ترك الموسم الخامس من "صراع العروش" لدى الكثير من الناس حول العالم الكثير من الأسئلة المفتوحة. لا تزال أسماء كُتّاب سيناريو هذا المُسلسل هي الأكثر سرية في عالم الترفيه، ولكن هناك تفاصيل عن ذلك الموسم يُمكن التحدث عنها.

نشرت شبكة HBO بعض النوادر عن الموسم السابق، دون الحديث عما ينتظرنا في الموسم الجديد، الذي بدأ بثه البارحة (الأحد) في الولايات المُتحدة.

إذًا، على شرف الموسم الجديد "صراع العروش" نقدم لكم بعض الحقائق المُلفتة:

1.لقد صُور الموسم الخامس من "صراع العروش" في 151 مكانًا مُختلفًا في خمسة دول، واستمر لمدة 240 يومًا وشارك فيه 166 ممثلاً، وأكثر من ألف عامل و 5000 ممثل ثانوي.

2.اضطر الطاقم، في واحد من مواقع التصوير في كرواتيا، إلى حمل حاجياتهم على ظهورهم لأن طرقات المدينة، التي صُورت المشاهد فيها، كانت ضيقة ولا تُتيح مرور السيارات.

سانسا، الابنة البكر لعائلة ستارك

سانسا، الابنة البكر لعائلة ستارك

3.هنالك تلميحات كثيرة تُشير إلى أن من ستجلس على العرش الحديدي ستكون سانسا، الابنة البكر لعائلة ستارك.

4.أُتيح تصميم رماح الزومبي بفضل نوع جديد من المطاط الشفاف والصلب، الذي يبدو شكله كشكل الجليد تمامًا.

صنعت رماح الزومبي بفضل نوع جديد من المطاط الشفاف والصلب

صنعت رماح الزومبي بفضل نوع جديد من المطاط الشفاف والصلب

5.تم تصميم الزنزانة، التي تم احتجاز الملكة المقصية سارسي فيها، وفقًا لزنزانة حقيقية موجودة في قلعة في شمال إيرلندا.‎

الملكة المقصية سارسي

الملكة المقصية سارسي

6.يتم إبلاغ كل ممثل، من شخصيات المُسلسل الذين يُفترض أن يموتوا، من قبل كُتّاب السيناريو أنفسهم قبل أن يحصل على السيناريو للحلقة القادمة خلال التصوير. حتى أن واحدًا من كُتاب السيناريو اعترف أنه أحيانًا يتم التواصل مع الممثلين لمناقشتهم بمواضيع أخرى ولكن المُمثلين يخشون من موت شخصيتهم ويقومون بفلترة مُحادثاتهم.‎