في إطار "يوم الأعمال الصالحة"، الذي يصادف يوم غدا (الثلاثاء) في إسرائيل، سيتطوع نحو مليوني إسرائيلي من أجل الآخرين ضمن آلاف المشاريع بدءا من الشمال وانتهاء في الجنوب.

"يوم الأعمال الصالحة" هو مشروع بادرت إليه جمعية "رواح طوفاه" وفكرته المركزية هي أن كل شخص قادر على القيام بأعمال خيرية لصالح الآخرين، ويمكن أن تكون هذه لأعمال صغيرة جدا. يهدف القائمون على المشروع إلى رفع الوعي حول سهولة القيام بأعمال حسنة من أجل الآخر وعرض الطريقة التي يمكن أن يعمل وفقها العالم الذي نعيش فيه في كل يوم في السنة.

سيشارك معظم البلدات والسلطات المحلية في إسرائيل في المشروع، وستشارك فيه كل طبقات المجتمع الإسرائيلي - مدارس، روضات الأطفال، طلاب جامعيون، جمعيات، شركات تجارية وجنود. في إطار يوم التطوع المميز، ستُجرى في أنحاء البلاد مئات النشاطات والأحداث، مثل مساعدة السكان ذوي الاحتياجات الخاصة، ترميم مؤسسات الرفاه، تنظيف الشواطئ والغابات، زيارة مرضى في المستشفيات وغيرها.

"يوم الأعمال الصالحة" في إسرائيل (Facebook / GoodDeedsDay)

إضافة إلى ذلك، ستُقام في أنحاء إسرائيل عشرات مواقع "الأعمال الصالحة" التي تتيح للجميع القيام بعمل صالح بسهولة، وستجرى احتفالات تهدف إلى دب الفرح مثل مسابقة الأعمال الصالحة، تطيير طائرات ورقية، وإقامة أسواق مدينية.

كما وانضم دوري الدرجة العُليا الإسرائيلي لكرة القدم إلى المشروع ورفع الوعي في الملاعب الرياضية. في إطار النشاطات، سيصل اللاعبون والقضاة من كل الفرق وهم يرتدون قمصانا مميزة تشير إلى الأعمال الصالحة، وسيمسك كل لاعب لافتة عليها حرف أو شعار بحيث يشكل جميعها العبارة: "في 13 آذار سنعمل جميعا عملا صالحا".

مع مرور الوقت، أصبحت الأعمال الحسنة، التي بدأت كمشروع إسرائيلي قبل نحو عقد، يوما عالميا تشارك فيه 93 دولة من أجل الآخرين والبيئة. هذا العام، يصادف يوم الأعمال الصالحة الدولي بتاريخ 15 نيسان.

"يوم الأعمال الصالحة" في إسرائيل (Facebook / GoodDeedsDay)