اليوم (الأحد)، يحتفل المطرب المصري، الأكثر نجاحا في جميع الأزمنة، بعيد ميلاده الرابع والخمسين (11 تشرين الأول 1961) وتستعر الشبكة في مصر حول هذا الحدث المؤثر.

هذا المطرب المخضرم، الذي نجح في الفوز بألقاب عديدة، من بينها المطرب الشرق أوسطي الأكثر تأثيرا على الموسيقى العربية في العصر الحديث، محبوب في العديد من الأماكن في العالم من بينها: إسرائيل، الولايات المتحدة، روسيا، بلغاريا وتركيا، حيث حظيت أغانيه هناك بتقليدات كثيرة.

وكي نحتفل معكم بعيد ميلاد عملاق الأغنية العربية، "الهضبة" عمرو دياب، فنحن نعرض أمامكم بعض الحقائق المثيرة للاهتمام حول حياته وأعماله الموسيقية.

5 حقائق سريعة حول المطرب الأسطوري، عمرو دياب:

الفنان عمرو دياب (AFP)

الفنان عمرو دياب (AFP)

عمرو عبد الباسط عبد العزيز دياب، ولد كما ذكرنا عام 1961 في مدينة الميناء المصرية بورسعيد. عمل والده في تلك الأيام لصالح شركة قناة السويس، كرئيس لفريق بناء السفن في القناة ومن عرفه شهد بأنّ والده أيضًا كان لديه صوت جميل. شجّعت هذه الحقيقة الابن عمرو على تحقيق حلمه بأن يكون مطربا.

كان ظهور عمرو دياب الأول عام 1967، عندما طُلب منه أن يغني النشيد الوطني المصري "بلادي، بلادي"، في مهرجان أجري في بورسعيد. أثار صوته المميّز الكثير من التصفيق والاهتمام الكبير ممّا دفعه لتعلّم الموسيقى، وهكذا حاز عام 1983 على درجة بكالريوس في تخصص الموسيقى العربية من أكاديمية الفنون.

عام 1983 سجّل عمرو أغنيته الأولى "الزمان" بالإضافة إلى ألبومه الأول "يا طريق". عام 1986 أصدر ألبومه "هلا هلا" بل وظهر للمرة الأولى في السينما إلى جانب الممثّلين إلهام شاهين ويوسف شعبان في فيلم "السجينتان". كان الفيلم الناجح التالي الذي جعل عمرو دياب الأكثر شهرة في مصر في جميع الأزمنة هو فيلم "العفاريت"، الذي تمّ عرضه عام 1989 إلى جانب الممثّلة الكبيرة مديحة كامل. حظيت ألبوماته بجوائز عديدة واعتُبر ماكينة أغاني شائعة، مع مبيعات هائلة في السنوات 1998، 2002، 2007، 2014.

حياته الشخصية: تزوج عمرو دياب للمرة الأولى من السيدة شيرين رضا وأنجبت له ابنته البكر نور. بعد مدة قصيرة من ذلك انفصل عنها وتزوّج ثانية زينة محمد عاشور وأنجبت له التوأمين عبد الله وكنزى. ابنته الصغرى هي جنى التي ولدت عام 2002.

أصدر عمرو 28 ألبوما وأصدر أيضا 20 أغنية منفردة وغنى في ما لا يحصى من الحفلات في جميع أنحاء مصر، العالَم العربي، أوروبا والولايات المتّحدة. عام 2010، أعلنت دراسة شاملة أجريت في كوريا بأنّ عمرو دياب هو المطرب الأكثر شعبية في الشرق الأوسط. وقد قرّرت الدراسة أيضًا أن دياب هو الفنان الوحيد في المنطقة ذات التأثير الاقتصادي الهائل على صناعة الموسيقى. في عام 2008، وقّع دياب على صفقة الذروة في عالم الترفيه العربي، عندما وقّع على اتفاق مع شركة الإنتاج روتانا بقيمة 50 مليون دولار لمدة 5 سنوات.