أجرت الشبكة التلفزيونية اللبنانية "الميادين"، أمس الثلاثاء، مقابلة مع عضو الكنيست ورئيس القائمة المشتركة، أيمن عودة، هاجم فيها سياسة السعودية إزاء إسرائيل، واتهمها بأنها تقيم تحالفا مع الحكومة اليمينية بزعامة نتنياهو.

وقال عودة: "السعودية لا تناسق مع إسرائيل فقط. السعودية متحالفة كمشروع مع اليمين الإسرائيلي تحديدا ومع نتنياهو علنيا. السعودية تعتبر الملف الإيراني هو الملف الأهم بالمنطقة وأهم من الصراع الإسرائيلي الفلسطيني. فمن هو حليف السعودية بهذه الرؤية؟ هل هو أفي غباي من حزب العمل أو يئير لبيد من حزب "يش عاتيد"؟ أم هو نتنياهو زعيم اليمين الإسرائيلي المتطرف؟ هناك تحالف مباشر مع اليمين الإسرائيلي ومع نتنياهو، لأن السعودية تعتقد بأن نتنياهو هو الأقدر على تحريض أمريكا ضد إيران والأقدر على العمل من أجل إلغاء الاتفاقية مع إيران".

تجدر الإشارة إلى أن عودة شدد على أن التحالف بين السعودية وإسرائيل يجري تحديدا مع اليمين الإسرائيلي، واتضح من أقواله أن اليسار ليس شريكا في هذا التحالف. وأشار أيضا إلى أنه يعتقد أن على نتنياهو الاستقالة بسبب سياسته والشبهات ضده.

وتطرق إلى التحقيقات مع نتنياهو والشبهات التي تحوم حوله لافتا: "نتنياهو يصبح أضعف وأخطر". وفق ادعاءاته، يسعى نتنياهو إلى صرف اهتمام الجمهور الإسرائيلي عن التهم المنسوبة إليه محاولا إثارة نقاش حول شؤون أمنية وطنية. وأعرب عودة أن نتنياهو مستعد لشن حرب لافتا إلى أن الاتهامات ضده آخذة بالازدياد فحسب