في عام 2005، وفي مقابلة مع بربارة وولترس، أقسم جورج كلوني أنّه لن يتزوج مجدّدًا. وأوضح أمام الكاميرات أنّ الزواج لا يناسبه لأنّه "ليس جيّدًا بما فيه الكفاية في ذلك". وخدم تجنّب المسؤولية شخصية العازب الأبدي، وتكيّف مع مظهره الجذاب. في الواقع، لقد نجح كلوني في الإيفاء بهذا الوعد لسنوات طويلة، وتأجّجت خيالات ملايين النساء والرجال حول العالم الذين تشوّقوا بأن يعلموا أنّ كلوني سيكون حرّا للأبد، ومن يعرف ماذا سيحدث إذا التقوا به بجانب ماكينة قهوة.

تغيّر كلّ ذلك فجأة، حين دخلت إلى حياة كلوني البالغ من العمر 52 عامًا محامية ناجحة في حقوق الإنسان، وهي أمل علم الدين. أتاحت له ستة أشهر من المغازلة المكثّفة لأن يتخذ خاتم الزواج وأن يصنع حدثًا ذا أبعاد دولية. بعد لحظة من نشر مجلة "بيبل" لهذه البشرى، تجنّدت وسائل إعلام في جميع أنحاء العالم للمهمة الأهم: معرفة متى سيكون الزفاف؟ أين سيحلّ؟ ومن ستتم دعوته لزفاف العام؟

حاولنا أن نجمع لكم، قراءنا الأعزاء والمهتمّين، كل التفاصيل بخصوص زفاف العام الأكثر بريقًا.

العريس؟

جورج كلوني، 53 عامًا، يعتبر أكثر عازب مطلوب في هوليوود. وهو مطلّق، تزوج من الممثّلة تاليا عام 1989 وتطلّق منها عام 1993.

العروس؟

المحامية البريطانية اللبنانية الأصل أمل علم الدين والممثل الأمريكي الشهير جورج كلوني (AFP)

المحامية البريطانية اللبنانية الأصل أمل علم الدين والممثل الأمريكي الشهير جورج كلوني (AFP)

أمل علم الدين، 36 عامًا، وُلدت في بيروت لعائلة درزية وتعيش اليوم في إنجلترا. وتعتبر إحدى المحاميات الرائدات في موضوع حقوق الإنسان في بريطانيا، وهي عزباء حتّى الآن.

كيف التقيا؟

تختلف الروايات بخصوص كيفية التقائهما: تقول مصادر معينة إنّهما تعارفا خلال عمل مشترك على مشروع حقوق الإنسان في سوريا، ولكن الصحيفة الشعبية ‏Radar Online‏ تقول إنّ الاثنين قد تعارفا في حدث خيري حميم في لندن، في أيلول عام 2013. قدّمهما صديق مشترك لبعضهما البعض، وبعد محادثة قصيرة "قامت أمل بما لا يمكن تصوّره، وبكل بساطة ذهبت!"، كما تصف الصحيفة، "لقد وقفا مع مجموعة من الأشخاص وبعد عدّة دقائق تفرّغت أمل لشؤونها. إنها ببساطة لم تعجب بشكل خاصّ بالشخصية الهوليوودية". أضاف نفس المصدر، الذي وفّر التفاصيل لـ ‏Radar Online‏، أنّ كلوني طلب رقم هاتفها في آخر المساء، ولكنها رفضت.

في الواقع، رفضت أمل الخروج مع ممثّل ورفضت طلب كلوني - بحسب الشائعات - ثلاث مرّات. في النهاية، نجح كلوني في إقناعها بالالتقاء به، للحديث عن الجمعية التي أقامها للنضال من أجل حقوق الإنسان. لم يكن ذلك تمثيلا: فكلوني يخصّص فعلا جزءًا كبيرًا من وقته لفعاليات إنسانية وتعمل الجمعية التي أسّسها عام 2010، Not On Our Watch، على إيقاف الإبادة الجماعية في دارفور بل وأرسلت بعثة إنقاذ ومساعدة لضحايا زلزال هايتي. كان ذلك تحديدًا هو العمل الإنساني الذي قام به كلوني وأعجب علم الدين، وليس بهاء أكثر رجل مرغوب في هوليوود.

الممثلان جورج كلوني وبراد بيت صديقان حميمان (AFP)

الممثلان جورج كلوني وبراد بيت صديقان حميمان (AFP)

وخاتم الزواج؟

تمّ الكشف للمرة الأولى عن خاتم الخطوبة الذي تلقّته أمل من جورج للمرة الأولى في مجلة "بيبل". تم تصوير الاثنين في مطعم في سنتا بربارة، حيث احتفلا هناك مع أصدقاء كلوني المقرّبين، عارضة الأزياء سيندي كروفورد وزوجها. وضعت علم الدين يدها على عنق خطيبها، وكان بالإمكان أن نرى من مسافة بعيدة الجوهرة الضخمة، التي تساوي مئات الآلاف من الدولارات (ليس معروفًا كما يبلغ سعرها).

أين ومتى؟

افتحوا يوميّاتكم وسجّلوا أمامكم، لقد قرّرا عقد موعد زفافهما في 12.9.14. وبخصوص المكان، فقد تردّد كلوني في الاختيار بين ثلاثة أماكن محتملة: سينسيناتي في الولايات المتحدة، ملكيّته في المكسيك أو ملكيّته في بحيرة كومو، في بلدة لاليف الإيطالية.

ويبدو أنّه لم يتم اتخاذ قرار نهائي في هذه الأثناء بخصوص المكان المخصّص، ولكن، يتحدث الإعلام العالمي في الأيام الأخيرة أنّه من سيتنزّه في الأشهر القادمة قريبًا جدًا من فيلا كلوني الفخمة التي تقع بالقرب من بحيرة كومو في إيطاليا، سيخاطر بدفع غرامة قدرها أكثر من 500 يورو، هكذا قرّر رئيس البلدة الصغيرة لاليف.

وفقًا لموقع "ديلي ميل" البريطانيّ، فقد نجح الممثل في إقناع رئيس البلدة - التي على ما يبدو سيتزوّج فيها من خطيبته الدرزية - بفرض قوانين صارمة من شأنها أن تضمن خصوصيّته.

وإليكم لمحة عن البلدة الإيطالية التي سيتزوج فيها - على ما يبدو - كلوني وعلم الدين:

ومن هو إشبينه؟

ليس لأنّ ذلك مفاجئ جدًا، ولكن أي صورة لزواج عظيم سنحصل عليها. وكأنه لا يكفي أن يكون العريس هو جورج كلوني، فسيكون الإشبين هو صديقه الجيّد براد بيت.

عمّة كلوني، هي التي سرّبت المعلومات للديلي ميل (بشكل عام، أسرة كلوني هي المسرّب الرئيسي، ولكن يصرّ ابن عم ثالث على الحديث والكشف عن المزيد من التفاصيل) وقالت للصحيفة: "هذان الاثنان صديقان منذ سنوات كثيرة جدًا، حيث لا يبدو لي أنّه يمكن لجورج أنّ يختار خيارًا آخر. ليس هناك شخص آخر كان يرغب بمرافقته في هذا اليوم العظيم".