إسرائيل تعتمد سفيري مصر والأردن الجديدين لديها

  • سفير مصر الجديد لدى إسرائيل، خالد عزمي، يقدم أوراق اعتماده للرئيس الإسرائيلي
    سفير مصر الجديد لدى إسرائيل، خالد عزمي، يقدم أوراق اعتماده للرئيس الإسرائيلي
  • سفير الأردن الجديد لدى إسرائيل، غسان المجالي، يقدم أوراق اعتماده للرئيس الإسرائيلي
    سفير الأردن الجديد لدى إسرائيل، غسان المجالي، يقدم أوراق اعتماده للرئيس الإسرائيلي

شكر سفير الأردن الجديد، غسان المجالي، وسفير مصر الجديد، خالد عزمي، لدى إسرائيل، الرئيس الإسرائيلي على استقباله الحار.. ريفلين: إننا مصريون على العيش بسلام مع جيراننا ونأمل أن تحذو دول المنطقة حذو الأردن ومصر

08 نوفمبر 2018 | 17:39

عقد مقر الرئيس الإسرائيلي، رؤوفين ريفلين، اليوم الخميس، مراسم اعتماد سفراء جدد لدى إسرائيل، أبزهما سفير الأردن، غسان المجالي، وسفير مصر، خالد عزمي، الذين قدما أوراق اعتمادهما كسائر السفراء للرئيس الإسرائيلي.

وفي حين أشار سفير الأردن بعد تقديم أوراق اعتماده للرئيس الإسرائيلي إلى أن الإسرائيليين والأردنيين سيحيون العام القادم ذكرى مرور 25 سنة لاتفاق السلام بينهما، أشار السفير المصري إلى مرور 40 عاما على اتفاق بين الإسرائيليين والمصريين.

وقال ريفلين للسفير الأردني إن إسرائيل: “مصرة على العيش بسلام مع جيرانها، وأنها متفائلة ومليئة بالأمل أن جيرانها سيحذون حذو الأردنيين. العلاقات الجيدة بين الدولتين هي شهادة على زعامة الملك حسين. أرسل تحياتنا الحارة للملك عبد الله”. وأضاف “الأردن تعلب دورا أساسيا في الحفاظ على استقرار المنطقة”، مشددا على أن أهمية توسيع التعاون بين الشعبين.

“إننا نتنفس نفس الهواء، ونعيش على نفس التربة. حين تنقص الماء عندنا، تنقص عندكم. يجب أن نجد طرقا لمواجهة هذه التحديات سويا. هناك قضية أخرى هامة وهي نجاح مشروع “بوابة الأردن” التي بإمكانها ربط ميناء حيفا بإربد وعمان والعقبة، ومنها للعالم العرب، إنها ستخلق آلاف أماكن العمل” قال ريفلين.

ورد سفير الأردن أن المملكة الهاشمية لا تنسى الجهود العظيمة التي بذلها الزعيمان الكبيران الراحلان، الملك حسين ورئيس الحكومة يتسحاق رابين من أجل تحقيق السلام. وأضاف “الملك عبد الله يؤمن أن السلام مع إسرائيل حجر الأساس لتحقيق السلام في المنطقة والعالم. ويولي اهتماما عظيما لعملية السلام بين إسرائيل والفلسطينيين”.

وتوجه الرئيس الإسرائيلي كذلك للسفير المصري الجديد، خالد عزمي، وقال له “منذ عقد اتفاق السلام بين إسرائيل ومصر، نحو 40 عاما، رحبت إسرائيل ب6 سفراء مصريين. أنت السابع. أتمنى لك النجاح في مدتك هنا”.

وأضاف ريفلين: “إننا نواجه تحديات مشابهة، وهناك أهمية استراتيجية للتعاون العسكري والاستخباراتي بيننا. معا يمكننا التصدي أفضل لمخاطر الإرهاب وداعش في سيناء وغزة. مصر تحت قيادة السيسي تلعب دورا مركزيا في العالم العربي وهي تعد صوت العقلانية والاعتدال. إننا نقدر جهود مصر من أجل تعزيز الاستقرار في المنطقة، لا سيما مع جيراننا الفلسطينيين في غزة”.

وشكر سفير مصر الرئيس الإسرائيلي على استقباله الحار وقال عن معاهدة السلام مع إسرائيل: “لقد كانت خطوة هامة وتجسيدا لرؤيا رجال دولة كبار، إنها رمز للاستقرار ومثال في المنطقة. مصر ملتزمة باتفاقية السلام. الشعب المصري فخور بتاريخه وثقافته القائمة على تقبل الآخر والتعايش”.

اقرأوا المزيد: 346 كلمة
عرض أقل

دراما سياسية.. وزير الدفاع ليبرمان يستقيل

ليبرمان ونتنياهو (Hadas Parush/FLASH90)
ليبرمان ونتنياهو (Hadas Parush/FLASH90)

أعلن الحزب الحاكم في إسرائيل، حزب الليكود، أن نتنياهو سيستلم حقيبة الدفاع بعد ليبرمان لكن زعيم "البيت اليهودي"، شريك نتنياهو في الحكومة، نفتالي بينيت، يطالب بالحقيبة.. الذهاب إلى انتخابات مبكرة في إسرائيل بات حتميا

14 نوفمبر 2018 | 14:21

أعلن وزير الدفاع الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، زعيم حزب “إسرائيل بيتنا”، في مؤتمر صحفي خاص، اليوم الأربعاء، استقالته من المنصب على خلفية توصل إسرائيل إلى اتفاق وقف إطلاق النار مع حركة حماس في قطاع غزة بعد جولة قتال بين الطرفين. وقال ليبرمان إن قرارات المجلس الوزاري المصغرة بشأن غزة دفعته لاتخاذ القرار.

وأشار وزير الدفاع المستقيل إلى “محطتين” أقنعته بضرورة الاستقالة الأولى سماح إسرائيل بنقل 15 مليون دولار من قطر في حقائب إلى حركة حماس، والثانية حسب وصفه، مهادنة حماس بعد أن أطلقت نحو إسرائيل مئات الصواريخ والتوصل معها إلى اتفاق لوقف إطلاق النار.

وقال ليبرمان إن رأيه بشأن السياسة الأفضل في غزة كانت واضحة منذ البداية ولم تتغير وهي عدم مهادنة قادة حماس، وتوجيه ضربات موجعة ضدهم “لا تسمح لهم بالظهور علنا والاقتراب من السياج الأمني مع إسرائيل”. ووصف ليبرمان سياسة إسرائيل تجاه حماس بأنها تبث الضعف في المنطقة.

“الحجة أن إسرائيل لا تريد عملية عسكرية واسعة في غزة لأنها مشغولة في جبهات أهم ذريعة غير مقبولة. الأولوية في الراهن هي جلب الأمن لسكان الجنوب.. لم أعد أقدر أن أنظر في عيون سكان الجنوب وأهالي الجنود والمواطنين الإسرائيليين المحتجزين في غزة” قال ليبرمان.

وأوضح زعيم حزب “إسرائيل بيتنا” أن حزبه سيخرج من الائتلاف الحكومي وسيسعى من أجل تبكير الانتخابات في إسرائيل لكي “يقرر الإسرائيليون الحكومة التي يريدون أن يروها قريبا” مضيفا أنه لم يتمسك يوما بمنصب أو بكرسي حين صار هناك تناقضا مع مبادئه.

وعلّق مسؤولون من الحزب الحاكم في إسرائيل، حزب الليكود، على إعلان ليبرمان قائلين إن استقالة ليبرمان لا تعني بالضرورة الذهاب إلى انتخابات. “الحكومة يمكنها أن تستمر في حال كان هناك تفاهم بين الأحزاب الائتلافية.. حقيبة الدفاع ستذهب إلى نتنياهو فور استقالة ليبرمان”.

وفور استقالة ليبرمان أعلن حزب “البيت اليهودي” أن رئيس الحزب، الوزير نفتالي بينيت، سيطلب حقيبة الدفاع وإلا فسيخرج من الائتلاف، ما يعني أن نتنياهو بقي في الراهن في ائتلاف ضيق ومن السهل الضغط عليه.

اقرأوا المزيد: 294 كلمة
عرض أقل

عرب يتضامنون مع إسرائيل في حربها ضد حماس

  • رسالة تضامن من العراق
    رسالة تضامن من العراق
  • رسالة تضامن من السعودية
    رسالة تضامن من السعودية
  • رسالة تضامن من مصر
    رسالة تضامن من مصر
  • رسالة تضامن من المغرب
    رسالة تضامن من المغرب

عرض الناطق بلسان الجيش الإسرائيلي باللغة العربية صورا لرسائل تضامن مع إسرائيل إلى جانب جوازات سفر من دول عربية في حربها ضد حماس

14 نوفمبر 2018 | 12:14

عرب يتضامنون مع إسرائيل في حربها ضد حماس: نشر الناطق بلسان الجيش الإسرائيلي باللغة العربية، أفيحاي أدرعي، الأربعاء، على صفحته على فيسبوك، صورا لرسائل تضامن مع إسرائيل باللغة العربية إلى جانب جوازات سفر من دول عربية في حربها ضد حماس.

وكتب شخص أرفق جواز سفر سعودي في رسالة تضامن: “أرض الميعاد حق لكم والتاريخ يثبت ذلك.. الله ينصركم”، وكتب آخر من العراق: “متضامن مع إسرائيل ضد الإرهاب”، وثالث من المغرب: “تبا لحماس.. لا لتوريط الأبرياء”.

وردّ أدرعي على حسابه الذي يبلغ عدد متابعيه 1.3 مليون، ويعد من الشخصيات الإسرائيلية المعروفة على مواقع التواصل في العالم العربي، بالشكر. وأضاف أن الجيش الإسرائيلي دك أوكار حماس في جولة القتال الأخيرة.

اقرأوا المزيد: 106 كلمة
عرض أقل

رصد 5 ملايين دولار مقابل معلومات عن العاروري

إعلان الخارجية الأمريكية (لقطة شاشة)
إعلان الخارجية الأمريكية (لقطة شاشة)

أعلنت الإدارة الأمريكية عن جائزة مالية باهظة مقابل العثور على معلومات عن صالح العاروري، المسؤول في حماس، وفرضت عقوبات على نجل نصرالله

فرضت الإدارة الأمريكية أمس الثلاثاء، عقوبات جديدة على حزب الله، وأعلنت عن جائزة مالية قدرها خمسة ملايين دولار مقابل الحصول على معلومات تساعد في العثور على موقع القيادي الحمساوي صالح العاروري، ومقابل معلومات عن زعماء في المؤسسة الإرهابية اللبنانية، من بينهم خليل يوسف حرب. جاء في بيان الإدارة الأمريكية أن حماس وحزب الله تحصلان على مساعدة في الأسلحة، التدريبات، والتمويل الإيراني، رغم أن إيران قد فُرضت عليها عقوبات جديدة قبل عدة أيام قليلة فقط.

العاروري الذي عُيّن في السنة الماضية نائبا لإسماعيل هنية، هو من مؤسسي الجناح العسكري في حماس في الضفة الغربية. لقد اعتقلته إسرائيل في عام 1992، وحُكِم عليه لمدة 18 عاما. في عام 2010، أطلِق سراحه من السجن، وطُرِد إلى سوريا ومن ثم إلى تركيا. بعد إطلاق سراحه من السجن، أقام مقرا في الضفة الغربية لحماس، كان مسؤولا عن توجيه العمليات العسكرية من قبل حماس في الضفة الغربية. في البيان الأمريكي، جاء أن العاروري كان مسؤولا عن خطف الشبان الإسرائيليين الثلاثة وقتلهم وذلك في عام 2014.

صالح العاروري (AFP)

بالإضافة إلى هذا، أدرجت الإدارة الأمريكية جواد نصرالله، ابن زعيم حزب الله، حسن نصرالله، في قائمة الإرهاب، واتهمته بالتخطيط لعمليات ضد إسرائيل في الضفة الغربية. كما أدرجت كتائب “المجاهدين” المرتبطة بحزب الله في القائمة السوداء، مدعية أنها خططت لتنفيذ عمليات ضد أهداف إسرائيلية. جاء في بيان الإدارة الأمريكية أن ابن نصرالله هو “زعيم كبير في حزب الله وإرهابي دولي”.

اقرأوا المزيد: 216 كلمة
عرض أقل

زعماء المعارضة لنتنياهو: “اضرب حماس بقوة أكبر”

عضو الكنيست يائير لبيد (Miriam Alster / Flash90)
عضو الكنيست يائير لبيد (Miriam Alster / Flash90)

رؤساء أحزاب المعارضة ينتقدون سياسة نتنياهو في غزة ويتهمونه بأنه يتهاون مع حركة حماس.. هل يبرزون مواقف يمينة لاستقطاب مصوتي الليكود إليهم؟

في ظل التصعيد في غزة، ينتقد رئيسا حزبا المعارضة، آفي غباي، ويائير لبيد السياسة المعتدلة التي يتبعها رئيس الحكومة، نتنياهو، في تعامله مع حماس.

أعرب أمس الإثنين رئيس حزب “هناك مستقبل”، يائير لبيد، عن دعمه لشن هجوم واسع في غزة، رغم جهود التسوية. وفق أقواله، الطريقة الوحيدة للتوصل إلى تسوية هي استخدام عامل الردع الإسرائيلي ثانية. “منذ أربع سنوات، نحن ندفع الثمن بسبب نقص السياسة الحقيقية فيما يتعلق بغزة”، قال لبيد في مقابلة معه للقناة العاشرة الإسرائيلية. “لن نتوصل إلى تسوية في حال لم نستخدم عامل الردع ثانية. لا يجوز لأية منظمة إرهابية بأن تدير إسرائيل وخطواتها، لهذا علينا استخدام وسائل أخرى”.

تجوّل اليوم الثلاثاء صباحا لبيد في التفافي غزة، منتقدا سياسة الحكومة. “قال رئيس الحكومة قبل عدة أيام في باريس، إنه لا حل بشأن غزة. لم يحدث سابقا أن رئيس حكومة صرح عن عدم وجود حل، في حين يعيش آلاف الأطفال الإسرائيلييين في منطقة التفافي غزة في الملاجئ، ونحن نرى في مواقع التواصل الاجتماعي إسماعيل هنية وهو يتنقل بحرية في غزة. الحل هو إلحاق ضربة قاضية بإرهابيي غزة”، قال لبيد.

كما وانتقد رئيس حزب “المعسكر الصهيوني”، آفي غباي، عدم استخدام نتنياهو سياسة واضحة ضد حماس. وصل اليوم الثلاثاء صباحا غباي إلى أشكلون وزار المنطقة التي سقطت فيها قذيفة. “نقل نتنياهو ملايين الدولارات إلى حماس فتلقى قذائف في الجنوب. لا يمكن شراء الهدوء بالمال”، قال غباي. “تعتبر القبة الحديدية خطة عمل، ولكن نقل الأموال إلى الإرهابيين لا يشكل خطة عمل. يمكن تغيير الوضع، وإعادة الهدوء إلى الجنوب”، قال غباي.

ردا على الانتقادات التي وجهها غباي، جاء على لسان حزب الليكود: “رئيس الحكومة يدير المعركة الآن مع رئيس هيئة الأركان وكل المسؤولين في المنظومة الأمنية. من الأفضل أن يدعم غباي إضافة إلى الإسرائيليين القوى الأمنية بدلا من أن يلحق ضررا من خلال تصريحاته الضارة”.

اقرأوا المزيد: 279 كلمة
عرض أقل

“الهجمات الجوية الأخيرة في غزة تختلف جوهريا عن الماضي”

فلسطينيون يتفقدون حطام مبنى في غزة قصفته إسرائيل (AFP)
فلسطينيون يتفقدون حطام مبنى في غزة قصفته إسرائيل (AFP)

مسؤول كبير في سلاح الجو الإسرائيلي: المنطق وراء الأهداف التي نقصفها في غزة هو أن تستيقظ حماس في الصباح وتشاهد الثمن الذي ستدفعه لقاء إطلاق القذائف

13 نوفمبر 2018 | 13:47

قال ضابط كبير في سلاح الجو الإسرائيلي، تحدث مع الإعلام الإسرائيلي، إن سلاح الجو قصف أكثر من 100 هدف في غزة في غضون 24 ساعة، واصفا الهجمات بأنها درامية وواسعة جدا. وأشار الضابط إلى أن التركيز في الهجمات الأخيرة هو قصف أهداف قيمة بالنسبة للحماس ولها تأثير نفسي.

“الهجمة الأخيرة تختلف على نحو كبير من الهجمات السابقة. قصفنا في جولة القتال الأخيرة في غزة 4 أهداف نوعية – مبانٍ تتألف من 5 حتى 7 طوابق- لحركة حماس، استخدمت كمقرات للقوات الداخلية والعسكرية للحركة. للمقارنة، في حرب غزة الأخيرة قصفنا هدفين من هذا النوع فقط” قال الضابط الرفيع.

وتابع المسؤول العسكري الرفيع أن “عشرات المقاتلات شاركت في الهجمات وكانت تحمل أسلحة ثقيلة متنوعة. المنطق في ضرباتنا هو ليس ملاحقة كل قذيفة تطلق من غزة وإنما أن يشعر الجانب الآخر في الصباح بعد مشاهدة مدى الدمار حجم الثمن الذي دفعه لقاء إطلاق القذائف. هذا يساعد للردع”

وأضاف المسؤول الرفيع أن الجيش يحرص قبل قصف الأهداف النوعية في غزة على إبلاغ القاطنين فيها وفي محيطها بإخلائها، لأن الهدف إلحاق ضربات موجعة لحركة حماس وليس قتل المواطنين.

اقرأوا المزيد: 170 كلمة
عرض أقل

القذائف لم تفلح في إلغاء حفل الزفاف

حفل زفاف في إسرائيل (FLASH 90)
حفل زفاف في إسرائيل (FLASH 90)

كان عروسان على وشك إلغاء حفل زفافهما بسبب القذائف، ولكن بفضل المتطوعين عُثر على قاعة بديلة أجريت فيها مراسم الزفاف

انتظر هودياه وتسوريئل من مدينة نتيفوت، اللذان عمر كل منهما 22 عاما، وقتا طويل حتى الاحتفال بزفافهما الذي صادف أمس الإثنين. ولكن كانت لدى حماس برامج مختلفة، فبعد أن كان كل شيء جاهز لإجراء مراسم الزفاف، بدأت بإطلاق النيران، وبدأت صافرات الإنذار المثيرة للتوتر بالعمل، فاضطر العروسان إلى إلغاء مراسم الزفاف وفق إرشادات قيادة الجبهة الداخلية الإسرائيلية.

في ظل أجواء من الحزن، الخوف، والتوتر، أعلنت عائلتا العريسين عن إلغاء مراسم الزفاف. ولكن طرأ تغيير مفرح فجأة. اقترح أحد المدعوين، وهو يسرائيل حانيه، عضو في مجلس مدينة نتيفوت، على العريسين مكانا بديلا لإجراء الاحتفال في قاعة محصٌنة تقع أسفل كنيس في بلدة “بيت هجدي”، لهذا اتصل حانيه مع حاخام البلدة وطلب منه الموافقة على إجراء الزفاف في القاعة المحصٌنة.

“في الساعة الخامسة والنصف بعد الظهر، تلقيت اتصالا هاتفيا من أقرباء العريسين أوضحوا لي أن قيادة الجبهة الداخلية تعارض إقامة العرس في نتيفوت”، قال حانيه لصحيفة “يديعوت أحرونوت”. “شعرت بالحزن لأن العروسين غير قادرين على الاحتفال بزفافهما. فكرت ما الذي يمكن القيام به، وبعد بضع دقائق وجدت حلا: اتصلت بحاخام بلدة “بيت هجدي” وشرحت له ما حدث، وحصلت على موافقته وموافقة رئيس المجلس لإجراء الزفاف في القاعة أسفل الكنيس”.

بعد العثور على مكان بديل، وقف العروسان أمام تحد إذ ظلت الطاولات، الكراسي، الأطعمة، والمعدات الأخرى في نتيفوت. ولكن بمساعدة الأصدقاء عُثِر على حل لهذه المشكلة أيضا. نجح حانيه في إطار حملة في تجنيد متطوعين من مواطني المدينة، قاموا بنقل هذه المعدات من القاعة في نتيفوت، ومعدات الفرقة الموسيقية. كما ووصل متطوعون آخرون لتنظيف القاعة، وإعدادها للحفل، الذي جرى بعد وقت قصير.

شكرا العروسان المتطوعين والمسؤولين عن إقامة الحفل قبل إقامة مراسم الزفاف. “من المثير للدهشة رؤية كيف ساهم الجميع من أجل نجاح هذا اليوم الخاص”، قالوا.

اقرأوا المزيد: 270 كلمة
عرض أقل

أول قتيل في إسرائيل من قذائف حماس عامل فلسطيني

القتيل الفلسطيني محمود أبو عصبة جرّاء سقوط قذيفة من غزة في مدينة أشكلون (النت)
القتيل الفلسطيني محمود أبو عصبة جرّاء سقوط قذيفة من غزة في مدينة أشكلون (النت)

من بين 120 ألف مواطن في أشكلون، قُتِل فلسطيني من الخليل كان يعمل في إسرائيل بنيران أطلقتها حماس

13 نوفمبر 2018 | 10:41

لا تميّز القذائف الفتاكة التي تُطلق من قطاع غزة إلى إسرائيل، والتي تهدف إلى الدمار والخراب بين الضحايا. أمس الإثنين، قُتِل محمود عبد الحميد، وهو فلسطيني عمره 40 عاما من حلحول في الخليل كان يعمل في إسرائيل. كان بحوزة عبد الحميد تصريح عمل، وتصريح للمبيت في إسرائيل.

بعد إطلاق القذيفة، في ساعات منتصف الليل، عثر الجيران على عبد الحميد وزوجته ابنة 40 عاما، وهما عالقان في الطابق الرابع من مبنى كان قد أصيب من القذيفة. أعلنت قوات الإنقاذ عن وفاة عبد الحميد، ولكنها نقلت زوجته إلى المستشفى بحالة خطيرة، وهي تعاني من إصابات نتيجة الانفجار.

بطاقة هوية الضحية

“عندما وصلنا إلى الشقة في الطابق الأخير شاهدنا دمار شامل في إحدى الغرف. كان في الغرفة رجل وامرأة في الأربعينيات من عمرهما”، قال المضمد، إيال حِن. “كان الرجل فاقد الوعي وعانى من إصابات في معظم جسمه، أجرينا فحوصا طبية تبين لنا منها أن حالته خطيرة جدا، وأعلنا عن وفاته بعد وقت قصير. بالمقابل، لم تفقد المرأة وعيها، ولكنها عانت من إصابات بسبب التفجيرات وكانت حالتها خطيرة فنقلناها في سيارة العلاج المكثّف إلى المستشفى وقدمنا لها علاجا منقذا للحياة”.

اقرأوا المزيد: 171 كلمة
عرض أقل

وقف إطلاق النار مع حماس يهدد استقرار حكومة نتنياهو

وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان (Yonatan Sindel/Flash90)
وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان (Yonatan Sindel/Flash90)

ينتظر الجهاز السياسي في إسرائيل بترقب مؤتمرا خاصا ينوي زعيم حزب "إسرائيل بيتنا" ووزير الدفاع أفغيدور ليبرمان عقده اليوم، يتوقع أن يعلن خلاله استقالته من الحكومة على خلفية وقف إطلاق نار مع حركة حماس

14 نوفمبر 2018 | 09:36

اتفاق وقف إطلاق النار مع حماس يهدد استقرار حكومة نتنياهو: أعلن زعيم حزب “إسرائيل بيتنا”، أفيغدور ليبرمان، ووزير الدفاع في حكومة نتنياهو، أنه بصدد عقد صحفي طارئ، اليوم الأربعاء، بحضور أعضاء حزبه، ويتوقع محللون أن يعلن ليبرمان عن استقالته من الحكومة، الأمر الذي يعني تفكك الائتلاف الحكومي في إسرائيل والذهاب إلى انتخابات مبكرة.

ويشير المحللون في إسرائيل إلى أن الأزمة المرتقبة في حكومة نتنياهو تأتي على خلفية موافقة المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر على اتفاق لوقف إطلاق النار مع حماس، أمس الثلاثاء، بعد جولة قتال دامت 24 ساعة بين الطرفين. فبعد أن أعلن ديوان نتنياهو أن أعضاء الكابينيت وافقوا بالإجماع على وقف إطلاق النار مع حماس، خرج ديوان ليبرمان ببيان ينفي ذلك ويقول إنه عارض وقف إطلاق النار.

ويتعرض ليبرمان لانتقادات شديدة في إسرائيل على خلفية السياسة التي تنتهجها إسرائيل إزاء حماس، لا سيما وأن ليبرمان يشغل منصب وزير الدفاع. فالجمهور الإسرائيلي يذكر له مقولته إن “هنية لن يبقى على قيد الحياة في حال تسلم منصب وزير الدفاع”. إضافة إلى ذلك، يقول محللون إسرائيليون إن ليبرمان لم يحدث تغييرا كبيرا في إطار منصبه وزير الدفاع.

وفي حال أعلن ليبرمان استقالته من الحكومة، ستذهب إسرائيل في غضون 3 أشهر إلى انتخابات مبكرة قبل الموعد المحدد في شهر نوفمبر

يذكر أن إسرائيل شهدت أمس مساءً احتجاجات ضد اتفاق إطلاق النار مع حماس، نظمها سكان من جنوب البلاد اتهموا القيادة الإسرائيلية بأنها “تهمل سكان الجنوب” ولا توفر لهم الأمن. وقام محتجون بسد طرق في جنوب إسرائيل وتوعدوا بأنهم سيعوقون دخول الشاحنات إلى غزة احتجاجا على الوضع الأمني. وقال سكان من الجنوب إن حركة حماس هي التي تدير حياتهم في الحقيقة. “هنية يقرر متى ندخل إلى الملاجئ ومتى نخرج منها” قال أحدهم لوسائل الإعلام.

اقرأوا المزيد: 265 كلمة
عرض أقل

“الشرطة غفلت عن إنقاذ شخصين عالقين تحت الأنقاض”

صورة لمبنى لحقه الدمارفي مدينة أشكلون بعد سقوط قذيفة من غزة (Nati Shohat/Flash90)
صورة لمبنى لحقه الدمارفي مدينة أشكلون بعد سقوط قذيفة من غزة (Nati Shohat/Flash90)

صحفيون إسرائيليون: إخفاق الشرطة وقوات الإنقاذ الإسرائيلية في علمية إنقاذ عالقين من مبنى تضرر من قذيفة في مدينة أشكلون عظيم.. لولا يقظة أحد الجيران لما كان عثر على شخصين كانا تحت الأنقاض

13 نوفمبر 2018 | 12:34

قال صحفيون إسرائيليون، اليوم الثلاثاء، إن قوات الإنقاذ والشرطة الإسرائيلية، سجلت إخفاقا كبيرا في عملية إنقاذ ضحايا في مبنى تضرر في مدينة أشكلون جرّاء إصابة مباشرة لقذيفة من قطاع غزة، ليلة الاثنين. فبعد أن أغاثت قوات الإنقاذ امرأة إسرائيلية من مكان سقوط القذيفة، غادرت المكان ليتضح لاحقا أنها تركت ورائها شخصين عالقين تحت أنقاض المبنى.

ووفق رواية المراسل في صحيفة “هآرتس”، جوش برنر، عادت قوات الإنقاذ والشرطة إلى المكان بعد ساعة مرة ثانية في أعقاب بلاغ من مواطن إسرائيلي مر بالمكان بوجود ضحايا تحت أنقاض المبنى الذي تدمر من القذيفة، ليتضح بالفعل وجود شخصين نُسيا تحت الأنقاض، قتيل فلسطيني مقيم في إسرائيل وامرأة إسرائيلية مصابة بجروح خطيرة كانت معه.

ووصفت قوات الإنقاذ المشهد بأنه مروع لأن الفلسطيني والإسرائيلية كانا متعانقين تحت الأنقاض، ولولا انتباه الجار، لبقيا هناك دون علم أحد. وقالت القوات إنها غفلت عن إنقاذ الشخصين الذين كانا عالقين تحت الأنقاض في الدور الرابع، لأنها كانت مشغولة بإنقاذ امرأة في الطابق آخر في المبنى، وسارعت إلى مبنى آخر في المدينة بعد تقارير عن وقوع إصابات عديدة ووجود عالقين.

وكتب صحفي آخر يعمل في هيئة البث الإسرائيلي، أن مراسل الهيئة كان في مسرح سقوط القذيفة في أشكلون بعد أن غادرت قوات الإنقاذ والشرطة المكان، وخلال مقابلة مع جار للمبنى الذي قصف علم أن هناك عالقين، فسارع المراسل إلى التوجه إلى الشرطة، فأرسلت قوات ليتضح تقصير الشرطة الإسرائيلية وقوات الإنقاذ.

اقرأوا المزيد: 216 كلمة
عرض أقل

مئات القذائف من غزة والجيش الإسرائيلي يقصف مبانٍ لحماس

قوات إسرائيلية عند الحدود مع قطاع غزة (Hadas Parush/FLASH90)
قوات إسرائيلية عند الحدود مع قطاع غزة (Hadas Parush/FLASH90)

الجيش الإسرائيلي ينشر دبابات ويدفع بقوات مشاة إلى الحدود مع قطاع غزة والمجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر يجري جلسة طارئة عند الساعة ال9 صباحا لبحث التصعيد الأمني الخطير مع القطاع

13 نوفمبر 2018 | 09:11

إطلاق مئات القذائف من غزة نحو إسرائيل في غضون 12 ساعة وهجمات جوية إسرائيلية نوعية في القطاع: أسفرت جولة القتال الجارية بين إسرائيل وحركة حماس في قطاع غزة عن مقتل شخص وإصابة إسرائيليتين بجروح خطيرة جرّاء سقوط قذيفة أطلقت من قطاع غزة على بيت في مدينة أشكلون.

وأفادت قوات الإنقاذ الإسرائيلية بسقوط عشرات الجرحى من الجانب الإسرائيلي في الهجمات الصاروخية التي أطلقتها المنظمات الفلسطينية من قطاع غزة نحو البلدات الإسرائيلية المحاذية للقطاع. وكانت المنظمات قد استهدفت حافلة إسرائيلية، أمس الأثنين، مما أدى إلى إصابة جندي إسرائيلي بجروح خطيرة.

وردا على هذه الهجمات الصاروخية المتواصلة من القطاع قام الجيش الإسرائيلي بقصف مواقع عسكرية تابعة لحركة حماس ومبانٍ عالية تابعة للحركة، أبرزها مبنى محطة الأقصى ومبنى قيادة الأمن الداخلي في حي رمال ومكتب الاستخبارات العسكرية التابعة لحماس شمال القطاع. ومنذ ساعات الصبح، نقل الجيش الإسرائيلي قوات مدفعية ومشاة إلى الحدود مع غزة.

وفي تطور آخر يدل على خطورة الوضع، قرّر المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر، الكابنيت، تقديم الجلسة المعينة للساعة ال4 بعد الظهر، وعقدها على نحو طارئ الساعة ال9 صباحا.

وتوعد الجيش أن حركة حماس تدرك جيدا الثمن الباهظ الذي ستدفعه في حال قررت مواصلة المواجهة، بعد أن أعلنت المنظمات الفلسطينية أنها ستوسع دائرة القصف لتشمل مدينة أشدود وبئر السبع.

اقرأوا المزيد: 193 كلمة
عرض أقل

إقبال متزايد على العمليات التجميلية في إسرائيل

صورة توضيحية
صورة توضيحية

وفق بيانات الاتحاد الإسرائيلي لجراحة التجميل، فقد اجتاز في السنة الماضية أكثر من 450 ألف إسرائيلي إجراءات تجميلية، %40 من بينهم كانوا رجالا

12 نوفمبر 2018 | 17:49

يتبين من بيانات جديدة نشرها، أمس الأحد، الاتحاد الإسرائيلي لجراحة التجميل أن جراحة التجميل تحظى بشعبية في إسرائيل. ويتضح من هذه البيانات أنه خلال العام 2018، اجتاز نحو 456 ألف إسرائيلي إجراءات تجميلية، ونحو 65 ألف اجتازوا عمليات تجميلية. كذلك، تُجرى أكثر من 5.000 عملية جراحية شهريا، ونحو 38 ألف إجراءات تجميلية مثل حقن البوتكس.

علاوة على هذا، يتضح من استطلاع شارك فيه أطباء أنه طرأت زيادة ملحوظة على الطلب لاجتياز عمليات جراحية لرفع الثديين أو تصغيرهما، وبالمقابل، طرأ انخفاض على الطلب لإجراء عمليات لشد الوجه وتكبير الصدر. أشار اتحاد جراحة التجميل إلى أن وزارة الصحة الإسرائيلية توصي بالرضاعة ما أدى إلى انخفاض الطلب على عمليات تكبير الصدر. رغم هذا، ما زالت عملية تكبير الصدر الأكثر طلبا بين العمليات الجراحية التجميلية في إسرائيل، إذ أجري في عام 2018 ما معدله 8.861 عملية من هذا النوع. حقن البوتكس هو الأكثر طلبا، إذ تم تقديم 197,435 علاجا في عام 2018.

هناك حقيقة هامة أخرى تم الكشف عنها من البيانات تشير إلى أنه في السنوات الماضية طرأت زيادة كبيرة على طلب الخضوع لعمليات جراحية تجميلية لدى الرجال، وقد اجتاز %40 من الرجال عمليات جراحية من هذا النوع من بين إجمالي هذه العمليات في عام 2018. قال الدكتور مئير كوهين، رئيس اتحاد جراحة التجميل في اتحاد الأطباء: “في السنوات الماضية، طرأت زيادة على الطلب لاجتياز عمليات جراحية من قبل الرجال، وقد ساهمت مواقع التواصل الاجتماعي وصور السلفي، إضافة إلى نموذج الجمال الرجولي في هذه المعطيات. إذا كان يبدو أن الإجراءات الجراحية التجميلية هي من نصيب النساء، يتضح الآن أنه طرأ تغيير كبير على طلب الخضوع لهذه العمليات بين كلا الجنسين”.

اقرأوا المزيد: 254 كلمة
عرض أقل

التهدئة تنهار.. غزة على حافة الحرب

عمود دخان في غزة بعد قصف لسلاج الجو الإسرائيلي هناك (Abed Rahim Khatib/Flash90)
عمود دخان في غزة بعد قصف لسلاج الجو الإسرائيلي هناك (Abed Rahim Khatib/Flash90)

هل انهارت تفاهمات التهدئة بين إسرائيل وحماس؟ إطلاق عشرات القذائف من قطاع غزة نحو البلدات الإسرائيلية المحاذية والحديث عن إصابات في الجانب الإسرائيلي والجيش الإسرائيلي يقصف في القطاع

12 نوفمبر 2018 | 17:34

أكّد الجيش الإسرائيلي، اليوم الاثنين، أنه شن هجمات جوية واسعة في قطاع غزة، استهدف فيها نحو 70 موقعا تابعا لحماس، بعد تعرض البلدات الإسرائيلية المحاذية لقطاع غزة لقصف عنيف من القطاع. وأضاف الجيش أن المنظومة الدفاعة “القبة الحديدية” تصدت لعشرات القذائف، بغلت نحو 300 قذيفة، إلا أن بعضها سقط في الأراضي الإسرائيلية وأسفر عن إصابات.

وتحدثت تقارير إسرائيلية عن سقوط قذائف في مدينتي سديروت ونتيفوت وبلدات إسرائيلية أخرى، وعن قصف حافلة إسرائيلية بصاروخ أدى إلى إصابة شاب إسرائيلي بجروح خطيرة. ونقل الإعلام الإسرائيلي صورا لأماكن سكنية تضررت جرّاء سقوط القذائف.

إصابة حافلة إسرائيلية بقذيفة من غزة

يذكر أن التصعيد الراهن يأتي في أعقاب اشتباك عنيف لقوة عسكرية إسرائيلية سرية نشطت أمس الأحد في عمق قطاع غزة، مع عناصر من كتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة حماس. وأسفر الاشتباك عن مقتل ضابط إسرائيلي رفيع وإصابة آخر، ومقتل 7 عناصر من الكتائب.

اقرأوا المزيد: 133 كلمة
عرض أقل

فنانو إسرائيل يعارضون إقحام السياسة في الفن

صورة توضيحية (Miriam Alster/FLASH90)
صورة توضيحية (Miriam Alster/FLASH90)

وقّع آلاف الفنانين على عريضة ضد قانون "الولاء في الثقافة"، الذي يُتوقع أن يؤدي إلى سحب الميزانيات من مؤسسات ثقافية تمس بقيّم الدولة ورموزها

12 نوفمبر 2018 | 15:40

لا يزال قانون “الولاء في الثقافة”، الذي بادرت إليه وزيرة التربية والثقافة الإسرائيلية، ميري ريغيف، يثير انتقادات في إسرائيل. يرمي هذا القانون الذي صادقت عليه الحكومة مؤخرا إلى سحب الميزانيات من هيئات ثقافية “تسعى” إلى تقويض قيّم الدولة ورموزها.

أرسل أمس “منتدى مؤسسات الثقافة والفن في إسرائيل” عريضة إلى أعضاء الكنيست ضد القانون. وقّع نحو 2800 فنان، مفكّر، كاتب، سينمائي، وشخصيات أخرى من مجال الثقافة في إسرائيل من بينهم خمسة أشخاص حاصلون على “جائزة إسرائيل” العريقة على العريضة التي تطالب بمنع سن القانون.

“نحن فنانون ومفكّرون نناشد الحكومة الإسرائيلية والكنيست الإسرائيلي بعدم سن قانون ‘الولاء في الثقافة’، كُتِب في العريضة. “إذا سُنّ القانون، يمكن سحب التمويل الجماهيري لأي نشاط ثقافي، لأسباب سياسية، ويمكن في إطاره أن يخضع عالم الثقافة الإسرائيلي، الإبداع والفن، إلى تحليلات سياسية، قرارات شعبوية، واعتبارات جهات سياسية”.

وكُتِب أيضا: “المجتمع الإسرائيلي متين وديمقراطي، يستمد قوته من قدرته على إقامة حوار متنوع، يحترم الآراء ووجهات النظر المختلفة. يهدف تمويل المشاريع الثقافية إلى ضمان إطار واسع من التفكير والإبداع، لصالح كل المجتمع الإسرائيلي، والتيارات والآراء المختلفة. لهذا، لا يجوز المصادقة على القانون، ويحظر السماح لأية هيئة حاكمة استخدام ميزانية الجمهور لمنع التعبير الشرعي عن الآراء المختلفة في الحيز العام، التي لا تتماشى مع الهيئة الحاكمة”.

اقرأوا المزيد: 193 كلمة
عرض أقل

في ظل التصعيد في غزة.. مطالبة بتعيين قائم بأعمال لنتنياهو

رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ووزيرة الثقافة ميري ريغيف (FLASH 90)
رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ووزيرة الثقافة ميري ريغيف (FLASH 90)

على الرغم من أن نتنياهو قطع زيارته إلى فرنسا وعاد لإدارة الأزمة الأمنية، فإنه تعرض لانتقادات لأنه اختار ميري ريغيف لتشغل منصب القائم بأعمال رئيس الحكومة في هذه الفترة الدقيقة‎

12 نوفمبر 2018 | 13:19

تسلط العملية الإسرائيلية التي تورطت في غزة الضوء على نتنياهو واتخاذه القرارات الإسرائيلية. ففي حين وقعت حادثة، كان يبدو فيها أن إسرائيل وحماس أصبحتا على وشك التصعيد، كان نتنياهو في باريس بمناسبة ذكرى انتهاء الحرب العالمية الأولى. يتطلب القانون الإسرائيلي تعيين قائم بأعمال رئيس الحكومة عندما يكون الرئيس خارج البلاد، ولكن نتنياهو الذي يفضل ألا يعين أحدا من منافسيه في الحزب، يختار كل مرة سياسيا آخر ليقوم بأعماله تعبيرا له عن ولائه السياسي. لقد اختار نتنياهو هذه المرة الوزيرة ميري ريغيف لتقوم بأعماله، ولكن تنقصها خبرة بالشؤون الأمنية من هذا النوع. 

لهذا تعرض نتنياهو لانتقادات لاذعة. هاجم رئيس الحكومة الأسبق، إيهود باراك، نتنياهو في حسابه على تويتر: “أتساءل حول قرارات نتنياهو، وحول تعيينه ميري ريغيف لترأس شؤون الدولة في الوقت الذي ستُشن فيه حملة في غزة”.‎ ‎

ادعى مقربو نتنياهو ردا على الانتقادات أن نتنياهو أدار الأزمة وهو في باريس، وأن المشكلة الوحيدة تكمن في أن رئيس الحكومة ليست لديه طائرة خاصة مزوّدة بوسائل أمنية، ما أجبره على إجراء استشارات وهو في طائرة لشركة تجارية.‎ ‎

اقرأوا المزيد: 164 كلمة
عرض أقل

الرجال الإسرائيليون يعيشون أكثر من غيرهم

صورة توضيحية (Hadas Parush/Flash90)
صورة توضيحية (Hadas Parush/Flash90)

يكشف تقرير جديد أن متوسط طول العمر لدى الإسرائيليين هو الأعلى مقارنة بسائر دول العالم؛ أية دولة عربية تحتل المرتبة الأعلى في متوسط طول العمر؟

12 نوفمبر 2018 | 12:15

يتبين من تقرير جديد نُشر في نهاية الأسبوع أن متوسط العمر في إسرائيل هو الأعلى في معظم دول العالم. وفق التقرير، الذي يستند إلى بيانات منظمة الصحة العالمية والأمم المتحدة، يحتل الرجال الإسرائيليون المرتبة الثالثة في العالم في متوسط طول العمر، أما النساء الإسرائيليات فيحتللن المرتبة الثانية عشرة. فحص معدو التقرير بيانات من 195 دولة بين الأعوام 1950 حتى 2017، تضمنت معايير صحية كثيرة، منها التغييرات التي طرأت على متوسط العمر في العقود الماضية، إضافة إلى أسباب الوفاة.

يتبين من التقرير أنه في هذه السنوات طرأ انخفاض كبير على عدد حالات الوفاة في السنة في العالم، وقد طرأ الانخفاض الأكبر في مستوى الوفاة لدى الأطفال دون سن خمس سنوات، وذلك بفضل تحسّن طرق الولادة وخدمات الصحة في العالم. خلافا للأطفال، شهدت حالات الوفاة لدى المسنين زيادة مضطردة، ويعود ذلك إلى زيادة متوسط العمر التي أدت إلى زيادة عدد المسنين في العالم، مقارنة بالماضي.

وفق التقرير، فإن متوسط العمر المتوقع الأعلى لدى الرجال هو في سويسرا، ويصل إلى 82.1 سنة، تليها سنغافورة (‏81.9 سنة بالمعدل)، ويحتل الرجال الإسرائيليون المرتبة الثالثة في متوسط العمر المتوقع الذي يصل إلى 81.2 سنوات. يحتل الرجال الكويتيون المرتبة السابعة في متوسط العمر الذي يصل إلى 80.6 سنوات. في سنغافورة هي الدولة ذات متوسط عمر النساء هو الأعلى، إذ تعيش فيها النساء 87.5 سنوات بالمعدل، ثم تليها اليابان (87.2 سنة)، الكويت (‏87.1‏ سنة)، وأيسلندا (‏85.9‏ سنة).

كما يتضح من التقرير، أن الدول الإفريقية هي الدول الأكثر خطورة من حيث ولادة الأطفال والعيش فيها. تتميز جمهورية أفريقيا الوسطى بمتوسط العمر الأكثر انخفاضا، إذ يصل فيها متوسط عمر الرجال إلى 50.2 أعوام، ومتوسط عمر النساء هو 59.3 أعوام.

اقرأوا المزيد: 256 كلمة
عرض أقل

“هدف العملية لم يكن اغتيال أو خطف قيادي في حماس”

نشاط عسكري سري للجيش الإسرائيلي (الجيش الإسرائيلي)
نشاط عسكري سري للجيش الإسرائيلي (الجيش الإسرائيلي)

قال الجيش الإسرائيلي أن العملية السرية التي كشفت في غزة وتعقدت هي شيء بسيط من النشاطات السرية التي تقوم بها إسرائيل من أجل الحفاظ على تفوقها العسكري

12 نوفمبر 2018 | 09:21

أكدّ الجيش الإسرائيلي، اليوم الاثنين، أن هدف العملية العسكرية السرية التي أطلقتها قوة خاصة تابعة للجيش الإسرائيلي في منطقة خان يونس في غزة، والتي أودت بحياة ضابط إسرائيلي كبير وإصابة آخر بجروح متوسطة، لم تكن اغتيال أو خطف قيادي في حماس.

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، رونين مانليس، إن القوة الخاصة كانت تنشط في غزة بهدف إزالة خطر محدق بدولة إسرائيل وأضاف أن القوة كانت في عملية عسكرية متواصلة وواجهت “واقعا معقدا”. وأشاد مانليس بتصرف المقاتلين الإسرائيليين بعد الاشتباك الذي اندلع مع عناصر حماس قائلا إنهم “حاربوا ببسالة”.

وأشار المتحدث العسكري إلى أن اسم الضابط الذي قتل وتفاصيله لن تكشف. وتابع أن العملية التي كشفت الليلة في غزة كانت شيئا بسيطا من النشاطات السرية التي تقوم بها القوات الخاصة الإسرائيلية بهدف الحفاظ على التفوق العسكري الإسرائيلي.

وشدّد مانليس على أن الجيش في حالة تأهب للرد على تطورات أمنية محتملة من غزة، متعلقة بالعملية التي أسفرت عن مقتل قائد في الجناح العسكري لحركة حماس، و6 مقاتلين آخرين.

اقرأوا المزيد: 153 كلمة
عرض أقل

100 عام على الحرب التي غيّرت وجه العالم

الزعماء في الاحتفال الخاص في باريس (AFP)
الزعماء في الاحتفال الخاص في باريس (AFP)

شارك عشرات الزعماء في احتفال خاص في باريس لذكرى مرور 100 عام على الحرب العالمية الأولى: "لن تزول عواقب الحرب أبدا"

11 نوفمبر 2018 | 16:02

شارك اليوم الأحد، زعماء من سعبين دولة في احتفال مركزي في باريس بمناسبة مرور مئة عام على الهدنة التي أدت إلى إنهاء الحرب العالمية الأولى. قدّم زعماء كثيرون التحية لملايين الجنود والمواطنين الذين قُتِلوا في الحرب الضارية، التي انتهت بتاريخ 11 تشرين الثاني 1918.

ترأس الاحتفال الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، وشارك فيه من بين زعماء آخرين، رئيس الولايات المتحدة، دونالد ترامب، المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، ورئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو. أشار الرئيس الفرنسي، الذي كان الخطيب الرئيسي في الاحتفال، في خطابه إلى السلام الهش، والخطر الكامن في العنصرية. “لن تزول عواقب هذه الحرب أبدا، فالشياطين تخرج من الأرض ثانية”، قال ماكرون. كما حث الزعماء على العمل معا من أجل السلام، سعيا منهم لمواجهة التحديات مثل التغييرات الإقليمية، الفقر، الجوع، ونقص المساواة.

في وقت لاحق من اليوم، سيعقد ماكرون مؤتمرا في قصر الإليزيه، يشارك فيه زعماء العالم، وهو يهدف إلى تعزيز التعاون بين المشاركين، وإلى منع ارتكاب أخطاء الماضي ثانية، تلك التي أدت إلى نشوب الحرب العالمية الأولى.

الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون (AFP)

قال بنيامين نتنياهو، أمس السبت، قبل أن يتجه إلى باريس “نحن في طريقنا للمشاركة في الاحتفال الهام للذكرى المئوية لانتهاء الحرب العالمية الأولى. ذكرى الحرب الضارية التي أسفرت عن قتل الملايين. لقد أثرت هذه الحرب في شعبنا أيضا. أولا، لأنه شارك فيها آلاف المقاتلين اليهود، ما يشير إلى التغيير في قدرتنا على حماية أنفسنا، وطبعا لأن الحرب أدت إلى نهاية الإمبراطورية العثمانية التي سيطرت على بلادنا، وساهمت في شق طريق الصهيونية”.

قُتِل نحو عشرة ملايين جندي، وقُتِل ملايين المواطنين في الحرب العالمية الأولى، التي كانت أحد النزاعات المسلحة الأكثر فتكا في التاريخ، وأدت إلى تغييرات جذرية سياسية وديموغرافية في أوروبا. لقد استمر السلام بعدها لمدة قصيرة، نحو عقدين فقط، حتى اجتاح الألمان الدول الجارة وبدأت الحرب العالمية الثانية.

اقرأوا المزيد: 276 كلمة
عرض أقل