بدأت سلطة البث الإسرائيلية العربية المعروفة بـ "مكان" تستعد بتلهُّف للمونديال الذي سيُجرى هذا الصيف في روسيا. هذا العام للمرة الأولى، سيقدّم طاقم من الإذاعيين العرب بث مباريات المونديال.

ستُبث المباريات في التلفزيون وفي موقع قناة "مكان" بالتوازي مع البث العادي باللغة العبرية. دفعت سلطة البث الإسرائيلية مبلع 6.3 مليون يورو مقابل الحصول على حقوق بث مباريات المونديال.

بما أنه يمكن مشاهدة التلفزيون الإسرائيلي عبر الأقمار الاصطناعية في الدول القريبة من إسرائيل، على الأغلب سيتمكن مواطنو الأردن، ولبنان، ومصر، والضفة الغربية من مشاهدة المباريات مجانا.

في عام 2010، حاولت سلطة البث الإسرائيلية بث المونديال بالعربية، ولكنها تعرضت لتهديدات بتقديم شكوى من قناة الجزيرة، لأنه وفق ادعائها هي المالكة الحصرية لحقوق بث المونديال بالعربية في الشرق الأوسط.

فكان على سكان الدول العربيّة المعنيين بمشاهدة المونديال بالعربية أن يدفعوا لقناة "بي إن سبورتس" التابعة للجزيرة. واضطرت سلطة البث الإسرائيلية إلى إلغاء بث المونديال بالعربية ومتابعة البث بالعربية فقط، لسوء حظ الدول الجارة.

نأمل ألا تعرقل الجزيرة عمل إسرائيل في بث المونديال بالعربية المرة ويستفيد من البث بالعربية أكبر عدد ممكن من الناس.