هناك القليل من النساء اللواتي يفكرن في هذه النقطة، ولكن في كل مرة تقيس النساء الملابس في غرف الملابس في الحانوت، تُلتقط صورهن بكاميرات الحراسة للتأكد من عدم السرقة. ماذا يحدث عندما يصل مقطع فيديو إلى أشخاص غير مسؤولين ويُرفع في النت؟ لقد تعرضت نجمة البوب الإسرائيلية، عيدن، لهذا الكابوس عندما كانت تقيس ملابس البحر قبل نحو سنة، والتُقطت صور لها دون علمها بينما كانت عارية. أصبح مقطع الفيديو منتشرا في النت، فأثار إرباكا لدى المطربة. رغم هذا، بعد بضع ساعات، ورغم أن الشرطة أصدرت أمر حظر نشر حول الموضوع، قررت المطربة الشابة الكشف عن قصتها، وقدمت شكوى إلى الشرطة ضد ناشري مقطع الفيديو، وصادقت على الكشف عن اسمها لمنع حدوث حالات شبيهة في المستقبَل.

عيدن هي مطربة محبوبة لدى الجمهور الشاب الإسرائيلي، وهي تغني أغاني بأسلوب يدمج بين الأسلوب الشرقي والغربي، وتعتبر مصدر فخر لدى شابات كثيرات.