بمُناسبة الاحتفال بالسنة الأمازيغية الجديدة التي تصادف هذا الأسبوع، ها نحن نُقدم لكم 5 حقائق عن الأمازيغ:

  1. ما هي أُصول الأمازيغ؟ لا يتفق المؤرخون والباحثون على إجابة واحدة عن هذا السؤال. هنالك من يعتقد أنهم من سلالة الفلستيون، وهم من شعوب البحر في العصور القديمة. وهناك من يقولون إن أصلهم يعود إلى حام، ابن نوح التوراتي، كسائر أبناء إفريقيا. وهناك من يُرجعون أصولهم إلى قبيلة غسان التي عاشت قبل الإسلام في منطقة سوريا الحالية.
  2. الآلاف من الأمازيغ هُم من اليهود، وهاجر الكثير منهم إلى إسرائيل بعد إقامة الدولة. وتعود أُصولهم أساسًا إلى جبال الأطلس. في حالات عديدة، فإن حقيقة وجود اليهود تحت حماية القبائل الأمازيغية أتاحت لهم العمل في مجال التجارة، وأحيانًا كان اليهود يُصلحون بين القبائل المُتنازعة في حال وقوع نزاع أيضا.
  3. من الصعب أن نُحدد عدد الأمازيغ اليوم في العالم لأن معظمهم قد اندمجوا ضمن الهوية العامة العربية. يرى الكثير اليوم من الأمازيغ أن التُراث العربي هو تُراثهم ويعتبرون أنفسهم عربًا، وما عادوا يتحدثون لُغاتهم القديمة. نصف عدد السكان في المغرب هم من البرابرة ويتحدث ثلث عدد سكان الجزائر هذه اللغات، كما حال البعض في تونس أيضًا، ليبيا، مصر وموريتانيا، إضافة إلى قبيلة الطوارق المتمركزة في مالي. تشير التقديرات، على أي حال، إلى أن غالبية السكان في دول المغرب العربي هم من الأمازيغ.
  4. يُطلق على الأمازيغ في اللغات الغربية تسمية "البرابرة"، وهي تسمية تُشير إلى جماعة غير مُتحضّرة. وجاء مصدر هذه التسمية من روما القديمة. عندما كان الرومان يحتلون أرضًا جديدة كانوا يعتبرون أبناء تلك البلاد، الذين لا يفهمون لغتهم، كأُناس أقل قيمة منهم، وكانوا يتعاملون معهم على أنهم مُتخلفين.
  5. للأمازيغ تقويم سنوي خاص بهم، ويبدو أن أصله يعود إلى التقويم السنوي اليولياني الذي كان معمولاً به في الإمبراطورية الرومانية قبل وضع التقويم الغريغوري (الميلادي) المعمول به اليوم في أوروبا وسائر العالم. يتكون التقويم السنوي البربري من 12 شهرًا، وتعداد أيام السنة هو 365 يوما بوجود سنة كبيسة تعداد أيامها 366 يوما وتُصادف كل أربع سنوات.

يُصادف عيد رأس السنة البربري في 14 كانون الثاني وفق التقويم الميلادي. لا يتضمن التقويم السنوي الأمازيغي، تقليديًا، على "تعداد للسنوات" بداية من نقطة زمنية مُعينة. إلا أنه مع بداية القرن الـ 20 وضعوا نقطة بداية للتقويم البربري وهي 950 قبل الميلاد، وهو التاريخ الذي يُعتقد بأنه كان تاريخ وصول فرعون مصر القديمة، شيشنق الأول، سدة الحكم، الذي يُعتبر من أصل الأمازيغ.  وبهذا يكون في هذا الأسبوع قد بدأت سنة 2966 الأمازيغية. نتمنى عاما سعيدً!