يثير انتشار الفيروس في العالم الرعب، ولكن لا يعرف الكثيرون عنه، كيف تحدث الإصابة به، وما هي أعراض الإصابة بالمرض. إليكم بعض الحقائق تجدر بكم معرفتها:

1. قد تحدث الإصابة بالعدوى بواسطة لسع بعوض الزيكا وكذلك عبر ممارسة علاقات جنسية غير محميّة.

2. قد يؤدي الفيروس أيضا إلى انهيار الجهاز المناعي وربما الوفاة. أهم ما يميّز أعراض الإصابة بالمرض هو الصداع، ارتفاع درجة الحرارة ارتفاعا ملحوظا.

3. عُرف المرض للمرة الأولى في الخمسينيات في منطقة خطّ الاستواء في القارتين الإفريقية والآسيوية. كان انتشاره للمرة الأولى خارج إفريقيا وأسيا في نيسان 2007 في جزيرة في ياب في مايكرونزيا، إذ شُخصت 49 حالة ولكن دون أن تُسبب الوفاة.

4. قد تنقل المرأة الحامل الفيروس إلى جنينها. رغم ذلك، صحيح حتى شهر كانون الثاني 2016، ليست هناك شهادات على أنه قد أدى إلى ضرر لدى الجنين.

5. في عام 2015 انتشر المرض في جنوب أمريكا، وسطها وفي جزر الكاريبي، وفي شهر نيسان من تلك السنة انتشر الفيروس إلى البرازيل أيضا. في شهر كانون الأول من السنة ذاتها، شُخص 2,400 طفل أنهم أصيبوا بمتلازمة صغر الرأس، وكذلك عانوا من تأخر في التطور ووُلدوا بينما كانت رؤوسهم وأدمغتهم أصغر من المعتاد. (وكما ذُكر آنفًا، لم يتم بعد إثبات العلاقة المباشرة بين الحالات)، وقد تُوفي 40 طفلا نتيجة الإصابة بالمرض.