ما زالت إسرائيل اليوم صباحا (الأحد) أيضا تبحث عن سائق الشاحنة، أيمن جابر من الطيبة، الذي جرفته مياه الفيضانات قبل يومين في وادي تسين في جنوب إسرائيل. انقلبت شاحنة جابر، ابن 48 عاما، في ساعات منتصف الليل تقريبا من يوم الخميس الماضي، ويبدو أن السيول التي غمرت الشوارع جرفته.

في ظل الشك أن جابر قد جرفته مياه الفيضانات باتجاه الأردن وافقت السلطات الأردنية على طلب إسرائيل لإدخال مروحية إلى الأردن للبحث عن جابر. شارك أمس أكثر من 100 شاب من الطيبة، قلنسوة، حورة وبلدات أخرى للبحث عن جابر. ما زالت عائلته تأمل بأن يُعثر عليه حيا، ولكن تتضاءل الاحتمالات مع مرور الوقت.

أيمن جابر

قال قريب عائلته: "زوجته وأطفاله ينتظرونه ويتمنون أن يعود بسلام. ونحن نطلب من الله أن يعود إلينا سالما. منذ غيابه نشعر بضغط كبير. يزور الكثيرون العائلة ويسألوننا عنه ولكن ليست لدينا أخبار عنه".

قال رئيس بلدية الطيبة، المحامي شعاع منصور مصاروة: "نقف إلى جانب العائلة، ونتضرع إلى الله أن يعود إلى عائلته بسلام. منذ أن علمنا بخبر فقدانه، أتواصل مع كل الجهات المسؤولة. وأبلغ العائلة حول عمليات البحث المتواصلة. كما ويدعم طاقم البلدية العائلة ويقدم ردا مهنيا على كل القضايا التي تُطرح".