يعتبر سلاح الجو الإسرائيلي عنصرا رئيسيا في قوة الجيش الإسرائيلي، ويعتبر أحد الأسلحة الأفضل والأكثر تقدّما في العالم. يقع مقرّ سلاح الجوّ في معسكر رابين في تل أبيب، ويقف على رأس سلاح الجوّ ضابط برتبة لواء.

ينقسم المقرّ إلى ستّة تشكيلات، ويقف على رأس كلّ تشكيلة ضابط برتبة عميد، والذي يتبع مباشرة لقائد سلاح الجو. باستثناء رئيس تشكيل المعدّات، فإنّ جميع رؤساء التشكيلات هم من أفراد الطواقم الجوية.

شيء من التاريخ:

في نفس الوقت الذي قامت به حرب 1948 ومع إقامة الجيش الإسرائيلي، نشأ جدل حادّ حول مكانة سلاح الجو ودوره في الجيش الإسرائيلي. رأت القيادة العليا للجيش الإسرائيلي بسلاح الجوّ سلاحا مساعدًا، مثل سلاح المدفعية. ولهذا السبب، رأت هيئة الأركان العامة سلاحَ الجو باعتباره تابعا لها من جميع الجوانب. أحد الجوانب البارزة لهذه الرؤية كان الافتراض بأنّ قائد سلاح الجوّ ليس ملزما بأن يكون طيّارا، وإنما ضابطا رفيعًا يعرف كيف يدير سلاح الجوّ وفقا لقواعد الإدارة والقيادة لكل سلاح آخر.

وعلى النقيض من هذه الرؤية رأى قادة سلاح الجو بأنه يجب الحفاظ على استقلاليّة سلاح الجو، وأنّه يجب على سلاح الجو أن يتبع بشكل مباشر لرئيس الأركان. بحسب رؤيتهم، فلدى سلاح الجو مهامّ خاصة، تتطلّب بأن يكون مستقلّا في معظم المجالات التي ذكرت أعلاه، سواء في المجال العملياتي والاستخباراتي أو في المجلات التنظيمية واللوجستية.

وبناء على نصيحة متطوّعين من جنوب إفريقيا عملوا في دولة إسرائيل في تلك الفترة، توجّه رئيس الحكومة الأول دافيد بن غوريون إلى سيسيل مارجو، من سكان جنوب إفريقيا، والذي كان عقيدا في سلاح الجو الجنوب إفريقي وقائدا خلال الحرب العالمية الثانية، وطلب منه القدوم إلى البلاد والمساعدة في تنظيم سلاح الجو. كان أحد المواضيع التي دار حولها جدل حادّ بشكل خاصّ هو السيطرة على نظام الرادار في الجيش الإسرائيلي. لم يكن في تلك الفترة أجهزة كتلك في إسرائيل، ولكن مارجو رأى أنّه من الضروري اقتناؤها، وأنّ نظام الرادارات سيكون تحت سيطرة سلاح الجو.

لدى الانتهاء من اللقاء المشترك بين الاثنين، اعتمد بن غوريون توصيات مارجو. كانت إحدى التوصيات المهمة لمارجو هي أنّ يكون سلاح الجو تحت قيادة طاقم جوي إسرائيلي، وليس متطوعين يهود أو من غير اليهود الذين سيعودون في أي لحظة إلى بلادهم. شكلت توصيات مارجو والهيكل الذي اقترحه الأساس لتنظيم سلاح الجو وعملياته من بدايته وحتى اليوم.

وأمامكم بعض الصور التي جمعناها من الأرشيف وبعض الصور الحديثة لسلاح الجو الإسرائيلي:

شمعون بيريس على متن احدى الطائرات التابعة لسلاح الجو الإسرائيلي (GPO)

شمعون بيريس على متن احدى الطائرات التابعة لسلاح الجو الإسرائيلي (GPO)

سلاح الجو الإسرائيلي (Flickr IDF)

سلاح الجو الإسرائيلي (Flickr IDF)

سلاح الجو الإسرائيلي (Flickr IDF)

سلاح الجو الإسرائيلي (Flickr IDF)

سلاح الجو الإسرائيلي (Flickr IDF)

سلاح الجو الإسرائيلي (Flickr IDF)

سلاح الجو الإسرائيلي (Flickr IDF)

سلاح الجو الإسرائيلي (Flickr IDF)