نشر إعلام الجيش الإسرائيلي، اليوم الجمعة، صورا جوية لمواقع قال إنها في خدمة القوات الإيرانية في سوريا، قام سلاح الجو الإسرائيلي، في قصف معظمها، أمس الخميس، في حملة عسكرية أطلق عليها "بيت البطاقات" ردا على إطلاق قذائف لقوات إيرانية من سوريا نحو الجولان.

وتكشف الصور مواقع استخباراتية تابعة لإيران في تل القليب وتل غربة وتل مقداد وتل النبي يوشع. ومواقع لوجستية بالقرب من دمشق تابعة لإيران، وكذلك معسكر لقوات "فيلق القدس" في الكسوة بالقرب من دمشق.
وكانت إسرائيل قد أعلنت أمس على لسان وزير دفاعها، أفيغدور ليبرمان، أنها دمرت معظم البنى التحتية التابعة لإيران في القدس. وقدّر محللون إسرائيليون أن إيران عادت إلى الوراء عدة أشهر من ناحية البنى التحتية التي قامت ببنائها في سوريا بهدف تعزيز قواتها.

وتتهم إسرائيل إيران أنها تحاول إقامة حدود ملاصقة مع إسرائيل بإدخال قوات موالية لها إلى منطقة الجولان السوري، وكذلك بإقامة وجود عسكري لها يهدد إسرائيل عن قرب. وأوضحت القيادة الإسرائيلية لإيران أن وجودها العسكري في سوريا هو خط أحمر.