ليفني تنسحب من السباق الانتخابي معتزلة السياسة

تسيبي ليفني (Tomer Neuberg/Flash90)
تسيبي ليفني (Tomer Neuberg/Flash90)

اعلنت وزيرة الخارجية ورئيسة المعارضة في السابق في مؤتمر صحفي خاص اعتزالها السياسة وتنحي حزبها من سباق الانتخابات إثر تراجع قوتها السياسية في إسرائيل

18 فبراير 2019 | 15:49

أعلنت السياسية الإسرائيلية تسيبي ليفني، ظهر اليوم الاثنين، عن استقالتها من الحياة السياسية بعد 20 عاما في الكنيست، وخروج حزبها “هتنوعا” (الحركة) من سباق الانتخابات للكنسيت القادم، المقررة لل9 من نيسان/ أبريل 2019، على خلفية تراجع قوة حزبها بعد الانفصال عن حزب العمل.
واعتذرت ليفني لمناصريها وقالت في مؤتمر صحفي خاص: “لا نملك قوة سياسية كافية لكي نطبق مبادئنا، لن أغفر لنفسي لضياع الأصوات. قرّرت التنحي من المنافسة الانتخابية وأنا مقتنعة أنني قدمت كل ما يمكن من أجل دولتنا العزيزة”.

وبدا على السياسية العريقة التي لقبت بأنها الأقوى التي نشأت في إسرائيل بعد غولدا مئير الانفعال خلال المؤتمر. وقالت ليفني التي شغلت منصب وزيرة الخارجية في الماضي وتزعمت حزب “كاديما” بعد أريئيل شارون وإيهود أولمرت، إنها بذلت جهدا من أجل توحيد معسكر اليسار الإسرائيلي، لكن محاولاتها لم تنجح.

وأضافت أنها انتخبت للكنيست قبل 20 عاما، ومنذ ذاك حين وهي تناضل من أجل الحفاظ على الطابع الديمقراطي لدولة إسرائيل وتعمل على تكريس المساواة. “الانفصال عن الفلسطينيين ضروري من أجل الحفاظ على أغلبية يهودية في دولة إسرائيل” قالت ليفني.

وانتقدت السياسية المعارضة الحكم الحالي برئاسة نتنياهو وقالت: “السنوات الأخيرة كانت قاسية. كلمة السلام تحوّلت إلى شتيمة، الديموقراطية تتعرض لهجوم، ومخالفة الحاكم أصبحت أمر مروض.. الحاكم يهاجم الإعلام وجهاز القضاء. إذا لم نوقفه ستكون هذه المعركة الأخيرة من أجل الديموقراطية الإسرائيلية”.

يذكر أن ليفني شغلت منصب رئيسة المعارضة في إسرائيل حتى ال1 من يناير قبل أن يعلن رئيس حزب العمل، آفي غباي، عن انهاء الشراكة معها. بعدها، سعت ليفني إلى إقامة ائتلاف مع أحزاب مختلفة ولكن سعيها لم ينجح.

اقرأوا المزيد: 241 كلمة
عرض أقل

تقرير.. نتنياهو التقى سرا وزير خارجية المغرب

رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو (Amit Shabi/POOL)
رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو (Amit Shabi/POOL)

وفق تقرير إسرائيلي، التقى نتنياهو في هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك وزيرا مغربيا وتحدث معه عن تطبيع العلاقات بين البلدين والنضال ضد إيران

18 فبراير 2019 | 13:26

نشرت القناة 13 الإسرائيلية، أمس الأحد، أن رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، التقى سرا وزير خارجية المغرب، ناصر بوريطة، على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك في أيلول الماضي. قال موظف إسرائيلي مسؤول إن الزعيمين تحدثا عن تطبيع العلاقات بين البلدين والنضال المشترك ضد إيران. كما حاول نتنياهو دفع زيارة له إلى المغرب ولكنه لم ينجح.

وفق التقارير، قبل بضعة أسابيع من اللقاء، طرد المغاربة السفير الإيراني من الرباط، وأعادوا سفراءهم من طهران بسبب تدخل إيران في المغرب وفق ادعاءاتهم. لم ينكر مكتب رئيس الحكومة التفاصيل وقالوا: “نحن لا نتطرق إلى العلاقات مع دول لا تقيم إسرائيل معها علاقات رسمية. ولا يشكل هذا التعليق مصادقة على الخبر”.

في الشهر الماضي، ورد تقرير في موقع “أخبار تونس” أن السلطات التونسية والجزائرية رفضت السماح لطائرة رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، أن تدخل مجاليهما الجوي وهي في طريقها إلى المغرب. جاء في التقرير، أنه ربما كان الرفض بناء على التنسيق بين البلدين. ‏‎ ‎

وفق التقارير، يتوقع أن يزور نتنياهو المغرب في شهر آذار، ولكن طلبت الرباط تأجيل الزيارة حتى موعد آخر. قالت تلك الجهات المطلعة أن مسؤولين في دول مختلفة، منها فرنسا، الولايات المتحدة، السعودية، ودول الإمارات قد حاولت التدخل وممارسة ضغط على السلطات في الجزائر وتونس، طالبة السماح بدخول الطائرة في مجاليهما الجوي. يبدو أن المسؤولين قد وعدوا بأن يتم دخول الطائرة سرا دون تسريب معلومات إلى وسائل الإعلام، تجنبا للضجة الجماهيرية، ولكن رُفض طلبهم.

اقرأوا المزيد: 223 كلمة
عرض أقل

“تصريحات محرجة”: الأزمة بين إسرائيل وبولندا تتفاقم

رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ورئيس الوزراء البولندي، ماتيوش مورافيتسكي (AFP)
رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ورئيس الوزراء البولندي، ماتيوش مورافيتسكي (AFP)

في ظل الأزمة بين إسرائيل وبولندا، التي تسببت بها أقوال نتنياهو عن تورط بولندا في الهولوكوست، بدأت تفكر بولندا في مقاطعة قمة سياسية سوف تُجرى في إسرائيل

18 فبراير 2019 | 11:49

ما زالت الأزمة بين إسرائيل وبولندا التي اندلعت قبل عدة أيام بسبب تصريحات مسؤولين إسرائيليين حول تعاون البولنديين مع النازيين مستمرة حتى أن حدتها قد ازدادت. هاجم سفير بولندا في إسرائيل، مارك مغيروفسكي، اليوم الإثنين، القائم بأعمال وزير الخارجية، يسرائيل كاتس، بعد أن اقتبس كاتس في مقابلة معه أقوال رئيس الحكومة الراحل، إسحاق شمير، الذي قال: “على البولنديين أن يتخلصوا من معاداة السامية التي رضعوها عبر حليب أمهاتهم”. في وقت لاحق، جاء على لسان مكتب رئيس الحكومة البولندي، ماتيوش مورافيسكي – الذي ألغى مشاركته في قمة لمجموعة فيشغراد في إسرائيل، التي ستبدأ غدا الثلاثاء – أن بولندا قد لا تشارك في القمة كليا.

أشار رئيس مكتب رئيس الحكومة البولندي، ميخائيل دفورتشيك، إلى أن تصريحات كاتس “مخجلة” قائلا: “في ظل التصريحات، هناك تساؤلات كبيرة حول مشاركة ممثلين بولنديين في قمة لمجموعة فيشغراد (V4‎) في إسرائيل”. قالت جهات بولندية إن احتمال عدم مشاركة وزير الخارجية البولندي في القمة في إسرائيل عال جدا.

قال الوزير كاتس أمس: “لا يمكن التساهل مع ذكرى الهولوكوست، فهي كارثة لن ننساها ولن نسامح من اقترفها”. وفق أقواله: “تعاون البولنديون مع النازيين في جريمتهم دون شك. وفق أقوال إسحاق شمير، على البولنديين التخلص من معاداة السامية التي رضعوها عبر حليب أمهاتهم. لا يمكن نسيان هذا الماضي، لا سيما نحن الذين نتحمل نتائج كارثة الهولوكوست. سوف نتابع العمل ضد هذه الجريمة”.

اندلعت الأزمة الحالية مع بولندا في الأسبوع الماضي، عندما قال رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو: “تعاون البولنديون مع النازيين وأنا لا أعرف شخصا واحدا تم تقديم شكوى ضده بسبب هذه الأقوال”. في ظل التصريحات التي نشرها نتنياهو، ألغى رئيس الحكومة البولندية، مورافيتسكي، مشاركته في قمة مجموعة فيشغراد (بولندا، هنغاريا، تشيكيا، وسلوفاكيا) التي سوف تُجرى في إسرائيل. بدلا منه، يفترض أن يشارك وزير الخارجية البولندية، ولكن هناك شكوك حول مشاركته أيضا.

قالت جهة سياسية إسرائيلية في أعقاب إلغاء مشاركة مورافيتسكي “تسرنا رؤية وزير الخارجية البولندي في القمة. نأمل أن تكون ناجحة إلى حد بعيد، ونعرف أنه تُجرى انتخابات في بولندا أيضا”.

اقرأوا المزيد: 307 كلمة
عرض أقل

الكابينيت يصادق على خصم “رواتب الأسرى”

الكابينيت الإسرائيلي (Marc Israel  Sellem/POOL)
الكابينيت الإسرائيلي (Marc Israel Sellem/POOL)

شهدت جلسة الكابينيت الإسرائيلي التي تم المصادقة خلالها على خصم رواتب الأسرى الفلسطينيين من أموال الضرائب التي تنقلها إسرائيل إلى خزنة السلطة جدلا حادا بين الوزير بينيت ورئيس الشاباك

18 فبراير 2019 | 10:05

قدّر مراقبون إسرائيليون، اليوم الخميس، أن خطوة المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر المصادقة على خصم أموال الضرائب التي تنقلها إسرائيل لخزنة السلطة وتخصصها السلطة لأسر الأسرى والشهداء في الوقت الراهن، تخدم مصالح إسرائيلية داخلية أكثر منها خارجية.

وقال هؤلاء إن الخصم يخدم الدعاية الانتخابية للحكومة الراهنة، لا سيما في وجه الانتقادات الموجهة لها بشأن الأموال التي تنقلها للفلسطينيين. وخمّن بعضهم أن الأموال التي ستخصم في الراهن، نحو نصف مليار دولار، ستجمد وسيتم نقلها بعد الانتخابات أي بعد ال9 من شهر أبريل/ نيسان، يوم الانتخابات الإسرائيلية.

وتستند القيادة الإسرائيلية في قرارها إلى قانون تم تشريعه في البرلمان العام الفائت، يلزم جهاز الأمن نقل تقرير للكابينيت الإسرائيلي بخصوص الأموال التي تنقلها السلطة للأسرى، وبناء على ذلك يقوم وزير المالية بخصم المبلغ من أموال الضرائب التي تجمعها إسرائيل للسلطة.

وكشفت القناة 12 الإسرائيلية، أمس الأحد، أن جلسة الكابينيت شهدت جدلا حادا بين الوزير نفتالي بينيت ورئيس جهاز الأمن العام (الشاباك)، نداف أرغمان، وذلك على خلفية المبلغ الذي تنقله السلطة إلى عائلات الأسرى.

ففي حين تحدث أرغمان عن المبالغ قائلا إن جهاز الأمن يقدر أن السلطة نقلت نحو 500 مليون شيكل، هاجم الوزير رئيس الشاباك قائلا إن القانون سنُ في الكنيست منذ 8 أشهر، وجهاز الأمن لم ينقل بعد صورة دقيقة عن الأموال التي تنقلها السلطة للأسرى. فردّ رئيس الشاباك قائلا إنه لن يقبل ملاحظات من هذا القبيل وإن العمل على هذا الشأن يتم بصورة جدية.

فتدخل رئيس الحكومة نتنياهو طالبا من الوزير بينيت أن لا يقطع رئيس الشاباك بهذه الصورة. ووصف وزراء حضروا الجلسة المشحونة المواجهة بين الاثنين بأنها كانت غير عادية وحادة، وبرز فيها أن بينيت يهزأ من عمل الشاباك في خصوص ملف الأموال التي تنقلها السلطة للأسرى والشهداء.

اقرأوا المزيد: 261 كلمة
عرض أقل

غانتس: “في عهدي لن تحصل إيران على سلاح نووي”

رئيس هيئة الأركان سابقا، بيني غانتس (Hadas Parush/Flash90)
رئيس هيئة الأركان سابقا، بيني غانتس (Hadas Parush/Flash90)

في خطابه الباكورة في الحلبة الدولية، علق رئيس هيئة الأركان سابقا، غانتس، على أقوال وزير الخارجية الإيراني موضحا: "لن نتبع أية سياسة تصالح في عهدي"

17 فبراير 2019 | 16:14

دخل رئيس حزب “حوسين ليسرائيل”، رئيس هيئة الأركان سابقا، بيني غانتس، الحلبة الدولية للمرة الأولى. في خطابه اليوم الأحد، في قمة ميونخ للأمن قال غانتس “لن تحصل إيران على سلاح نووي في عهدي”، مناشدا الحضور “لا تصدقوا أكاذيب ظريف”، وذلك بعد أن قال وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف إن خطر الحرب ضد إسرائيل كبيرة جدا.‎ ‎

“أقف هنا اليوم بصفتي رئيس هيئة الأركان الإسرائيلي سابقا، وزعيما إسرائيليا يرغب في أن يصبح رئيس الحكومة القادم”، قال غانتس في مستهل خطابه في المؤتمر في ألمانيا. “أقف هنا بصفتي ابن مالكا وناحوم غانتس، الناجيَين من الهولوكوست. هذه لحظة مؤثرة بالنسبة لي”، أضاف. “لن يترك اليهود والدولة اليهودية مصيرهم في أيدي الآخرين أبدا. سوف نحمي أنفسنا وحدنا، ونضمن مستقبل الإسرائيليين. بصفتي مرشحا لرئاسة الحكومة لن أتحمل مظاهر الكراهية تجاه اليهود أو الآخرين. أطلب منكم أن تشاركوا في النضال ضد معاداة السامية والعنصرية”، قال غانتس.

“للأسف، المنطقة التي أعيش فيها تعاني من هذه المظاهر. هناك ثلاثة أمور يواجهها الشرق الأوسط مثلا – إيران، الإرهاب الإسلامي، ونقص الاستقرار”، قال رئيس هيئة الأركان سابقا متطرقا إلى خطاب ظريف، قبل دقائق من ذلك. “هل سمعتم أقوال ظريف. لا تصدقوا أكاذيبه. أعرف ما يحدث في إيران، ويمكن أن أقول لكم إن النظام الذي يعرضه ظريف هو نظام شرير. فهو يناشد بإبادة إسرائيل، يقمع النساء، يقتل الأقلية، ويلحق أضرارا بحقوق الإنسان”.

قال غانتس: “من منصة ميونيخ هذه أود أن أنقل رسالة إلى القيادة الإيرانية والرئيس روحاني – لن يوقع اتفاق في عهدي مع نظام وحشي. لن نتبع أية سياسة تصالح في عهدي. لن تشكل إيران تهديدا على إسرائيل عبر السيطرة على سوريا، لبنان أو قطاع غزة، وهي لن تزعزع أنظمة حكم براغماتية أخرى في الشرق الأوسط. غانتس: “في ولايتي لن تحصل إيران على سلاح نووي”.

فيما يتعلق بعلاقته مع رئيس الحكومة نتنياهو قال غانتس: “ليس سرا أن رئيس الحكومة نتنياهو هو خصمي السياسي. فنحن لا نتفق على أمور كثيرة. ولكن لا تخطئوا: كلانا أبناء الشعب اليهودي ومخلصين له. وعندما تتعرض إسرائيل لتهديدات نعمل معا. ليست هناك أحزاب يسار أو يمين عند التطرق إلى هذه المسألة الهامة. لا ائتلاف‎ ‎ولا معارضة. عندما يدور الحديث عن دولة إسرائيل، نتوحد معا”.

قال غانتس عن حزب الله: “حزب الله هو المنظمة الإرهابية الأخطر في العالم”، وأضاف: “على كل من يرغب في أوروبا بصنع السلام، الأمن، والاستقرار أن يعمل ضد حزب الله. يشاهد جميعنا الكارثة في سوريا، ولكن هناك أخبار جيدة أيضا، أصبحت إسرائيل قريبة إلى الدول العربية من نواح كثيرة أكثر من أي وقت مضى. فهمت هذه الدول أن إسرائيل ليست جزءا من المشكلة، بل جزء من الحل”.

اقرأوا المزيد: 404 كلمة
عرض أقل

نتنياهو يُعين مؤقتا الوزير كاتس وزيرا للخارجية الإسرائيلية

نتنياهو مع الوزير كاتس (Yonatan Sindel/Flash90)
نتنياهو مع الوزير كاتس (Yonatan Sindel/Flash90)

اختار نتنياهو وزير النقل والاستخبارات لشغل منصب وزير الخارجية بشكل مؤقت، وقد جاءت هذه الخطوة بعد أن قدمت الحركة من أجل جودة السلطة التماسا ضد كثرة الحقائب التي يديرها نتنياهو

17 فبراير 2019 | 14:13

أعلن رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، اليوم الأحد صباحا، في جلسة الحكومة عن تعيين وزير النقل، يسرائيل كاتس، لشغل منصب وزير الخارجية بدلا منه. يأتي هذا التعيين في ظل الالتماس الذي قدمته الحركة من أجل جودة السلطة ضد كثرة الحقائب التي يديرها نتنياهو (حقيبة الأمن، الخارجية، والصحة). رغم كون هذا المنصب مؤقتا، قد يشكل هذا التعيين تقدما لكاتس وأملا في شغل المنصب القادم في الحكومة التي ستُشكل بعد الانتخابات، إذا أصبح نتنياهو رئيس الحكومة القادم أيضا.

كان وزير النقل كاتس، ووزير الطاقة والبنى التحتية، يوفال شتاينس، المرشحين الرائدين لشغل المنصب. حاز كاتس على المرتبة الثانية في الانتخابات التمهيدية بعد رئيس الكنيست، يولي إيدلشتاين. أشار أعضاء الليكود اليوم صباحا إلى أن نتنياهو لا يمكنه تجاهل أقوال الناخبين الواضحة، لذا عليه تعيين كاتس.

قال الوزير غلعاد أردان قبل جلسة الحكومة إنه “أهنئ الوزير كاتس وأتمنى له النجاح. إن تعيين الوزراء هو قرار رئيس الحكومة، ونحن طبعا لا نتدخل في التعيينات وتوزيع الحقائب الوزارية”.

جاء على لسان الحركة من أجل جودة السلطة ردا على تعيين كاتس: “من المؤسف أن رئيس الحكومة استغرق وقتا طويلا حتى اتخذ القرار، وقد اتخذه في النهاية في ظل ضغط الإجراءات القانونية. نهنئ الوزير كاتس ونتمنى له النجاح في منصبه الهام، ونأمل أننا لن نواجه في الحكومة القادمة حالة ترتكز فيها كل الصلاحيات الكبيرة في أيدي سياسي واحد مرة أخرى”.

اقرأوا المزيد: 209 كلمة
عرض أقل
القات
القات

وزارة الخارجية الإسرائيلية تحذّر من تهريب القات إلى خارج البلاد

وزارة الخارجية الإسرائيلية تحذّر المتنزهين من إدخال القات إلى دول أخرى ومن التورط مع السلطات القانونية فيها، إذ إن هذه النبتة المخدرة تعتبر مخدرات خطيرة في دول كثيرة

17 فبراير 2019 | 12:48

تحذر وزارة الخارجية الإسرائيلية المتنزهين الإسرائيليين في العالم من ظاهرة مقلقة آخذة بالازدياد: تهريب القات. في العامين الماضيين، اعتُقِل عشرات الإسرائيليين الذين حاولوا تهريب مئات الكيلوغرامات من القات إلى دول مختلفة في أوروبا وسيناء. يعتبر القات صرعة في دولة مختلفة والطلب عليه آخذ بالازدياد حتى أنه قد يصل سعر الكيلوغرام الواحد منه إلى مئات اليوروهات وأكثر.

لقد عرف إسرائيليون كثيرون الطلب الكبير على المخدّر للاستخدام الشخصي والتجارة، لهذا بدأوا يهربون القات أثناء رحلاتهم إلى خارج البلاد لربح الأموال وتمويل رحلاتهم إلى خارج البلاد. تكمن المشكلة في أن القات يعتبر في دول كثيرة في أوروبا وسيناء نوعا من المخدرات الخطيرة ويحظر إدخاله إليهما، ولكن لا يعرف متنزهون كثيرون هذا الحظر لهذا يتورطون مع السلطات القانونية في هذه الدول. قد يتعرض هؤلاء المتنزهون إلى ارتكاب جرائم وتهم الإتجار بالمخدرات وقد يعتلقون لفترات متواصلة.

في الأسبوع الماضي، اعتقلت السلطات الألمانية في مدينة هامبورغ ثلاثة إسرائيليين في العشرينات من عمرهم، كانوا قد وصلوا إلى إسطنبول ومعهم حقائب فيها 60 كيلوغراما من القات. رُفِضت كل ادعاءات الشبان أن الحديث لا يجري عن مخدرات، وقد يسجنون لمدة نصف سنة حتى سنتين.

كما واعتُقِل متنزهون إسرائيليون آخرون في السنة الماضية في الدنمارك، تركيا، سيناء، وأوكرانيا، عندما حاولوا تهريب القات. لقد تم إطلاق سراحهم من السجن المتواصل بعد تدخل مسؤولين في وزارة الخارجية. “يجري الحديث تحديدا عن شبان لا يعرفون أنهم يتورطون في تهريب المخدرات”، أوضحت جهة في وزارة الخارجية. “قد يتورط هؤءلا الشبان في السجن، ودفع الغرامات الباهظة”.

اقرأوا المزيد: 228 كلمة
عرض أقل

“السلام مع الفلسطينيين يساعد إسرائيل في علاقاتها مع العرب”

نتنياهو في مؤتمر وارسو (تصوير: مكتب الصحافة الحكومي)
نتنياهو في مؤتمر وارسو (تصوير: مكتب الصحافة الحكومي)

في لقاء مغلق مع وزراء خارجية من العالم في مؤتمر وارسو، قال نتنياهو إن السلام الرسمي مع الفلسطينيين يساعد إسرائيل جدا في علاقاتها مع العالم العربي

17 فبراير 2019 | 10:27

قال رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، في مؤتمر مغلق شارك فيه عشرات وزارء الخارجية من العالم إنه إذا صنعت إسرائيل السلام بشكل رسمي مع الفلسطينيين من شأن هذه الخطوة أن “تساعدها إلى حد كبير” في علاقاتها مع العالم العربي. في التسجيلات التي نُشرت اليوم الأحد صباحا، في سلطة البث الإسرائيلية، ذكر نتنياهو أمام الوزراء أنه منذ الآن طرأ تقدم على الموضوع مضيفا أنه “يعد الإسرائيليين بأن صنع السلام على مستوى أكبر يمكن تحقيقه”.

جرت هذه المحادثة في وارسو في الأسبوع الماضي، مع عشرات وزارء الخارجية من دول مختلفة في العالم. كما وتطرق نتنياهو إلى مبادرة السلام الخاصة بالإدارة الأمريكية، موضحا أنه لا يجوز أن يرفض أي شخص برنامج ترامب قبل أن يراها. وفق أقوال نتنياهو، تنتظر إسرائيل حتى الاطلاع على البرنامج بأكمله، الذي سيُعرض قبل الانتخابات في نيسان.

“طبعا ننتظر رؤية كيف سوف يبدو البرنامج النهائي”، قال نتنياهو في المؤتمر. “سوف يُعرض قبل الانتخابات في إسرائيل. يمكن أنكم تعلمون أن الانتخابات تشغلني الآن.. ولكن أعتقد أنه لا يمكن أن يرفض أحد البرنامج والمبادرة الخاصة بترامب قبل عرضهما أصلا”.

تطرق نتنياهو في المؤتمر إلى نشاطات إسرائيل مع الدول العربية، والمحادثات التي تُجرى لا سيما بواسطة الموساد ومقر الأمن الوطني. وتوجه نتنياهو إلى وزراء الخارجية قائلا: “اعتدنا على التفكير أن السلام طريق باتجاه واحد: بهدف أن تصنع إسرائيل السلام أو تطبيع علاقاتها مع العالم العربي، الأكبر، عليها صنع السلام مع الفلسطينيين. بما أنها لم تصنع السلام مع الفلسطينيين، نحن عالقون بشأن السلام مع العالم العربي”.

رغم هذا، أوضح رئيس الحكومة أن هناك بلدان في العالم العربي تتحدث مع إسرائيل، دون ذكر أسمائها. قال نتنياهو إنه في إسرائيل “يلتقي زعماء عرب مع وزراء خارجية عرب، ويتحدثون عن إمكانيات التنقل والسفر جوا في الشرق الأوسط”. وهو يرمز بذلك إلى السماح لطائرات شركة الطيران “إير إنديا” بالتنقل في المجال الجوي السعودي.

اقرأوا المزيد: 282 كلمة
عرض أقل
شابة تحمل باقة ورود في القدس في يوم الحب العالمي ( Yonatan Sindel/Flash90)
شابة تحمل باقة ورود في القدس في يوم الحب العالمي ( Yonatan Sindel/Flash90)

نهاية أسبوع كلها حب

بمناسبة احتفال العالم هذا الأسبوع بعيد العشاق، الفالنتاين، نقدم لكم مجموعة مقالات نشرت على موقعنا وتتحدث إلى القلب..

16 فبراير 2019 | 11:45
01
عيد الحب من زاوية مختلفة

لماذا يختار الأزواج العاديين الذين لديهم أطفال توسيع علاقاتهم العاطفية وإقامتها مع شركاء آخرين، ولمَن تلائم هذه العلاقة؟

هل تعدد العلاقات العاطفية هو العلاج للخيانة؟

02
هل يهتم الإسرائيليون بعيد الحب؟

كيف يحتفل الإسرائيليون بعيد العشاق، الفالنتاين؟

كيف يحتفل الإسرائيليون بعيد العشاق، الفالنتاين؟

03
ما هي أغنية الحب الإسرائيلية الأكثر شعبية؟

ما هي أغنية الحب الإسرائيلية الأكثر شعبية؟

04
الجذور القاتلة لعيد العشاق

التاريخ المفاجئ والدامي لعيد العشاق

التاريخ المفاجئ والدامي لعيد العشاق

05
الحب كله

أم الحبّ وخيبات الأمل أم كلثوم تغني “الحب كله”

أغاني الحب الخمس الأعظم في كل العصور

اقرأوا المزيد: 63 كلمة
عرض أقل

استدعاء سفيرة إسرائيل في بولندا ل “جلسة توبيخ”

بنيامين نتنياهو (Hadas Parush/Flash90)
بنيامين نتنياهو (Hadas Parush/Flash90)

نشوب أزمة دبلوماسية بين إسرائيل وبولندا مع انتهاء مؤتمر وارسو للشرق الأوسط على خلفية تصريحات لرئيس الحكومة نتنياهو عن دور بولندا في جرائم الهولوكوست التي ارتكبها النازيون ضد اليهود

15 فبراير 2019 | 12:40

استدعت وزارة الخارجية البولندية، اليوم الجمعة، السفيرة الإسرائيلية في وارسو، ل “جلسة توبيخ”، في أعقاب الأزمة التي نشب بين البلدين على خلفية تصريحات منسوبة لرئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، تخص دور بولندا في جرائم الهولوكوست التي نفذها الألمان ضد اليهود إبان الحرب العالمية الثانية.

وجاء في تقارير إعلامية إسرائيلية إن الحكومة البولندية تنتظر توضيحا رسميا من رئيس الحكومة نفسه بشأن التصريحات التي نقلت خلال محادثة لنتنياهو مع إعلاميين وهي أن “البولنديين تعاونوا مع النازيين. هذا ليس سرا. إنني أقول ذلك بوضوح هنا في بولندا. لا جدال في ذلك”. وجاءت أقوال نتنياهو خلال مشاركته في مؤتمر وراسو للشرق الأوسط.

وأثارت هذه التصريحات غضب الرئيس البولندي، اندريه دودا، ورئيس الحكومة البولندي، ماتيوش مورافيتسكي، على خلفية قانون الهولوكوست الذي سن في البلاد العام الماضي ويجرم اتهام الشعب البولندي والدولة البولندية بارتكاب جرائم ضد اليهود في حقبة الهولوكوست. وجاء رد البولنديين على تصريحات نتنياهو، وفق تقارير محلية، بأن رئيس الحكومة البولندي يدرس إلغاء زيارة مخططة قريبة إلى إسرائيل.

وفي محاولة لتهدئة الأوضاع، نقلت السفارة الإسرائيلية في بولندا جوابا لمكتب رئيس الحكومة البولندي وفيه توضيح أن رئيس الحكومة نتنياهو لم يذكر الشعب البولندي ولم يقل إنه ارتكب جرائم ضد اليهود، وإنما تحدث عن قانون الهولوكوست وقال “إن أحدا لم يتقاضى حتى اليوم في إطار قانون الهولوكوست إثر حديث عن تعاون بولندا مع النازيين”. ونشر ديوان الرئيس البولندي دودا بيانا يقول إن الرئاسة تلقت توضيحات من الجانب الإسرائيلي ووصف التصريحات المنسوبة لنتنياهو مناورة إعلامية. وقالت مواقع إسرائيلية في أعقاب البيان البولندي إن الأزمة بين البلدين قد انتهت، ليتضح الآن أنها ما زالت مشتعلة.

اقرأوا المزيد: 244 كلمة
عرض أقل

تغريدة لنتنياهو بشأن إيران تثير ضجة قبل أن تعدل

رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو (Noam Revkin Fenton/Flash90)
رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو (Noam Revkin Fenton/Flash90)

أثارت ترجمة غير دقيقة لأقوال نتنياهو تتعلق بمؤتمر وارسو ردود فعل وغضبا لدى الإيرانيين، لهذا اضطر مكتب نتنياهو إلى استبدالها بتغريدة جديدة دقيقة أكثر

14 فبراير 2019 | 13:37

أدت ترجمة أقوال رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، أثناء مؤتمر وارسو للسلام والأمن في الشرق الأوسط، إلى الإنجليزية، إلى انطباع أنه ينوي تجنيد ائتلاف لشن “حرب” عسكرية ضد إيران، في حين أنه قصد “النضال” ضد الجمهورية الإسلامية.

قال نتنياهو أمس الأربعاء بالعبرية في لقاء له مع ستين ممثلا عربيا وآخرين “إن اللقاء في الواقع هو لقاء مع ممثلين عن دول عربية رائدة، يتعاونون مع إسرائيل لدفع المصالح المشتركة للحرب ضد إيران”. ذكر مكتب رئيس الحكومة الذي ترجم حرفيا أقوال نتنياهو إلى الإنجليزية في صفحته على تويتر كلمة ‏‎” war” فأدى إلى أن تُفهم أقواله وكأن إسرائيل تسعى إلى تجنيد ائتلاف للعمل عسكريا ضد إيران. لقد ذكر نتنياهو باللغة العبرية كلمة “حرب” بمعنى النضال.

التغريدة التي أثارت ضجة

وقد تطرق وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، إلى التغريدة مغردا: “كنا نعرف دائما طموحات نتنياهو. يعرف العالم الآن وكل من يشارك في مهزلة وارسو هذه الحقيقة الآن”. بعد مرور ساعتين فقط، أدرك مكتب رئيس الحكومة الخطأ المحرج، لهذا أجرى تعديلات على التغريدة بحيث أصبحت مكتوبة وفق ما قصده نتنياهو. لهذا تم حذف كلمة “war” واستبدالها بكلمة “combating” بمعنى المكافحة والنضال.

اقرأوا المزيد: 171 كلمة
عرض أقل

لحظات تطبيع تاريخية في قمة وارسو للشرق الأوسط

رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتيناهو، يجلس إلى جانب وزير خارجية اليمن في قمة وارسو
رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتيناهو، يجلس إلى جانب وزير خارجية اليمن في قمة وارسو

يشهد المؤتمر المنعقد في العاصمة البولاندية برعاية أمريكا ضد الخطر الذي تشكله إيران في الشرق الأوسط لحظات تطبيع تاريخية.. رئيس الحكومة الإسرائيلي يجلس إلى جانب وزير خارجية اليمن

14 فبراير 2019 | 12:19

رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، يجلس إلى جانب وزير الخارجية اليمني: انطلقت اليوم الخميس أعمال مؤتمر وارسو للشرق الأوسط، برعاية أمريكية، حيث يجتمع نحو 60 ممثلا دبلوماسيا من دول أوروبية وعربية وإسرائيل. ورغم أن المؤتمر يشكل لحظة عالمية فارقة في مواجهة إيران، إلا أن مظاهر التطبيع هناك بين رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، وبين ممثلين رفيعين عن دول عربية، تدخل كذلك صفحات التاريخ الخاصة بالمنطقة.

وفي تطور ملفت متعلق بتطبيع علاقات إسرائيل مع الدولة العربية، رد وزير خارجية البحرين، خالد بن أحمد آل خليفة، في القمة حين سئل متى ستقوم بلاده بإقامة العلاقات مع إسرائيل، بالقول “سيحدث ذلك في نهاية المطاف”.

وتحدث رئيس الحكومة نتنياهو عن التطبيع بعد أن شكر وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، على تنظيم المؤتمر، فقال “شهدنا أمس لحظة تاريخية فارقة. في نفس القاعة، بمشاركة 60 وزير خارجية وممثلين من عشرات الحكومات، أبدى رئيس حكومة إسرائيلي ووزراء خارجية دول عربية جبهة موحدة وتحدثوا بقوة، بصورة واضحة وغير عادية، ضد الخطر المشترك الذي يشكله التهديد الإيراني”.

وأوضح نتيناهو بعد لقاء وزير خارجية عمان أن اللقاءات “باتت جلية مع ممثلي الدول العربية.. وليست بالخفية”. وأضاف أن المصلحة المشتركة ضد إيران في المنطقة تحتم التعاون في إطار قمة مشتركة. وتداولت المواقع الإسرائيلية صورة لنتنياهو يجلس إلى جانب وزير الخارجية اليمني، خالد اليماني.

وفي تصريح ملفت، أوضح وزير الخارجية الأمريكي أنه سيكون صعبا إحلال السلام والاستقرار في الشرق الأوسط دون مواجهة إيران.

اقرأوا المزيد: 217 كلمة
عرض أقل

موظفو السفارة الإسرائيلية يظلون في القاهرة في نهايات الأسبوع

نتنياهو والسيسي في نيويورك (مكتب الصحافة الحكومي)
نتنياهو والسيسي في نيويورك (مكتب الصحافة الحكومي)

زار مدير عامّ وزارة الخارجية الإسرائيلية القاهرة سرا، وأخبر موظفو السفارة الإسرائيلية أنهم لن يضطروا إلى العودة قريبا إلى إسرائيل في نهايات الأسبوع

14 فبراير 2019 | 10:50

وفق النشر في صحيفة “يديعوت أحرونوت” سافر مدير عام وزارة الخارجية الإسرائيلية، يوفال روتم، قبل بضعة أيام سرا إلى القاهرة وأجرى محادثات مع مسؤولين مصريين كبار. اتُفق بين البلدين على الاحتفاظ بسرية هذه الزيارة.

كما زار روتم السفارة الإسرائيلية في القاهرة والتقى طاقمها. اكتشفت جهات في وزارة الخارجية أن روتم أخبر موظفي السفارة أنهم لن يضطروا قريبا إلى العودة إلى إسرائيل في كل نهاية أسبوع، وأنه يمكنهم البقاء في القاهرة في نهايات الأسبوع. وفق أقوال تلك الجهات، يتبين أن سبب بقاء موظفي السفارة في نهاية الأسبوع مزدوج: فمن جهة يمكن توفير تكاليف سفر الدبلوماسيين الإسرائيليين عند عودتهم إلى البلاد كل يوم خميس وثم مغادرتهم إلى القاهرة يوم الأحد، ومن جهة أخرى يشجع بقاؤهم في مصر على عودة العلاقات إلى طبيعتها. كما أنه يمكن أن يجري الطاقم نشاطاته بالكامل في أيام الجمعة والأحد، الأمر الذي لم يحدث حتى الآن ما أدى إلى ضرر في العمل.

رغم هذا، هناك من يدعي، أن بقاء الطاقم في نهاية الأسبوع يشكل صعوبة لأنه لأسباب أمنية لا يجوز لموظفي السفارة أن يتنزهوا في أيام العطلة، لهذا يضطرون إلى البقاء في منازلهم أيام السبت. استنكرت وزارة الخارجية أن سبب بقاء موظفي السفارة في نهاية الأسبوع هو مادي، مدعية أن توفير الحماية في نهاية الأسبوع يتطلب مالا. إن فكرة بقاء الدبلوماسيين في نهايات الأسبوع يتم بحثها منذ عامين ولكنها على وشك تخرج حيز التنفيذ الآن، في الوقت الذي تتعرض فيه ميزانية وزارة الخارجية لضائقة، ويسافر فيه الدبلوماسيون في رحلات جوية كثيرا.

اقرأوا المزيد: 232 كلمة
عرض أقل

“غزة جبهة على حافة الاشتعال”

المظاهرات على الحدود مع غزة (Abed Rahim Khatib/ Flash90)
المظاهرات على الحدود مع غزة (Abed Rahim Khatib/ Flash90)

رئيس هيئة الأركان الجديد، أفيف كوخافي، أصدر أوامر برفع متسوى الجهوزية العسركية في الجنوب واستخبارات الجيش تحذر المستوى السياسي من زيادة احتمال اندلاع مواجهة مع حماس

14 فبراير 2019 | 10:28

كتبت صحيفة “يديعوت أحرونوت”، اليوم الخميس، أن الجيش الإسرائيلي استعرض أمام المستوى السياسي التقييم السنوي لوحدة الاستخبارات، وبرز فيه تحذير الاستخبارات من احتمال اندلاع مواجهة في الحلبة الفلسطينية، تحديدا في قطاع غزة.

وجاء في التقرير أن احتمال اندلاع مواجهة مع حماس ازداد، وأن المواجهة في حال اندلعت ستكون بمبادرة الجانب الفلسطيني، وذلك إما عن طريق قذائف أو هجوم عبر نفق، وذلك لجر إسرائيل إلى عدة أيام قاسية من القتال وبعدها يكون أسهل لحماس المطالبة بتسهيلات اقتصادية.

وذكرت الصحيفة أن رئيس الأركان الجديد، أفيف كوخافي، أصدر توجيهات فور استلامه المهام، برفع الجهوزية في قيادة المنطقة الجنوبية، استعدادا لمواجهة محتملة. كما ويشرف كوخافي في الراهن على تقدم التدريبات، ويصوب نحو بناء جيش هجومي وفتاك. وقرر رئيس الأركان الجديد، إقامة غرفة عمليات لأهداف عسكرية تجمع قوات سلاح الجو مع قوات من سلاح البر.

ورغم التحذير الخاص بقطاع غزة، أشار تقرير الاستخبارات إلى أن الخطر الأعظم على أمن دولة إسرائيل ظل النووي الإيراني. وجاء أن النظام الإيراني يخطط الانتقال إلى نهج أكثر تطرفا بالشأن المشروع النووي، رغم أنه يفضل المحافظة على الاتفاق. وحسب تقديرات الجيش، فإن الضغط الأمريكي على إيران يصعب عليها خلق خيارات للعقوبات.

ويقدر الجيش أن إيران في حال قررت المراوغة والذهاب إلى إنتاج قنبلة نووي، سيستغرق الأمر نحو سنتين، والسؤال المركزي هو هل سيقدر الجيش على كشف ذلك في الوقت. أما بالنسبة لنشاطات إيران في الشرق الأوسط، فيرى الجيش تغيير في النهج الإيراني، وذلك يتمثل بتقليض حجم القوات وابتعاد القوات عن الحدود مع إسرائيل. أما عن الجبهة السورية، فيقدر الجيش أن تكون النشاطات العسكرية فيها أكثر تعقيدا مع بقاء روسيا في الصورة ونقلها دفاعات جوية من نوع s300 للجيش السوري.

اقرأوا المزيد: 255 كلمة
عرض أقل

الشاباك يكشف.. حماس جندت منفذي عمليات ببث حي

نقل رسائل سرية ببث تلفزيوني في قناة "الأقصى" (لقطة شاشة)
نقل رسائل سرية ببث تلفزيوني في قناة "الأقصى" (لقطة شاشة)

وفق ما كشفه الشاباك، جندت وحدة سرية تابعة لحماس في غزة إرهابيين لتنفيذ عمليات في إسرائيل، عبر نقل رسائل خفية ببث تلفزيوني

13 فبراير 2019 | 17:01

سُمِح اليوم الأربعاء بالنشر أن الشاباك كشف مؤخرا عن محاولات سرية قامت بها حماس في قطاع غزة لتجنيد بعض مواطني الضفة الغربية والقدس الشرقية، حاملي الهويات الإسرائيلية، لتنفيذ عمليات إرهابية ضد إسرائيل. وفق أقوال الشاباك، توجهت عناصر في حماس إلى أربعة شبان مواطني الضفة الغربية عبر نقل رسائل سرية ببث تلفزيوني في قناة “الأقصى” الفضائية.

بهدف أن يتأكد ناشط كان مجندا للعمل لصالح حماس أنه يتحدث مع ناشط حمساوي في غزة، تم إبلاغه مسبقا أن عليه مشاهدة القناة في موعد محدد، وأنه يتوقع أن يضع في ذلك الموعد المقدم التلفزيوني كأسا من الشاي في بداية البث وأن يقول جملة من أغنية. من خلال مشاهدة البث، تأكد الناشط من الأقوال التي نقلها إليه المسؤول عن تجنيده.

وفق أقوال الشاباك، في السنوات الأخيرة، اعتُقِل عشرات الشبان، ومن بينهم نساء، من الضفة الغربية والقدس الشرقية، كانوا على اتصال مع أفراد وحدة تابعة لحماس، وعملوا وفق إرشاداتهم على تنفيذ عمليات إرهابية في الضفة الغربية. قالت جهة مسؤولة في الشاباك إن “نشاطات الجناح العسكري التابع لحماس، تنضم إلى سلسلة من محاولات تنفيذ حماس للعمليات عبر تجنيد نشطاء في الضفة الغربية والقدس الشرقية، كان قد تم إحباطها في السنوات الماضية، وأدت إلى اعتقال عشرات الفلسطينيين حتى الآن”.

أحد المعتقلين هو قتيبة النواعجة، ابن 21 عاما، من سكان يطا، وقد اعتقله الشاباك في كانون الأول الماضي. اتضح أثناء التحقيق معه أنه قبل سنة تقريبا، بدأ يتحدث عبر الفيس بوك مع ناشط حمساوي من قطاع غزة يدعى محمد عربيد. في تشرين الثاني الماضي، عرّف عربيد قتيبة على ناشط حمساوي عرض نفسه بصفته ناشطا في الجناح العسكري لحماس، كان قد اقترح على قتيبة أن ينفذ عمليات إرهابية باسم حماس.

بهدف أن يتأكد قتيبة من أنه يتحدث مع عنصر في الجناح العسكري لحماس، قيل له أن يختار آية من القرآن وأن يشاهد في يوم غد البث التلفزيوني لقناة الأقصى الفضائية، إذ سيبث فيها برنامج تلفزيوني يتحدث خلاله المقدم التلفزيوني عن الآية التي اختارها قتيبة وهذا ما حصل حقا. طلب نشطاء حماس من قتيبة أن ينفذ عمليات انتحارية عبر حزام ناسف في حافلة في اللد، وكان يُفترض أن يتلقاه بعد بضعة أيام من اعتقاله.

اقرأوا المزيد: 331 كلمة
عرض أقل