الإسلام المتطرّف يتعزز في ألمانيا (AFP)
الإسلام المتطرّف يتعزز في ألمانيا (AFP)

الإسلام المتطرّف يتعزز في ألمانيا

هذه ظاهرة مقلقة: الإسلام المتطرّف يتعزز في كل أرجاء ألمانيا، ويضع الدولة التاريخية أمام أزمة • تراجع عدد الولادات وقوانين الهجرة المريحة جعلت ألمانيا هدفًا مفضلاً للعديد من المسلمين، الذين يجلبون معهم العنف أيضًا، معاداة السامية وخلايا إرهابية نائمة

لطيف أن يكون المرء ألمانيًا في هذه الأيام. الاقتصاد مستقر، المكانة الدولية رفيعة جدًا، حظيت أنجيلا ميركل أن تتلمس كأس العالم وحتى أن هناك بعض الإسرائيليين، غريبي الأطوار، الذين يلتقطون صورًا لهم وهم يرقصون حاملين لافتة كُتب عليها “هاجرت إلى برلين”. أحد أكبر الاختبارات التي تواجهها ألمانيا الجديدة هو مواجهتها للأشياء المروّعة التي ارتكبتها ألمانيا السابقة. نجح الألمان باختبار التذكر ولا يحاولون أبدًا تجميل الماضي الإجرامي، ولكن، بعد 70 عامًا تقريبًا على انتحار هتلر داخل مقره المحصن، ترعرع في برلين جيل من الألمان الجدد – شبان مسلمون لم يخدم أي واحد من جدودهم في الـ “أس. أس” ولا يحملون أي عبء أخلاقي مما لحق بالشعب اليهودي.

اجتمع، في أحد أيام شهر آب الأخير وفي أوج عملية الجرف الصامد، 200 شخص من أولئك الألمان الجدد و 100 من الألمان “القدماء” قرب نقطة التفتيش “تشارلي” – نقطة العبور الأشهر في جدار برلين – للتظاهر ضد “الإبادة الجماعية” التي تمارسها إسرائيل ضد الفلسطينيين. أظهرت جولة لي بين مئات المتظاهرين، بينما تنكرت بشخصية سويدي ريفي عادي، بعض الحقائق المتعلقة بمجريات الأمور التي تحدث في الدولة التي أوشكت على إبادة الشعب اليهودي.

الإسلام المتطرّف يتعزز في ألمانيا (AFP)
الإسلام المتطرّف يتعزز في ألمانيا (AFP)

تم تنظيم التظاهرة من قبل الائتلاف من أجل تحرير غزة – المنظمة التي شاركت مع منظمات أُخرى بتنظيم أسطول مرمرة. تضمنت منشورات مع خريطة فلسطين (أرض إسرائيل) التي وُزعت في التظاهرة فقط اسم “فلسطين”، دون أي ذكر لدولة إسرائيل الواقعة داخل مناطق الخط الأخضر. بالمقابل، رفع بعض الشيوعيين لافتات تحمل معادلات رياضية تساوي بين الصليب المعقوف ونجمة داوود وبين النازية والصهيونية. يحظى مصطلح “لن يحدث ذلك بعد الآن” بمكانة تاريخية ملفتة.

رفع سلفيون ملتحون أعلام حزب التحرير – حركة تطالب بإقامة الخلافة الإسلامية ضمن مناطق الإمبراطورية العثمانية سابقًا – تمامًا مثل أفراد داعش. فرحوا جدًا باهتمامي الشديد بإخوتهم الفلسطينيين، إنما لا شك أنهم كانوا سيُظهرون تعاطفًا أقل بكثير معي إن عرفوا أنني من الشعب الذي يجب أن “يُمحى من فلسطين”، كما صرح أفراد المنظمة بعد حادثة مرمرة. هتفوا ضد المستشارة أنجيلا ميركل التي يزعمون أنها تُسلح الصهاينة بالغواصات (هذه إشارة إلى الغواصة الجديدة التي اقتناها الجيش الإسرائيلي، غواصة الدلفين)، ولكنهم لم يستبعدوا اليوم الذي يكون فيه أشخاص أمثالهم هم أصحاب القرار في الدولة.

مظاهرة ضد إسرائيل والحرب في غزة (AFP)
مظاهرة ضد إسرائيل والحرب في غزة (AFP)

استعد المسلمون، الشيوعيون والألمان ذوو العيون الزرقاء لبدء المسيرة في شوارع برلين. رددوا بصوت أجش نشيد التظاهرة – “من النهر حتى البحر، ستكون فلسطين حرة” – الذي تم اقتطع كلماته من خطابات رائد حقوق الإنسان، إسماعيل هنية. أردت أن أسألهم عن مستقبل عائلتي في حال تحققت أمنيتهم، وإن تمكنت حماس بالفعل من تحرير فلسطين، ولكنني أخذت الإجابة من عيونهم المليئة بالحقد.

هجرة دون ولادات جديدة

تم عام 2001 تقديم تقريرللمستشار الألماني في حينه، غيرهارد شرودر، والذي يتحدث عن أنه على إثر التراجع الحاد في عدد الولادات لدى النساء الألمانيات وعجز المجتمع عمومًا من المتوقع أن يشكل عدد الألمان في الـ 50 سنة القريبة ثلث عدد السكان. استنتاج واضعي التقرير هو أنه لن يكون أمام ألمانيا حل غير السماح بدخول نحو 50 ألف مهاجر كل عام إلى البلاد. قرر الألمان إلغاء 40% من القوانين القديمة وفتحوا أبواب دولتهم أمام المهاجرين من الدول التي ليست ضمن الاتحاد الأوروبي ليتم تشغيلهم في الأعمال اليدوية مثل عمال النظافة، عمال التمديدات الصحية، وسائقي القطارات وغير ذلك.

وصلت العملية الطويلة إلى ذروتها عام 2012 عندما وصل إلى ألمانيا 1.08 مليون مهاجر جديد – أكبر كمية في آخر عشرين عامًا. تحوّلت ألمانيا إلى الدولة الثانية، من بين الدول النامية من حيث نسبة المهاجرين الوافدة إليها والتي يتم استيعابها على أراضيها، بعد الولايات المتحدة. وتشير التقديرات إلى أن 5% من عدد السكان الألمان هم مسلمون – أكثر من النسبة الموجودة في أي دولة من دول الاتحاد الأوروبي ما عدا فرنسا. ستصل نسبة المسلمين في ألمانيا، حسب الغارديان، إلى 7% حتى عام 2030.

المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، في زيارة الجامع الأزرق في إسطنبول (AFP)
المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، في زيارة الجامع الأزرق في إسطنبول (AFP)

لا يمكن اعتبار تدفق المسلمين إلى ألمانيا كنجاح لداعمي تعدد الثقافات. أظهرت أبحاث أُجريت في الولايات المتحدة وألمانيا في العامين الأخيرين أن 80% من المهاجرين الأتراك في ألمانيا، والذين يشكلون الأغلبية بين المسلمين في الدولة، يتم دعمهم بشكل أو بآخر من قبل مؤسسات الرعاية الاجتماعية الألمانية. يُفضل المسلمون أيضًا السكن بعيدًا عن الألمان البيض، و 46% منهم عبّروا عن رغبتهم بأن يروا ألمانيا وفيها غالبية مسلمة. ربط، من الجهة الأخرى، 70% من الألمان القدماء الدين الإسلامي بمصطلحات مثل التشدد والتطرف.

في حين ادعت المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، عام 2010 أن فكرة تعدد الثقافات فشلت في ألمانيا، إلا أن ذلك الأمر لم يمنع المسؤولين في مدينة دويسبورغ، القريبة من الحدود الهولندية، أن يقرروا تحويل كنائس قديمة إلى مساجد. حتى أنه في منطقتين من دويسبورغ عدد المسلمين أكبر من عدد المسيحيين. تم إغلاق أكثر من 500 كنيسة في ألمانيا، بين عامي 2000 – 2012، وقريبًا سيتم هجر 700 كنيسة أُخرى. بالمقابل، تم بناء أكثر من 200 مسجد في الدولة و 128 مسجدًا آخر يُتوقع أن تُبنى في السنوات القريبة. حظيت هذه الظاهرة بعناوين عريضة، في الصحف الألمانية، مثل “المسيحيون يخرجون، المسلمون يدخلون”؛ “الواقع الجديد”؛ و”عندما تُبنى المساجد بدل الكنائس”.

حدث عام 2012 تغيير في رأي ميركل بخصوص وسط المهاجرين، عندما ناشدت الألمان القدماء في دولتها بأن يُظهروا “التسامح” تجاه المسلمين في البلاد. بدأت في كانون الثاني المنصرم، واستمرارًا مباشرًا لذلك النهج، مدارس ابتدائية في فرانكفورت بتمرير دروس لطلابها عن الإسلام بهدف تحسين اندماج المسلمين ومحاربة الأفكار العنصرية”.
https://www.youtube.com/watch?v=tVJ9Bdt_7hc

يُهاجمون ويسكتون

لا تحقق الدروس التي تعطى لأطفال فرانكفورت، حتى الآن، نجاحًا في عالم الكبار. يطالب عمال مسلمون من المسؤولين عنهم إجازات خاصة بما يتلاءم مع أعياد المسلمين، ويطلبون من زملائهم في العمل عدم تناول الطعام أمامهم في فترة الصوم في رمضان. أقام بعض المسلمين في مدينة فوبرتال شرطة شريعة حيث يتجول أفرادها بين أماكن الترفيه ويحاولون إقناع الرجال بالإقلاع عن شرب الكحول وإقناع النساء بتغطية أجسادهن بما يتلاءم مع تعاليم الإسلام. أبدت السلطات الألمانية نيتها مواجهة هذه الظاهرة. كشفت الشرطة الألمانية في العام الماضي أنه منذ انهيار الجدار عام 1990، قُتل 7500 مواطن ألماني ووقعت 3 ملايين عملية هجوم على مهاجرين مسلمين.

دفعت تلك المشاحنات المتزايدة بين الألمان القدماء والمسلمين في شهر تموز الأخير نائب تحرير صحيفة “بيلد”، نيكولاس باست، أن يكتب مقالة يشجب فيها التعامل “الوحشي” للإسلام ضد أي شيء مختلف عنه. دعا باست أيضًا إلى تشديد قوانين الهجرة إلى البلاد. أثارت هذه المقالة موجة عارمة من السخط في أوساط حزب “الخضر”، ووصف ولكر باك باست بأنه “عنصري” وطالب صحيفة “بيلد” بالاعتذار عن التصريحات. نشر محرر صحيفة “بيلد” بسرعة بيانًا يؤكد فيه على أن الصحيفة “تعارض أي نوع من التعميم” وأن الصحيفة تحترم “الحوار بين الأديان”.

لا يستثني تنامي الإسلام المتطرف ألمانيا أيضًا. أحصت الحكومة الألمانية عام 2012 عدد السلفيين المتطرفين في البلاد ووصل العدد إلى 5500 شخص وصرح مسؤول حكومي لصحيفة نيويورك تايمز قائلاً أنه منذ ذلك الوقت قد “ازداد العدد”. قامت الشرطة الألمانية بوضع ثلاثة تيارات سلفية متطرفة على قائمة التنظيمات الخارجة عن القانون، إنما جدير بالذكر أن حزب التحرير أيضًا تم ضمه إلى قائمة التنظيمات الخارجة عن القانون عام 2003، إلا أن هذا الأمر لم يمنع من أن ترفرف أعلام الحركة في المظاهرة ضد إسرائيل. تم خلال عام 2011 توقيف شخصين مسلمين من أصل أفغاني بتهمة الانتماء لتنظيم القاعدة. تم، خلال اعتقالهما، ضبط أكثر من 100 وثيقة تُشير إلى عشرات العمليات الإرهابية التي خطط لها التنظيم الإرهابي، من بينها تفجير سكة القطار في بون. تمت إدانة المتهمين في عام 2012 ولكن جاء الحكم خفيفًا بمجمله إذ حُكم عليهما بالسجن مدة 15 عامًا.

مسجد ميفلانا برلين (AFP)
مسجد ميفلانا برلين (AFP)

أكدت عملية “الجرف الصامد” الفارق بين الحكومة الألمانية والشعب. نشرت BBC في شباط الأخير، قبل أشهر من بدء العملية، استطلاعًا أظهر أن 14% فقط من الألمان يدعمون إسرائيل. “أنا أعتقد أن الوضع أسوأ بكثير حتى”، قال آفي بريمور، السفير الإسرائيلي السابق في ألمانيا وفي الاتحاد الأوروبي، فيما يخص هذه المعطيات. “الألمان عمومًا وتحديدًا ميركل، حساسون جدًا فيما يتعلق بذكرى الهولوكوست ولكن رأي الشعب في حالة تغير ولا يمكن تجاهل ذلك”. دعمت المستشارة الألمانية، آنجيلا ميركل، حق إسرائيل بالدفاع عن نفسها بمواجهة صواريخ حماس وحتى أنها دعمت عملية الجيش الإسرائيلي رغم موت الأطفال الفلسطينيين الأربعة على شاطئ غزة نتيجة قذيفة ألقاها سلاح الجو.

بخلاف ميركل المناصرة لإسرائيل، هتف المتظاهرون في شوارع برلين والذين غالبيتهم من المسلمين بأن يتم وضع اليهود في غرف الغاز” وطلب الواعظ أبو بلال إسماعيل، المواطن الدنماركي وخطيب مسجد كوبنهاغن، من مناصريه الصلاة “من أجل موت اليهود”. تم اقتياد إسماعيل، بعد تصريحاته هذه، لتحقيق قصير والذي انتهى ببدء إجراءات قضائية بحقه. سمح رجال الشرطة، في مظاهرة أُخرى في برلين، للمتظاهرين بأن يستخدموا مكبّرات الصوت لإلهاب مشاعر المتظاهرين من خلال إطلاق شعارات مثل “إسرائيل قاتلة الفلسطينيين” و “الله أكبر”. تم اتخاذ قرار في بلدية برلين، على إثر تزايد حالة التوتر، بتأمين كل المؤسسات اليهودية في المدينة – بدءًا من مجمع الجالية اليهودية وصولاً إلى أكبر كنيس في المدينة.

https://www.youtube.com/watch?v=17-PyB_e92M

انتهت عملية “الجرف الصامد” وحاليًّا أنظار العالم متجهة إلى الحرب ضد الدولة الإسلامية (داعش). عدد المقاتلين، من أصول ألمانية، والذين يقاتلون في صفوف داعش في سوريا يُقدر بين 600 – 1000 مقاتل وبينهم حتى من خص المستشارة الألمانية بأغنية يعدونها فيها بأنهم سيعودون إلى وطنهم. اتخذت ميركل، التي صرحت بأن “داعش يشكل خطرًا على أوروبا”، قرارًا هامًا وهو تسليح القوات الكردية التي تقاتل داعش بصواريخ مضادة للمدرّعات وأسلحة خفيفة. يشير تسليح الأكراد على ما يبدو إلى أن عصر عدم التدخل، الذي اتخذته ألمانيا منذ نهاية الحرب العالمية الثانية، قد انتهى. قال وولكر بارست، رئيس المعهد الألماني لشؤون الأمن والعلاقات الدولية: “هذا أمر لم يحدث سابقًا. “هذا قرار يشير بشكل واضح إلى أن هناك تغيير يحدث في ألمانيا”.

نُشرت هذه المقالة لأول مرة في موقع Mida

اقرأوا المزيد 1462 كلمة
عرض أقل
الرئيس ترامب مع محمد بن سلمان في واشنطن (AFP)
الرئيس ترامب مع محمد بن سلمان في واشنطن (AFP)

ترامب يضغط على دول الخليج لإرسال مئات ملايين الأموال إلى غزة

وفق تقرير في صحيفة "هآرتس"، يسعى البيت الأبيض إلى تجنيد الأموال من دول الخليج لدفع مشاريع اقتصادية قدما لصالح مواطني غزة

اليوم صباحا (الإثنين)، ورد تقرير في صحيفة “هآرتس” الإسرائيلية، تحدث عن أن الرئيس ترامب يسعى إلى تجنيد نصف مليار حتى مليار دولار من دول الخليج لصالح دفع مشاريع اقتصادية قدما في قطاع غزة. وفق التقرير، سيتصدر الموضوع المحادثات التي ستُجرى هذا الأسبوع بين مستشار الرئيس ترامب، جاريد كوشنير، ومبعوثه الخاص إلى الشرق الأوسط، جيسون غرينبلات، مع زعماء قطر، السعودية، مصر، الأردن، وإسرائيل. كما تأمل الإدارة الأمريكية أن تنجح المشاريع التي ستقام لصالح مواطني غزة في تهدئة الوضع الأمني في غزة، وخلق أجواء إيجابية قبيل عرض برنامج السلام الخاص بالرئيس ترامب.

كما ورد في الصحيفة أن الإدارة الأمريكية معنية بضمان تجنيد تمويل من دول الخليج، إضافة إلى التعاون مع إسرائيل ومصر، لا سيما في مجال الطاقة. من بين مشاريع أخرى، تُبحث إمكانية إقامة محطة لتوليد الطاقة في شمال سيناء من أجل مواطني غزة، وإقامة مشاريع طاقة شمسية لزيادة إمدادات الكهرباء. وفق مصادر تحدثت مع صحيفة “هآرتس”، تفحص الإدارة الأمريكية تطبيق مشاريع بشكل فوري بهدف تحسين ظروف حياة مواطني قطاع غزة، إضافة إلى إقامة مشاريع تتطلب سنوات من العمل.

بالإضافة إلى ذلك، أشارت المصادر إلى أنه تُفحص إمكانية إقامة ميناء خاص في شمال سيناء، وحتى إقامة منطقة صناعية ومصانع لإنتاج مواد البناء. اقترحت إسرائيل جزءا من هذه المشاريع في المؤتمر حول غزة، الذي جرى في البيت الأبيض في شهر آذار الماضي.

اقرأوا المزيد 210 كلمة
عرض أقل
يحيى خليل ستاقوف خلال زيارته للقدس ׁ(تصوير: WWHF)
يحيى خليل ستاقوف خلال زيارته للقدس ׁ(تصوير: WWHF)

“العمل بناء على الرحمة ونسيان الماضي”

بعد لقائه مع نتنياهو، قال رئيس المنظمة الإسلامية الأكبر في العالم: "هناك احتمال لإقامة علاقات دبلوماسيّة بين إسرائيل وإندونسيا"

في الأسبوع الماضي، زار إسرائيل الأمين العام للمنظمة الإسلامية الإندونيسية ” نهضة العلماء”، يحيى خليل ستاقوف، رئيس الحركة الإسلامية الأكبر في العالم، التي تتضمن نحو 90 مليون عضو من إندونيسيا وأنحاء العالم. هذه هي المرة الثانية التي يزور فيها ستاقوف إسرائيل، وقد التقى من بين زعماء آخرين رئيس الحكومة نتنياهو ورئيس الدولة رؤوفين ريفلين. شجبت حماس زيارته في ذلك الوقت بشكل رسمي.

في نهاية الأسبوع الماضي، التقينا ستاقوف وأجرينا معه مقابلة خاصة عندما شارك في احتفال “كولولام” – وهو لقاء مميز للتقريب بين الأديان جرى في برج داود في القدس القديمة.

“جئت إلى إسرائيل لتحقيق هدف”، قال ستاقوف، “أود العمل من أجل السلام في هذه البلاد”. وأوضح أنه يرغب في استخدام الديانة كعنصر قد يساهم في الجهود الرامية لصنع السلام في المنطقة. “تُستخدم وسائل سياسية وعسكرية غالبا عند بذل الجهود لتحقيق السلام، ولكن هناك أمل بأن تكون الطريق إلى السلام واضحة أكثر في حال استخدمنا الدين أيضا. لهذا جئت إلى هذه البلاد مناشدا الجميع دينيا – العمل وفق مبدأ ‘الرحمة’ في كل الحالات. الرأفة والتعاطف – تشكلان مبدآن أساسيان ومشتركان لكل الديانات”. أعرب ستاقوف عن أمله بأن العمل وفق مبدأ “الرحمة” يساهم في توحيد كل الديانات والتعاون فيما بينها من أجل هدف مشترك، ألا وهو صنع السلام.

يحيى خليل ستاقوف خلال لقاء للتقريب بين الأديان ׁفي القدس

تطرقا إلى لقائه مع رئيس الحكومة نتنياهو ورئيس الدولة ريفلين، قال ستاقوف إن موضوع الحديث الرئيسي كان عن الطريق لصنع السلام. حسب تعبيره، “لقد اقتنعنا بأقوال رئيس الحكومة ورئيس الدولة بأنهما يريدان جدا التوصّل إلى اتّفاق سلام”. اقترح ستاقوف نسيان الماضي وفتح صفحة جديدة، موضحا أنه “يسرنا التعاون مع الفلسطينيين أيضا من أجل التحدث عن السلام”. ردا على سؤالنا بشأن إجراء لقاءات محتملة مع الفلسطينيين، أوضح أنه لم تُحدد بعد لقاءات معه هو وأعضاء الوفد الإندونسي مع جهات في السلطة الفلسطينية، ولكنه أعرب أنه متأكد من أنها ستُحدد لاحقا.

تطرق ستاقوف إلى الجانب الإقليمي للنزاع الإسرائيلي – الفلسطيني مدعيا: “لا يقتصر النزاع على إسرائيل والفلسطينيين فحسب، بل على كل المنطقة، لذلك، يجب العمل مع دول في المنطقة بهدف محاولة دفع السلام قدما”.

تمثل حركة ستاقوف توجها إسلاميا معتدلا، وذلك خلافا للتوجه المتطرّف الذي تمثله منظمات مثل حزب الله وحماس. عندما سألناه عن رأيه حول موقف هذه المنظمات المتطرفة، أوضح: “عند استخدام الفهم الشكلي للإسلام، قد يُستخدم الدين لتبرير النزاع. لذلك، يجب العمل استنادا إلى ‘الرحمة’ ما قد يجعلنا نسامح وننسى الماضي، نتعاون، ونعمل مع كل من يرغب في هذا”.

يحيى خليل ستاقوف مع الرئيس ريفلين (تصوير: مسكن الرئيس)

كما وأشار ستاقوف إلى أن زيارته إلى إسرائيل أثارت نقدا عارما وجدلا بين شخصيات مختلفة في إندونيسيا وأماكن أخرى في العالم. وأوضح، “هناك خلاف بين الأشخاص حول النزاع. فهناك جزء يرغب في صنع السلام فيما يركز جزء آخر على حسابات الماضي، التي لا تنتهي. إذا نظرنا إلى الماضي فقط، لن نتوصل إلى حل. ما هو الماضي؟ هل نتحدث عن 50 سنة؟ قرن؟ ألفية؟ أؤمن أنه يجب البدء انطلاقا من النقطة التي نعيشها الآن”.

أعرب ستاقوف عن تفاؤله بشأن إقامة العلاقات الدبلوماسية بين إسرائيل وإندونسيا. “أعتقد أن هناك احتمالا لعلاقات كهذه بين البلدين. ولكن تكمن المشكلة في النزاع. إذا توصلنا إلى خطوة معتمدة من أجل السلام، فهذا يشجع كلا البلدين على تطبيع العلاقات”، وفق أقواله.

وفي النهاية، أكد على أهمية الدين في حل النزاع، وفق ما يراه مناسبا. “يفترض أن يكون الدين مرشدا للبشرية من أجل حياة أفضل. على المسلمين أن يتذكروا أن الله قد أرسل النبي محمد بهدف ‘الرحمة’ فقط – بركة لكل الخلق. أن تكون مسلما معناه التعامل بـ ‘رحمة’ مع الآخرين”.

اقرأوا المزيد 540 كلمة
عرض أقل
قوات إطفاء إسرائيلية تخدم نارا نشبت جرّاء طائرة ورقية حارقة (AFP)
قوات إطفاء إسرائيلية تخدم نارا نشبت جرّاء طائرة ورقية حارقة (AFP)

الطائرات الورقية الفلسطينية تشعل عشرات الحرائق

تلحق الطائرات الورقية الحارقة من قطاع غزة أضرارا بالممتلكات، الحيوانات والغابات في الجانب الإسرائيلي من الحدود

18 يونيو 2018 | 11:52

ما زالت البالونات والطائرات الورقية الحارقة القادمة من قطاع غزة تلحق أضرارا بالممتلكات والطبيعة: تعرض نحو 1.000 ديك حبش للاختناق أمس والموت بسبب الحرائق التي نشبت بالقرب من أقفاص الدجاج في بلدة في إسرائيل بالقرب من الحدود مع قطاع غزة.

حدثت تلك الحادثة الخطيرة في “عين هشلشا”. في ساعات الظهر، سقط بالون حارق في حقل بالقرب من قفص دجاج حبش. أدى الحريق إلى نشوب دخان كثيف وإلى مقتل نحو 1.000 حيوان. أوضح مواطنو تلك المنطقة أن الحديث يجري عن أضرار مادية جسمية وخيبة أمل.

شهدت الأراضي الإسرائيلية بالقرب من السياج الحدودي مع قطاع غزة أكثر من 20 حريقا نشبت بسبب البالونات والطائرات الورقية الحارقة. اندلع معظمها في حقول، ولكن ألحق جزء منها أضرارا بالغابات. لهذا استُدعيت طواقم الإطفائية التي عملت على إخماد النيران. لم يُسمح بالدخول إلى إحدى البلدات بسبب الحرائق. في إحدى البلدات، سقط بالونان حارقان على شجرة. عندها استُدعي طاقم خبير بتفكيك القنابل تابع للشرطة للتخلص من مصادر الخطر. كما أنه عُثِر في مدينة سديروت على ثلاثة بالونات حارقة هبطت على شجرة عند مشارف المدينة.

وفق أقول المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، ردا على ذلك أطلقت طائرة تابعة لسلاح الجو الإسرائيلي النيران ضد خلية تابعة لحماس مسؤولة عن تطيير البالونات الحارقة من جنوب قطاع غزة باتجاه إسرائيل. أشار الفلسطينيون إلى أن طائرة مسيّرة عسكرية هاجمت ثكنة تابعة لإحدى أذرع حماس في مركز قطاع غزة.

قبل ذلك، هاجمت أمس فجرا، طائرة إسرائيلية سيارة فارغة من المسافرين كانت تُستخدم لتخزين الطائرات الورقية الحارقة، في حي الشجاعية في القطاع. قال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي: “الجيش عازم على متابعة نشاطاته بقوة ضد الأعمال الإرهابية وفق الحاجة وباستخدام وسائل مختلفة. حماس هي المسؤولة عما يحدث في قطاع غزة”.

اقرأوا المزيد 260 كلمة
عرض أقل
فتاة إسرائيلية تغرس شجرة في حدود غزة (Nir Dvori)
فتاة إسرائيلية تغرس شجرة في حدود غزة (Nir Dvori)

بالونات تحمل حلوى لأطفال غزة تثير جدلا في إسرائيل

اليسار يبارك المبادرة التي قام بها الأطفال من "نير عام"، وبالمقابل، يهاجمها اليمين

17 يونيو 2018 | 16:59

بعد أسابيع واجه فيها مواطنو القرى التعاونية الواقعة في الجانب الإسرائيلي من الحدود مع غزة، وذلك في المنطقة المعروفة بـ “التفافي غزة” حرائق كبيرة بسبب الطائرات الورقية الحارقة والبالونات المتفجرة التي يطلقها الفلسطينيون من وراء الحدود مع إسرائيل، تنجح مبادرة لأعضاء القرية التعاونية “نير عام” في إثارة جدل ثاقب بين اليمين واليسار في إسرائيل.

يوم الجمعة الماضي، طيّر عشرات الأطفال من هذه القرية التعاونية بالونات باتجاه غزة، تضمنت حلوى رمزا للسلام والتعايش.
حدث ذلك في نهاية الأسبوع الماضي التي شهدت أكثر من 20 حريقا في المنطقة، نتيجة بالونات متفجرة أطلقها الفلسطينيون إضافة إلى الحر الشديد. دعم الكثير من الإسرائيليين المبادرة معربين عن أنها تشكل رسالة تربوية للأطفال – رسالة لا للكراهية والعنف، ولكن كان هناك من هاجم هذه المبادرة بشدة، في وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي أيضا.

تطيير بالونات من قرية اسرائيلية باتجاه غزة (Twitter / nir dvori)

كتب أحد المغردين في تويتر: “لا شك أن مواطني غزة يحتفظون بالحلويات لتوزيعها في العملية القادمة التي سيُقتل فيها الإسرائيليون”. كتب متصفح آخر: “لا يُعقل أن ترسل الحلوى إلى مَن يسعى إلى حرقنا”. كُتِب في موقع الإنترنت المتضامن مع اليمين: “أصبحت القرية التعاونية “نير عام” مثيرة للضحك”، وهاجم برنامج في محطة إذاعة الجيش المبادرة أيضا. ولكن كانت هناك ردود فعل أخرى في النت. فهناك من كان معجبا بمبادرة مواطني القرية التعاونية وعلق على أقوال المنتقدين: “لا يمكن أن ينتقد المواطنون مَن لا يواجه الحرائق يوميا”.

عمل مواطنو القرية التعاونية انطلاقا من الدفاع عن موقفهم وأوضحوا أنه يبعث القوة ويعزز أيدولوجية السلام، وأشاروا إلى أنهم يهدفون إلى غرس الأشجار بدلا من الأشجار التي دمرتها الحرائق قائلين: “هم يحرقون ونحن نزرع”. تجدر الإشارة إلى أن المواطنين في المنطقة يصوتون لأحزاب اليسار والمركز، ويدعم معظم المواطنين التخفيف عن ضائقة مواطني غزة، وحتى منح تصاريح العمل لهم في إسرائيل.

اقرأوا المزيد 272 كلمة
عرض أقل
صورة توضيحية (Sebi Berens/Flash90)
صورة توضيحية (Sebi Berens/Flash90)

مَن هم أصحاب المهن الأكثر طلبا في إسرائيل؟

سعيا لمساعدة الشبان على اختيار مهنة، أطلِق موقع جديد يعرض أصحاب المهن الأكثر طلبا ومعدل الأجر

ستطلق اليوم (الأحد) وزارة العمل الإسرائيلية موقعا جديدا يصنف المهن المختلفة الأكثر طلبا، إضافة إلى معدل الأجر. يدعى الموقع الجديد “تصنيف العمل” وقد أقيم لمساعدة الجمهور على اتخاذ قرارات واعية في مجال التشغيل. بشكل مثير للدهشة، إضافة إلى الطلب على خبراء تطوير البرمجيات، الذي يكسبون الأجر الأعلى في البلاد، يتصدر قائمة المهن الأكثر طلبا أصحاب المهن غير الحاصلين على ألقاب أكاديميّة، بل على تأهيل مهني.

رغم أن سائقي الشاحنات، عمال البناء، والحدادين لا يتقاضون أجرا عاليا، إلا أنهم يتصدرون قائمة المهن الأكثر طلبا في إسرائيل. تجدر الإشارة إلى أنه يعمل جزء كبير من العرب في هذه المهن المطلوبة. مثلا، وفق المعطيات من السنوات الماضية، فإن نحو %15 من سائقي الشاحنات في إسرائيل من أصل عربي. كذلك، يحتل الموظفون، موظفو السكرتارية، المسؤولون عن البضاعة، والمصممون الغرافيكيون قائمة الرواتب المنخفضة جدا.

تستند المعطيات إلى معلومات تم جمعها من موظفين ومشغلين يشغلون موظفين في 150 مهنة شائعة في سوق العمل، وذلك استنادا إلى استطلاعات وتحليل معطيات جمعتها دائرة الإحصاء المركزية، وهي صحيحة حتى عام 2016. أوضح وزير العمل والرفاه، حاييم كاتس، قائلا: “نسعى إلى مساعدة الشبان في بداية طريقهم، إذ نقدم لهم صورة كاملة عن المهن المطلوبة ومستويات الأجر في سوق العمل الإسرائيلي”.

اقرأوا المزيد 190 كلمة
عرض أقل
منشور للجيش الإسرائيلي يثير غضبا لدى يهود (لقطة شاشة)
منشور للجيش الإسرائيلي يثير غضبا لدى يهود (لقطة شاشة)

منشور للجيش الإسرائيلي يثير غضبا لدى يهود

الجيش الإسرائيلي تقدم بتهانيه إلى المسلمين الذين يتصلون في المسجد الأقصى ولكن متابعيه يعارضون ذلك ويدعون "هذا الموقع هو موقع الهيكل" | تعليق الجيش: "هذا كلام سخيف لا أساس له من الصحة"

17 يونيو 2018 | 13:58

في صفحة الفيس بوك الرسمية التابعة للجيش الإسرائيلي باللغة الإنجليزية، نُشرت يوم الجمعة تهنئة للمحتفلين المسلمين بعيد الفطر إضافة إلى رف صورة يظهر فيها آلاف المصلين المسلمين الذين وصلوا لتأدية الصلاة في الحرم القدسي الشريف في ظل حراسة إسرائيلية. ولكن لم ينظر جزء من المتصفِّحين إلى هذه الخطوة نظرة إيجابية.

جاء في منشور الجيش الإسرائيلي: “وصل آلاف المسلمين اليوم (الجمعة) لتأدية الصلاة في المسجد الأقصى بمناسبة نهاية شهر رمضان. نتمنى عيد فطر سعيدا”. لم يتأخر الرد، من جهة اليهود تحديدًا. هاجم مئات المتصفحين من إسرائيل والعالم الجيش لأنه اختار تهنئة المسلمين في هذه الأيام المتوترة تحديدًا، ورفع صورة قبة الصخرة، التي تقع وفق العقيدة الدينية اليهودية في المكان الذي كان فيها المعبد اليهودي سابقا.

Thousands of people came to pray at the Al Aqsa mosque today to celebrate the end of Ramadan

Posted by Israel Defense Forces on Friday, 15 June 2018

كتب الكثير من المتصفِّحين أن الحديث يجري عن وقاحة، احتقار، إهانة، وتدخل سياسي، وحتى أن بعض المتصفِّحين أعربوا عن أن هذه الخطوة تشكل خيانة لقيم الدولة اليهودية. أشار أحد المتصفِّحين من خارج إسرائيل إلى أن الفلسطينيين لن يبادروا إلى تهنئة اليهود في أعيادهم، وكتب مستهترا: “يبدو أني لم أرَ تهنئة حماس للإسرائيليين في عيد الفصح الأخير”.

من بين التعليقات الغاضبة الأخرى، كُتِب ما يلي: “من سيحترم شعبا وجيشا لا يحترمان تقاليدهما؟”، “نشرتم صورة غير صحيحة في الوقت غير الصحيح”، “لم يحلم أعداؤنا بهذا التعاون الاستثنائي من جهتكم”، وكتب متصفح آخر مدعيا أنه يجب النظر إلى باحة الأقصى بصفتها: “موقع المعبد”.

ردا على ذلك، جاء على لسان المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي: “يجري الحديث عن منشور في موقع التواصل الاجتماعي بالإنجليزية المعد للجمهور في العالم. يشير المنشور إلى حرية العبادة التي سمحت بها القوى الأمنية الإسرائيلية خلال شهر رمضان. كل محاولة لتفسير المنشور بشكل آخر تشكل مخزأة ولا أساس لها من الصحة”.

اقرأوا المزيد 260 كلمة
عرض أقل
شاب فلسطيني يجهز طائرة ورقية حارقة (Abed Rahim Khatib/ Flash90)
شاب فلسطيني يجهز طائرة ورقية حارقة (Abed Rahim Khatib/ Flash90)

“انتهت سياسة الاحتواء إزاء مطلقي الطائرات الورقية الحارقة”

الجيش الإسرائيلي ينقل رسائل تحذير لسكان غزة بأنه سيطلق النار صوب مطلقي الطائرات الورقية الحارقة، ولن يكتفي بعد بسياسة الاحتواء

15 يونيو 2018 | 14:58

بعد إضرام النار في نحو 25 ألف دونم في الجانب الإسرائيلي وزيادة عزم الفلسطينيين في غزة على إطلاق آلاف الطائرات الورقية الحارقة نحو إسرائيل بهدف إلحاق الضرر بالحقول والحراش، الجيش الإسرائيلي يقرر تغيير السياسة إزاء هذا الهجوم الذي يعده خطرا كبيرا فينتقل من الاحتواء إلى الهجوم.

حرائق في الجانب الإسرائيلي جرّاء الطائرات الورقية الحارقة (Yonatan Sindel/Flash90)

فقد أعلن متحدثو الجيش نقلا عن المسؤولين أن الجيش سيطلق النار نحو خلايا تتخطط وتشارك في إطلاق الطائرات الورقية والبالونات التي تحمل مواد حارقة في بعض الأحيان مواد متفجرة وتصل بسهولة إلى المناطق الإسرائيلية وتسبب أضرارا هائلة للحقول والبيئة.

وإلى جانب انتهاج هذه السياسة الجديدة، يواصل الجيش بحشد قوات كثيرة عند السياج الأمني مع قطاع غزة، استعدادا لاستمرار نشاطات “مسيرة العودة الكبرى”، واللجوء إلى استخدام وسائل لمنع وصول الطائرات الورقية الحارقة إلى الحقول الإسرائيلية مثل طائرات دون طيار يتم التحكم بها عن بعد تسقط الطائرات الورقية.

كما وتنتشر قوات إطفاء وإنقاذ كبيرة في محيط قطاع غزة، في حالة استنفار لنشوب إي حريق في المنطقة.

اقرأوا المزيد 147 كلمة
عرض أقل
تطيير بالونات من قرية اسرائيلية باتجاه غزة (Twitter / nir dvori)
تطيير بالونات من قرية اسرائيلية باتجاه غزة (Twitter / nir dvori)

هل قطاع غزة في الطريق إلى تسوية؟

تفحص إسرائيل إمكانية إقامة ميناء محلي في قطاع غزة لإدخال البضائع | بالصورة: رسالة سلمية من الجيران الإسرائيليين

في ظل التظاهرات الاحتجاجية وإرهاب الطائرات الورقية الحارقة المستمر في الحدود على غزة، منذ الأسابيع الماضية بدأت المنظومة الأمنية الإسرائيلية تناقش مواضيع لتحسين الوضع الإنساني الخطير في قطاع غزة. تُجرى النقاشات في المجلس الوزاري الإسرائيلي المُصغّر للشؤون السياسية والأمنية والمنتديات الأخرى، علما أن استمرار تدهور الوضع في قطاع غزة قد يؤدي إلى تصعيد الأوضاع الأمنية ما قد يؤدي إلى حرب.

لذلك، أعرب سلاح البحرية الإسرائيلي عن رأيه المهني حول الموضوع، مقترحا إقامة ميناء محلي في غزة، لنقل البضائع، مواد البناء، ومعدات مدنية تساعد على إنعاش الوضع الاقتصادي في غزة بعد أن شهد في السنوات الأربع الماضية ركودا سياسيا وعسكريا. أعرب سلاح البحرية عن رأيه أمام القيادة السياسية، مقترحا إقامة ميناء، ومشيرا إلى أن هناك بديلين أساسيين: إقامة فرع لمواطني غزة في ميناء أشدود وإقامة ميناء في قبرص لنقل الإرساليات إلى غزة. وضع سلاح البحرية في توصياته شرطا تفحص بموجبه القوات الإسرائيلية أية بضائع تصل إلى غزة عبر البحر.

تطيير بالونات من قرية اسرائيلية باتجاه غزة (Twitter / nir dvori)

تعرب وسائل الإعلام الإسرائيلية عن أن الخطوة تعتبر “تسوية كبيرة” كان قد تحدث عنها قبل نحو أسبوعَين ضابط إسرائيلي بارز، محذرا من تصعيد الأوضاع في ظل نقص المبادرة الإسرائيلية. إضافة إلى ذلك، تُفحص في الفترة الأخيرة خطوات إضافية للتخفيف عن الفلسطينيين على المستوى البحري، مثل السماح لمواطني غزة بأن يشغّلوا للمرة الأولى أقفاص كبيرة للصيد أمام شواطئ غزة لزيادة حجم الصيد.

إضافة إلى الجهود الكبيرة التي يبذلها الجيش والقيادة السياسية لتحسين الأوضاع في غزة، نقل في نهاية الأسبوع مواطنو التفافي غزة رسالة سلمية إلى جيرانهم في غزة. قام عشرات الأطفال من القرية التعاونية نير عام، التي تعرضت لأكثر من 30 حريقا نشبت بسبب الطائرات الورقية الحارقة من غزة، بتطيير بالونات هيليوم تحمل حلويات باتجاه غزة.

اقرأوا المزيد 265 كلمة
عرض أقل

البرنامج الإسرائيلي الساخر الذي يؤرق منام حكومة نتنياهو

انتقادات لاذعة وتقاليد لشخصية نتنياهو وترامب ويحيى السنوار حتى.. تعرفوا إلى البرنامج الإسرائيلي الذي لا يحسب حسابا لأحد في إسرائيل وخارجها، ويتربع على عرش الأكثر مشاهدة في إسرائيل

16 يونيو 2018 | 11:02

نتنياهو لا يأبه للمعارضة السياسية في إسرائيل بالدرجة التي يخشى منها من البرنامج الساخر المعروف في إسرائيل، “إيرتس نهديريت” أي “بلاد رائعة”. طبعا همّ البرنامج هو العكس تماما، ليس إظهار ما هو رائع في إسرائيل، وإنما تسليط الضوء على كل ما هو ليس رائعًا. وليس هناك مادة أفضل للسخرية مثل السياسيين والحكومة والشخصيات النافذة في المجتمع الإسرائيلي.

وقد ختم البرنامج الساخر، يوم الأربعاء، موسمه ال13، وتناولت الحلقة التي عرضها البرنامج فقرة خاصة عن واقع القتال الذي يدور منذ انطلاق نشاطات “مسيرة العودة الكبرى” بين إسرائيل بأسلحتها الحديثة الباهظة، وبين حركة حماس في قطاع غزة بأسلحتها البدائية، لا سيما الطائرات الورقية الحارقة. والمفارقة التي تظهر من المقطع الهزلي، والتي لا تخلو من الحقيقة، هي أن إسرائيل تنفق أموالا طائلة لتصد هجمات تكلّف الغزيين القليل. أي أن التفوق له ثمنه.

وكما هو معروف، لكي تتعرف على أي مجتمع على نحو عميق يجب معرفة حضارته وثقافته وليس فقط سياسته، وبرنامج “بلاد رائعة” خير مدخل لمعرفة الثقافة والحضارة الإسرائيلية، خاصة أنه البرنامج الترفيهي الأهم على التلفزيون الإسرائيلي..

تقليد يحيى السنوار (لقطة شاشة)

نتنياهو تحت القصف دائما

تعاني الديموقراطية الإسرائيلية من مشاكل عديدة ولسنا بصدد الحديث عن ذلك، لكن ثمة شيئا واحدا يؤكد أن الديموقراطية في إسرائيل حقيقة وقوية وذلك بالنظر إلى حرية التعبير عن الرأي، وانتقاد الحكومة ومن يرأسها بأقسى العبارات. فكل حلقة في برنامج “بلاد رائعة” تعدّ بالنسبة لنتنياهو ولزوجته عناء شديدا، لأن الانتقادات ضدهم خالية من الرحمة. التحقيقات ضد نتنياهو وشخصيته المراوغة والمحتالة، كلها مادة دسمة للسخرية في البرنامج. حتى أن نتنياهو تحوّل إلى شخصية ثابتة في البرنامج.

“ماذا سنفعل بعد بيبي (بنيامين نتنياهو) وسارة (عقيلة نتنياهو) وريغيف (ميري ريغيف، وزيرة الرياضة والثقافة في إسرائيل)؟ الواقع معهم صعب لكنهم يشكلون مادة دسمة للسخرية في برنامجنا” يقول المحرر الرئيس للبرنامج، الكاتب مولي سيغيف، والشخص المسؤول عن نجاح البرنامج.

“مرة تحدثت مع بيبي وقلت له: حقق السلام للشعب الإسرائيلي وأعدك أن أترك كل شيء وأصبح كاتب خطاباتك. لكن بيبي بدل السعي وراء السلام فعل العكس” يقول سيغيف، الذي يصف رئيس الحكومة الإسرائيلي بأنه ذكي وبارع بلا شك، إلا أنه يستغل ذلك من أجل زرع التفرقة في المجتمع الإسرائيلي والتحريض ضد الإعلام وجهاز القضاء وذلك ليحافظ على شعبيته في ظل التحقيقات ضده.

تقليد نائبين من حزب ليكود يدافعان دائما عن نتنياهو بشراسة (لقطة شاشة)

“بلاد رائعة” أم “برنامج رائع”

البرنامج الساخر بدأ طريقه عام 2003 وكان تجريبيا في بداية الأمر حتى اتضح أنه يشمل المكونات التي يحبها الإسرائيليون ليصبح من البرامج الأكثر تأثيرا في إسرائيل. الفكرة مشابهة لبرامج ساخرة معروفة في العالم، “ساتيردي نايت لايف”، و “الديلي شو”. والنموذج هو تقديم نشرة إخبارية تعالج المواضيع الملحّة في الأسبوع الفائت عبر الشخصيات التي صنعت الأحداث وكانت الأهم. ويشارك فيه ممثلون معروفون في إسرائيل، كلهم ينتمون إلى المسرح الساخر.

ويوضح المحرر الرئيس للبرنامج في مقابلات قدمها في السابق للصحف الإسرائيلية أن الخط السياسي الذي يوجهه هو: “الانفصال عن الفلسطينيين والسعي لتحقيق السلام، ومعارضة فرض الدين في الحيز العام”. ويضيف: “همنا الحقيقي هو ما يجري في المجتمع الإسرائيلي في الداخل، من غلاء معيشة وخدمات صحية وأزمات مرورية”.

“لا ننتمي إلى التيار “ما بعد الصهيونية” ولسنا بصدد تقديم عظات للمجتمع الإسرائيلي، إنما يهمنا طرح الواقع في إسرائيل كما نراه. نحرص على انتقاد اليمين واليسار كذلك” أضاف.

طبعا الهدف الأساسي للبرنامج الترفيه والإضحاك، ولا شك أن معظم الإسرائيليين سيوافقون على أن البرنامج يحقق هذا الهدف. لكن الجانب القوي للبرنامج أصبح النقد اللاذع ضد حكومة نتنياهو ونتنياهو نفسه، واللافت أن هذه الانتقادات لم تضرّ بنسب المشاهدة للبرنامج، بل العكس، ما زال البرنامج الأكثر مشاهدة في إسرائيل.

الرئيس الإسرائيلي وعقيلته مع ممثلي البرنامج الساخر “بلاد رائعة”

البرنامج يتعرض لانتقادات شديدة من اليمين

يتهم اليمين في إسرائيل البرنامج بأنه يساري بامتياز، وأن حصة الانتقاد الموجهة لليمين في حلقات البرنامج أكبر بكثير من حصة اليسار. ويرد سيغيف على ذلك: “تعرضت لانتقادات شديدة من سياسيين في الشق اليميني، اتهموا البرنامج بأنه يساري التوجه ويخصص معظم فقراته لانتقاد ساسة اليمين مثل نتنياهو، وريغيف، وبينيت.. ووصلت الانتقادات حد وصف البرنامج بأنه “معادي للسامية” أو كما وصفه وزير الدفاع أفيغدور ليبرمان “زمرة زعران””.

“الانتقادات لم تلحق بنا الضرر من ناحية نسب المشاهدة.. المجتمع الإسرائيلي ما زال يشاهدنا، الإسرائيليون لم يقتنعوا بادعاء اليمين بأن انتقاد رئيس الحكومة الإسرائيلي يعني أنك خائن” يوضح المحرر الرئيس للبرنامج.

ويتابع “الدليل أن اليمين يتقبلنا هو أننا لم نشهد تراجعا حادا في نسب المشاهدة بعد عرض حلقات زاخرة بالانتقاد لرئيس الحكومة وسياسة اليمين.. المشاهد الإسرائيلي يدرك أننا ننتقد من منطلق المسؤولية والاهتمام وحب الدولة وليس الكراهية، وهذا هو سبب بقاء الجميع معنا”.

تقليد لعائلة إسرائيلية غنية وسطحية

مرآة للمجتمع الإسرائيلي

“الضحك طريقة للتعامل مع مخاوفنا في الحياة” يقول سيغيف. وهدف البرنامج بالمقام الأول الإضحاك. وهو لا يخشى أن يخوض في مسائل موجعة وقاسية بصورة هزلية. ففي أحد فقراته يُظهر تعامل زوجين إسرائيليين مع مرض السرطان، لكن المشاهد بدل أن يبكي بمتابعة أحداث الحلقة يضحك، وذلك لكثرة المواقف الظريفة التي يقوم بها الزوجان في المستشفى وكذلك بينهما.

فقرة أخرى من البرنامج حققت نجاحا كبيرا كانت تقليدا ل “العائلة الإسرائيلية السطحية”. هذه عائلة مكونة من زوجين حالتهما الاقتصادية “فوق الريح” كما يقال بالعامية، ولديهما طفلان. وتمثل هذه العائلة عائلات إسرائيلية كثيرة تملك المال الذي يمكّنها من امتلاك أي شيء عدا الذكاء. فمثلا ترى الأب يعطي ابنه 100 دولار لينظف غرفته معتمدا على ذلك كوسيلة للتربية.

والمضحك أن الهم الأول لهذه العائلة التي تعكس حقيقة إسرائيلية خاصة في وسط البلاد، هو الحياة الهنيئة والمحافظة على الرشاقة والجمال وتبنيّ أي موضة جديدة من عالم الصحة والأزياء لكن هذا كله لا يغطي على غباء العائلة وسطحيتها اللغوية والفكرية.

والبرنامج لا ينسى أحدا في المجتمع الإسرائيلي الذي يضم أقليات تميّز هذا المجتمع مثل: المتدينين المتشددين، والعرب والأثيوبيين وغيرهم. فلهؤلاء جميعا نصيب في البرنامج. ففي الحلقة الأخيرة ظهر تقليد للوزير الدرزي أيوب قرا، وزير الإعلام، يصوّره على أنه دمية في يد نتنياهو، والآن أصبح المفضل لديه بعد المتاعب التي سببتها الوزيرة ميري ريغيف واتهامها من قبل اليمين أنها السبب وراء إلغاء وصول المنتخب الأرجنتيني للبلاد.

اقرأوا المزيد 883 كلمة
عرض أقل
سيخ شاورما في لبنان (AFP)
سيخ شاورما في لبنان (AFP)

نتائج مفاجئة.. هل تحتوي الشاورما على العديد من الجراثيم؟

هل تعتقدون أن الوجبات التي تباع في أكشاك الشوارع تتضمن جراثيم؟ أنتم محقون. ولكن تبين من فحوص مخبرية أن الشاورما الإسرائيلية نظيفة

15 يونيو 2018 | 12:49

من الصعب مقاومة وجبة الشاورما، إذ إنها تبعث رائحة شهية أثناء إعدادها، وهي تعتبر إحدى أفضل الوجبات الشعبية التي تباع في أكشاك الشوارع في الشرق الأوسط. ولكن هناك خوف يرافق كل لقمة عند تناول هذه الوجبة الشهية، كما هي الحال عند شراء أطعمة من أكشاك الشوارع – هل الأطعمة نظيفة؟ وما هي المراحل التي مرت بها قبل تناولها؟

وصلت إلى وزارة الصحة الإسرائيلية شكاوى عن مصالح تجارية تبيع وجبات الشوارما التي تسبب الأمراض. وفق تصريحات جهات في وزارة الصحة، يُفترض أن يقضي شواء اللحم على النار على الجراثيم الخطيرة، ولكن وجدت وزارة الصحة في الفحوص المخبرية التي أجرتها عدة مرات على وجبات الشاورما المشوية أنها تتضمن جراثيم خطيرة من نوع اللستيريا والسلمونيلا. لقد اقترح الاتحاد الأوروبي حظر بيع الشوارما بسبب استخدام الفسفور في الكثير من هذه الوجبات.

فحص برنامج تحقيق نُشر في القناة العاشرة الإسرائيلية عينة تمثيلية لوجبات الشوارما التي تباع في أكشاك الشوارع وتوصل إلى نتائج مفاجئة. وصلت إلى المختبر عشر عينات من الشوارما من أكشاك مختلفة في إسرائيل. لمزيد الاطمئنان، كانت العيّنات العشر التي فُحِصت خالية من الجراثيم الخطيرة، التلوثات، والتعفن.

ولكن إضافة إلى النظافة هناك مخاطر أخرى في الشوارما. إن عملية إعداد الشوارما بدرجات حرارة عالية تجعلها صعبة الهضم. يؤدي تعرض البروتينات إلى النار إلى إنتاج مواد سامة لجسم الإنسان، ما يزيد خطر التعرض لسرطان الأمعاء الغليظة، هذا وفق أقوال جزء من خبراء التغذية. رغم ذلك، يبدو أنه في إسرائيل، وفي سائر مناطق الشرق الأوسط، وأوروبا، لن يتم التنازل بسهولة وقريبا عن طعم الشوارما اللذيد.

اقرأوا المزيد 235 كلمة
عرض أقل
تغطية شاملة:
  • الجندي الأسير جلعاد شاليط (IDF Spokesperson)
    ثمن باهظ: تاريخ صفقات تبادل الأسرى الفلسطينيين
  • تشييع عادل وعماد عوض الله (Issam Rimawi/FLASH90)
    مَن هم أبطال الفلسطينيين؟
نتنياهو وزوجته (Yonatan Sindel/Flash90)
نتنياهو وزوجته (Yonatan Sindel/Flash90)

نتنياهو يخضع للتحقيق مرة أخرى في قضية فساد

يخضع رئيس الحكومة الإسرائيلي إلى التحقيق في مقره في القدس في القضية المعروفة في إسرائيل "ملف 4000" والمتعلقة بشبه حول علاقات غير شرعية بين نتنياهو ومالك شركة اتصالات كبرى

12 يونيو 2018 | 16:39

يصل اليوم الاثنين، صباحا، محققو الشرطة من قسم الجرائم الاقتصادية إلى مقر رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، للتحقيق معه تحت طائلة التحذير، في الملف الملقب في إسرائيل “ملف 4000″، ويتعلق بعلاقات غير شرعية بين نتنياهو ومالك شركة الاتصالات الأكبر في إسرائيل “بيزك”.

وتحقق الشرطة في ما إذا أوعز مالك “بيزيك” شاؤول ألوفيتش، والذي يملك موقع “والاه” الإخباري، إلى محرري الموقع بتقديم تغطية إيجابية لنتنياهو وزوجته مقابل تسهيلات اقتصادية للشركة.

ومن المتوقع أن يعرض محققو الشرطة أمام نتنياهو إفادات مسجلة قدمها الشاهد المركزي في القضية، نير حيفتس، مستشار نتنياهو في السابق، تورط نتنياهو في القضية، وسماع تعليقاته على هذه الإفادات. وأفادت مواقع إخبارية إسرائيلية أن المحققين سيعرضون مراسلات بين زوجة نتنياهو وزوجة مالك شركة “بيزيك”.

يذكر أن التحقيق الأخير مع نتنياهو في الملف المذكور كان قبل شهرين ونصف الشهر، وسبب هذا الانقطاع انشغال نتنياهو في شؤون الدولة داخليا وخارجيا. كما أن الشرطة تحقق في ملفات أخرى متعلقة بنتنياهو في مجال الفساد.

اقرأوا المزيد 147 كلمة
عرض أقل
صورة توضيحية (Serge Attal/FLASH90)
صورة توضيحية (Serge Attal/FLASH90)

هل يبتعد اليهود في إسرائيل عن إخوتهم الأمريكيين؟

استطلاع جديد يكشف عن شرخ آخذ بالازدياد بين يهود الولايات المتحدة وإسرائيل، رغم العلاقات الجيدة بين زعيمي الدولتين

12 يونيو 2018 | 16:38

في الوقت الذي تتعزز فيه العلاقات بين زعيمي الدولتين، يبدو أن الشرخ بين يهود الولايات المتحدة وإسرائيل آخذ بالازدياد. يكشف استطلاع جديد أنه على الرغم من الاحتضان الحار من جهة ترامب لإسرائيل، ما أدى إلى انطباع أن العلاقات بين الدولتين أصبحت أفضل من الماضي، فإن يهود الولايات المتحدة يبتعدون عن إسرائيل تحديدا.

فحص الاستطلاع، الذي جرى مؤخرا بالتعاون بين معهد “جيكرتوغرافيا” الإسرائيلي ومعهد SSRS الأمريكي، الفوارق بين مواقف يهود إسرائيل وبين تلك الخاصة بيهود أمريكا بما يتعلق بعدة مواضيع. وفق النتائج، فإن %12 من يهود الولايات المتحدة يعرّفون العلاقات بين إسرائيل والولايات المتحدة بصفتها علاقات “عائلية” رغم أن %28 من الإسرائيليين يعرفونها كذلك.

سارة نتنياهو وايفانكا ترامب (AFP)

تجسدت الفوارق الهامة بين يهود الولايات المتحدة وإسرائيل حول قضايا سياسية. ففي حين أعرب %85 من الإسرائيليين عن دعمهم لنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، فإن 46% من يهود أمريكيا أعربوا عن دعمهم للرئيس ترامب لاتخاذ هذه الخطوة. يمكن العثور على فوارق هامة في الآراء أيضا فيما يتعلق بالعمليات السياسية والمفاوضات أمام الفلسطينيين، فقد أعرب %59 من يهود الولايات المتحدة عن دعمهم لحل الدولتين، بينما أعرب %44 من الإسرائيليين عن دعمهم فقط.

“نتيجة الاستطلاع واضحة. هناك عدم إجماع بين اليهود في إسرائيل والولايات المتحدة فيما يتعلق بهذه القضايا الأساسية”، أوضحت أفيتال ليبوفيتش، مديرة عامة في المنظمة اليهودية الأمريكية AJC في إسرائيل. وفق أقوالها: “هناك جزء كبير آخذ بالازدياد بين أوساط الجيل الشاب في الولايات المتحدة الذي يشعر أن دولة إسرائيل لا تمثل قيمه. يشهد هذا الوضع على أن مستقبل الدعم اليهودي الأمريكي في إسرائيل بات معرضا للخطر”.

اقرأوا المزيد 236 كلمة
عرض أقل
جانب من احتفالات المثليين في تل أبيب ( Miriam Alster/Flash90)
جانب من احتفالات المثليين في تل أبيب ( Miriam Alster/Flash90)

ربع مليون مشارك في احتفالات مثليي الجنس في تل أبيب

ربع مليون إسرائيلي وأجنبي يسيرون في شوارع مدينة تل أبيب ويشاركون في احتفالات المثليين التي تحولت منذ سنوات إلى الحدث الذي يمثل مدينة تل أبيب في العالم

08 يونيو 2018 | 16:03

تحت شعار “مجتمع المثليين يصنع التاريخ”، شارك اليوم الجمعة، نحو 250 ألف شخص، في مسيرة المثليين السنوية، التي تقام للمرة ال20 في مدينة تل أبيب، وتلقب كذلك “مسيرة الفخر”. فقد باتت تميّز طابع المدينة وتستقطب إليها السياح من جميع العالم. وتكرم المسيرة هذه السنة المثليين القدماء في إسرائيل.

ويحتفل مجتمع المثليين في المسيرة الراهنة كذلك مرور 30 عاما على إلغاء القانون الذي يحرم ممارسة الجنس بين الرجال. وتشمل الاحتفالات إجراء مسيرة في شوارع رئيسية في مدينة تل أبيب، وعروض في مواقع مركزية في المدينة، إضافة إلى إقامة حفل موسيقي ضخم بمشاركة فنانين إسرائيليين كبار، أبرزهم هذه السنة الفائزة بمسابقة الغناء الأوروبي نيتع برزيلاي.

جانب من احتفالات المثليين في تل أبيب ( Miriam Alster/Flash90)

ومن العلامات المميزة في المسيرة، انتشار أعلام مجتمع المثليين ومرور شاحنات ملونة بالألوان التي تكون علم المثليين، على سطحها راقصون وعارضون في شوارع المدينة. وحسب منظمي الاحتفالات تشارك السنة شاحنتان، واحدة تمثل الولايات المتحدة، وأخرى بريطانيا.

وعممت صفحة إسرائيل الرسمية على تويتر باللغة الإنجليزية، بيانا خاصا بالحدث، كاتبة: نحتفل اليوم في تل أبيب بانفتاح المتجمع الإسرائيلي الديموقراطي الذي يفتح المجال أمام كل شخص أن يحب من يريد بفخر ودون خوف.

يذكر أن قوات شرطة مكثفة منتشرة في المدينة لتأمين المسيرة التي تواجه معارضة من جانب المتدينين المتشددين.

جانب من احتفالات المثليين في تل أبيب ( Miriam Alster/Flash90)
اقرأوا المزيد 186 كلمة
عرض أقل
رئيس الأركان الإسرائيلي، غادي أيزنكوت (Yonatan Sindel/Flash90)
رئيس الأركان الإسرائيلي، غادي أيزنكوت (Yonatan Sindel/Flash90)

رئيس الأركان الإسرائيلي: مهمتنا في غزة لم تنته ما دام جنودنا هناك

وجّه رئيس الأركان الإسرائيلي، غادي أيزينكوت، تهديدات لقادة حماس خلال مراسم تغيير القيادة الجنوبية المسؤولة عن قطاع غزة وقال: "الحرب الأخيرة في غزة لم تنته من ناحيتنا ما دام جنودنا في أسر حماس"

08 يونيو 2018 | 11:55

جرى هذا الأسبوع حفل تغيير قائد قيادة الجنوب في مقر قيادة الجنوب في بئر السبع، بمناسبة بدء شغل اللواء هرتسي ليفي منصبه الجديد بصفته ضابط قيادة الجنوب، خلافا لللواء إيال زمير، الذي شغل المنصب طيلة عامين وسبعة أشهر.

وتحدث رئيس الأركان، غادي أيزنكوت، في الحفل عن التحديات الكثيرة التي تتعرض لها منطقة الحدود الجنوبية الإسرائيلية قائلا: “في الأسابيع الماضية، واجهت قيادة الجنوب هجمات إرهابية، وعملت على حماية مواطني الجنوب، من خلال محاولة إحباط جهود إرهابية، ومنح الشعور بالأمان للمواطنين “.

وأضاف قائد الأركان: “في حين تختار حماس أن تستثمر جهودها في محاولات اختراق الأراضي الإسرائيلية وتشجع العمليات الإرهابية من خلال أعمال الشغب والعنف، يشكل ضباط الجيش والجنود درعا واقيا لمواطني الدولة”.

وتوجه أيزنكوت إلى لواء القيادة الجنوبية المنتهية ولايته، اللواء إيال زمير قائلا: “عملت خلال توليك المنصب على نحو مبدع وحازم، وبمسؤولية كبيرة ضد التهديدات الحالية وفي الوقت ذاته، شجعت التوصل إلى حلول طويلة الأمد تؤثر في قيادة الجنوب لسنوات”.

وأضاف: “طريقة التعاطي التي انتهجتها مع الهجمات على الأراضي الإسرائيلية تشكل مثالا على تفكير وتخطيط عميق، وحزم يؤدي جميعها إلى إنجازات غير مسبوقة. كما أن إقامة الحاجز أمام قطاع غزة يشكل مصدر أمان أفضل، إلى جانب تعزيز العلاقات الأمنية على طول حدود السلام مع جيرانينا في مصر”.

وتوجه إلى اللواء الجديد قائلا: “هناك الكثير من التحديات التي تقف أمامها القيادة مؤخرا – بدءا من الإرهاب غير المباشر من خلال مظاهرات المواطنين وانتهاء بمحاولات إطلاق الصواريخ باتجاه البلدات الواقعة عند التفافي غزة”. كما وأضاف رئيس الأركان قائلا: “بعد مرور نحو أربع سنوات من عملية “الجرف الصامد” لم تنتهِ مهمتنا بعد، وسيحدث ذلك بعد إعادة جثماني شاؤول آرون وهدار غولدين، وبعد دفنهما في إسرائيل”.

اقرأوا المزيد 257 كلمة
عرض أقل
قناصة عند الحدود مع غزة (IDF)
قناصة عند الحدود مع غزة (IDF)

قناصة ودبابات والقبة الحديدية.. تأهب إسرائيلي عند الحدود مع غزة

أنزل الجيش الإسرائيلي منشورات في قطاع غزة حذر فيها سكان القطاع من الانجرار وراء مخططات إيران في المنطقة بواسطة حماس في يوم القدس العالمي

08 يونيو 2018 | 10:37

نشر الجيش الإسرائيلي، اليوم الجمعة، قوات مكثفة من قناصة ودبابات ومنصات دفاعية، المسماة في إسرائيل “القبة الحديدية”، عند الحدود الأمنية مع قطاع، استعدادا للمظاهرات المتوقعة في إطار مسيرة العودة ويوم القدس العالمي.

ويتوقع مسؤولون إسرائيليون أن بشارك الآلاف من الفلسطينيين في المظاهرات، تلبية لرغبة قادة حماس التي تسعى إلى إرضاء النظام الإيراني الذي يساندها منذ تعثر علاقاتها مع الدول العربية، لا سيما في يوم القدس العالمي الذي تنظمه إيران منذ عام 1967 نضرة للقدس والقضية الفلسطينيين.

وكان الجيش الإسرائيلي قد أنزل منشورات باللغة العربية في قطاع غزة تحض الفلسطينيين على ألا يشاركوا في المظاهرات التي تنظمها حماس وتقف من ورائها إيران التي تسعى إلى إشعال المنطقة، حسب المنشور.

وحذّر الجيش الفلسطينيين من مغبة أي عملية لخرق السياج أو الاقتراب منه، وكذلك محاولة تنفيذ عملية بالقرب منه.

وكان سلاح الجو الإسرائيلي قد أنهى أمس مناورات تحاكي شن هجمات جوية متزامنة في الشمال والجنوب، شاركت فيها مئات المقاتلات العسكرية وكذلك مروحيات. وحاكت المناورات كذلك قصف مئات الأهداف في غزة في مدة زمنية قصيرة وكذلك منح دعم لقوات اليابسة.

اقرأوا المزيد 162 كلمة
عرض أقل
رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو (AFP)
رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو (AFP)

نتنياهو في لندن: حاولنا تفريق المظاهرات في غزة بلا عنف لكن دون جدوى

نتنياهو في المركز البحثي "بوليسي إكستشينج" في لندن: في بداية الحرب الأهلية السورية لم نتدخل، لكن بعد أن دعا الأسد الإيرانيين إليه الأمر تغيّر.. الأسد لم يعد في ملاذ آمن

07 يونيو 2018 | 14:46

حلّ رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، اليوم الخميس، ضيفا على المركز البحثي “بوليسي إكستشينج” اللندني، حيث تحدث عن المواجهات مع الفلسطينيين عند السياج الأمني مع قطاع غزة، وعن التهديد الإيراني في المنطقة. وبعث نتنياهو رسالة إلى الأسد من لندن مفادها أنه ليس محصنا بعدما دعا الإيرانيين لدخول بلاده.

وفي إجابته على سؤال من الجمهور متعلق بعدد القتلى في الأحداث العنيفة عند السياج الأمني مع غزة، أوضح نتنياهو أن إسرائيل لجأت في بداية الأمر إلى وسائل غير عنيفة لتفرقة الاحتجاجات الفلسطينية عند السياج، لكن ذلك لم يأتِ بنتيجة حسب نتنياهو.

وتابع نتنياهو: “لم نواجه متظاهرين هادئين، إنهم عناصر حماس. استخدمنا الغاز المسيل للدمع وطرق أخرى ولم ينفع. آخر شيء نريده هو العنف”. وأضاف: ” حماس أرادت أن يكون هناك قتلى”.

This morning we have the pleasure of hosting the Prime Minister of the State of Israel, Benjamin Netanyahu. Watch him live in conversation with William Shawcross CVO.

Posted by Policy Exchange on Thursday, 7 June 2018

وعن الصراع مع إيران في سوريا، قال نتنياهو إن إيران لا تؤمن بتفوق عرقي وإنما بتفوق عقيدتها. وأضاف أن “العرب يدركون الخطر الإيراني. إنهم ينظرون من حولهم ويجدون إسرائيل”.

وأشار إلى أن بشار الأسد “يعلب بالنار” طالما توجد قوات إيرانية في سوريا. “حين نشبت الحرب الأهلية هناك، لم نتدخل قط. أما الآن، حين أوشكت الحرب على الانتهاء، فهو يقوم بدعوة إيران؟ الأسد لم يعد محصنا. إن قرر إطلاق النار صوب قواتنا، سندمر قواته” قال نتنياهو.

رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، تستقبل رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، في لندن (AFP)

يذكر أن نتنياهو التقى أمس رئيسة الحكومة البريطانية، تيريزا ماي، في مقرها في لندن، حيث ناقشا مستجدات المشهد في غزة. وقد أعربت ماي عن قلقها حيال فقدان الأرواح في غزة رغم اعترافها بحق إسرائيل في الدفاع عن نفسها.

اقرأوا المزيد 227 كلمة
عرض أقل
نجم منتخب الأرجنتين ليونيل ميسي يخذل إسرائيل (AFP)
نجم منتخب الأرجنتين ليونيل ميسي يخذل إسرائيل (AFP)

تقديرات إسرائيلية: قطر ساهمت في قرار الأرجنتين إلغاء المباراة في القدس

لم تهدأ بعد الضجة في إسرائيل حول إلغاء المباراة بين الأرجنتين وإسرائيل في القدس.. مصادر إسرائيلية تقدر أن قطر تعهدت بدفع التعويض عن إلغاء المباراة من جانب الأرجنتين وهذا ما أقنع الأرجنتينيين في النهاية

07 يونيو 2018 | 12:41

بعد استيعاب الصدمة من إلغاء منتخب الأرجنتين مجيئه إلى القدس للمشاركة في مباراة ودية ضد المنتخب الإسرائيلي، يحاول الإسرائيليون في الراهن فهم الأسباب التي دفعت ميسي ورفاقه إلى الأقدام على هذه الخطوة المفاجئة.

وإلى جانب احتدام النقاش بين وزيرة الرياضة والثقافة، ميري ريغيف وقلة تدعمها، وبين المعارضة الإسرائيلية وقسم من الحكومة، حول أسباب إلغاء اللقاء من طرف الأرجنتين، قدرت مصادر إسرائيلية أن قطر أرجحت كف الإلغاء بالنسبة للأرجنتين.

وأشارت مصادر إسرائيلية إلى أن الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم تردد في بداية الأمر من إلغاء المباراة خشية من تكلفة التعويض المقرون بذلك ومقداره 2.2 مليون دولار، خاصة أن الاتحاد الأرجنتيني يعاني ضائقة مالية حادة. وهنا دخلت قطر إلى الصورة بوساطة رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، جبريل رجوب، وتعهدت حسب التقديرات الإسرائيلية بنقل مبلغ التعويض إلى الأرجنتين مقابل إلغاء المباراة.

وكانت وزيرة الرياضة والثقافة قد قالت في مؤتمر صحفي خاص، أمس الاثنين، إن سبب الإلغاء تهديدات وصلت ميسي ولاعبين آخرين وعائلاتهم من منظمات إرهابية ومن فلسطينيين. إلا أن سياسيين من المعارضة وحتى مقربين من رئيس الوزراء، بنامين نتنياهو، اتهموا الوزيرة بأن إدارتها للحدث ونقلها اللعبة من مدينة حيفا إلى القدس، هي التي أثرت في قرار المنتخب الأرجنتيني.

وأشار هؤلاء أن منظمات تنتمي إلى حركة مقاطعة إسرائيل ضغطت على منتخب الأرجنتين في الأسبوع الأخير، في مكان إقامته في برشلونة، حيث يجري تمارين أخيرة قبيل انطلاق مباريات بطولة كأس العالم في باريس.

اقرأوا المزيد 213 كلمة
عرض أقل
لحظة الفوز الإسرائيلي في يوروفيجن 2018 (AFP)
لحظة الفوز الإسرائيلي في يوروفيجن 2018 (AFP)

“إما نستضيف مسابقة اليوروفيجن في القدس أو لن نستضيفها أبدًا”

رغم الضجة التي ثارت بعد إلغاء ميسي ومنتخب الأرجنتين المباراة في القدس، الوزيرة ميري ريغيف تؤكد أنها لن تتراجع عن فكرة استضافة مسابقة الغناء الأوروبية في القدس

07 يونيو 2018 | 11:43

شعر الكثير من المقدسيين بإحباط بعد إلغاء وصول منتخب الأرجنتين لكرة القدم إلى إسرائيل، ولكن يجري الحديث في الواقع عن تحذير قبيل اليوروفيجن، وإثبات أن تدخلهم قد يؤدي إلى إلغاء اليوروفيجن في إسرائيل. في الواقع، أكدت وزيرة التربية والثقافة الإسرائيلية، ميري ريغيف، في مؤتمر صحفي جرى أمس (الأربعاء) أنه تقرر: “إلغاء المباراة لسبب واحد فقط – تعرض ميسي وعائلته لتهديدات”. ولكن تعرضت ميري إلى انتقادات بسبب إصرارها على إقامة المباراة في القدس.

أشار مدير عامّ وزارة التربية والثقافة، أمس (الأربعاء)، إلى أنه قد لا يُجرى اليوروفيجن لعام 2019 في القدس. “إجراء اليوروفيجن في القدس؟ من غير المؤكد أبدا”، قال خلال حديثه. “من المبكر التحدث عن الموضوع. يرغب الجميع في إجرائه في القدس، ولكن قد تكون هناك اعتبارات أخرى”، أضاف.

مقارنة بمدير عام وزارة التربية والثقافة والرياضة، قالت ريغيف قبل أسبوعين إن “اليوروفيجن سيجرى في القدس – أو أنه لن يجرَ في إسرائيل أبدا”. إن إصرار ريغيف لا يتماشى مع مخاوف إدارة اليوروفيجن، التي طلبت أن تختار إسرائيل إنجازه في مدينة لا تثير جدالا.

كما أن وزير الاتّصالات الإسرائيلي، أيوب قرا، الذي طالب في البداية أن يكون مسؤولا عن اليوروفيجن في إسرائيل، تراجع قائلا: “إن إلغاء وصول منتخب الأرجنتين لكرة القدم إلى إسرائيل يثبت أنه يجب الابتعاد عن المحاولات السياسية للتدخل بأي شكل من الأشكال فيما يحدث في اليوروفيجن”.

قالت جهة إسرائيلية خبيرة بتنظيم اليوروفيجن: “إن إلغاء مباراة منتخب الأرجنتين لكرة القدم أمام إسرائيل، سيشجع دول أوربية على التعبير عن استيائها من إقامة اليوروفيجن في القدس. إن هذه الأحداث إضافة إلى التدخل الحكومي في اليوروفيجن، كما جرى في المباراة ضد الأرجنتين، لن يصبا في مصلحتنا بكل ما يتعلق بهذه المباراة. لم نصل إلى مرحلة نقل اليوروفيجن إلى دولة أخرى، ولكن أصبحنا قريبين من اتخاذ هذه الخطوة. من المؤسف أن السياسيين لا يتوقفون عن التدخل، إذ إن تدخلهم ليس مفيدا لإسرائيل على المستوى الدولي”.

نقلت إدارة اليوروفيجن رسالة تهدئة جاء فيها أن اليوروفيجن سيقام في إسرائيل ولكنها أضافت أنه من غير الواضح في أية مدينة.

اقرأوا المزيد 308 كلمة
عرض أقل
الرضيعة ياسمين فينتا
الرضيعة ياسمين فينتا

مقتل رضيعة في دار للحضانة يهز إسرائيل

وثقت كاميرا الحراسة كيف تسببت مساعدة في حضانة للأطفال بمقتل طفلة بعد أن ألقت بها على الأرض واستلقت فوقها فخنقتها

مساعدة أطفال في روضة في مدينة بيتاح تيكفا متهمة بمقتل رضيعة ابنة سنة وشهرين، بعد أن وثقت كاميرا الحراسة الحادثة، وذلك بعد أن ألقت المساعدة بالطفلة على الفرشة، ووضعت فوقها بطانية ثم استلقت فوقها. وفق نتائج التحقيق، هناك شك أن مساعدة الأطفال، ابنة 23 عاما، متهمة بمقتل الرضيعة في الشهر الماضي عندما حاولت أن تضعها لتنام إلى جانب طفل آخر.

لم تظهر علامات عنف على جثة الرضيعة، ولكن أثناء التحقيق في الحادثة وجد الباحثون جهاز فيديو رقمي مع كاميرا حراسة، اعتقد طاقم الروضة أنها لا تعمل. عندما شاهد الباحثون مقطع الفيديو، ظهرت صورة مقلقة لا تصدق. تظهر في مقطع الفيديو مساعدة الروضة وهي تمسك بالطفلة بيدها وتلقي بها بقوة نحو فرشة على الأرض. ثم وضعت تلك المساعدة طفل آخر، وألقت بطانية على كليهما واستلقت فوق الجزء العلوي من جسم الطفلة، بينما كانت تنظر إلى شاشة هاتفها الخلوي.

وفق التهم، تسببت المساعدة بمقتل الطفلة بعد خنقها. كشف الباحثون بعد مشاهدة مقاطع الفيديو التي وثقتها كاميرا الحراسة، عددا من الحالات الأخرى التي مارست فيها مساعدات الروضة القوة ضد الأطفال في الروضة. جاء على لسان شرطة إسرائيل أنه تم تمديد اعتقال المساعدة، التي حُظر نشر اسمها، لخمسة أيام أخرى، وأنها تنوي تقديم لائحة اتّهام ضدها.

اقرأوا المزيد 190 كلمة
عرض أقل
نجم الأطفال يوفال شيم طوف (Youtube)
نجم الأطفال يوفال شيم طوف (Youtube)

اعتقال نجم أطفال مشهور بتهمة استهلاك الكوكايين

كشفت الشرطة الإسرائيلية أن نجم برامج الأطفال اعترف أثناء التحقيق معه أنه استهلك المخدّرات واشترى كمية كبيرة من الكوكايين بهدف التغلب على "التوتر"

06 يونيو 2018 | 17:08

خضع يوفال شيم طوف، نجم أطفال إسرائيلي مشهور جدا، ومقدّم عرض “يوفال همبولبال”، إلى التحقيق تحت طائلة الإنذار بتهمة تعاطي الكوكايين بعد الإمساك بتاجر المخدّرات الذي كان يشتري منه المخدّرات وبعد أن حصلت الشرطة منه على قائمة زبائنه.

جاء على لسان الشرطة الإسرائيلية أن مهرج الأطفال المحبوب اعترف في التحقيق معه أنه يتعاطى المخدّرات، وأنه اشترى كمية كبيرة من الكوكايين عدة مرات، وحتى أنه احتاج إلى المخدّرات أثناء التحقيق معه للتخلص من “التوتر”، ولكنه استنكر أقواله في وقت لاحق. شيم طوف هو ليس النجم الوحيد الذي خضع للتحقيق بتهمة شراء مخدرات من ذلك التاجر. فوفق بيان الشرطة، خضع عشرات الزبائن ومن بينهم نجوم مشهورون، رجال أعمال، محامون، عارضة أزياء، وحتى صحفي أجنبي، للتحقيق بتهمة شراء مخدّرات أيضًا.

قبل نحو شهرين، اقتحمت الشرطة شقة في تل أبيب واعتقلت ثلاثة مشتبهين، ومن بينهم أخ وأخت كانا متورطين في تفعيل شبكة المتاجرة بالمخدرات. جاء على لسان الشرطة أنها وجدت في الشقة مخدرات من نوع حشيش وكوكايين، وهواتف خلوية وفق التهم استخدمها المتهمون أثناء المتاجرة بالمخدرات.

وفق التهم، أجرى المتهمون عشرات صفقات المتاجرة بالمخدّرات، مع زبائن في البلاد، كانوا قد اشتروا منهم كوكايين بجودة عالية بسعر أقل من 500 دولار للغرام. نجحت الشرطة في اعتقال عشرات المتهمين بشراء المخدرات، واشترى جزء منهم المخدرات في أحيان كثيرة.

اقرأوا المزيد 199 كلمة
عرض أقل