عطلة الصيف هنا الآن، وفي جميع أنحاء العالم يبحثون عن طرق للمتعة والتبريد. إحدى أروع الطرق للقيام بذلك هي الملاهي المائية التي تسمح بالمزج بين منشآت المتعة والتحدّي وبين التبريد اللطيف بالماء في الأيام الحارّة جدّا.

في كلّ صيف يُرفع إلى الإنترنت عدد غير قليل من مقاطع الفيديو التي توثق أشخاصا يتزلّجون في منزلقات هذه الملاهي المائية، وهي تحظى بشعبية كبيرة. اخترنا لكم المنزلقات المائية الأفضل.

في المركز الخامس: التزلّج على الفرشات

رغم أنّ المنزلقات في هذا الفيديو لا تبدو مخيفة جدّا، ولكن التأثير والسرعة التي تضيفها الفرشات على التزلّج تبدو بالتأكيد أحد الأمور الأكثر متعة ممّا يمكن القيام به. لا يقدّم المقطع الكثير من المعلومات عن المنزلقات، وليس مكتوبا في أي ملاهٍ مائية أو حتى دولة تم تصويره، ولكنه بالتأكيد اجتاح الإنترنت وحظي على أكثر من 22 مليون مشاهدة.

في المركز الرابع: سرعة قصوى

تم تصوير المقطع التالي في "‏kWEM World Waterpar‏" في كندا. رغم أن منزلق الماء الأصفر لا يشتمل على الكثير من المنحنيات وهو قصير جدّا، ولكن بفضل الجهاز الذي "يُطلق" المتزلّجين إلى الأسفل مباشرة من حالة الوقوف، وبفضل التأثير الجدّي للمنزلق، ينشأ تأثير لسرعة مجنونة تعزّز الإثارة بشكل كبير.

في المركز الثالث: عالٍ ومتعرّج

تم تصوير المقطع التالي في نيو جيرسي، وهو يوثق تزلّجا في منزلق يدعى ‏Zero-G Mountain Creek‏ - ويبدأ مقطع الفيديو بنظرة عامة إلى المنزلق، والتي تثير العجب بالتأكيد: منزلق طويل، متعرّج يهبط من ارتفاع عال إلى الأرض. عنوان المقطع، الذي يقول "منزلق المياه الأكبر، الأطول والأكثر إخافة" يثير التوقعات أيضًا. مع اندفاع وانطلاق المتزلّج نفهم أنّ على ما يبدو تكون هذه هي إحدى التجارب الأفضل التي يمرّ بها في حياته. فقط كنّا نتمنّى لو انتهى المنزلق بحوض سباحة، حتى تكتمل التجربة.

في المركز الثاني: أضواء في الظلام

اشتهر هذا المنزلق المائي مؤخرا، وخصوصا بفضل أحد التأثيرات المميّزة: الأضواء. يتم التزلّج فيه في ظلام دامس، حيث تتبدّل الأضواء في داخل المنزلق على طول الطريق وتنشئ تجربة مثيرة تشارك فيها الكثير من الحواس. وهي بالتأكيد إحدى تجارب التزلّج الأكثر إثارة للاهتمام.

في المركز الأول: شقلبة إلى داخل بحيرة

تم رفع هذا المقطع إلى الإنترنت قبل نحو أسبوعَين، وحصل على أكثر من 20 مليون مشاهدة، ولا شكّ أنّه يستحقّ. تبدو المنزلقات في مقطع الفيديو للوهلة الأولى بسيطة، ولكن فورا عندما نرى المتزلّجين فيها، ندرك بأنّ المنزلقات تنتهي بمنحدر مرتفع، ممّا يُطير المتزلّجين لارتفاع كبير وإلى مسافة قبل أن يهبطوا مرة أخرى إلى مياه البحيرة الواسعة والممتعة في حدّ ذاتها. لا شكّ أنّ كل من يرى هذا المقطع سيرغب فورا بأن يكون في ذلك المكان. فليكن صيفا باردا، سعيدًا وممتعًا!