعض الملابس التنكرية المثيرة للاهتمام:

Garden of eve ????????☘️

A post shared by Ilana Volkov (@ilana_volkov) on

#purim ???????????? #myman ????????????

A post shared by Batel Dahan Naim (@batel_dn) on