قبل وقت طويل من أن تتصدر برامج الواقع الوعي الجماهيري الكبير وقبل وقت طويل من أن تعرف بنات كاتلين جانر، الأختان كارداشيان، ما هو التلفزيون وما هي النجومية، كانت كاتلين نجمة متألقة في وقت ما في السبعينيات.

قام بروس جانر، المعروف اليوم بكاتلين جانر بعد عملية تحويل الجنس، برحلة من المحاضرات، التحليلات، المشاركة في خط ملابس، الإعلانات المتنوعة، والظهور في برامج التلفزيون والأفلام التي حظيت بانتقادات شديدة، الترشح لدور سوبرمان السينمائي والذي حظي به كريستوفر ريف، تقديم صور دون قميص لغلاف "بلاي بوي"؛ وكل ذلك خلال سنوات قليلة.

بروس جانر، عام 1976 (AFP)

بروس جانر، عام 1976 (AFP)

تلتزم كاتلين بترويجها الجديد لبرنامج الواقع الذي تجريه ابنتاها، "عائلة كارداشيان" ولقرارها بخصوص عملية تحويل الجنس والاشتهار من جديد في مقابلة مع مجلة الأزياء "‏Vanity Fair‏"، كامرأة. منحتها هذه الخطوة الاستثنائية في برنامج الواقع فسحة ذاتية، تحت اسم "أنا كيت"، والتي أظهرت فيها للعالم التغيير الذي مرت به.

ومن أجل التعرف أكثر بقليل على شخصيتها ومن أجل الاحتفال بهذه الشخصية التلفزيونية في عيد ميلادها الـ 66، تقدم لكم هيئة "المصدر" 5 حقائق سريعة حول كاتلين

1. ولدت كاتلين والتي كانت تحمل اسم بروس جانر في 28 تشرين الأول عام 1949 في نيويورك بالولايات المتحدة. وعندما كان بروس تلميذا في الثانوية اهتم في الغالب بمجالات رياضية عديدة من بينها: كرة القدم، كرة السلّة، التزلّج على الماء وألعاب القوى. أنهى في أولمبياد ميونيخ (1972) في المركز العاشر في أصعب سباق أولمبي والذي يدعى المعركة 10 (وهو سباق أولمبي يحوي: الركض على بعد مئة متر، القفز البعيد، إلقاء كرة حديدية، القفز إلى الأعلى والركض 400 متر).

2. بعد أن أنهى دراسته عام 1973 عمل وكيلا للتأمين، وتدرّب 6-8 ساعات في اليوم واستكمل العمل البدني بواسطة حاجز أدخله إلى منزله الصغير الذي شاركه مع زوجته الجديدة كريستي. وفي حين أن متنافسي المعركة 10 الآخرين تدربوا مع بعضهم البعض، اختار جانر تحدي نفسه والعمل مع الأفضل في كل مجال.

بروس جانر وعائلة كارداشيان (AFP)

بروس جانر وعائلة كارداشيان (AFP)

3. في طريقه إلى ألعاب مونتريال (1976) تم تتويجه مرتان كبطل الولايات المتحدة وأحرز أيضًا رقميْن قياسيين عالميين. خلال ألعاب مونتريال أعاد بروس احترام الولايات المتحدة عندما فاز بالميدالية الذهبية. بعد تلك الألعاب تقاعد من الرياضة.

4. في السنوات التي تلت مونتريال كان هناك رياضيين مشهورين مثله، ولكن ليس أفضل منه. كان يعتبر الاتفاق الذي تم بموجبه إرفاق صورة جانر إلى رقائق الصباح إنجازا، مع الأخذ بعين بالاعتبار بأنه لم يحظ أي رياضيّ أولمبيّ بذلك على مدى عقد. في الثمانينيات، كان قد ترك خلفه زيجتين فاشلتين وأربعة أبناء، وبدأ جانر بتناول هورمونات أنثوية كجزء من عملية تغيير الجنس. ولكنه توقف عن ذلك عندما تزوج عام 1991 للمرة الثالثة، من كريس كارداشيان.

كاتلين على غلاف مجلة الأزياء Vanity Fair (Wikipedia)

كاتلين على غلاف مجلة الأزياء Vanity Fair (Wikipedia)

5. بعد وصوله لسنّ الخامسة والستين كشف بروس عن أنّه متحوّل جنسيا وأنه يواجه اضطرابات في الهوية الجنسية منذ الصغر. في وقت لاحق كشف عن اسمه النسوي، كاتلين. في تموز عام 2015 تم بثّ برنامج كامل، "أنا كيت"، والذي تتبع عملية التحول الجنسي من بروس إلى كاتلين والكفاح من أجل الانخراط في المجتمع ومن أجل مجتمع المتحوّلين جنسيا في الولايات المتحدة.