يُعارض 68% من المواطنين العرب في إسرائيل موجة العمليات الإرهابية الحالية - هذا ما أظهره استطلاع تم نشر نتائجه البارحة (الأحد) على القناة الإسرائيلية العاشرة.

 

دعم 84% من المشاركين في الاستطلاع عملية شجب تلك العمليات، التي وقعت في القدس، من قبل سياسيين عرب الذين يمثلونهم في الكنيست. 16% اعترضوا على ذلك الشجب. قال 77% ممن طالهم الاستطلاع إنهم يُفضلون العيش تحت الحكم الإسرائيلي مقابل 23% الذين كانوا يُفضلون الحكم الفلسطيني.

 

بالمقابل قال 81% من الإسرائيليين إن إسرائيل تحاول تغيير الوضع القائم في جبل الهيكل.

ادعى 29% من المشاركين في الاستطلاع، الذي أُجري من قبل مركز البحث "ستيت نت" الذي يديره يوسف مقالدة، أن إسرائيل هي السبب وراء تلك العمليات وأن تلك العمليات هي نتيجة الإحباط الذي يعيشه السكان العرب في القدس الشرقية.

 

أظهر الاستطلاع أيضًا أن 42% من العرب في إسرائيل يشعرون أن هناك عنصرية كبيرة ضدهم من قبل المجتمع اليهودي في البلاد. قال 44% منهم إن هناك عنصرية بشكل متوسط. و 14% قالوا إن العنصرية هي قليلة.

 

فيما يتعلق بالمؤسسة الإسرائيلية قال 9% إن السلطات تتعامل بمساواة مع المواطنين العرب في إسرائيل. يعتقد 52% ممن طالهم الاستطلاع أن السلطات تتعامل معهم بمساواة بشكل متوسط بينما قال 39% منهم إنه ليست هناك مساواة أبدًا.