وفق الصورة التي تظهر فيها سارة نتنياهو وميلانيا ترامب خلال لقائهما أمس في واشنطن، يتضح أن إسرائيل وأمريكا تنسقان أعمالهما في مجالات أخرى إضافة إلى المستوى السياسي. كانت ألوان فستاني زوجتي الرئيسين متشابهة جدا.

صعدت ميلانيا على السجادة الحمراء وهي ترتدي فستانا مع حزام مناسب للماركة الإيطالية الفاخرة "ماكس مارا"، بينما كانت سارة ترتدي فستانا للمصمم الإسرائيلي، داني ميزراحي. كان لون الفستانين أزرق - لافندر موحدا. ليس واضحا بعد إذا كان لون الفستانين شبيها لأن سارة وميلانيا نسقتا مسبقا أو حدث ذلك صدفة.

كما وارتدى الرئيسان ملابس شبيهة، لا سيما أن ربطتي العنق كان لونهما أزرق.

هذه ليست المرة الأولى التي ترتدي فيها ميلانيا ملابس لونها ضارب إلى الزرقة. لقد ارتدت ملابس بهذا اللون في حفل أداء القسم لترامب في العام الماضي. ربما ينبع اختيار سارة للون فستانها من معرفتها بأن اللون الأزرق هو المفضل لدى ميلانيا ترامب.

رغم أن الفستانين كانا شبيهين، فقد كان هناك فارق بين نتنياهو وترامب. ففي حين أمسك الزوجان نتنياهو بأيدي بعضهما أمام الكاميرات، لم تلمس ميلانيا يد زوجها.