تشير الافتراضية القابعة في علم النفس، أن الإنسان العادي يعتقد أنه أذكى من المعدل. ولكن وفق صحيفة "ديلي ميل" البريطانيّة، فهناك عدة علامات قد تشهد على أن الإنسان أذكى من المعدل، وهي مثيرة للدهشة.

هل أنتم فوضويون؟

الأذكياء أكثر من المعدل هم فوضويون غالبا. فإذا كانت أرضية غرفتهم مليئة بالملابس المتسخة، وطاولة عملهم مليئة بالأوراق المطوية، قد تكون هاتان العلامتان دليلين على الذكاء الخارق.

"تمنح البيئة غير المنتظمة إلهاما للتخلص من أنماط تقليدية، مما قد يخلق مفاهيم جديدة"، توضح خبيرة علم النفس، كاتلين فاس.‎ ‎

هل نسيتم أين وضعتم أغراضكم؟

إذا كانت مفاتيحكم مخبأة تحت كومة من الرسائل، أو أنكم لا تعرفون أين وضعتم جواز السفر، فلا داعي للقلق: وفق أقوال الخبراء، فإن الأماكن في المنزل التي تسود فيها الفوضى ليست أنها لا تضر أو لا تثير ارتباكا فحسب، بل تساعد على اختيار سلم الأفضليات والاهتمام بالأمور الهامة.

هل تنامون في وقت متأخر؟

إذا كنتم قادرين على البقاء يقظين حتى وقت متأخر ومشاهدة مسلسلات تلفزيونية تحبونها، أو أنكم تتصفحون الإنترنت كثيرا ببساطة، قد تكون هذه التصرفات علامة جيدة بشكل خاص، تشهد على أنكم أذكياء أكثر من المعدل. يتضح من التقرير أن المشاهدة المتتالية قد تشكل علامة بحد ذاتها على الذكاء الخارق.

يصعب عليكم الاستيقاظ صباحًا؟

هل تسمعون جرس المُنبِّه ولكن لا تنجحون في النهوض؟ تشير الأبحاث إلى أن الأشخاص الذين يصعب عليهم الاستيقاظ صباحا قد يكونون أذكياء أكثر لأنهم يلبون احتياجات جسمهم. وفق أقوال الخبراء، فإن الأشخاص الذين يضغطون على زر "غفوة" في الساعة ولا يستيقظون فورا يكونون حدسيين، إبداعيين، وأذكياء أكثر.

هل تحبون ألعاب الفيديو؟

إذا كان الأشخاص يضحكون منكم لأنكم طفوليون وتلعبون بألعاب الفيديو، فيمكن أن توضحوا لهم الآن أن هذه علامة إيجابية تحديدًا، تشهد على أنكم أذكياء أكثر من المعدل. وفق بحث أجري حول الموضوع، فإن الأشخاص المدمنين على ألعاب الفيديو يتمتعون بقدرة ذكائية أفضل، ذاكرة اجتماعيّة أقوى - وقدرة على فهم المشاكل وحلها. وفق البحث، هناك تأثيرات هامة على تطوير سيرورة العمل والتعليم.