في حينِ أنه من المهم جدًا العمل على تحسين الصفات التي تساعدكم لغرس انطباع حسنٍ عند رؤسائكم، كذلك مهم جدًّا تركُ الأفعال أو الأقوال التي يمكنها أن تضر بثقة المسؤول عنكم بكم. فإن هدف العامل في نهاية المطاف هو الحفاظ على علاقة جيّدة وإيجابية مع المسؤول عنه، حتى وإن كان يبحث عن مكان عمل آخر. وما الذي يُمنع القيام به؟

1.”لمَ يربح زميلي في العمل أكثر مني"؟

زميلكم يربح أكثر منكم؟ يُمنع طرح الموضوع أمام المسؤول في العمل، فإن هذا تصرف ليس مهنيًّا، سيضع رئيسكم في موقف ليس مريحًا. ابحثوا في الإنترنت في مواقعَ تقُارنُ بين الرواتب، ما هو الراتب المقبول في مهنتكم، واعرضوا ما وجدتم على المسؤول عنكم.

2. لا تقل: "هذه المهمة ليست ممكنة"

من الأهمية بمكانٍ إخبارُ المدير إذا ما كان حجم العمل أو المشاريع التي تعملون عليها، تُدار بصعوبة، لكن توخّوا الحذر عند طرح الموضوع. لا تزعموا أن وظيفتكم ليست ممكنة أو منطقية، فقد كان موظفون آخرون يؤدونها على وجهها الصحيح قبلكم وسيكون هناك من يؤديها بعدكم.

3. "بدأت في البحث عن مكانِ عمل آخر"

إذا قررتم فحسْب أنكم تريدون ترك العمل وحتى أنكم لم تُدْعَوْا لمقابلة عمل للوظيفة الجديدة، يُفضل إبقاء ذلك بينكم وبين أنفسكم. لأنه في اللحظة التي تٌنبئون بها المسؤول عنكم، أنكم ستتركون العمل فلا عودة عن ذلك، ستتغيّر الصورة التي يقدر بها عملكم والتزامكم لمهنتكم كليًّا.

4. "أنا سوف أستقيل إن لم تتم ترقيتي في العمل"

التهديد بالترك إن لم تحصلوا على علاوة أو ترقية ليس بالضرورة تكتيكَا تفاوضيًّا ناجحًا. وعلى الأرجح لن تؤدي هذه الخطوة إلا إلى الإضرار بكم. قد يدعي المسؤول عنكم أنه لا يمكنه تلبية طلبكم، وعندها ستضطرون إما لتنفيذ تهديدكم أو "التراجع".

5.” زوجتي لا تجعلني أغمض عيني"

هذه بذاتها فكرة حسنة أن تقولوا للمسؤول عنكم، بعض التفاصيل عن حياتكم الشخصية، بهذا تلطّفون الأجواء وتجعلونه يتفهم التزاماتكم الشخصية أكثر. لكن لا تجنحوا إلى المبالغة: لا ينبغي عليه أن يعرف أنكم مرهقون لأنكم تخاصمتم مع الزوج/ الزوجة طول الليل.