تشتت انتباهنا وحدوث حوادث

الضرر الأكثر شيوعا عند استخدام الهاتف الذكي هو تشتيت الانتباه أثناء القيادة مما يتسبب بحوادث قد تكون مميتة. يتسبب استخدامه بشكل مفرط حول العالم بمئات آلاف الحوادث للمشاه، راكبي الدراجات أو السائقين الذين يتضررون نتيجة تشتيت الانتباه.

آلام في الإبهام

صدقوا أو لا تصدقوا، فرغم أن شاشات الهواتف الذكية حساسة جدا للمسات الأصابع إلا أن العديد من الأشخاص يعانون من آلام في الإبهام بسبب الاستخدام المفرط أكثر مما هو متوقع وتصفح الرسائل بشكل خاص من أعلى الشاشة حتى أسفلها.

آلام في العنق

عندما ينظر الأشخاص إلى الأسفل أثناء استخدام الهاتف الذكي بهدف الكتابة أو القراءة (عوضا عن الوقوف بشكل مستقيم) يشكل ذلك ضغطا كبيرا على العامود الفقري. وقد يؤدي ذلك إلى إرهاق العضلات ويؤثر في العظام أيضا.

آلام في الظهر

لا ينحي الرأس فقط عند استخدام الهاتف الذكي. فعندما نحني العنق والكتفين إلى الأمام تنقبض عضلاتنا الأمامية وفي المقابل تضعف العضلات الخلفية مما يؤدي إلى خلل في التوازن على الأمد البعيد. النتيجة: حدوث آلام وتوتر في الظهر، في الجزء العلوي من العامود الفقري بشكل خاص.

آلام في الرسغ

عندما يكون كف اليد بوضعية ثابتة ومستمرة من أجل إرسال الرسائل يحدث ضغط زائد على الأوتار ومفصل كف اليد حتى الكوع. وجود كف اليد بوضعية معينة لمدة طويلة قد يسبب جهد أعصاب الرسغ وتخدير الأصابع.

تحذير: لا يشكل ما ذكر أعلاه تشخيصا طبيا