للمرة الأولى منذ عدة سنوات، لم تُجر فيها احتفالات إسرائيلية رسمية في مصر، سيُجرى هذا الأسبوع في السفارة الإسرائيلية في مصر استقبال الضيوف في وقت متأخر من ذكرى يوم استقلال إسرائيل الـ 70. سيُجري سفير إسرائيل في مصر، دافيد جبرين، الاحتفال الرسمي في فندق "ريتز كارلتون" الفاخر الواقع في وسط القاهرة.

في السنوات الماضية، في ظل الوضع الأمني غير المستقر والتحذيرات الكثيرة من خطر تنفيذ عمليات وبعد الحادثة التي هاجم فيها الجمهور الغاضب السفارة الإسرائيلية في القاهرة، خفض المملثون الإسرائيليون نشاطهم في مصر عائدين إلى القدس. عُيّنَ السفير الإسرائيلي الجديد في مصر قبل نحو عامين فقط.

دعت السفارة الإسرائيلية مئات الضيوف ومنهم وزراء، أعضاء برلمان، رجال أعمال، صحافيون ومفكرون. من المتوقع أن يتناول المشاركون الكثيرون وجبات من إعداد الطاهي الإسرائيلي المشهور، شاؤول بن إدرات، الذي سيسافر هذا المساء (الأحد) إلى القاهرة مع مساعدين، لإعداد وجبة احتفالية. من المتوقع أن تتضمن الوجبة التي سيعدها الطاهي، من بين وجبات أخرى، لحم أضلاع الخروف، مسبحة، فلافل، شكشوكا وقطايف.

"أشعر بفرح واشتياق"، قال أمس شاؤول. "لم أزر مصر أبدا وأعرف أنه ليس من السهل إجراء احتفال إسرائيلي في القاهرة. سنبذل قصارى جهودنا ليكون الاحتفال مميزا، لذيذا، وراقيا".