متشرد ويتعاطى المخدرات.. بروفايل منفذ عملية

إحدى القصص الساخنة التي نشرت على موقعنا هذا الأسبوع، ونالت على إعجاب قرائنا، وكذلك شغلت الإعلام الإسرائيلي، كانت بروفايل منفذ عملية الطعن الفلسطيني، عبد الكريم عاصي، الذي طعن حاخاما أبا ل4 أطفال بالقرب من مستوطنة "هار براخا" مسفرا عن مقتله. واللافت في بروفايل هذا الشاب أنه يحمل هوية إسرائيلية وعاش بين تل أبيب ونابلس وأمضى معظم حياته في أطر اجتماعية بعد أن كان مدمنا على المخدرات.. اقرأوا المزيد عن هذا الشاب الذي عاش على الهامش ومات على الهامش

منفذ عملية سلفيت عبد الكريم عاصي (فيسبوك)

رحلات جوية بين الهند وإسرائيل عبر السعودية

قال مسؤولون إسرائيليون إن السعودية سمحت لشركة الطيران الهندية "إير إنديا" بدخول مجالها الجوي في الرحلات بين الهند وإسرائيل، في خطوة تاريخية ستسهل على المسافرين الإسرائيليين الوصول إلى آسيا. وحتى بعد إعلان السعودية رسميا بأنها لم توافق على هذا الطلب، أصرّ الإسرائيليون على أن السعوديين واقفوا لكنهم لا يريدون التصريح بذلك. وأثار الخبر قلق الشركة الإسرائيلية "إل عال" لأنها لن تقدر أن تنافس الشركة الهندية على خط الهند في هذه الظروف من المنافسة مع الشركة الهندية

سياح في الهند (Nati Shohat/FLASH90)

صاحب الشقة: فلادمير بوتين

تفاجئ الإسرائيليون هذا الأسبوع بخبر يقول إن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتي، يملك شقة في مدينة تل أبيب. ورغم أن أحدا لم يشاهد بوتين في هذه الشقة أو رآه يسير في جادة روتشيلد المعروفة في المدينة إلا أن الشقة على اسمه. كيف وصل يوتين إلى الشقة ومن المرأة التي كانت السبب في شرائه الشقة؟

فلاديمير بوتين (Guy Arama;AFP;Miriam Alster/FLASH90)

البدوي الإسرائيلي الأغنى في إسرائيل

كيف تحول يعقوب أبو القيعان، بدوي من سكان النقب، من طفل فقير أمضى طفولته في بيت مكون من ألواح الصفيح إلى أثرى بدوي في إسرائيل وربما ينازع بثروته أثرياء الشرق الأوسط. فهو في اللقاء معه يقول إن فكرة العيش في بيت ذهب جاءت من الخليج، فقد صمم بيته على المعمار الخليجي. كيف بنى أبو القيعان ثروته وما رأيه في العيش في إسرائيل ومعاملتها مع الأقلية البدوية في النقب؟

منزل أبو القيعان في البلدة البدوية حورة (لفطة شاشة / Mako)

المليونير البدوي يعقوب أبو القيعان (لفطة شاشة / Mako)

الوضع الإنساني في غزة

أجابت مديرة تحرير "موقع المصدر"، شيمريت مئير، وهي خبيرة في الشؤون الفلسطينية، في مقالة تحليل عن أسئلة متعلقة بالوضع في غزة، لا سيما لماذا يدور حديث متزايد في القيادة العسكرية السياسية الإسرائيلية عن الوضع الإنساني في غزة وأن الوضع على حافة الانفجار. لماذا فطن المسؤولون الإسرائيليون الآن بغزة؟ ولماذا باتوا يحذرون العالم وأنفهسم من هشاشة الوضع في القطاع؟ ولماذا تسلم حماس بانتشار هذا الحديث دون عرض صورة ثانية عن القطاع؟ وأين أبو مازن في كل هذه القصة؟

طفل غزيّ (Wissam Nassar/Flash90)