في نهاية الأسبوع، نشر موقع السياحة TPG، الذي ينشر تصنيفات مختلفة في مجال السياحة استنادا إلى استطلاعات رأي يشارك فيها آلاف المتصفحين، تصنيف المواقع الأكثر شعبية لدى السياح الذين يزورون القدس، استنادا إلى "تاج" أو "مواقع" أشار إليها متصفحون عند مشاركة صورهم في الانستجرام. جمعنا من أجلكم قراء موقعنا "المصدر" المواقع الخمسة التي احتلت المراتب الأولى.

1. الحائط الغربي
الحائط الغربي هو أحد الجدران التي تحيط بجبل الهيكل منذ آلاف السنوات. يحظى هذا الحائط بأهمية دينية، وطنية وتاريخية كبيرة في اليهودية، لهذا يزوره ملايين السياح سنويا.

#jerusalem on the #shabbat ☀???????? #westernwall #klagemauer

A post shared by Carlos (@carlos_sava) on

2. كنيسة القيامة
تقع كنيسة القيامة في الحي المسيحي في البلدة القديمة في القدس. وفق التقاليد المسيحية، تقع الكنيسة في الموقع الذي صُلب فيه المسيح، دُفِن وقام من بين الأموات. منذ القرن الرابع للميلاد تُستخدم هذه الكنيسة، التي تعتبر إحدى أهم الكنائس وأقدسها في العالم، مركزا للحجّ من جميع أنحاء العالم.

3. جبل الهيكل / الحرم القدسي الشريف
جبل الهيكل هو موقع مقدس يقع في المنطقة الجنوبية الشرقية من البلدة القديمة في القدس. يقع في جبل الهيكل المبنى الأقدس في اليهودية، المعبد اليهودي، ويقع فيه أيضا المبنى الثالث من حيث الأهمية لدى الإسلام السني وهو المسجد الأقصى. وفق المعتقدات الدينية المختلفة، فإن جبل الهيكل أو الحرم القدسي الشريف هو المكان الذي خُلِق منه العالم، وغالبا يُعتقد وفق القرآن أن النبي محمد صعد إلى السماء مع سيدنا جبريل في رحلة ليلية.

#templemount

A post shared by Pavel Vavilin (@pasharome) on

4. سوق محانية يهودا
يقع سوق محانية يهودا في مركز القدس وهو سوق الأطعمة المركزي في المدينة. مع مرور الوقت، أصبح السوق المعروف ببضاعته المختلفة موقعا شعبيا جدا لدى السياح الذين يزورون القدس. يمكن العثور بين الأكشاك والحوانيت المختلفة في سوق محانية يهودا على أكشاك خضروات وفواكه، توابل، ملاحم، مخابز ومطاعم. إضافةً إلى أنه يشكل مركز زيارة للكثير من السياسيين الإسرائيليين، فقد أصبح في السنوات الماضية مركز الحياة الليلية المقدسي.

5. باب العامود
بُني باب العمود في عام 1538، وهو يعتبر أجمل الأبواب وأضخمها من بين أبواب القدس منذ العهد العثماني القديم. تدعى هذه البوابة بالعبرية "باب نابلس" (Shechem Gate) لأنها تقع على الطريق المؤدية إلى نابلس باتجاه الشمال، وبالإنجليزية تدعى "باب دمشق" (Damascus Gate). وتدعى بالعربية "باب العامود" نسبة إلى عامود في الساحة الداخلية للبوابة.