مجموعة الأعياد التي تتضمن رأس السنة، يوم الغفران وعيد المظّال تُعتبر باقة الأعياد الأطول في الدين اليهودي. يُحتفل اليوم في إسرائيل بالعيد المسمى عيد المظالّ. ما هي قصة المظلة في الواقع؟ لماذا علينا الخروج من البيت تحديدًا في بداية موسم الأمطار، والمكوث في بيت مؤقت؟ ولماذا يُعتبر هذا العيد أساسًا تذكيرًا بالخروج من مصر؟

إليكم بعض الحقائق التي تتعلق بالعيد الذي يُحتفل به في هذه الأيام في إسرائيل:

ماذا تمثل المظلة وما هو مصدر الاسم "مظال"؟

عيد المظال اليهودي في إسرائيل (Flash90/Yonatan Sindel)

عيد المظال اليهودي في إسرائيل (Flash90/Yonatan Sindel)

عندما خرج بنو إسرائيل من مصر لم يتسن لهم بناء بيوت حقيقية بالطريق، بيوت من الأحجار والقش بل اكتفوا بالمظال والبيوت المؤقتة التي فوقها مظلة (من هنا جاء اسم مظلة). هنالك تفسيرين للعيد حسب التقاليد اليهودية. الأول هو أن بني إسرائيل مكثوا في المظال، بكل بساطة، والثاني أن المظلة هي بمثابة تعبير مادي للغيوم التي رافقت بني إسرائيل عند خروجهم من مصر. على أي حال هذا العيد هو إشارة إلى الخروج من مصر.

كيف يتم بناء المظلة؟

وفق التقاليد اليهودية، فإن إقامة مظلة والمكوث فيها هو فريضة خلال العيد. هنالك حجم وارتفاع محدد، هنالك توصيف محدد للمظلة "يجب أن تكون من النبات ومرتفعة عن الأرض، على سبيل المثال، لا يمكن اعتبار الكرمة مظلة بسبب وجود أشجار الكرمة في الأرض. يجب أن تكون المظلة، إضافة إلى هذا، تحت قبة السماء وليس تحت شرفة أو شجرة. هنالك أيضًا تعليمات واضحة بخصوص عدد الجدران (ثلاثة على الأقل)، توزيع الضوء والظل داخل المظلة، وبالطبع مسألة الأشرطة خارج المظلة.

عيد المظال اليهودي في إسرائيل (Flash90/Gershon Elinson)

عيد المظال اليهودي في إسرائيل (Flash90/Gershon Elinson)

لماذا يتم الاحتفال بهذا العيد في الخريف تحديدًا؟

كان الخروج من مصر في عيد الفصح (فصل الربيع)، ولكن اليهود يحتفلون بعيد المظّال في الخريف في شهر تشرين الأول لأن ذلك أصعب بكثير. في عيد الفصح، في الربيع، من الممتع أكثر الخروج خارج البيت، المكوث في المظال، والاستمتاع بالطقس الجميل. ولكن، ماهية التحدي هي تحديدًا مع بداية الخريف. عندما يدخل الجميع بيوتهم - يخرج اليهود إلى المظّال.

ماذا عن الأنواع الأربعة؟

هنالك العديد من التفسيرات المتعلقة بالأجناس الأربعة في الشريعة اليهودية وكل مظلة تدخلونها ستجدون 4 أنواع مختلفة من الثمار. وفق الشريعة اليهودية فإن الأنواع الأربعة تُشكل الأجزاء الأربعة المختلفة من الشعب الإسرائيلي. إذًا ما هو التفسير: فاكهة الأترج لها طعم ورائحة لهذا فهي تشبه الأشخاص الذين هم يقومون بأعمال الخير ويذاكرون التوراة أيضًا. سعف النخيل فيه طعم فقط، ونتحدث هنا عن جزء من ثمرة التمر، ولكنه دون رائحة وهي يمثل اليهود الذين يُكثرون من مذاكرة التوراة ولكنهم لا يمارسون أعمال الخير كثيرًا. نبات الآس له رائحة ولكن لا طعم له، وهو يمثل أولئك الذين يقومون بأعمال الخير ولكنهم لا يتعلمون التوراة (أي ليسوا متدينين ولكنهم أُناس طيبون)، وبينما ليس هناك طعم ولا رائحة في الصفصاف. ويمكنكم أن تدركوا وحدكم من المقصود بهذه النبتة. بالإضافة إلى هذا فإن اليهود في عيد المظّال يجمعون هذه الأنواع الأربعة ويلوحون بها معًا. هذا أيضًا يشير إلى شيء ما وهو أنه رغم كل شيء - على اليهود أن يتحدوا ويتكتلوا.

عيد المظال اليهودي في إسرائيل (flash90)

عيد المظال اليهودي في إسرائيل (flash90)

من هم ضيوف الشرف وفق تعاليم الشريعة؟

رموز الأمة اليهودية هم ضيوف الشرف وفق الشريعة اليهودية: إبراهيم، إسحاق، يعقوب، موسى، أهرون هكوهين، يوسف الصديق والملك داوود - جميعهم يأتون كل يوم لزيارة مظال بني إسرائيل. لا شك أننا نتحدث عن جانب روحاني فقط.