احتفل البرلمان الإسرائيلي، الكنيست، اليوم الثلاثاء، 14 شباط/ فبراير 2017، بعيد ميلاده ال68. ورغم أن الصور المرتبطة بالكنيست مملة وجافة، وأنه مكان يجتمع فيه السياسيون المنتخبون لسن القوانين والجدالات السياسية الصاخبة، قمنا بجمع 5 حقائق تدمج ما بين الهام والظريف عن الكنيست.

1. أعلن المجلس الأعلى المؤقت في 14 شباط/ فبراير عام 1949، عن إقامة الكنيست. عدد نوابها 120، واسمها مأخوذ من "الكنيست الكبرى"، وهو الاجتماع الأكبر لزعماء الشعب الإسرائيلي في فترة الحكم الفارسي في بلاد إسرائيل. وبعد قيام دولة إسرائيلية تأثر عمل الكنيست الإسرائيلي، إلى جانب تقاليد الشعب الإسرائيلي، بقوانين الانتداب البريطاني.

2. رغم أن الجلسة الأولى للكنيست كانت في القدس، إلا أن أعضاء المجلس الأول تنقلوا من مكان إلى آخر، لعدم وجود مقر مناسب، وقد عقد المجلس الأول جلسات في تل أبيب إلا أن اتخذ قرار بناء مقر يليق بالهيئة السياسية الأعلى في إسرائيل. وفي عام 1955 بدأ مشروع تشييد الكنيست بأموال تبرع من العائلة اليهودية الثرية، عائلة روتشيلد. ومع مرور الوقت، توسع المبنى ليشمل أقسام إضافية، منها صُممت خصيصا لتكون خضراء، أي ودية للبيئة.

جلسة الكنيست الأولى

جلسة الكنيست الأولى

3. مشاركة الأقلية الفلسطينية في إسرائيل في الكنيست كانت دائما هدفا للأحزاب الصهيونية. وحتى سنوات الثمانينيات من القرن الماضي كان الممثلون العرب يتنافسون على مقعد في الكنيست عبر قوائم تابعة للأحزاب الصهيونية الكبرى. إلا أن الوضع السائد منذ الثمانينيات هو مشاركة أحزاب عربية مستقلة في الكنيست. وفي الانتخابات الأخيرة حازت القائمة العربية المشتركة، إطار سياسي جمع الأحزاب العربي الناشطة في إسرائيل، على 13 معقدا من أصل 120.

القائمة العربية المشتركة

القائمة العربية المشتركة

4. شهد الكنيست الإسرائيلي أحداثا تاريخية كبرى منذ إقامته عام 1949، وربما أكبرها خطاب الرئيس المصري الراحل، أنور السادات، في تشرين الثاني 1977. الذي أجرى زيارة رسمية هي الأولى من نوعها لزعيم عربي إلى إسرائيل، حيث ألقى خطابًا تاريخيّا من على منبر الكنيست، مرسيًا أسس اتفاق السلام الذي تمّ توقيعه بعد عامَين بين الدولتين.

الرئيس المصري محمد أنور السادات يلقي خطابًا تاريخيّا في الكنيست (GPO)

الرئيس المصري محمد أنور السادات يلقي خطابًا تاريخيّا في الكنيست (GPO)

5. البرلمان الإسرائيلي إلكتروني بامتياز: فهو يشغل موقعا ناجحا باللغات العبرية والعربية والإنجليزية والروسية، ينقل الجلسات في القاعة العامة، وكذلك عمل لجان البرلمان المتنوعة، ببث حي. وكذلك يشغل البرلمان تطبيقا خلويا متقدما جدا، يستطيع قاصده أن يتابع النقاشات الساخنة في لجان الكنيست في كل لحظة. شاهدوا موقع الكنيست باللغة العربية.