تقرير.. السلطة الفلسطينية وحماس تنفذان تعذيبات ضد معارضيهما

كتائب عز الدين القسام (AFP)
كتائب عز الدين القسام (AFP)

يوجه تقرير جديد لمنظمة حقوق الإنسان انتقادات قاسية للخطوات العنيفة والخطيرة التي تتخذها السلطة الفلسطينية وحماس بحق المعارضين السياسيين

‎ ‎ينتقد تقرير جديد، نُشر اليوم الثلاثاء، السلطة الفلسطنية وحماس بشدة، مدعيا أنهما تمارسان عنفا كبيرا ضد المعارضين السياسيين والمتظاهرين. يتبين من التقرير الذي نشرته منظمة “Human Rights Watch”، تحت عنوان “سلطتان حاكمتان، تتبعان طريقة واحدة، تحظران بموجبها المعارضة”، أن القوى الأمنية التابعة للسلطة الفلسطينية وحماس تستخدم التعذيبات والاعتقالات الاستبدادية سعيا لقمع المتظاهرين، المعارضين، والأعداء السياسيين.

نُشر التقرير بعد مرور عامين من التحقيقات، التي جرت خلالها مقابلات مع نحو 150 فلسطينيا كانوا قد اعتقِلوا سابقا. يتهم تقرير منظمة حقوق الإنسان السلطة الفلسطينية وحماس بأن عناصريهما تستخدمان “وسائل القمع” لإحباط معارضيهما. وفق أقوال أفراد المنظمة، تنفذ الاعتقالات بشكل أساسي ضد المتصفحين في مواقع التواصل الاجتماعي، الصحفيين المستقلين، النشطاء في المؤسسات الجامعية، والمتظاهرين.

“تستخدم السلطة الفلسطنية وحماس الاعتقالات لمعاقبة المعارضين وترهيبهم، إضافة إلى ترهيب النشطاء الآخرين”، جاء في التقرير. “تستفز القوات الأمنية المعتقلين في السجون بشكل ثابت، تهددهم، تضربهم، وتفرض عليهم البقاء في وضعيات مؤلمة لساعات”.‎ ‎

من بين الطرق التي تستخدمها القوى الأمنية الفلسطينية هناك الجلد على أقدام المعتقلين، وضع المعتقلين بوضعيات جسمانية صعبة، أخذ هواتفهم الخلوية، وإبقاء ملفات تهم مفتوحة بحقهم، ممارسة ضغط عليهم حتى يضمنوا بألا يعارضوا، وربط أيديهم خلف ظهورهم.‎ ‎

كما تقول منظمة حقوق الإنسان إن هذه العمليات، التي تتضمن استخدام طرق تعذيب، قد تعتبر جريمة بحق البشرية بموجب ميثاق الأمم المتحدة حيال التعذيبات الذي وقعت عليه السلطة الفلسطينية. “قد تؤدي التعذيبات التي تمارسها السلطة الفلسطينية وحماس إلى جريمة بشرية، بسبب استخدامها الممنهج طوال سنوات”، جاء في التقرير. كذلك، بخطوة نادرة، تناشد المنظمة الدول التي تقدم مساعدات اقتصادية لقوى إنفاذ القانون الفلسطينية لتجميد هذه المساعدات.‎ ‎

اقرأوا المزيد: 246 كلمة
عرض أقل

رئيس الشاباك التقى الرئيس الفلسطيني في رام الله

رئيس الشاباك نداف أرغمان (Yonatan Sindel/Flash90)
رئيس الشاباك نداف أرغمان (Yonatan Sindel/Flash90)

هيئة البث الإسرائيلي: احتج أبو مازن أمام رئيس الشاباك على عدم احترام إسرائيل اتفاقات أوسلو.. "لماذا تنشطون عسكريا في مناطق "أ" و "ب" دون التنسيق معنا؟" سأل عباس رئيس الشاباك

23 أكتوبر 2018 | 14:49

التقى رئيس جهاز الأمن العام الإسرائيلي، الشاباك، نداف أرغمان، الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، في بيته في رام الله، منتصف الأسبوع الماضي، وناقش مع الرئيس الفلسطيني تطورات التهدئة من غزة، وذلك قبيل زيارة رئيس الاستخبارات العامة المصرية، عباس كمال، إلى السلطة وتل أبيب. وحسب مواقع إسرائيلية أعرب الرئيس الفلسطيني خلال اللقاء عن استيائه من سياسة الحكومة الإسرائيلية وأجهزة الأمن.

ونقلت هيئة البث الإسرائيلية، عن مسؤولين فلسطينيين كبار لم تنقل عن أسمائهم، قولهم إن الرئيس الفلسطيني احتج خلال اللقاء مع أرغمان على عدم احترام إسرائيل لاتفاق أوسلو قائلا إنها لم تبقِ منه شيئا وإنها تنتهك التنسيق الأمني بين الطرفين. وعاتب عباس، حسب المسؤولين الفلسطينيين، رئيس الشاباك على النشاطات العسكرية التي تنفذها إسرائيل في المناطق القابعة تحت سيطرة أمنية فلسطينية حسب اتفاق أوسلو، مناطق “أ” و “ب”. “إنكم تدخلون إلى هذه المناطق كما تشاؤون. مع من تنسقون هذا؟.

وجاء في تقرير هيئة البث الإسرائيلي “كان”، أن رئيس السلطة توعد رئيس الشاباك بوقف التنسيق الأمني وإلغاء معاهدة باريس في حال اقتطعت إسرائيل من الأموال التي تنقلها إلى السلطة الفلسطينية من مستحقات الضرائب لقاء الأموال التي تنقلها السلطة لعائلات الأسرى الفلسطينيين.

ومن جانبه، ناشد رئيس الشاباك الرئيس الفلسطيني بألا يتخذ قرارات متطرفة خلال اجتماع المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية، من شأنها المساس بالعلاقات بين إسرائيل والسلطة من دون رجعة.

اقرأوا المزيد: 201 كلمة
عرض أقل

التحرش الجنسي في النت.. عميلة سرية تنجح في القبض على 26 متهما

صورة توضيحية (AFP)
صورة توضيحية (AFP)

قضية التحرش الجنسي بالأطفال تهز أركان إسرائيل: نجحت عميلة سرية تنكرت لطفلة عمرها 13 عاما في القبض على 26 مجرم جنس في النت

اعتقلت الشرطة الإسرائيلية، أمس الإثنين، 26 متهما في إطار حملة للعثور على مجرمي الجنس الذين قبضوا على فتيات وارتكبوا مخالفات جنسية بحقهن، وتحرشوا بهن جنسيا، عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

في إطار الحملة، عملت لأكثر من سنة عميلة متنكرة لطفلة عمرها 13 عاما، بعد أن أقامت بروفيلا مزيفا في عدد من المواقع وشبكات التواصل الاجتماعي. من بين المتهمين، معلم مدرسة ثانوية في حيفا، مرشد سباحة للشبان من الجنوب، وعامل بلدية. كان جزء من المتهمين معتقلا في الماضي بسبب ارتكاب مخالفات جنسية شبيهة، حتى أن جزءا منهم لا تزال تجرى إجراءات جنائية بحقهم. تتضمن التحرشات الجنسية بالأطفال التي ارتكبوها أعمال متنوعة بحق قاصرين وتحرشات جنسية.

وفق أقوال الشرطة، تعاون المتهمون مع العميلة رغم أنهم عرفوا أنها ابنة 13 عاما، للوهلة الأولى، وأخبروها أنهم يعرفون أن الشرطة تهتم بموضوع التحرش الجنسي في النت. لم يتردد المتهمون، ومارسوا عمليات جنسية أمام العميلة، علاوة على ذلك طلبوا منها ممارسة أعمال جنسية موثقة.

خلال الليل، اقتحمت قوات الشرطة منازل 28 متهما بارتكاب مخالفات تحرش جنسي بالأطفال، واعتقلت 26 منهم، وألقت القبض على أجهزتهم الحواسيب، وهواتفهم الخلوية، وأدلة أخرى.

اقرأوا المزيد: 172 كلمة
عرض أقل

البالونات الحارقة من غزة تصل إلى الإنستجرام

من صفحة otef.gaza (لقطة شاشة)
من صفحة otef.gaza (لقطة شاشة)

حصدت صفحة إنستجرام جديدة فتحتها شابات من التفافي غزة عشرات آلاف المتابعين خلال ثلاثة أيام: "لم يفهم المتابعون أننا نعيش حالة حرب"

انضم أكثر من 30 ألف متابع من العالم، خلال ثلاثة أيام، إلى صفحة الإنستجرام الجديدة التي فتحتها شابات من بلدات التفافي غزة، لوصف روتين الحياة الخطير في بلداتهن في الفترة الأخيرة. بدأت طالبات المدرسة الثانوية اللواتي أعمارهن 16 عاما برفع صور في صفحة “otef gaza” التي تصف الواقع الأمني المرهق الذي يعيشه المواطنون في التفافي غزة.

خلال وقت قصير، أصبحت الصفحة منتشرة في الإنستجرام وحصدت عشرات آلاف المتابعين. وفق أقوال الفتيات، جاءت فكرة فتح الصفحة أثناء سفرهن معا في حافلة. “فكرنا أنه يجب طرح هذا الموضوع أمام الجمهور في إسرائيل وطبعا أمام صناع القرار. شعرنا أنه باستخدام الإنستجرام يمكننا طرح الموضوع”، قالت إحدى الفتيات، لي كوهين، لصحيفة “يديعوت أحرونوت”.

View this post on Instagram

המקום הזה היה כל הילדות שלנו פיקניקים, רצים, משחקים, בורחים מהשגרה והכי מהכל המקום הכי יפה וצבעוני באזור. מכל הארץ הגיעו אליו!! עצוב שאחרי כל כך הרבה שנים ביום אחד הכל נהרס! במקום דרום אדום זה דרום שחור 🖤⁦❤️⁩ תשתפו ותגבירו את המודעות #חירוםשגרה This place is all our childhood. Picnics, games, escape from the usual routine and the best, the most beautiful and colorful place in the area. From all over the country they came to see it !! It's so sad that after so many years everything was destroyed in one day ! Instead of Red South, it's Black South. Please share and increase your awareness.

A post shared by OTEF GAZA – עוטף עזה (@otef.gaza) on

تنقل الصور التي ترفعها الفتيات في صفحة الإنستجرام الواقع في البلدات التي يعشن فيها: دخان إطارات السيارات أثناء التظاهرات عند السياج الحدودي مع غزة، حرائق تحدثها البالونات الحارقة أو الطائرات الورقية، وغيرها. ترفق الفتيات نصا قصيرا بالصور: “لم تعد الظاهرة لعبة أطفال”، كُتِب أسفل طائرة ورقية مشتعلة.

View this post on Instagram

בוקר טוב לכולם,קודם כל רצינו להגיד לכם תודה רבה על 20k עוקבים ,בתוך 3 ימים בלבד!20k אנשים,שתומכים בנו ועוזרים לנו המון במאבק שלנו ובדרך לשינוי,זה לא מובן מאליו בכלל,תודה!!! אז כמובן שיש הרבה תמיכה ואהבה אבל יש שאלות רבות של "למה אתם מוציאים אותנו מסכנים", למה אתם מקצינים" וכל התגובות האלה באים מתושבי העוטף אז רצינו להסביר את עצמנו. כל מה שמצולם אמיתי, כל מה שאנחנו מעלים אנחנו חווים ורואים בעיניים שלנו. המלחמה הזו שאנחנו עוברים, השריפות, בלוני נפץ, עפיפוני תבערה, גז מדמיע וכו'.. נראה לכם מוקצן? לא אמיתי? צודקים, זה המציאות שלנו וגם אנחנו לא מאמינים! השגרה שאנחנו חיים בה לא מגיעה לכל תושבי העוטף מכיוון שעוטף עזה הוא מקום נורא גדול ולא כולם חווים את אותה המציאות. אנחנו שמונה בני נוער שמנהלים את העמוד כדי להראות מה אנחנו עוברים, לא כדי לוותר, כדי להילחם בטרור! לפני כמעט שבוע הגיעו אל ארבעה מנהלי העמוד משרד הבריאות הביתה לבדוק את זיהום האוויר. גילו שזיהום האוויר הרבה מעל המצופה והוא לא נמצא רק בחוץ אלא גם בבתים ,אנחנו לא נתפלא אם הריאות שלנו יראו כמו של אדם שמעשן 4-5 קופסאות סיגריות ביום. בתור נער שכל לילה שומע פיצוצים שמרעידים את הבית, הפגנות, מריח שרפות, אני לא רוצה להישאר בשגרה הזו יותר! שבעה חודשים בתוך הדבר הזה וזה מרגיש כאילו זה לא נגמר. המטרה שלנו זה לא לעזוב, המטרה שלנו זה להילחם ואם לשמור על הבית שלנו מוציא אותנו מסכנים, אז כן אנחנו מסכנים. הכי חשוב לנו שישאר לנו בית לגור בו! עם ישראל חי🇮🇱 #חירוםשגרה

A post shared by OTEF GAZA – עוטף עזה (@otef.gaza) on

قالت لي إن الفتيات تفاجئن من الشعبية الكبيرة التي حصدتها صفحة الإنستجرام خلال وقت قصير. “وصلنا عدد كبير من التوجهات والصور خلال سريعا. لم نصدق أن الصفحة ستحصد هذا العدد الكبير من المتابعين”، أوضحت. وأضافت: “تبين أن المتابعين ليسوا مطلعين على الواقع في غزة أبدا. نلاحظ هذا عبر التعليقات. فهم يكتبون لنا: ‘رهيب، لم نعرف أن هذا هو الوضع. كيف تعيشون؟’. هدفنا هو أن تصل مبادرتنا إلى صناع القرار، إلى رئيس الحكومة، ووزير الدفاع. لكي يوقفوا هذه الأعمال. نأمل أن نصل إلى كل العالم ونخبر قصة التفافي غزة.”

اقرأوا المزيد: 677 كلمة
عرض أقل

رئيس الموساد: إن لم ندحر إيران ستتوسع من دون سيطرة

رئيس الموساد يوسي كوهين (Miriam Alster/Flash90)
رئيس الموساد يوسي كوهين (Miriam Alster/Flash90)

رئيس الموساد يشارك في يوم دراسي ويتحدث علنا عن تحديات الجهاز الإسرائيلي السري ويقول إن القوات الإيرانية تنتشر في المنطقة دون انقطاع ويجب على إسرائيل والعالم دحرها

23 أكتوبر 2018 | 09:54

قال رئيس الموساد، يوسي كوهين، في ظهور علني غير مسبوق، أمس الاثنين، خلال يوم دراسي خاص بقسم تحديد الميزانيات التابع لوزارة المالية الإسرائيلية، إن التوسع الإيراني في المنطقة قد يصبح خارج السيطرة في حال لم تتصد لها إسرائيل ودول العالم.

وأوضح أن قوات تابعة لإيران تسعى طوال الوقت إلى الانتشار في الشرق الأوسط، مشيرا إلى احتمال وصولها إلى داخل قطاع غزة. وأضاف كوهين أنه سئل مؤخرا على يد مسؤول أمريكي: “ماذا ستفعل بعد أن تهزم إيران؟”، فردّ عليه قائلا: “إذا هزمنا إيران سأصبح باطلا عن العمل. أما إذا لم نهزم إيران فقد أصبح بلا مأوى. إنني أفضل الإمكانية الثانية”.

وأشار رئيس الموساد إلى أن إسرائيل في عهد الرئيس ترامب تشعر بنوع من الارتياح إزاء التحديات الأمنية في المنطقة وذلك لأن التمييز بين الأخيار والأشرار في المنطقة أصبح أوضح وأبسط.

وعن تحديات عمل جهاز الاستخبارات الإسرائيلي، قال كوهين إن مهام التجسس أصبحت معقدة أكثر نظرا لتقدم التكنولوجيا. “التكنولوجيا المتطورة المخصصة لوقف الإرهابيين تعيق عمل أجهزة الاستخبارات لأنها تقدر على كشف العملاء.. نأخذ بالحسبان في كل مكان نصل إليه أن أجهزة الأمن هناك تتطور” قال كوهين.

وأضاف رئيس الموساد أن التطورات التكنولوجية المتعلقة بالإشراف على المعابر بين الدول مثل التعرف على ملامح الوجه أو استخدام جواز سفر يعتمد على مقاييس حيوية يصعّب جدا عمل الجواسيس.

وقد أشار مراقبون إسرائيليون إلى أن الظهور العلني لرئيس الموساد، ومشاركته في يوم دراسي خاص بوزارة المالية، متعلق بإصرار كوهين على زيادة ميزانيات الجهاز نظرا لزيادة التحديات الأمنية، مع العلم أن ميزانية الجهاز ازدادت منذ دخوله إلى المنصب.

اقرأوا المزيد: 236 كلمة
عرض أقل

الجيش الإسرائيلي: هكذا يراقب عناصر حزب الله قواتنا خفية

صور لأشخاص يقول الجيش إنهم عناصر حزب الله قرب الحدود
صور لأشخاص يقول الجيش إنهم عناصر حزب الله قرب الحدود

مسؤول عسكري إسرائيلي كبير: حزب الله يراقب قواتنا على بعد كيلومتر من الحدود في نقطة يزعم أنها تابعة لجمعية تهتم بالحفاظ على البيئة مخالفا قرار 1701 وعلى يونيفيل التحرك

22 أكتوبر 2018 | 16:39

يواصل الجيش الإسرائيلي حربه الإعلامية ضد منظمة حزب الله ليثبت للعالم أن المنظمة الشيعية تنتهك قرار 1701 للأمم المتحدة، الذي يحظر وجود منظمة مسلحة جنوبا لنهر الليطاني، عدا الجيش اللبناني.

فبعد أن اتهم الجيش حزب الله بأنها تتستر وراء جمعية “أخضر بلا حدود” لتقيم نشاطاتها العسكرية من قبل، نشر الجيش اليوم صورا لنقطة من نقاط هذه الجمعية، يظهر فيها شخص يحمل منظار. ويقول الجيش إن هذه النقطة كسائر النقاط، هدفها مراقبة إسرائيل ورصد تحركات جنودها لأهداف عسكرية تخفيها حزب الله.

وقال مسؤول عسكري إسرائيلي كبير تحدث مع الإعلام الإسرائيلي إن حزب الله يستخدم نقاط جمعية “أخضر بلا حدود” غطاء بنشاطاته العسكرية في المنطقة المحظورة.. هذه الجمعية ليست مدنية ولا تهدف إلى دعم الزراعة والحفاظ على البيئة.. إنها جمعية تتيح لحزب الله بناء مواقع مراقبة لجمع الاستخبارات عن الجيش”.

صور لأشخاص يقول الجيش إنهم عناصر حزب الله يراقبون الجيش الإسرائيلي قرب الحدود

وأكّد المسؤول أن الجيش يراقب نقاط الجمعية الخضراء بهدف كشف النشاط الحقيق وراء هذه النقاط. وكان الجيش قد كشف في الماضي 5 نقاط إضافة إلى النقطة التي كشفها اليوم”. وذكّر المسؤول قرار 1701 الذي يحظر وجود أي كيان مسلح جنوب نهر الليطاني، عدا الجيش اللبناني”.

وأشار المسؤول الجيش إلى أن حزب الله تعتقد أن الجيش الإسرائيلي غير واعٍ لنشاطاته، خاصة أنه أفلح إلى الآن في منع قوات يونيفيل من تفقد هذه النقاط وإقناعها بأنها تقع على أراضٍ خاصة. وشدّد على أن الجيش لن يسمح لحزب الله بإلحاق الضرر بالقرب من الحدود. “نستخدم كل الوسائل والطاقات من أجل كشف ما يحدث في هذه النقاط” أوضح المسؤول الإسرائيلي.

وعن النقطة المعينة التي كشفها الجيش، قال المسؤول إن تبعد مسافة كيلومتر من الحدود ولا يوجد في محيطها أشجار أو حرش، موضحا أن هدفها مراقبة إسرائيل وجمع استخبارات رغم أن الأشخاص الذين يصلون إلى النقطة ليسوا مسلحين. وتوقع المسؤول أن ينظر اليونيفيل إلى المواد التي تكشفها إسرائيل بجدية من أجل فرض قرار 1701.

اقرأوا المزيد: 282 كلمة
عرض أقل

الحصبة تواصل انتشارها في إسرائيل

صورة توضيحية (Yonatan Sindel/Flash90)
صورة توضيحية (Yonatan Sindel/Flash90)

في نقاش محتدم في الكنيست حيال انتشار الحصبة في إسرائيل، حذر ممثلو صناديق المرضى من نقص اللقاحات لمرضى الحصبة

لا تزال الحصبة منتشرة في إسرائيل بشكل غير مسبوق: منذ بداية السنة، أصيب عدد كبير من الإسرائيليين بالحصبة، والمزيد من الإسرائيليين مدعو لتلقي لقاح خشية الإصابة بالمرض الفتاك، الذي قد يؤدي إلى ضرر دماغي بعد سبع سنوات من العدوى أيضا.

جرى اليوم الإثنين في الكنيست نقاش بشأن الحصبة، حذر فيه ممثلو صناديق المرضى من نقص حاد باللقاح، ومن أن مخزون الأدوية أصبح على وشك الانتهاء في الأيام القريبة. “يجري الحديث عن تطعيم خاص جدا ملائم لعدد قليل من الأشخاص، وهناك نقص بهذا التطعيم”، أوضح نائب المدير العام في وزارة الصحة، البروفيسور إيتمار غروتو.

خلال النقاش، هاجمت عضوة الكنيست يويليا منكوفسكي (حزب “البيت اليهودي”) الحاخامات لأنهم لم يناشدوا الحاريديين لتلقي تطعيم. قال البروفيسور غروتو إن وزارة الصحة تنوي تشغيل سيارات متنقلة تقدم تطعيما للحاريديين المقدسيين الذين لم يتلقوا لقاحا للحصبة.

أثناء النقاش، قال عضو الكنيست، أورن حزان (الليكود)، الذي ناشد في الماضي حظر دخول الأطفال الذين لم يتلقوا لقاحا إلى الروضات: “عندما كنت طفلا مكثت كثيرا في المستشفيات بدلا من قضاء الوقت في المدرسة. أصبت بالحصبة بسبب عدوى من مرضى لم يتلقوا لقاحا. علينا حظر دخول الأطفال الذين لم يتلقوا تطعيما إلى الروضات”. ردا على مطالبات حظر دخول الأطفال الذين لم يتلقوا لقاحا إلى الروضات، قال البروفيسور غروتو إن الآراء بشأن هذا الموضوع متفاوتة، موضحا أن وزارة الصحة لن تبادر إلى اتخاذ هذه الخطوة.

يتلقى الأطفال في إسرائيل لقاحا لمرض الحصبة في سن سنة فقط، أي إن احتمال الإصابة بالحصبة لدى الأطفال الذين لم يتلقوا لقاحا هو %90، حتى إذا كان الطفل على مقربة لفترة قصيرة من مرضى الحصبة. قد تكون أعراض الحصبة خطيرة مثل التهاب الأذنين، العينين، والأنسجة الدماغية، وفي حالات نادرة، قد تؤدي إلى الوفاة. وفق تقديرات وزارة الصحة، حتى الآن كان نحو 30 ألف إسرائيلي معرضين للإصابة بالمرض، أي عشرة أضعاف مقارنة بالعام الماضي.

اقرأوا المزيد: 285 كلمة
عرض أقل

“يديعوت” تعرض: شابات عربيات يصنعن التاريخ في إسرائيل

رنا قبوعة وميرا شلح على صحيفة "يديعوت أحرونوت"
رنا قبوعة وميرا شلح على صحيفة "يديعوت أحرونوت"

قصص نجاح ملفتة للنساء العربيات في إسرائيل: أول عربية تحصل على دكتوراه في علوم الحاسوب وأول عربية تقود فريق كرة سلة في دوري الدرجة الأولى الإسرائيلي وأول منقبة بدوية تلتحق بوحدة الإنقاذ التابعة للشرطة

22 أكتوبر 2018 | 13:18

القارئ الإسرائيلي الذي طالع عدد اليوم، الاثنين، لصحيفة “يديعوت أحرونوت”، وألقى نظرة إلى موقع “Yent” التابع للصحفية، لا بد أنه انتبه إلى قصص النجاح الملفتة التي أوردتها الصحيفة لنساء عربيات رائدات في إسرائيل تحت عنوان “نساء عربيات صنعن التاريخ”.

وكتبت الصحيفة عن الشابة ميرا شلح، البالغة من العمر 26 عاما من مدينة شفاعمرو والتي رغم صغر سنها، حصلت على دكتوراه في علوم الحاسوب، لتكون أول عربية تحمل هذا اللقب. وكتبت الصحيفة عن هذه الشابة الموهوبة بأنها أنهت اللقب الأول حين بلغت 19 عاما في إطار مسار تعليمي للمتفوقين في إسرائيل.

وقالت شلح التي تواصل تعليمها في الراهن في أمريكا إن الشابات العربيات الموهوبات عادة يخترن مسار الطب لكنها قرّرت كسر المألوف والذهاب إلى مسار علوم الحاسوب، ورغم الصعوبات أنهت دراستها في معهد الدراسات التطبيقية في حيفا، التخنيون. وأضافت الشابة أنها تتمنى أن يُلهم انجازها نساء أخريات، وأن تلتحق نساء عربيات ثانيات في مجال علوم الحاسوب والهايتك.

دكتور ميرا شلح (إعلام معهد التخنيون)

وكتبت كذلك الصحيفة عن رنا قبوعة من قرية الفرعة في النقب التي قررت الالتحاق بوحدة الإنقاذ الخاصة التابعة للشرطة الإسرائيلية. وقالت الشابة البالغة من العمر 27 عاما عن قرارها الجريء “التحقت بهذه الوحدة الخاصة لأنني أريد أن أنقذ حياة البشر، هذا ما يهمني. لقد اجتزت الاختبارات البدنية الشاقة وأنا فخورة وسعيدة بما أعمل”.

وقالت رنا أنها بدأت طريقها كمسعفة أولية في “نجمة داود الحمراء” ومن هناك شقت طريقها عبر زميل في العمل إلى وحدة الإنقاذ الخاصة التابعة للشرطة. ورسالتها للنساء هي: “إنكن قادرات على كل شيء. المرأة تملك القوة والعقل والقدرات. لا أرى معوقا لتطوعها أو التحاقها في وحدات رجالية؟”.

رنا قبوعة من النقب، أول عربية في صفوف وحدة الإنقاذ التابعة للشرطة (لقطة شاشة)

أما القصة الثالثة التي نشرتها يديعوت عبر موقعها الإلكتروني “Ynet”، فهي عن شهد عبود البالغة من العمر 23 عاما من مدينة شفاعمرو. وهي لاعبة كرة سلة متألقة، ستحمل شريط “الكاتبين” لتقود فريقها “بيتاح تيكفا” في أول مباراة للموسم الجديد في الدوري الإسرائيلي، لتكون أول عربية تتبوأ هذا المنصب.

Posted by Shahd Abboud on Saturday, 13 May 2017

وتنحدر عبود من عائلة “رياضية”، فمن ناحيتها قرار التوجه إلى كرة السلة أمر طبيعي. فوالدها مدرب كرة سلة وأمها لاعبة كرة سلة معروفة في المجتمع العربي. “لقد ولدت لأكون في الملعب” حسب وصفها. وقالت إن المجتمع العربي ينظر إلى الرياضة على أنها هواية أكثر منها مهنة أو احتراف، وهذا يفسر غياب لاعبات عربية في كرة السلة وكرة القدم في إسرائيل.

وأشارت إلى أنها تقيم بمساعدة والدها معسكرات تدريب للشابات العربيات خلال فترة الصيف. وأضافت أن وصولها إلى منصب “كابتين” في الدرجة الممتازة سيكون نموذجا يحتذى به من قبل الشابات التي تدربهن. “إنه شرف كبير” وصفت الشابة مشاعرها قبيل انطلاق الدوري.

اقرأوا المزيد: 387 كلمة
عرض أقل

التسوّق والتعايش.. مجمّع تجاري إسرائيلي فلسطيني في القدس

محاكاة المركز التجاري في عطروت
محاكاة المركز التجاري في عطروت

يتضمن مجمّع تجاري ومركز ترفيه كبير، يقع بالقرب من القدس، شبكات ومصالح تجارية فلسطينية وإسرائيلية، ويخدم أبناء كلا الشعبين

في هذه الأيام، يقيم رجل الأعمال الإسرائيلي، رامي ليفي، مركزا تجاريا كبيرا في المنطقة الصناعية عطروت بالقرب من القدس، تتضمن مصالح تجارية وشبكات ماركات فلسطينية وإسرائيلية، وماركات من خارج البلاد، ومراكز ترفيه كبيرة. يهدف المجمّع الجديد إلى خدمة مواطني أحياء شمالي القدس العربية واليهودية على حد سواء، وخلق أماكن عمل ملائمة لأبناء كلا الشعبين.

ستعمل في المجمّع الجديد الواقع على بعد بضعة كيلومترات من الجدار الحدودي، مصالح تجارية تتضمن عشرات أصحاب حق الامتياز العرب، وماركات وشبكات من رام الله. حتى الآن، استثمر ليفي في المبادرة نحو 200 مليون شاقل.

يعيش في يومنا هذا في شمالي القدس نحو 230 ألف مواطن، ليس لديهم مجمّع تجاري ملائم للترفيه والمشتريات. لهذا يبدو أن هناك احتمالات واعدة لنجاح المركز التجاري الجديد، ولكن هناك أيضا تساؤلات وشكوك حول مواضيع كثيرة، منها إمكانية حدوث عمليات والحاجة إلى حراسة مشددة في المنطقة، مدى سهولة الوصول إلى الموقع عبر المواصلات العامة، وفوارق عادات المشتريات بين اليهود والعرب.

من المتوقع أن يشاهد المستهلكون في المجمّع ماركات كثيرة معروفة لهم من المجتمع العربي. مثلا، ستفتح شبكة “أحلى قمر” للاكسسوارات من رام الله، التي تملك في يومنا هذا ثمانية فروع، لا سيما في أراضي السلطة الفلسطينية، فرعها الأول الذي يعرض مبيعاته على المستهلكين اليهود. كما سيحظى المجمّع بتسويق ونشر كبير في المجتمع العربي. بناء على ذلك، ستحظى أجواء الأعياد المسيحية والإسلامية بأهمية كبيرة، ولكن ستكون الحوانيت مغلقة في أيام السبت والأعياد اليهودية.

“هناك الكثير من الفلسطينيين الذين يقضون أوقاتهم ويشترون في يومنا هذا في رام الله أو مجمّع مالحة في القدس”، قالت مديرة التسويق، أسنات زغرون. “أصبحت الآن لديهم فرصة بديلة، متوفرة، وقريبة أكثر. يحترم الموقع كل الديانات، ولن يلحق ضرر بأي من أبناء كلا الشعبين”.

اقرأوا المزيد: 265 كلمة
عرض أقل

“إذا لم توقفوا الشرخ في المجتمع، ستسفك دماء هنا”

حفيدة يتسحاق رابين، نوعاه روتمان (Marc Israel Sellem/POOL)
حفيدة يتسحاق رابين، نوعاه روتمان (Marc Israel Sellem/POOL)

في الذكرى الرسمية لرحيل رئيس الحكومة الأسبق، يتسحاق رابين، هاجمت حفيدته القيادة الإسرائيلية الحالية: "حقوق المواطن ليست جائزة لحب الوطن"

“قبل أيام قليلة فقط من مقتل جدي، قال إنه يتجاهل مَن ينعته قاتلا وخائنا، ولكنه يظل مسؤولا عن رفاهيته وأمنه الشخصي. “أنا رئيس الحكومة للجميع، بما فيهم هؤلاء الذين لم يختاروني في الانتخابات”، هذا ما قالته أمس الأحد، حفيدة رئيس الحكومة طيب الذكر، يتسحاق رابين، نوعاه روتمان، في الذكرى الرسمية الـ 23 لاغتياله.

في الخطاب الحاد هاجمت نوعاه القيادة الإسرائيلية الحالية، وتحدثت عن الشرخ العميق في المجتمع الإسرائيلي. “أنتم ممثلو الجمهور، اسم على مسمى. مبعوثو الشعب، لهذا منصبكم يلزمكم. إذا لم تتوقفوا عن التسبب بالشرخ والتهجم على من لا يسير على خطاكم، فستُسكب الدماء”، قالت.

“لا يمنحكم منصبكم حقوقا وحصانة فحسب، بل يلزمكم بالعمل من أجل رفاهية الجميع. لا تشكل حقوق المواطن، مثل حقه في أن يكون والدا ومتزوجا، أن يعمل، يتمتع بسكن، بسهولة الوصول إلى الخدمات الصحية، الرفاه، والثقافة، جائزة لكونه وطنيا أو مقربا من القيادة”، قالت نوعاه.

في وقت باكر من حفل إيقاد “شعلة إسحاق” بمشاركة رئيس الدولة، رؤوفين ريفلين، تطرق أخ نوعاه، يوناتان بن أرتسي، إلى قانون القومية قائلا: “لم تكن كراهية الآخر جزءا منا. إن الرغبة في الإشارة إلى الإسرائيلي بصفته أفضل من غيره بسبب أصله العرقي مرفوضة. والرغبة في تقليص حقوق مجموعة على حساب مجموعة أخرى على أساس الدين، الرأي الشخصي، أو الشعور أمر مخز”. وأضاف بن أرتسي: “تشكل القيادة التي تسخر من المواطنين الذين يشعرون بضائقة مصدر هذا الشر، وسوف تعمق الشرخ، الانقسام، والنزاع الداخلي رغم جهودنا طويلة السنوات”.

‎ ‎في مراسم الذكرى التي جرت في الهيئة العامة للكنيست قال رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو: “سعى رابين إلى صنع السلام، والتوصل إلى اتفاق. ولكن جيراننا أعربوا عن رغبة مغايرة: عمليات قتل، وحوار فلسطيني يعتبر إسرائيل عدوا. عمل رابين من أجل مصلحة إسرائيل، وعملت أنا وزملائي وفق وجهة نظرنا في ذلك الحين. قلت حينها أن رابين مخطئ ولكنه ليس خائنا. بل العكس، كان وطنيا صهيونيا”.

اقرأوا المزيد: 292 كلمة
عرض أقل

قرار الباقورة والغمر.. أسبابه داخلية أم خارجية؟

العاهل الأردني عبدالله الثاني خلال جولة ميدانية في المملكة (Flicker)
العاهل الأردني عبدالله الثاني خلال جولة ميدانية في المملكة (Flicker)

إسرائيل مقتنعة أن قرار ملك الأردن بشأن استعادة الباقورة والغمر لن يؤثر على اتفاقية السلام بين البلدين.. ومحللة إسرائيلية تقول إن القرار متعلق بعدم وجود "كيمياء" بين عبد الله الثاني ونتنياهو

22 أكتوبر 2018 | 09:59

رغم خيبة الأمل الإسرائيلية من القرار الأردني المباغت، إعلان الملك عبد الله الثاني، عدم تأجير منطقة الباقورة والغمر لإسرائيل لمدة 25 سنة إضافية بعد انتهاء المدة المتفق عليها العام القادم بموجب اتفاقية السلام بين الدولتين، أجمع ساسة إسرائيل على أن الخطوة تتعلق بالشأن الأردني الداخلي أكثر منه وضع السلام بين المملكة وإسرائيل.

فقد شدّد رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، على أن اتفاقية السلام مع الأردن ذخر استراتيجي وتعود على الطرفين بالنفع. وقال نتنياهو، متطرقا للقرار الأردني الرسمي، خلال الذكرى السنوية لمقتل رئيس الحكومة في السابق، إتسحاق رابين، إنه ينوي التفاوض مع العاهل الأردني على إمكانية تمديد استئجار الباقورة والغمر.

وقالت خبيرة الشؤون العربية في صحيفة “يديعوت أرحونوت”، سمدار بيري، إن القرار الأردني متعلق بالكيمياء غير الجيدة بين العاهل الأردني ورئيس الحكومة نتنياهو، قائلة إن العلاقة بين الاثنين طوال السنوات الماضية لم تكن مثمرة.

وأضافت بيري أن الملك يشعر ب “استهتار” من جانب إسرائيل في ما يتعلق بالدور الأردني في القدس الشرقية والأماكن المقدسة، واقترحت الإعلامية أن تتخذ إسرائيل خطوات تقوي مكانة والملك وتعززها داخليا وخارجيا.

وقال مراسل الشؤون العربية في هيئة البث الإسرائيلي، عيران زينغر، إن أراضي الباقورة والغمر ليست مهمة بالنسبة للملك جغرافيا، وإنما أهميتها تكمن في الناحية الاستراتيجية وتأثر القرار على العلاقة بين الملك والشعب الأردني. “هذه فرصة ذهبية للملك لكي يتقرب من شعبه ويتصالح معه على خلفية الإصلاحات الاقتصادية المتعثرة في المملكة” قال.

اقرأوا المزيد: 212 كلمة
عرض أقل

الأردن يلغي ملحقات اتفاقية السلام مع إسرائيل

كلينتون, حسين ورابين في توقيع معاهدة السلام (Yossi Zamir/Flash90)
كلينتون, حسين ورابين في توقيع معاهدة السلام (Yossi Zamir/Flash90)

أعلن العاهل الأردني أنه ينوي إلغاء ملحقات اتفاقية السلام، التي تتطرق إلى استئجار إسرائيل لأراض تابعة للأردن

21 أكتوبر 2018 | 16:06

بعد مرور 24 عاما على اتفاقية السلام بين إسرائيل والأردن، وفي الذكرى السنوية لمقتل رئيس الحكومة، يتسحاق رابين، الذي وقّع على اتفاقية السلام مع الملك حسين، أعلن اليوم الأحد الملك عبدالله أنه ينوي إلغاء ملحقات اتفاقية السلام مع إسرائيل، التي تتطرق إلى استئجار إسرائيل لأراض في منطقتي الباقورة والغمر.

في تغريدة للعاهل الأردني، كتب: “لطالما كانت الباقورة والغمر على رأس أولوياتنا، وقرارنا هو إنهاء ملحقي الباقورة والغمر من اتفاقية السلام انطلاقا من حرصنا على اتخاذ كل ما يلزم من أجل الأردن والأردنيين.” وفق التقارير في “جوردان تايمز”، جاء قرار الملك في ظل طلبات من نشطاء في الحكومة لعدم تجديد الاتفاق وعدم تمديد عقد تأجير الأراضي الأردنية لإسرائيل.

في ظل هذا، قال وزير الخارجية الأردني، أيمن الصفدي، إنه في إطار اتفاقية السلام، وافق كلا الجانبين على أن تكون الأراضي تابعة للسيادة الأردنية مع الحفاظ على حقوق أصحاب الأراضي الإسرائيليين. تتضمن هذه الحقوق حرية التنقل التام في هذه الأراضي وعدم تبعيتها لقوانين الضريبة الأردنية. وفق أقوال الصفدي، هذه الحقوق سارية المفعول لمدة 25 عاما، وتُستأنف تلقائيا لوقت شبيه، إلا إذا طالبت إحدى الدولتين بإلغاء الاتفاق، فعندها تُجرى مباحثات.

قبل أربعة أشهر، للمرة الأولى، بعد مرور وقت طويل، التقى الملك عبدالله ورئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو في عمان. تحدث الزعيمان عن التطورات الإقليمية، دفع عملية سياسية قدما، ودفع العلاقات الاقتصادية بين البلدين، وأكد نتنياهو على التزام إسرائيل بالحفاظ على الوضع الراهن في الأماكن المقدسة في القدس.

اقرأوا المزيد: 220 كلمة
عرض أقل

في ظل التهدئة النسبية.. إسرائيل تفتح المعابر المؤدية إلى غزة

معبر كرم أبو سالم (Abed Rahim Khatib/Flash90)
معبر كرم أبو سالم (Abed Rahim Khatib/Flash90)

بعد أن شهدت منطقة السياج الحدودي تظاهرات هادئة نسبيا في نهاية الأسبوع الماضي، أمر ليبرمان بفتح المعابر المؤدية إلى غزة واستئناف نقل الوقود إلى القطاع

21 أكتوبر 2018 | 13:33

أمر وزير الدفاع، أفيغدور ليبرمان، اليوم الأحد صباحا، بفتح معبري كرم أبو سالم ومعبر بيت حانون (إيرز)، ونقل الوقود إلى قطاع غزة مجددا. جاء على لسان مكتب ليبرمان أن القرار اتُخِذ بعد استشارة الجيش، وفي ظل انخفاض حالات العنف في قطاع غزة في نهاية الأسبوع الماضي، والجهود التي تبذلها حماس للتهدئة. كما وجاء أن القرار لمتابعة نقل الوقود القطري تم تأجيله حاليا، وستفحص إسرائيل بعد مرور بضعة أيام نقله مجددا وفق الأوضاع.

تقدر جهات في المنظومة الأمنية الإسرائيلية، أن التظاهرات التي كانت يوم الجمعة الماضي على طول السياج الأمني في قطاع غزة كانت “الأكثر هدوئا”، في الأشهر الماضية. وفق أقوال تلك الجهات، وقفت عناصر حماس بالقرب من الجدار للتأكد أن المتظاهرين لا يخترقون السياج ويدخلون إلى إسرائيل. طرح أمس مسؤولون في المنظومة الأمنية أثناء النقاشات المغلقة الحاجة إلى استغلال الهدوء النسبي الذي يسود أثناء التظاهرات لنقل الوقود إلى القطاع مجددا.

وصل نحو 10.000 فلسطني يوم الجمعة الماضية إلى السياج الحدودي أثناء “مسيرة العودة الكبرى” الأسبوعية ودارت اشتباكات بينهم وبين قوات الجيش الإسرائيلي التي كانت تنشط في المنطقة. أفادت وزراة الصحة الفلسطنية أنه أصيب نحو 115 فلسطينا، من بينهم 77 أصيبوا جراء إطلاق النيران الحية. وأوردت قناة الميادين اللبنانية أن الجيش الإسرائيلي أرسل إلى الهواتف الخلوية للمواطنين في قطاع غزة رسائل نصية محذرا فيها من الوصول إلى السياج الحدودي.

جاء على لسان المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أنه “خلافا للأسابيع الماضية، ظل معظم المتظاهرين بعيدين نسبيا عن الجدار. عملت حماس على لجم المتظاهرين. ولكن وقع حدث بعض حالات إلقاء العبوات الناسفة، القذائف، ومحاولات لاختراق السياج، ومحاولات إرهابية أخرى. عملت قوات الجيش على إحباطها”.

اقرأوا المزيد: 251 كلمة
عرض أقل

سبب الطلاق: طعام يمني غني بالدهنيات

الجحنون (لقطة شاشة)
الجحنون (لقطة شاشة)

بدأ زوج إسرائيلي من أصل يمني، عملية الطلاق بسبب الطعام الغني بالدهنيات الذي أعدته الزوجة لزوجها: "تسعى زوجتي إلى قتلي"

21 أكتوبر 2018 | 12:55

قرر إسرائيلي يمني الأصل الطلاق من زوجته لسبب خاص: الأطعمة الغنية بالدهنيات التي تعدها الزوجة. بعد مرور خمسين عاما على الزواج، بدأ مؤخرا زوجان عملية الطلاق، وأوضح الزوج أمام المحامية قائلا: “زوجتي تقتلني، فهي تطهو طعاما شهيا غنيا بالدهنيات، يشكل خطرا صحيا”.

“يجري الحديث عن قصة محزنة لزوجين بالغين، عاشا حياة زوجية معا، وفي فترة متأخرة من علاقتهما، نشأت خلافات بينهما بسبب الأطعمة. أعتقد أن الزوجة قد سئمت من زوجها لهذا يسعى الزوجان إلى الطلاق”، قالت محامية الزوجين.

“قال الزوج إن زوجتيه أعدت طعاما لذيذا دائما، أحب كل أبناء العائلة والأصدقاء زيارة العائلة وتناول الأطعمة الشهية التي أعدتها الزوجة”، قالت المحامية. ولكن قبل نحو سنة، تدهور وضع الزوج الصحي، وحظر عليه الأطباء تناول أطعمة غنية بالدهنيات. “وفق أقوال الزوج، يتضح أنه خبّر زوجتيه أن عليه البدء بتناول أطعمة صحية والتوقف عن تناول المعجنات. كانت هذه التوصيات صعبة لأنه يتعين على الزوج التنازل عن الأطعمة اليمنية التي أحبها وتناولها طوال حياته، مثل الجحنون، الملواح (malawach)، وطبعا الزلابية اليمنية المقلية”، قالت المحامية.

أوضح الرجل لزوجته أنه يصعب عليه تمالك نفسه، وإذا واصلت طهي هذه الأطعمة، فسيواصل تناولها، لهذا طلب منها متوسلا بأن تتوقف عن تحضير هذه الأطعمة. بعد أن رفضت الزوجة الاستجابة لطلب الزوجة وواصلت إعداد الأطعمة الغنية بالدهنيات، نظر الزوج إلى هذه السلوكيات كأعمال استفزازية متوجها إلى محامية لخوض عملية الطلاق.

اقرأوا المزيد: 207 كلمة
عرض أقل

هل يعترف ترامب بالقدس عاصمة فلسطين أيضا؟

زيارة ترامب إلى الحائط الغربي (حائط البراق) في القدس (Mendy Hechtman/FLASH90)
زيارة ترامب إلى الحائط الغربي (حائط البراق) في القدس (Mendy Hechtman/FLASH90)

تخشى إسرائيل من أن يقترح الرئيس ترامب في إطار الجهود الرامية إلى إعادة أبو مازن إلى طاولة المفاوضات، الاعتراف بالقدس عاصمة الدولة الفلسطينية المستقبلية

21 أكتوبر 2018 | 10:49

وفق النشر في صحيفة “يديعوت أحرونوت”، تخشى إسرائيل من أن يتضمن برنامج السلام الأمريكي الإعلان عن القدس عاصمة الدولتين – إسرائيل وفلسطين – وذلك ضمن الجهود الرامية لإقناع أبو مازن بالعودة إلى طاولة المفاوضات.

وفق أقوال جهات سياسية إسرائيلية، يسعى الأمريكيون جاهدين للعثور على طريق يتراجع فيها أبو مازن عن رأيه، ويعود إلى طاولة المفاوضات، ولتجنيد دعم العالم العربي من أجل تأييد برنامج السلام. وفق التقارير، تكمن المخاوف الإسرائيلية في أن يغري الرئيس ترامب أبو مازن في إطار هذه الجهود، ويقترح الاعتراف بالقدس عاصمة الدولة الفلسطينية المستقبلية.

“يطمح ترامب إلى التوصل إلى صفقة وهو جاد”، قال مصدر إسرائيلي مسؤول. “يعتقد الأمريكيون أن النضال الإسرائيلي الفلسطيني سهل للحل نسبيا، وممكنا”. يقدر المسؤول أنه في حال تضاءلت قوة الجمهوريين في الانتخابات النصفية الأمريكية، سيعزز ترامب الجهود المبذولة سعيا للتوصل إلى حل للنزاع الإسرائيلي الفلسطينيي. والهدف هو أن يخوض الانتخابات بعد أن نجح في تحقيق إنجازات كبيرة في السياسة الخارجية.

تقول جهات إسرائيلية بارزة إنه في إطار بلورة خطة السلام، تعمل الإدارة الأمريكية على ثلاثة مستويات لم نعرفها سابقا: كل من يشارك في المفاوضات عليه التنازل عن قضية ما وليست هناك تنازلات أحادية الجانب؛ كل من ينسحب من المفاوضات يدفع ثمنا؛ كل من يعارض الخطة المقترحة تكون الخطة القادمة أسوأ من جهته. يستعد الأمريكيون لنشر خطة السلام قبل نهاية السنة، أو في بداية العام القادم.

اقرأوا المزيد: 210 كلمة
عرض أقل

الشرخ بين نتنياهو واليمين يزداد حدة

نتنياهو وليبرمان (Yonatan Sindel/Flash90)
نتنياهو وليبرمان (Yonatan Sindel/Flash90)

أصبح يوجه اليمين الإسرائيلي مؤخرا انتقادات خطيرة ضد سياسة نتنياهو في غزة والخان الأحمر

21 أكتوبر 2018 | 09:56

“لن أصوّت لنتنياهو”، قال مسؤول بارز من اليمين الإسرائيلي بعد أن عرف بقرار نتنياهو لتأجيل إخلاء الخان الأحمر في ظل التسوية التي تم التوصل إليها مع المواطنين. “يا للعار”، كتب أريئل سيغال، أحد الصحافيين الأكثر قربا من نتنياهو.‎ ‎

أصبحت تزداد حدة الانتقادات الموجهة لنتنياهو كلما أصبح موعد الانتخابات قريبا، إذ بات معروفا أنها ستجرى على ما يبدو في الأشهر الأولى من عام 2019. يدعي بعض أعضاء اليمين أنه رغم أن نبرة نتنياهو تبدو صقرية ويمينية، إلا أن سياسته متساهلة أكثر مما يجب. الانتقادات موجهة بشكل أساسي ضد سياسيته في تعامله مع حماس في غزة. يدعي الكثيرون أن نتنياهو يخطئ عندما يسعى إلى التسوية مع حماس، وهم يطالبون نتنياهو منذ الأشهر الأخيرة بتغيير تعليمات إطلاق النيران على السياج الحدودي والإضرار بالفلسطينيين الذين يطلقون البالونات الحارقة باتجاه إسرائيل ويتسببون بالحرائق الكبيرة في البلدات الجنوبية.‎ ‎

كما يولي اليمين اهتماما كبيرا للخان الأحمر، ليس بسبب النضال الإسرائيلي ضد الفلسطينيين على السيطرة على المناطق C (مناطق في الضفة الغربية كانت إسرائيل تسيطر عليها مدنيا وأمنيا قبل الاتفاقيات بينها وبين الفلسطينين) فحسب، بل بسبب حقيقة أن دولا أوروبية ومنظمات يسارية إسرائيلية هي التي أدارت النضال، والتي يدير اليمين الإسرائيلي حربا ضارية ضدها.‎ ‎

الخان الأحمر(Wisam Hashlamoun/Flash90)

تجدر الإشارة إلى أن معظم منتقدي نتنياهو من اليمين سيصوتون على أية حال لأحزاب اليمين المتطرف مثل “البيت اليهودي”، وإلى أن الدعم الذي يحظى به نتنياهو لم يتغير. رغم هذا، يعتمد نتنياهو على الداعمين من اليمين الذين يدعمونه شخصيا في المشاكل القضائية التي يتعرض لها هو وزوجته والهجمات التي تتعرض لها العائلة في وسائل الإعلام. وفق أقوال المقربين من نتنياهو، يفضل نتنياهو المصلحة الوطنية الإسرائيلية، التي تتطلب الآن التركيز على زيادة التمركز الإيراني في سوريا، والحفاظ على علاقته مع الإدارة الأمريكية، بدلا من المواجهات الصغيرة وعديمة الأهمية مع الفلسطينيين. هل نتنياهو مستعد لدفع الثمن السياسي المنوط بهذه السياسة؟ سنعرف الإجابة قبيل الانتخابات.

اقرأوا المزيد: 290 كلمة
عرض أقل